مختارات من شعر أحمد مطر

مختارات من شعر أحمد مطر تتميز بألفاظها الجميلة والسلسة، أحمد مطر هو شاعر عراقي الجنسية تمت ولادته في مدينة البصرة، وكان الشاعر متعلق ببلده كثيرًا لذا كان يكتب عنها دائمًا في قصائده، وكان دائمًا يفتخر بها، لذا سوف نقدم لكم أجمل قصائد الشاعرة أحمد مطر من خلال موقع زيادة.

مختارات من شعر أحمد مطر

تمت ولادة الشاعر العراقي أحمد مطر عام 1954 ميلاديًا في إحدى قرى مدينة البصرة وكان يطلق عليها قرية تنومة، كان شاعرنا يمتلك 10 أشقاء ذكور وإناث، كما كان أيضًا يحب قريته بشكل كبير لذلك ذكرها في العديد من قصائده.

كان الشاعر أحمد مطر يصف قريته بالجمال والبساطة والمناظر الخلابة والبيوت البسيطة والمحاصيل الزراعية، بالإضافة إلى أنه بدأ كتابة الشعر عندما كان يبلغ 14 عام، وكانت بدايته مثل الكثير من الشعراء فبدأ بكتابة الغزل.

بعد ذلك اتجه الشاعر أحمد مطر إلى كتابة الشعر السياسي تأثرًا بما رآه من حروب ومعارك، فكان انتقاله من كتابة الغزل إلى كتابة الشعر السياسي بمثابة فاجعة، ولكنه كان يعاني من آلام الحرب وآلامه في حب بلده.

كان دائمًا يكتب عن الظلم والفساد ويشجع الناس على الوقوف أمام نفوذ وفساد السلطة، ولكن بعد ذلك أجبر على ترك العراق والسفر إلى الكويت بسبب انقلاب السلطة عليه، لذلك اضطر إلى الهرب.

عندما سافر الشاعر الكبير أحمد مطر إلى الكويت حصل على وظيفة محرر صحفي في جريدة القبس، بالإضافة إلى أنه بدأ العمل كمعلم للأطفال في الصفوف الابتدائية، وعندما كان الشاعر أحمد مطر يعمل في جريدة القبس تعرف على الفنان ناجي العلي.

أصبح الشاعر أحمد مطر وناجي العلى أصدقاء من الدرجة الأولى وكانت تجمعهم صداقة قوية بسبب التشابه الكبير في أفكارهم وآراءهم، فكان دائمًا شاعرنا يكتب القصائد وينشرها في جريدة القبس وكانت تلازمها رسمة كاريكاتيرية للفنان ناجي العلي.

كان أحمد مطر دائمًا يهاجم السلطة بأقسى الألفاظ وكان دائم الانتقاد لهم، فغضبت السلطة عليه مرة أخرى وتم نفيه مع صديقه ناجي العلي إلى لندن، ثم توفي ناجي العلي وظل شاعرنا يتجول في شوارع لندن وحيدًا.

تأثر الكثير بكتاباته لذلك هناك العديد يبحثون عن أجمل مختارات من شعر أحمد مطر، والتي تتمثل في:

قصيدة هذه الأرض لنا لأحمد مطر

تنضم قصيدة هذه الأرض لنا إلى أفضل المختارات من شعر أحمد مطر والتي يتحدث بها عن بلاده والظلم التي تعاني منه وفساد السلطة بها، ويقول الشاعر في هذه القصيدة:

قُوتُ عِيالِنا هُنا

يُهدِرُهُ جلالةُ الحِمارْ

في صالةِ القِمارْ.

وكُلُّ حقّهِ بهِ

أنَّ بعيرَ جدِّهِ

قَدْ مَرّ قبلَ غيرِهِ

بِهذِهِ الآبارْ.

يا شُرَفاءُ

هذهِ الأرضُ لَنا.

الزّرعُ فوقَها لَنا

والنِّفطُ تحتَها لَنا

وكُلُّ ما فيها بماضيها وآتيها لنا.

فما لَنا

في البرْدِ لا نَلبسُ إلاّ عُرْيَنا؟

وما لَنا

في الجوعِ لا نأكُلُ إلاَّ جوعَنا؟

وما لَنا نغرقُ وَسْطَ القارْ

في هذهِ الآبارْ

لكي نصوغَ فقرَنا

دِفئًا، وزادًا، وغِنى

مِنْ أجْلِ أولادِ الزّنى؟

اقرأ أيضًا: شعر أحمد مطر عن فلسطين وبين يدي القدس!

