بحث عن مدينة الأقصر وتأسيسها وأهم آثار مدينة الأقصر

بحث عن مدينة الأقصر الأقصر هي أشهر مدينة سياحية في جنوب مصر وهي تعتبر أقدم وأعرق مواقع مصر القديمة ويُطلق على الأقصر في الأصل اسم “طيبة” في مصر القديمة، وتتراوح المواقع السياحية التي يجب زيارتها في الأقصر من المعالم التاريخية إلى مناطق الجذب الترفيهية حيث يوجد بها العديد من المعالم الأثرية والمقابر والمعابد التي تجذب ملايين من السياح من كل دول العالم، واليوم سوف نقدم لكم بحث عن مدينة الأقصر، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

كما يمكنكم التعرف على الأماكن السياحية في الأقصر وأهم المعالم الترفيهية اقرأ من هنا: الأماكن السياحية في الأقصر وأهم المعالم الترفيهية

مدينة الأقصر

  • تقع مدينة الأقصر بين الضفة الشرقية والغربية لنهر النيل ويتم عبورها يوميًا من قبل السكان المحليين والسياح على حد سواء بقوارب الفلوكة والعبارات على حد سواء.
  • تجذب المدينة ملايين السياح من جميع أنحاء العالم الذين يصلون سنويًا للمشاركة في مشاهدة عراقة الحضارة المصرية القديمة.
  • الأقصر (طيبة)، كانت عاصمة مصر في العصور القديمة، وتعتبر “المدينة المجيدة” للإله آمون رع، ومنذ الأسرة الحادية عشرة، نمت الأقصر من بلدة صغيرة إلى مدينة مزدهرة، تشتهر بمكانتها الاجتماعية العالية، والرفاهية، وأيضًا كمركز للحكمة والفن والتسلسل الهرمي الديني والسياسي.
  • وفي وقت قصير، أصبحت المدينة مركزًا للثروة، وازدادت مكانتها ليس فقط في مصر ولكن في جميع أنحاء العالم.
  • لعبت الأقصر دورًا كبيرًا في حل والقضاء على القوات الغازية للهكسوس في صعيد مصر، مما جعلها مركزًا رئيسيًا وقوة فيما يتعلق بالسيطرة السياسية والدينية والعسكرية بدءًا من الأسرة الثامنة عشرة وحتى الأسرة العشرين.
  • ونظرًا لارتفاع طيبة (الأقصر) كمركز رئيسي ومدينة في مصر، ارتفع الإله آمون في الأهمية والعبادة وأصبح مرتبطًا بإله الشمس، وكان معبده الشاسع في الكرنك شمال طيبة هو أهم معبد في مصر حتى نهاية العصور القديمة.
  • كانت المدينة تُعرف في العصور القديمة بأنها موطن الإله آمون، وخلال فترة “المملكة الحديثة” في مصر بين 1550-1050 قبل الميلاد تقريبًا، اختار معظم حكام مصر أن يُدفنوا بالقرب من المدينة في وادي الملوك.
  • تشمل المواقع الشهيرة الأخرى القريبة من المدينة، والتي تم بناؤها أو توسيعها بشكل كبير خلال فترة المملكة الحديثة، معبد الكرنك ومعبد الأقصر ووادي الملكات ومعبد الملكة حتشبسوت الجنائزي في الدير البحري.

تأسيس الأقصر

  • تأسست مدينة الأقصر عام 1400 قبل الميلاد، ويبلغ عدد سكانها حوالي 380،000 مع تدفق منتظم للزوار الدوليين مما يزيد هذا الرقم خلال أشهر الربيع والخريف عندما تكون درجة الحرارة في مستوى مرضي لمشاهدة المعالم السياحية.
  • درجات الحرارة تتراوح من 31-40 درجة مئوية (107.6 درجة فهرنهايت) في يونيو إلى أغسطس.
  • تقدم لك هذه المقالة أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها في الأقصر، حيث يمكنك الاستمتاع بالمساحات الخضراء الشاسعة أو التنزه في المواقع التاريخية، لذا تابعوا قراءة بحث عن مدينة الأقصر.

