بحث عن بر الوالدين مع إستشهاد عن بر الوالدين من القرآن 

بحث عن بر الوالدين يعرف الناس كلهم فضل الأب والأم في الحياة، فهم سبب وجود كل الخلق والبشر في الحياة، وقد أوصانا الله تعالى بهم خير وصية، ومن بعده نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، فالوالدين لديهم العديد من الأفضال والمزايا التي خلقت حياة كريمة لكل طفل ولكل بشر على الوجود، وسوف نتعرف فضل الوالدين في هذا المقال، ولكن أولاً سوف نتعرف على ما أمرنا به الله تعالى والرسول. 

بحث عن بر الوالدين

إستشهاد عن بر الوالدين من القرآن 

أمرنا الله تعالى والرسول الكريم، أن نعمل بصورة طيبة مع الوالدين، وكان أمر الله والرسول في أكثر من مكان وموضع في القرآن والحديث، وسوف نتعرف على كل ما ذكر عن الوالدين من القرآن الكريم، وهو كالتالي:-

  • قال تعالى ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا )، صدق الله العظيم.
  • قال تعالى ( وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لَا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِين )، صدق الله العظيم.
  • قال تعالى ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا )، صدق الله العظيم.
  • قال تعالى ( وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ )، صدق الله العظيم.
  • قال تعالى ( وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ )، صدق الله العظيم.

وفي كل الآيات السابقة يوضح الله عز وجل فضل الأب والأم في الحياة، وأن عصيان الأب والأم في أي شئ ما عدا الشرك بالله تعتبر معصية لله تعالى، فرضى الأب من رضا الله تعالى، ويوضح الله تعالى في آياته مقدار الأب والأم عنده، فكل شئ يحس فيه الإنسان أن لا يغضب أهله تحت أي شكل من الأشكال.

تابع الرابط المرفق لقراءة المزيد حول رضا الوالدين: رضى الله من رضا الوالدين فما هي مظاهر بر الوالدين

إستشهاد عن بر الوالدين من حديث رسول الله 

أمرنا الله تعالى والرسول الكريم، أن نعمل بصورة طيبة مع الوالدين، وكان أمر الله والرسول في أكثر من مكان وموضع في القرآن والحديث، وسوف نتعرف على كل ما ذكر عن الوالدين من الحديث الشريف، وهو كالتالي:-

  • روى هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يا رسول الله، إن لي مالًا وولدًا، وإن أبي يريد أن يجتاح (يأخذ) مالي، فقال: ((أنت ومالُكَ لأبيك )، صدق رسول الله صلى الله.
  • روى هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قال: سألتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم قلتُ: يا رسول الله، أي العمل أفضل؟ قال: ((الصلاة على ميقاتها))، قلت: ثم أي؟ قال: ((ثم بِرُّ الوالدينِ))، قلت: ثم أي؟ قال: ((الجهاد في سبيل الله))، صدق رسول الله صلى الله وسلم
  • روى هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أن رجلًا هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليمَن، فقال: ((هل لك أحدٌ باليمن؟))، قال: أبواي، قال: ((أذِنا لك؟))، قال: لا، قال: ((ارجع إليهما فاستأذنهما، فإن أذِنا لك فجاهد، وإلا فبَرَّهما )، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

يمكنك الاطلاع على مزيد من الأحاديث عن بر الوالدين من خلال الرابط التالي: احاديث عن بر الوالدين وما هو فضله

فائدة الوالدين في الحياة

لا يخفى على أحد أن الوالد والوالدة هم أهم شئ في الحياة، وهم يقومون بالعديد من الأمور التي تجعلهم أهم شئ في الوجود، وسوف نتعرف على بعض أعمال الوالدين في الحياة، وهي تكون على النحو التالي:-