أجمل قصائد الشاعر أحمد مطر

كان الشاعر أحمد مطر من أبرز شعراء هذا العصر، فكان يمتلك حصيلة لغوية كبيرة، كما كان يتمتع بالذكاء الشديد والتفكير بشكل جيد بالإضافة إلى قدرته على التصوير، وكان أيضًا يتسم بالعفة والاحترام والحياء.

كان دائمًا يكتب النقد الصريح للسلطة لذلك فهو يتحلى بالشجاعة والواقعية، بالإضافة إلى أنه كان يحب وطنه بشكل كبير، لذا دائمًا أغلب أفضل مختارات من شعر أحمد مطر تكون عن البلاد التي آتي منها وما تعانيه من ظلم وقسوة.

من ضمن هذه المختارات:

قصيدة قفوا ضدي لأحمد مطر

تتميز مختارات من شعر أحمد مطر بألفاظها النبيلة التي تدل على الشجاعة وبعض الظلم والفساد، فكان الشاعر أحمد مطر قاسي الكلمات والنقد في كل ما يخص فساد وطنه، وهذا سبب انقلاب السلطة عليه، وسبب تركه للبلاد.

يقول الشاعر في قصيدة قفوا ضدي:

قِفـوا ضدي

دَعُوني أقتفي وَحْدي، خُطى وَحْدي

أنا مُنذُ اندلاع براعِمِ الكلماتِ في مَهدي

قَطَعتُ العُمرَ مُنفردًا

أصُـُّ مناجِلَ الحَصْدِ

وَما مِن مَوْردٍ عِندي لأسلحتي

سِوى وَرْديّ!

فَلا ليَ ظَهْرُ أمريكا

لِيُسندَ ظَهريَ العاري

وَلا ليَ سُلطةٌ تُوري

بِقَدْح زنادها ناري

 وَلا ليَ بَعدَها حِزبُ

يُسَدِّدُ زَنْدُهُ زَندي

قِفـوا …

لن تَبلُغوا مِنّي وُقُوفَ النّدِّ للِندِّ.

مَتى كُنتمْ مَعي حتَى

أُضارَ بِوَحشةِ البُعْـدِ؟

أَنا مَن ضَمّكُمْ مَعَهُ

لِتَرفعَ قِيمَـةُ الأصفارِ قامَتَها لَدى العَـدِّ

بظِلِّ الواحدِ الفَرد ِ

ولكنّي، بطُولِ الجُهْـدِ

لَم أَبلُغْ بها قَصْـدي

أُحرّكُها إلى اليُمنى

فألقاها على اليُسرى

وتَجمعُ نَفسَها دُوني

فَيُصبحُ جَمْعُها صِفرًا

وَما ضيري؟

أنا في مُنتهى طَمَعي وفي زُهْـدي

سَأبقى واحِدًا وَحْـدي

فَمي أَضناهُ حَـكُّ الشَّمْعِ عن فَمِكُم

بحقِّ الباطِلِ المَصهورِ في دَمِكُمْ

قِفوا ضِـدّي

دَعُوني مَرّةً، أُهدي سَنا جُهدي

لِما يُجـدي

فَمَهْما أَشرقَتْ شَمسي

فلن تَلقى لَها جَـدوى

سِوى الإعراضِ والصَدِّ

مَنَ العُمْيانِ والرُّمْدِ

قِفـوا ضِـدّي

أنا حُـرُّ ولا أرجو بَراءةَ ذِمَّةٍ

مِن ذِمّـةِ العَبْدِ

خُـذوا أوراق إثباتي

خُذوا خِزْيَ انصهاري في ذَواتٍ

أَخجَلتْ ذاتي

سَفَحتُ العُمْـرَ

أُوقـِظُ نائِمَ الإنسان في دَمِها

وَحينَ تَحرَّكَتْ أطرافُ نائِمِها

مَشَتْ فَوقي تُجدِّدُ بَيعةَ القـردِ

خُـذوا آبارَكُمْ عَنّي

خُـذوا النّار الّتي مُتُّمْ بِها

مِن شِدَّةِ البَـرْد!

