محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع الكيس الدهني في الرأس

تجربتي مع الكيس الدهني في الرأس كنت أعتقد أنها ستكون تجربة مزعجة للغاية، فأنا لم أتوقع أن يكون الأمر في غاية السهولة نظرًا لما كنت أعانيه من ألم في رأسي مع الاحمرار وارتفاع حرارة المنطقة مما جعلني أقوم بتضخيم المشكلة، لذلك سأسرد لكم تفاصيل تجربتي وكيف تمكنت من علاج تلك المشكلة من خلال موقع زيادة.

تجربتي مع الكيس الدهني في الرأس

تجربتي مع الكيس الدهني في الرأس

بدأت المشكلة في الظهور منذ أن شعرت بحكة بسيطة في مؤخرة رأسي وما إن وضعت إصبعي عليها حتى وجدت بروز وشعرت بحرارة المكان وزيادة الألم بضغطي عليه مما جعلني أتوجه إلى الطبيب في عجالة بعد أن بحثت في شعري بالكامل لم أجد سوى ذلك النتوء وما يشابهه في مكان آخر ولكنه بالغ الصغر ولا يؤلمني.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف الكيس الدهني من الورم ومخاطر ظهور الأكياس الدهنية

أسباب ظهور الكيس الدهني في الرأس

توجهت على الفور إلى الطبيب شارحة له ما أواجه واهتمامي قبل معرفة كيف تتم معالجته كان أن أعرف أسباب ظهور تلك النتوءات في رأسي ومما تتكون، ولخص لي الطبيب أسباب ظهور تلك الأكياس فيما يلي:

  • الانتقال الداخلي، حيث إن كيس الدهن عادة ما يظهر عندما تقوم الخلايا بالانتقال إلى طبقة داخلية من الجلد وتتكاثر هناك بدلاً من أن تسقط من على الجسم في مرحلة تجددها والتي يقوم الجسم باستبدالها بانتظام في مرحلة تجديد الخلايا الجلدية.
  • إصابة البصيلات، ففي أحيان أخرى قد يظهر كيس الدهن نتيجة تهيج أو إصابة الجلد أو بصيلات الشعر.
  • النمو الغير طبيعي للبصيلات، فقد ينتج عن ذلك تضرر لبصيلات الشعر والغدد الدهنية في الجلد ويحدث عن طريق تكون خلايا مادة الكرياتين (keratin) إلى داخل كيس وإفراز مادة صفراء اللون ذات رائحة غير مستحبة في بعض الأحيان.

مضاعفات ظهور الكيس الدهني

بعد الاستماع إلى أسباب ظهور تلك الأكياس الدهنية توجهت بسؤال الطبيب إذا ما كانت هناك مضاعفات من الممكن حدوثها لتلك النتوءات، وهنا أجابني: أن مضاعفات الأكياس الدهنية ليست واجبة الحدوث ولكن لمزيد من الاطمئنان سوف أخبرك بها وهي:

  • حدوث التهاب جسيم، فقد يحدث تورم للكيس الدهني مثلما حدث معي ويصاحبه احمرار وألم شديد وفي هذه الحالة لا يمكن العلاج الجراحي، بل يتطلب التخلص من الالتهاب عن طريق تناول بعض المضادات الحيوية تحت اشراف الطبيب والعودة مرة أخرى لاستكمال العلاج بعد التعافي من الالتهاب.
  • التمزق، وهي فرقعة الكيس أو تمزق غشاؤه مما يتطلب التدخل الجراحي على الفور.
  • سرطان الجلد، حيث إن النتوءات الدهنية وانتشارها بكثرة قد يعرض المريض لخطر الإصابة بسرطان الجلد ولكن هذا أمر نادر الحدوث.
  • خر اريج في فروة الرأس، والتي قد تحدث ذلك جراء الإهمال والاستهانة بأمر.
  • الإصابة بميكروب: ويأتي ذلك من تكون الصديد وخروج إفرازاته أو تحوصل الأكياس الدهنية مما يجعلها أكبر حجمًا.

اقرأ أيضًا: هل الكيس الدهني خطير وما هي مضاعفاته؟

أنواع الأكياس الدهنية

لاحق الطبيب حديثه بشرح الأنواع المختلفة من الأكياس الدهنية التي تظهر في الرأس لأعرف النوع الذي أنا بصدده لأبدأ تجربتي مع الكيس الدهني في الرأس وأنا متيقنة من سهولة تجاوز الأمر وتتخلص الأنواع فيما يلي:

  • الكيس البشراني: وهو الكيس الذي يحتوي على بروتين الكرياتين، حيث تبدأ الطبقة الخارجية من الجلد بالنمو إلى الداخل وليس الخارج وفي بعض الأحيان يطلق عليه متلازمة غاردنر.
  • الكيس الزهمي: ويتكون هذا الكيس في الغدد الدهنية الخاصة بالجلد والشعر ويكون عبارة تمزق أو انغلاق بالغدة ولكنه أقل شيوعًا من النوع السابق.