كما نقدم لكم موضوع تعبير عن الآثار للتعرف على أهميتها وأنواعها اقرا من هنا: موضوع تعبير عن الآثار للتعرف على أهميتها وأنواعها

أهم آثار مدينة الأقصر

تم تصنيف الأقصر على أنها أكبر متحف في الهواء الطلق في العالم، فهي تحتوي على ما يقرب من ثلث آثار العالم، كما يطلق على الأقصر اسم “مدينة المائة بوابة” أو “مدينة الشمس، وتعد المدينة أيضًا نقطة انطلاق جيدة للسفر عبر صعيد مصر إلى أسوان وأبو سمبل.

تشتهر الأقصر بأنها غنية بالعديد من الآثار السياحية الهامة، وهو ما نقدمه لكم من خلال بحث عن مدينة الأقصر ومن أهم هذه الاثار ما يلي:

1. وادي الملوك

  • يعود تاريخ وادي الملوك إلى حوالي القرن السادس عشر إلى القرن الحادي عشر قبل الميلاد كمقبرة لسلالات المملكة الحديثة في مصر الفرعونية.
  • يعتقد أنه تم استخدامه منذ حوالي 500 عام، وهو مكان استراحة الملوك والنبلاء الآخرين من الأسرة الثامنة عشرة حتى الأسرة الحادية والعشرين، وفي عام 1979 تم جعله موقع تراث عالمي ولا يزال أحد أهم وأشهر المواقع الأثرية في العالم.
  • إذا كنت تزور وادي الملوك من الأقصر، فسوف تعبر الجسر فوق النيل وتمر بقرى القرنة الجديدة والقديمة،  مما يعطيك لمحة رائعة عن كيفية عيش السكان المحليين وزراعتهم لأراضيهم لعدة قرون.
  • وتحتوي القرنة القديمة، على وجه الخصوص على مجموعة من المنازل الطينية ذات الألوان الزاهية والتي ظلت قائمة لسنوات.
  • يتميز وادي الملوك بالمناظر الطبيعية المذهلة حيث اشتهر بكثبانه الرملية التي تمتد تقريبًا إلى حافة مياه النيل.
  • وما زاد أهمية المكان هو اكتشاف العديد من المقابر الهامة بها، مثل مقابر توت عنخ آمون ورمسيس الأول ورمسيس الثاني ورمسيس الثالث ورمسيس السادس و أمنحتب الثاني وتحتمس الثالث وحورمحب، وهي الآن معروضة في المتاحف مثل المتحف المصري في القاهرة أو في متحف الأقصر، وهنا لا يسعك إلا أن تتساءل عن الثروات الرائعة الأخرى المخبأة تحت الأرض في انتظار من يكتشفها.
  • حيث من المعروف أن هناك أكثر من 60 مقبرة وغرفة موجودة في الوادي، ولكن مع استمرار أعمال التنقيب والعثور على المزيد من المقابر، يعتقد أنه يمكن أن يكون هناك المزيد.

2. معبد الأقصر

  • تم بناء معبد الأقصر، الواقع على الضفة الشرقية لنهر النيل، للاحتفال بمهرجان الأوبيت في مصر، لقد بناه أمنحتب الثالث (1410-1372) على ثلاث مراحل.
  • معبد الأقصر له مشهد مذهل يمكنك رؤيته من الكورنيش، إنه جذاب بشكل خاص عندما يكون مضاء ولامع في المساء.
  • في الداخل، توجد أفنية وأعمدة رائعة يبلغ طولها مائة متر والتي بناها أمنحتب الثالث حيث تعلو أعمدتها منحوتات نبات البردي، ويعتبر المعبد هو احتفال مجيد بقوة الفراعنة في المملكة الحديثة.