خُـذوا أنهارَكُمْ عَنّي

خُـذوا الدَّمْعَ الذّي يَجري

كسكّينٍ على خَـدّي

خُذوا الأضواءَ والضّوضاءَ

عَن عَيني وَعَن أُذُني

أَنَا ابنُ الغَيمِ

لي مِن دُونِكُمْ بَرقي وَلي رَعْدي

قِفـُوا ضِـدّي

كَفاني أنّني لم أنتزِعْ مِن قَبلِكُمْ جِلدي

وأنّي لم أَبعْني مِثلَكُمْ في ساعةِ الجِدِّ

كَفاني بَعدَكمْ أنّي

بَقيتَكما أنا عِنْـدي

فَماذا عِندَكُمْ بَعْـدي؟

مختارات قصائد أحمد مطر

كما أوضحنا لكم أن الشاعر أحمد مطر كان يكره الظلم ولا يقبل به، ولكن ليس على بلاده فقط فكان يكرهه على جميع البلاد أيضًا، حيث كتب قصائد إلى فلسطين الحبيبة لتشجيع أهلها على مجابهة الظلم والفساد.

كتب أيضًا هذه القصيدة لهم ليصف مدى حبهم وشوقهم إلى وطنهم، لذا تعتبر هذه القصيدة من أشهر مختارات من شعر أحمد مطر.

قصيدة العائدون لأحمد مطر

يقول الشاعر أحمد مطر في قصيدته الشهيرة العائدون:

هرم الناس وكانوا يرضعون

عندما قال المغني عائدون

يا فلسطين وما زال المغني يتغنى

وملايين اللـحـون

في فضاء الجرح تفنى

واليتامى من يتامى يولدون

يا فلسطين وأرباب النضال المدمنون

ساءهم ما يشهدون

فمضوا يستنكروا

ويخوضون ا لنضا لات على هز القناني

وعلى هز البطون عائدون

ولقد عاد الأسى للمرة الألف

فلا عدنا ولا هم يحزنون

اقرأ أيضًا: نبذة عن الشاعر أحمد شوقي

أفضل أبيات شعر أحمد مطر

كان الشاعر أحمد مطر متمسك بآرائه ولا يرجع بها، وكان دائمًا يعاني من هذه المشكلة مما أدى إلى طرده من وطنه وطرده من الوطن الذي لجأ إليه، ثم حاول بعدها السفر واللجوء إلى أي دولة عربية حتى يمكث بها.

حاول اللجوء إلى دولة تونس حتى تواصل مع شعرائها ولكن فشل هذا الأمر، لذلك سافر الشاعر أحمد مطر إلى لندن وهو يشعر باليأس والحزن واستقر هناك حتى الآن.

كان أحمد مطر دائمًا يكتب عن خيبة سلطة وطنه وفسادهم، وكان دائمًا يصف هذا الفساد في كلماته وكان يظهر حبه الشديد لوطنه في جميع قصائده ومن ضمهم قصيدة اختفى صوتي، والتي كان يقول فيها:

اختفى صوتي

فراجعت طبيبي في الخفاء.

قال لي: ما فيك داء.

حبسه في الصوت لا أكثر

أدعوك لأن تدعو عليها بالبقاء

قَدَرٌ حكمته أنجتك من حكم القضاء

حبسه الصوت

ستعفيك من الحبس

وتعفيك من الموت

وتعفيك من الإرهاق

ما بين هروبٍ واختباء

 وعلى أسوأ فرض

سوف لن تهتف بعد اليوم صبحًا ومساءً

بحياة اللقطاء

باختصار…

أنت يا هذا مصابٌ بالشفاء.

أجمل قصائد أحمد مطر

كان الشاعر أحمد مطر يذكر العديد من القضايا في قصائده، وكان دائمًا يشجع الناس على حرية الرأي والتعبير عن آرائهم دون خوف، وكان يظهر هذا الشيء دائمًا في قصائده، لذا تتميز مختارات من شعر أحمد مطر بالشجاعة والحرية.