المعالجة الطبية للكيس الدهني

هنا شرع الطبيب بشرح الطرق التي سوف نلجأ إلى واحدة منها للتخلص من تلك الأكياس التي أشتكي منها والتي تمثلت في عدة سبل بسيطة سأذكرها لكم فيما يلي:

  • الحقن: وهنا يتم حقن الكيس بدواء مضاد للالتهاب والتورم.
  • الشق والتفريغ: وهنا يتم شق الكيس بعد تعقيمه والضغط عليه لإفراغ ما بداخله يدويًا، لكن يعيب تلك الطريقة رغم سهولتها وسرعتها أن الكيس من الممكن أن يظهر مجددًا في نفس المكان.
  • الإبر: يمكن للطبيب أن يفرغ محتويات الكيس الدهني باستخدام إبرة مخصصة لذلك وتتم العملية تحت تأثير البنج الموضعي ولا تأخذ الكثير من الوقت وترجع إلى نوع الكيس الدهني وحجمه.
  • الجراحة الثانوية: حيث يقوم الطبيب بإزالة الكيس كليًا من خلال جراحة ثانوية ولكن تكرر الزيارة للطبيب للتخلص من القطب.
  • الجراحة الكلية: وتتم تلك العملية الجراحية تحت فاعلية التخدير الموضعي في معظم الآونة، وتتلخص في تنظيف الكيس من الأنسجة والقيح الذي بداخله ويترك النتوء مفتوحًا مع وضع ما يسمى بالفتيل ويتابع المريض يوميًا حتى تمام الشفاء.

مع استكمال العلاج بالمضادات الحيوية لمنع حدوث أي التهابات بالجرح أو تلوث غير مرغوب فيه ومن المهم جدًا اختيار الطبيب بعناية حتى يستطيع إزالة جدار الكيس الدهني لمنع تكونه مرة أخرى.

  • المضادات الحيوية، قد يفي استخدامها بالغرض إذا كانت الأكياس الدهنية صغيرة الحجم.

المعالجة المنزلية للكيس الدهني

وصف لي الطبيب العديد من المضادات الحيوية مع التذكير بمتابعة الأمر معه مجددًا فقد سلكت الطريق الطبي في تجربتي مع الكيس الدهني في الرأس.

لكن ما إن وصلت منزلي حتى بدأت أن أبحث عن طرق العلاج الأكياس الدهنية من خلال الكثير من المواقع حتى توصلت إلى أنه هناك العديد من طرق التداوي المنزلية والتي سأذكرها لكم فيما يلي:

  • الكمادات الدافئة، فهذه من أسهل الطرق التي قد تجدي نفعًا حيث تعمل على تلاشي الدهون وتصريف السوائل بشكل طبيعي وفترة وجيزة.
  • استخدام فصوص الثوم، وتعتمد تلك الطريقة على المضادات الحيوية الطبيعية التي يحتوي عليها الثوم ويمكنك القضاء على الكيس الدهني بشق أحد الفصوص نصفين ودعك الكيس به لمدة دقيقتين يوميًا وستلاحظين تقلص حجم الكيس واختفاؤه وعدك انتكاسته مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: إزالة الكيس الدهني بدون جراحة وبالوصفات الطبيعية في المنزل

كيفية تجنب تكون الأكياس الدهنية

هناك عدة عوامل إذا تم اتباعها سنقلل من احتمالية إصابتنا بالأكياس الدهنية المزعجة التي تصيب فروة الرأس، فمن خلال بحثي عن كل مع يخص الأكياس الدهنية بعد انخراطي في تجربتي مع الكيس الدهني في الرأس وجدت أن تلك العوامل تتلخص فيما يلي:

  • استخدام شامبو طبي، فمن أول أسباب التهاب فروة الرأس هو استعمال المواد الكيماوية في تنظيف الشعر، بدلًا من ذلك علينا استخدام شامبو طبي ملائم لنوع الشعر.
  • تجنب الاستعمال الخاطئ لزيوت الشعر، فتحتوي زيوت الشعر على الكثير من المواد الدهنية والتي قد يتسبب تراكمها في انسداد البصيلات محدثة فيما بعد الاكياس الدهنية، بدلًا من ذلك علينا تطبيق حمام الزيت وغسله بعد موعده المحدد وليس استعماله كدهان بدون غسل.
  • التمشيط، يجب تمشيط الشعر باستمرار لتجديد الدورة الدموية بالرأس باستخدام أدواتك الخاصة، فلا يجب استعمال أدوات أي شخص آخر لمنع انتقال العدوى التي قد تتسبب في ظهور الأكياس الدهنية.
  • عدم لمس الأكياس إن ظهرت، ففي حالة اكتشاف كيس دهني بالرأس يجب عدم لمسه ومحاولة تفريغه بنفسك لأن ذلك قد يؤدي إلى انتشار المادة المسببة له في سائر الرأس وتكون أكياس أخرى.
  • تجنبي مشاركة أدوات المريض، فيجب ألا تقومي باستخدام أي من أدوات شخص ما يعاني من الأكياس الدهنية لتجنب انتقال إفرازات المادة التي تكون تلك الأكياس ومن ثم إصابتك بها.

أما عن تجربتي مع الكيس الدهني في الرأس فقد انتهت بعد متابعتي مع الطبيب وإلمامي بكافة الجوانب التي تخص هذا الموضوع جعلني أدرك كيفية التعامل معه فيما بعد مما دفعني لمشاركته معكم لتعم الفائدة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. صوفيا يقول

    ارجو الرد عن سؤالي هل وجدت مكان ذلك الكيس الدهني خاليا من الشعر عند معالجته هل هذا طبيعي