متى تعود حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا

متى تعود حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا؟ وما هي أسباب فقدان حاسة الشم والتذوق؟ حيث تسبب حالة فقدان الشم والتذوق انزعاج كبير لدى المصابين بفيروس كورونا، وتكثر التساؤلات حول متى تعود حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا، لذلك سنتعرف على كل ما يخص هذا الموضوع هنا من خلال موقع زيادة.

متى تعود حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا؟

متى تعود حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا

في بداية ظهور ما يعرف بفيروس كورونا، لاحظ العلماء وجود بعض الأعراض المشتركة بين المصابين، وكان من تلك الأعراض هو فقدان حاسة الشم والتذوق، ولكن في حقيقة الأمر تكون حالة فقدان القدرة على الشم أو التذوق من الأعراض الطبيعية لنزلات البرد العادية أيضًا.

لقد توصلت الدراسات الفرنسية الحديثة إلى أن من أصيبوا بفيروس كورونا، وقد تعرضوا لفقدان حاستي الشم والتذوق يمكنهم أن يقوموا باستعادة هاتين الحاستين في غضون سنة، ولقد كان هناك نسبة كبيرة من المصابين الذين استطاعوا أن يتعافوا بشكل كبير في مدة قدرها 4 شهور.

يتضمن فقدان حاسة الشم والتذوق سيلان الأنف في نزلات البرد العادية، وتكون تلك الأعراض بمثابة أعراض انسحاب، لكن في ظل الإصابة بفيروس كورونا تختلف الأحوال، حيث يكون فقدان حاستي الشم والتذوق من أولى أعراض الإصابة بذلك الفيروس.

يرجع ذلك لأن فيروس كورونا يصيب الجهاز العصبي في البداية، ثم يتغلغل في الجسم من خلال الأنف حتى يلتصق في العصب المسؤول عن نقل الإشارات الحسية الخاصة بالرائحة إلى المخ، فتكون غير قادر عن التمييز بين روائح أي شيء.

لقد أقر الأطباء أن فقدان حاسة الشم والتذوق بشكل كلي قد يأخذ من 6 إلى 14 يوم، ولكن هناك بعض الحالات التي قد تخطت تلك المدة ولم تستطيع التعافي من فقدان هاتين الحاستين إلا بعد شهرين من التعافي من الفيروس، ويتم استعادة حاستي الشم والتذوق بشكل كلي بعد 6 شهور من المعافاة.

اقرأ أيضًا: كيف استرجع حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا؟

أسباب فقدان حاستي الشم والتذوق

بعد أن قمنا بالإجابة على سؤال متى تعود حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا؟ سنتعرف على الأسباب المختلفة للإصابة بفقدان حاسة الشم والتذوق، والتي نُجملها فيما يلي:

  • التهاب فيروسي في الجهاز التنفسي: حيث يشعر الإنسان في الغالب بفقدان حاسة الشم أو التذوق عند إصابته بالإنفلونزا، وذلك يكون نتيجة لإصابة الجهاز التنفسي العلوي بالبكتيريا.
  • كما أن هناك بعض الدراسات العلمية التي قد توصلت إلى أن الإصابة ببعض الفيروسات قد تصيب الخلايا العصبية، مما يتسبب في إصابة الغشاء المخاطي وفقدان حاسة الشم.
  • إصابة الرأس ببعض الصدمات الخطيرة: فينتج عن اصطدام الرأس بعنف تمزق الألياف العصبية الخاصة بحاسة الشم، وقد يكون هذا الفقدان بشكل كلي أو جزئي، ويتوقف هذا على حسب مدى قوة الصدمة، ولكن يسهل علاج هذه الحالة.
  • التهاب الجيوب الأنفية: في حالة إصابة الجيوب الأنفية ببعض الالتهابات تؤثر بشكل مباشر على حاسة الشم، وذلك بسبب تضخمها فتمنع وصول الرائحة إلى الغشاء المخاطي.
  • إصابة الأعصاب: قد يرجع الإصابة بفقدان حاستي الشم إلى إصابة الأعصاب، أو تلف المستقبلات الحسية والمستقبلات العصبية المسؤولة عن نقل الإشارات إلى المخ، وقد يرجع ذلك إلى الإصابة بالسكتة الدماغية، أو المعاناة من مشاكل الغدد الدرقية.
  • قد يتسبب نقص معدل السكر في الدم في فقدان حاسة الشم، أو الانسداد الرئوي المزمن.
  • في حالة المعاناة مع فقدان حاسة الشم أو التذوق بسبب الإصابة بفيروس كورونا، قد تكون أسباب تأخر استرجاع الحاستين يرجع إلى الآثار الجانبية لباروزميا.

