افرازات مثل زلال البيض بعد الدورة

إفرازات مثل زلال البيض بعد الدورة بمختلف أشكالها تثير القلق والخوف عند العديد من السيدات، فالإفرازات الطبيعية تكون عادةً شفافة و سائلة وتلعب دورًا مهم في صحة المرأة، حيث تعمل هذه الإفرازات على تنظيف المهبل تنظيف تلقائي، لكن النساء يتوترون حول الأسباب المؤدية إلى الإفرازات الغير متعارف على سبب نزولها، وسوف نقدم لكم من خلال موقع زيادة  أسباب نزول إفرازات مثل زلال البيض بعد الدورة.

إفرازات مثل زلال البيض بعد الدورة الشهرية

الإفرازات المهبلية تشكل دور مهم في حياة المرأة ومنها إفرازات مثل زلال البيض بعد الدورة، ولكن رغم الوجود الطبيعي للإفرازات إلا أنه هناك إفرازات أحيانًا تدل على وجود أمراض عند المرأة، لهذا سوف نقدم لكم الحالات التي تحدث فيها الإفرازات عند المرأة وذلك في الآتي:

  1. إفرازات قبل التبويض: تكون إفرازات التبويض عادةً صفراء اللون أو لزجة أو بيضاء اللون، حيث ينتج الجسم هذه الإفرازات قبل اطلاق البويضة في مرحلة التبويض.
  2. إفرازات أثناء التبويض: تتميز هذه الإفرازات بأنها إفرازات مثل زلال البيض بعد الدورة من حيث لزوجتها وقوامها، كما أنها تكون شديدة الحموضة حتى تحمي الحيوانات المنوية عند عملية التلقيح، وتُعد هذه المرحلة فرصة مناسبة جدًا لحدوث الحمل.
  3. إفرازات تحدث قبل التبويض مباشرًة: يرتفع هرمون الاستروجين، فتكون الإفرازات واضحة ومطاطية وشديدة الانزلاق.
  4. إفرازات بعد التبويض: تكون الإفرازات بعد التبويض أقل من إفرازات مرحلة الإباضة وتكون أقل سمكًا، كما يحدث عند أغلب السيدات جفاف للمهبل في هذه الفترة.
  5. إفرازات خلال فترة الدورة الشهرية: حيث إن نزول الدم يغطي على وجود الإفرازات المهبلية، فمن الممكن عدم ملاحظة المرأة لهذه الإفرازات خلال فترة الحيض.
  6. إفرازات بعد الدورة مباشرة: تكون هذه الفترة عند أغلب السيدات من الفترات الجافة، فمن الممكن ألا تلاحظين وجود إفرازات هذه الفترة أيضًا.

أنواع الإفرازات المهبلية

تُعد الإفرازات المهبلية من المؤشرات التي تدل على صحة المرأة أو وجود مشكلة لديها، كما أن المرأة تستطيع عن طريق مراقبتها للإفرازات المهبلية الترتيب لحدوث الحمل، حيث إن الإفرازات المهبلية تتغير أثناء فترة التبويض، ونقدم لكم أنواع الإفرازات المهبلية للمرأة وهي:

1- إفرازات صفراء أو خضراء اللون

هذه الإفرازات تتميز برائحتها الكريهة، فهي تدل على وجود مشكلة صحية لدى المرأة التي تعاني منها، حيث إن هناك الكثير من الأمراض التي تنتقل عبر العلاقة الجنسية لعل أشهرها: الكلاميديا والسيلان والتريكوموناس، وهذه الإفرازات تتميز بلونها الأصفر أو الأخضر وتكون ذات رائحة كريهة، وهنا يجب على المرأة استشارة الطبيب فورًا.

2- الإفرازات المهبلية ذات اللون الأبيض

تتميز هذه الإفرازات بلونها الأبيض وتكون عديمة الرائحة، وتحدث هذه الإفرازات قبل الدورة الشهرية وبعدها، أما في حالة وجود حكة مع هذه الإفرازات فتلك إشارة على وجود عدوى فطرية، فيجب على المرأة مراجعة الطبيب للاستشارة.

3- الإفرازات المخاطية الشفافة

الإفرازات الشفافة تظهر بعد انتهاء نزول الدورة الشهرية، وأهم ما يميزها أنها تكون مخاطية، وهذه الإفرازات تشير إلى بدء مرحلة التبويض عند السيدات، وتصبح شفافة أكثر عند اقتراب فترة التبويض، كما أن هذه الإفرازات تحمي الحيوانات المنوية لتعيش فترة أطول لإتمام عملية التلقيح لحدوث الحمل.