  • يقوم الأب والأم بتربية الطفل منذ الصغر حتى الكبر، ويقومون بالاعتناء به حتى يموتوا. 
  • يقوم الأب بالعمل ليل نهار حتى يقوم بإحضار المال اللازم لتربية الطفل وتغذيته. 
  • تقوم الأم بحمل الطفل مدة كبيرة تصل إلى ما يقارب من 9 شهور. 
  • تكبر الأم ويكبر الطفل ويظل الطفل يكبر بسبب تعب الأب وجهد الأم في تغذيته وفي تربيته. 
  • تعمل الأم على إرضاع الطفل من جسمها إلى ما يقارب العامين، وهذا يؤثر على جهودها وعلى تغذيتها وهي لا تبالي.
  • تعمل الأم على السهر ليل نهار في وقت بكاء الطفل واستيقاظه في ساعات الليل ولا تستطيع النوم بدون أن تطمئن على الطفل وعلى أنه في أتم صحة. 
  • يسعد الأب وينسى كل جهد اليوم وتعب اليوم بمجرد رؤية ابنه أو بنته. 
  • عندما يكبر، يحتاج الشخص إلى المزيد من المصاريف والمزيد من العناية، والتي يجدها في الأب والأم على كل الفترات. 

انقر على الرابط المرفق للحصول على معلومات أكثر عن بر الوالدين: حكمة عن بر الوالدين وهل تعلم عن بر الوالدين؟ وعبارات عن بر الوالدين للواتس

أوامر الوالدين في الدين 

حذر الله تعالى من أن يتم تكسير أوامر الوالدين، وهذا لأن رضي الله تعالى من رضا الوالدين، بمعنى أنه إذا قمت بإرضاء أهلك فسوف تقوم بارضاء الله تعالى على النحو التالي:-

  • يقول الله تعالى ( وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا )، صدق الله العظيم.
  • ويقول الله تعالى ( وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ۚ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) صدق الله العظيم.
  • ويقول الله تعالى في الآية الأولى، أن لا تتحدث بصوت عالي أثناء التحدث مع والديك، حتى فعل النفس بطريقة الغصب مكروه عند الله تعالى ومحرم عليك أن تفعله، ويجب أن تقوم بمصاحبتهما في الدنيا، حتى جزاك الله خيراً في الآخرة. 
  • ويقول الله تعالى في الآية الثانية أن تقوم بطاعة الوالدين في كل شئ ماعدا شيئين، أن تقوم بالشرك بالله في ديانة أخرى، أو تقوم بعبادة إله غير الله تعالى فاطر السموات والأرض، وفي الحالتين تتركهما في سلام، وتودهم ولا تتركهم بضيق. 

تابع الرابط التالي لقراءة قصة قصيرة عن بر الوالدين: قصة قصيرة عن بر الوالدين وفضله من القرآن

بر الوالدين في الدين 

يمكن أن تقوم ببر الوالدين وطاعة أوامرهم عن طريق عدد من النقاط، التي تجعلك قريب عند الله تعالى، وكذلك لا تقوم بغضب الأب أو الأم منك، وسوف نتعرف على أهم القواعد في بر الوالدين، وهي تكون على النحو التالي:-

  • تقوم بطاعة كل الأوامر من الأب أو الأم في كل شئ ما عدا الشرك بالله تعالى الذي خلق الكون والخلق أجمعين. 
  • تقوم بتلبية كل رغباتهم دون وجود غضب من الداخل أو من الخارج، أي لا يكون ظاهري. 
  • يتم عمل كل الأعمال بابتسامة ورضا من الداخل. 
  • تقوم بتفضيلهم عليك في كل شئ ولا تهجرهم. 
  • تساعدهم على القيام بالأعمال التي لا يستطيعون أن يؤدوها بعد كبرهم. 
  • تقوم بالتحدث معهم بطريقة لائقة ولا تظهر أي غضب أو غيظ أثناء التحدث في أي موضوع. 
  • تقوم بالدعاء الدائم لهم في كل صلاة، وتقوم بذكرهم بالخير بشكل دائم أمام أي شخص. 

لقد قمنا في هذا المقال بعرض بحث عن بر الوالدين، وعرضنا إستشهاد عن بر الوالدين من القرآن، وإستشهاد عن بر الوالدين من حديث رسول الله، وتعرفنا على فائدة الوالدين في الحياة، وأوامر الوالدين في الدين، وبر الوالدين في الدين.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.