اقرأ أيضًا: أسباب وعلاج فقدان حاسة التذوق الشائعة

علاج فقدان حاسة التذوق

في ظل الإجابة على سؤال متى تعود حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا؟ سنتعرف على الطرق المختلفة لعلاج حاسة التذوق، فهناك العديد من الطرق التي يمكن أن نلتزم بها حتى نستطيع أن نستعيد حاسة التذوق بعد التعافي من فيروس كورونا، ومن هذه الطرق:

  • الامتناع عن التدخين والإقلاع عنه بشكل نهائي، أو حتى مُجرد الحد منه، لأن ذلك يكون له دور كبير في استعادة حاسة التذوق في فترة تتراوح بين 7 إلى 14 يوم.
  • تنظيف الفم والأسنان بشكل مستمر، حيث يعمل ذلك على التخلص من طبقة البلاك المتواجدة على الأسنان التي تعمل على تغيير الطعم وعدم التمييز الجيد بين النكهات، كما أنها تساعد على الحفاظ على صحة اللثة.
  • إتباع نظام غذائي صحي، فعندما يعاني الجسم من نقصان بعض الفيتامينات أو المعادن، يؤثر ذلك بشكل مباشر على حاسة التذوق، لذلك يجب أن نحرص على مد الجسم بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها.
  • الحرص على تناول العقاقير المناسبة لعلاج نزلات البرد، لتأثيرها بشكل مباشر على حاسة التذوق.
  • استخدام مضادات الهيستامين عند حدوث بعض التهابات الأنف بسبب فقدان حاسة التذوق.
  • علاج الالتهاب الناتج عن البكتريا، فقد يتسبب الالتهاب البكتيري في فقدان حاسة التذوق، كالتهاب الأذن الوسطى، لذلك ينصح بتناول المضادات الحيوية.
  • التخلص من الزوائد الأنفية، لأنها قد تتسبب في فقدان حاسة التذوق، لذلك يجب استشارة الطبيب في علاجها، أو التخلص منها.
  • في حالة إن كان السبب وراء الإصابة بفقدان حاسة التذوق هو الإصابة بفيروس كورونا، يجب أن تقوم بالعزل في المنزل، والحرص على تناول الغذاء بشكل سليم وصحي، واستخدام الأدوية المقررة في البروتوكول الصحي العالمي.

علاج حاسة فقدان الشم

سنتعرف على الطرق المختلفة لعلاج حاسة الشم، فيجب أن تقوم بإتباع الطرق الآتية حتى تتمكن من استعادة حاسة الشم بشكل سريع، ومن هذه الطرق:

  • في حالة الإصابة بفقدان حاسة الشم نتيجة نزلات البرد الطبيعية، يمكنك أن تقوم باستعادة حاسة الشم بعد المعافاة من ذلك المرض باستخدام المضادات الحيوية.
  • إذا كان فقدان حاسة الشم يرجع للمعاناة من نوع معين من الحساسية، قم باستخدام الأدوية المضادة للحساسية، مثل مضادات الهيستامين، أو بخاخات الأنف، ولكن ذلك بعد أن تقوم باستشارة الطبيب.
  • أما إذا كان فقدان حاسة الشم يرجع إلى الأورام الحميدة، فيكون التدخل الجراحي هو أسلم حل لاستعادة حاسة الشم، فعليك أن تتوجه إلى الطبيب واستئصال هذه الأورام.
  • عليك أن تتوقف عن تغيير الأدوية الخاصة بعلاج الأنف، بسبب ذلك الاضطراب الذي تتسبب به.
  • يمكنك أن تقوم بتنظيف الأنف بمحلول الماء والملح، مما يساعد على التخلص من البكتيريا في حالة إصابة الأنف بعدوى بكتيرية.
  • لقد أفاد الخبراء والأطباء أن في حالة إن كانت فقدان حاسة الشم ناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا، أن يمتنع المصاب عن استخدام منشطات علاج حاسة الشم، وينصحوا بتدريب الأنف على استنشاق روائح مختلفة، حتى تستعيد عملها بشكل طبيعي.
  • يقوم المصاب بالمداومة على استنشاق رائحة القرنفل والورد والليمون، والأوكالبتوس، أو التركيز على الروائح المعتادة، كالفانيليا، والبن المطحون.
  • قد أقر بروتوكول الصحة العالمي، بعض الأدوية الخاصة بتلك الأمراض، خصوصًا الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا فيمكنك تناولها، مع الالتزام بالعزل المنزلي.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج حاسة الشم

هنا نكون قد قمنا بالإجابة على سؤال متى تعود حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا؟ وتعرفنا على أسباب الإصابة بفقدان حاسة الشم وحاسة التذوق، وتعرفنا على طرق العلاج المختلفة لفقدان هاتين الحاستين.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.