من ضمنها:

قصيدة أنا إرهابي لأحمد مطر

من ضمن مختارات من شعر أحمد مطر هي قصيدة أنا إرهابي، والتي كان يقول بها:

الغربُ يبكي خيفـةً

إذا صَنعتُ لُعبـةً

مِـن عُلبـةِ الثُقابِ

وَهْـوَ الّذي يصنـعُ لي

مِـن جَسَـدي مِشنَقَـةً

حِبالُها أعصابي

والغَـربُ يرتاعُ إذا

اذعتُ يومًا أَنّـهُ

مَـزّقَ لي جلبابـي

وهـوَ الّذي يهيبُ بي

أنْ أستَحي مِنْ أدبـي وأنْ أُذيـعَ فرحـتي

ومُنتهى إعجابـي

إنْ مارسَ اغتصـابي

والغربُ يلتـاعُ إذا

عَبـدتُ ربّـاً واحِـدًا

في هـدأةِ المِحـرابِ

وَهْـوَ الذي يعجِـنُ لي

مِـنْ شَعَـراتِ ذيلِـهِ

ومِـنْ تُرابِ نَعلِـهِ

ألفـاً مِـنَ الأربابِ

ينصُبُهـمْ فـوقَ ذُرا

مَزابِـلِ الألقابِ

لِكي أكـونَ عَبـدَهُـمْ

وَكَـيْ أؤدّي عِنـدَهُـمْ

شعائرَ الذُبابِ

وَهْـوَ وَهُـمْ

سيَضرِبونني إذا

أعلنتُ عن إضـرابي

وإنْ ذَكَـرتُ عِنـدَهُـمْ

رائِحـةَ الأزهـارِ والأعشـابِ

سيصلبونني علـى

لائحـةِ الإرهـابِ

رائعـةٌ كُلُّ فعـالِ الغربِ والأذنابِ

أمّـا أنا فإنّني

مادامَ للحُريّـةِ انتسابي

فكُلُّ ما أفعَلُـهُ

نوعٌ مِنَ الإرهابِ

هُـمْ خَرّبـوا لي عالَمـي

فليحصـدوا ما زَرَعـوا

إنْ أثمَـرَتْ فـوقَ فَمـي

وفي كُريّـاتِ دمـي

عَـولَمـةُ الخَـرابِ

هـا أنـذا أقولُهـا

 أكتُبُهـا أرسُمُهـا

أَطبعُها على جبينِ الغـرْبِ

بالقُبقـابِ

نَعَـمْ أنا إرهابـي

 زلزَلـةُ الأرضِ لهـا أسبابُها

إنْ تُدرِكوهـا تُدرِكـوا أسبابي

لنْ أحمِلَ الأقـلامَ

بلْ مخالِبي

لَنْ أشحَـذَ الأفكارَ

بلْ أنيابي

ولن أعـودَ طيّبًا

حتّى أرى

شريعة الغابِ بِكُلِّ أهلِها

عائـدةً للغابِ

نَعَـمْ أنا إرهابـي

أنصَـحُ كُلّ مُخْبـرٍ

ينبحُ بعدَ اليـومِ في أعقابي

أن يرتدي دَبّـابـةً

لأنّني سـوفَ أدقُّ رأسَـهُ

إنْ دَقَّ يومًا بابـي

اقرأ أيضًا: شعر عن الوطن لكبار الشعراء

قصيدة أحبك لأحمد مطر

ما زلنا نتعرف معكم على مختارات من شعر أحمد فكتب شاعرنا قصيدة أحبك ليصف حبه الشديد لوطنه وتعلقه به، وكلمات هذه القصيدة تتمثل في:

وَطَني

ضِقْتَ على ملامحي

فَصِرتَ في قلـبي.

وكُنتَ لي عُقـوبةً

وإنّني لم أقترِفْ سِـواكَ من ذَنبِ

لَعَنْتني

واسمُكَ كانَ سُبّتي في لُغـةِ السّـبِّ

ضَـربتَني

وكُنتَ أنتَ ضاربـي وموضِعَ الضّـربِ

طَردْتَـني

فكُنتَ أنتَ خطوَتي وَكُنتَ لي دَرْبي

وعندما صَلَبتَني

أصبَحتُ في حُـبّي

مُعْجِـزَةً

حينَ هَوى قلْبي فِدى قلبي

يا قاتلي

سامَحَكَ اللهُ على صلْبي.