4- الإفرازات المهبلية المختلطة بالدم

هي الإفرازات البنية أو الحمراء المائلة للون البني، وهي إفرازات تحدث في بعض الأوقات فقد تحدث في أثناء نزول الدورة الشهرية أو في منتصف نزولها أو في أثناء فترة التبويض، وقد تشير تلك الإفرازات إلى حدوث الحمل.

5- الإفرازات ذات الرائحة الكريهة

يحدث نزول إفرازات نتيجة حدوث التهابات بكتيرية بالمهبل، تتميز هذه الإفرازات بأنها ذات رائحة كريهة ولونها أبيض، وتحدث نتيجة الإصابة بمرض بكتيري أدى إلى تغير درجة الحموضة بالمهبل.

فحص الإفرازات المهبلية للتعرف على فترة التبويض

تختلف طبيعة جسم كل امرأة عن الأخرى، ولكن تتشابه الإفرازات المهبلية كثيرًا، ورغم ذلك يمكن للمرأة التي تخطط لحدوث الحمل أن تقوم بفحص هذه الإفرازات للتعرف على الإفرازات المهبلية للتبويض، وإليكم الطريقة الآتية لفحص الإفرازات المهبلية:

  1. يجب قبل البدء أن يتم غسل اليدين وتجفيفها جيدًا.
  2. عليك اختيار وضع مناسب لكي أثناء الفحص سواءً كنتِ جالسة على المرحاض أو في وضع القرفصاء أو واقفة، فعليك اختيار الوضع المريح بالنسبة إليكِ.
  3. استخدمي إصبعكِ للفحص، ضعيه على أول فتحة المهبل لتأخذي عينة من الإفرازات المهبلية، ولكن يجب أن تتوخي الحذر من جرح نفسك بالخطأ.
  4. عليكِ معاينة هذه الإفرازات بين أصابعك، ومقارنتها بأنواع الإفرازات الموضحة في الأعلى، فإذا كانت إفرازات مثل: زلال البيض بعد الدورة من حيث اللزوجة، فهذا يعني أنك في مرحلة التبويض وجاهزة لحدوث الحمل.
  5. كما يمكن الفحص عن طريق استخدام مناديل التواليت، ولكن الفحص عن طريق الأصابع نتائجها مؤكدة أكثر.

الإفرازات المهبلية وحدوث الحمل

الإفرازات المهبلية يمكن من خلالها التخطيط لحدوث الحمل عن طريق فحص هذه الإفرازات ومعرفة فترة حدوث التبويض عن طريقها، وإليكم أهم المعلومات عنها:

  • عند القيام بفحص الإفرازات المهبلية، لا ينصح أن يكون هذا الفحص بعد العلاقة الجنسية مباشرةً، كما أنه لا يمكنك الفحص عندما تكونين مثارة جنسيًا.
  • هناك بعض النساء تكن جاهزات للتخصيب مرات عديدة خلال الشهر الواحد وخصوصًا السيدات المصابات بتكيسات المبايض، وفي هذه الحالة تكون الإفرازات لديهن أكثر من المعدل الطبيعي، لذلك لا يمكنهن متابعة دورة الهرمونات من خلال الإفرازات المهبلية بطريقة دقيقة.
  • هناك أدوية تؤثر على الإفرازات المهبلية مثل: أدوية الحساسية وأدوية الربو، فهي تجعل منطقة المهبل جافة، ويصعب متابعة أنواع الإفرازات حينها.
  • عليكِ التوجه للطبيب واستشارته عند عدم وجود أي إفرازات أثناء فترة التبويض وبعدها، وذلك للاطمئنان حول أسباب الجفاف.
  • قبل نزول الحيض تختلط الإفرازات التي تحدث، فهي تكون إفرازات شبيهه لإفرازات فترة التبويض، فلا يجب الخلط بين هذه الإفرازات وإفرازات فترة التبويض.
  • قد يختلط عليكِ السائل المنوي بالإفرازات بعد يوم من العلاقة الجنسية، ولكن يمكنك التفرقة بينهم مع مرور فترة على الزواج.

حالات تحتاج لاستشارة الطبيب

يجب على المرأة التوجه للطبيب عند ملاحظة وجود إفرازات مهبلية لديها غريبة وغير متعارف عليها، وإليكم بعض الإفرازات التي يجب على المرأة التوجه للطبيب عند حدوثها، وهي في الآتي:

  • عند حدوث إفرازات يتبعها تورم واحمرار في منطقة المهبل.
  • الإحساس بالحرقان والحكة الشديدة في منطقة المهبل.
  • عند حدوث نزيف في غير وقت نزول الدورة الشهرية.
  • وجود إفرازات مخاطية باللون الأخضر أو الأصفر أو باللون المائل للرمادي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.