3. معبد الكرنك

  • يعتبر معبد الكرنك من أكبر المعابد في مصر والعالم، ويمتد على مساحة تزيد عن 60 فدانًا شمال الأقصر، وهو يضم سلسلة من دور العبادة تعود إلى العصر الفرعوني الأوسط وتنتهي مع العصر البطلمي.
  • يحتوي المعبد على 8 بوابات تؤدي كل منها إلى مبنى ضخم مكون من 10 مبانٍ كبيرة، مما يجعل المعبد من أهم مناطق الجذب السياحي في الأقصر.
  • الكرنك محاط بالكباش على اليمين واليسار، بالإضافة إلى تمثال رمسيس الثاني الضخم، ويمكنك مشاهدة الرسوم والنقوش الهيروغليفية القديمة المنقوشة على أعمدة وقصور الملك تحتمس الأول والملكة حتشبسوت.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضًا زيارة معابد آمون ورمسيس الثالث، والكبائن الملكية الفاخرة، والبحيرة المقدسة.

4. معبد هابو في الأقصر

  • يعرف معبد هابو في الأقصر باسم معبد رمسيس الثالث ويشير البعض إلى أنه سمي على اسم كاهن قد عاش في المدينة القبطية والبعض الآخر يشير إلى أن سبب تسميته يعود إلى أمنحتب بن حبو.
  • يحتوي المعبد على بوابة رمسيس الثالث التي تتميز ببرجها وشرفاتها المميزة، وتلك النقوش الفرعونية على الجدران التي تروي حياة الملك وأسرته وإنجازاته العسكرية.
  • كما يضم القاعات الأسطورية الثلاث التي تؤدي إلى البحيرة المقدسة، بالإضافة إلى المقصورات الملكية، ويمكنك أن ترى غرفة الموت حيث يتم أداء الطقوس الجنائزية وتهيئهم للرحلة إلى العالم الآخر.

هل تبحث تعن بحث عن الآثار الفرعونية في مصر للمزيد قم بزيارة موقعنا: بحث عن الأثار الفرعونية في مصر

5. معبد حتشبسوت

معبد حتشبسوت أو معبد الدير كما يطلق عليه هو معبد جنائزي بني على الضفة الغربية لنهر النيل، وهو يختلف في الأسلوب عن المعابد الشرقية الأخرى.

تم بناء المعبد من الحجر الجيري الملون ويتكون من 3 صالات عرض موزعة على ثلاثة طوابق على خلفية جبلية.

يعرض المعبد أحداث مولد حتشبسوت ورحلاتها التجارية وبقايا كتاباتها، بالإضافة إلى 26 تمثالًا للمملكة على شكل أوزوريس، وهو من أهم الآثار التي يجب أن نقدمها في بحث عن مدينة الأقصر.

6. متحف الأقصر

يحتوي متحف الأقصر على مجموعة نادرة من المعروضات التي تغطي فترة تزيد عن 4000 عام، من عصور ما قبل الإسلام إلى العصور الإسلامية.

 7. حديقة الأقصر الدولية

لا تقتصر السياحة في الأقصر على السياحة التاريخية، بل إنها مليئة بالمرح والترفيه لجميع أفراد الأسرة، وخاصة الأطفال.

حيث تتميز الأقصر بمجموعة من الحدائق والمساحات الخضراء، بما في ذلك الحديقة الدولية التي تتميز بالمسطحات الخضراء والمياه العذبة.

هل تعلم اين يقع وادي الملوك ولماذا اختار الفراعنة هذا الوادي ليكون مقابر لهم اقرأ من هنا: اين يقع وادي الملوك ولماذا اختار الفراعنة هذا الوادي ليكون مقابر لهم

وفي النهاية يمكن القول أنه يوجد في الأقصر الكثير لتقدمه للمسافر، من المعابد الشاسعة إلى المقابر الملكية القديمة، مروراً بالصحراء الخلابة ومناظر النهر والحياة المميزة، ونتمنى أن تكون مقالة بحث عن مدينة الأقصر قد نالت إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.