يا قاتلي

كفاكَ أنْ تقتُلَـني

مِنْ شِـدَّةِ الحُـبِّ

قصيدة تفاؤل للشاعر أحمد مطر

قراءة مختارات من شعر أحمد مطر تعتبر من أكبر الأمور الممتعة لبعض الأشخاص لذلك دائمًا يبحثون عنها ومن ضمن هذه المختارات هي قصيدة تفاؤل، والتي تتضمن أبياتها ما يلي:

دق بابي كائن يحمل أغلال العبيد

بشع

في فمه عدوى

وفي كفه نعيٌ

وبعينيه وعيد

رأسه ما بين رجليه

ورجلاه دماء

وذراعاه صديد

قال: عندي لك بشرى

قلت: خيرًا

قال: سجل

حزنك الماضي سيغدو محض ذكرى

سوف يستبدل بالقهر الشديد

إن تكن تسكن بالأجر

فلن تدفع بعد اليوم أجرًا

سوف يعطونك بيتا

فيه قضبان حديد

لم يعد محتملا قتلك غدرًا

إنه أمر أكيد

قوة الإيمان فيكم ستزيد

سوف تنجون من النار

فلا يدخل في النار شهيد

ابتهج

حشر مع الخرفان عيد

قلت ما هذا الكلام

إن أعوام الأسى ولت، وهذا خير عام

إنه عام السلام

عفط الكائن في لحيته

قال: بليد

قلت: من أنت؟!

وماذا يا ترى مني تريد؟!

قال: لا شيء بتاتًا

إنني العام الجديد

قصيدة السكتة القلبية لأحمد مطر

تعتبر قصيدة السكتة القلبية من أشهر قصائد الشاعر الكبير أحمد مطر، والذي يقول بها:

لي صاحب في الكلية الطبية

تأكد المخبر من ميوله الحزبية

وقام باعتقاله حين رآه مرة

يقرأ عن تكون الخلية

وبعد يوم واحد

أفرج عن جثته بحالة أمنية

في رأسه رفسة بندقية

في صدره قبلة بندقية

في ظهره صورة بندقية

لكنني حين سألت عن أمره

حارس الرعية

أخبرني أن وفاة صاحبي

قد حدثت بالسكتة القلبية.

قصيدة عزف على القانون لأحمد مطر

تتحلى أبيات هذه القصيدة بمعانيها الجميلة التي تدل على القوة والشجاعة، ومن ضمنها أبيات قصيدة عزف على القانون، والتي تتمثل أبياتها في:

يشتمني ويدعي أن سكوتي معلن عن ضعفه

يلطمني ويدعي أن فمي قام بلطم كفه

يطعنني ويدعي أن دمي لوث حد سيفه

فأخرج القانون من متحفه

وأمسح الغبار عن جبينه

أطلب بعض عطفه

لكنه يهرب نحو قاتلي وينحني في صفه

يقول حبري ودمي: لا تندهش

من يملك القانون في أوطاننا هو الذي يملك حق عزفه.

نبذة عن الشاعر أحمد مطر

كما ذكرنا لكم من قبل أن الشاعر أحمد مطر كان يمتلك 10 أشقاء ولكنه عانى من آلام فراق البعض منهم، فعاني من فراق شقيقه الأصغر زكي بسبب تعرضه لحادث سيارة مدبر، كما عاني من فراق شقيقه خالد الذي تم شنقه ظلمًا.

عندما سافر الشاعر أحمد مطر إلى لندن تزوج وأنجب 4 أبناء وكان أولهم، وهو علي الحاصل على الدكتوراه في المونتاج في السينما والمسرح، وحسن الحاصل على ماجيستير المونتاج في السينما والمسرح.

كما أنجب ابنته فاطمة وابنه زكي، وحتى الآن يعيش الشاعر مع عائلته الصغيرة في لندن دون التواصل مع أي شخص.

اقرأ أيضًا: أبيات شعر عن الظلم والقهر

وفاة أحمد مطر

استكمالًا لموضوع أجمل مختارات من شعر أحمد مطر، هناك شائعات عديدة تقول إن الشاعر أحمد مطر قد توفي وذلك بسبب عدم ظهوره على وسائل الإعلام أو بسبب عدم تواصله مع الصحافة.

ولكن أيضًا هناك بعض الشائعات التي تقول إنه ما زال حي حتى الآن ويعيش في لندن، كما أن عائلته دائمًا تصرح بأنه غير متوفي لذلك اختلفت الآراء في هذه المسألة، وذلك بسبب عدم خروجه من المنزل وابتعاده عن جميع الناس عدا عائلته.

قراءة مختارات من شعر أحمد مطر تحفز على التعبير عن الرأي بحرية وشجاعة والتصدي أمام الظلم والفساد.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.