سمات الشخصية الحساسة في علم النفس وعلاجها

سمات الشخصية الحساسة في علم النفس وعلاجها التعامل مع الشخصية الحساسة يحتاج إلى حرص شديد، لعدم التسبب في إيذاء مشاعرهم، لهذا سوف نتعرف على أهم سمات الشخصية الحساسة في علم النفس وعلاجها موضحين لكم كيفية التعامل بشكل صحيح مع الشخصية الحساسة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: كيف تكون قوي الشخصية وأهم سمات الشخصية القوية

سمات الشخصية الحساسة في علم النفس وعلاجها

سمات الشخصية الحساسة في علم النفس وعلاجها

يطلق على الشخصية الحساسة في علم النفس هم ذلك الأفراد الذين يكونون أكثر تأثرًا بالأحداث والتنبيهات الخارجية مثل الأصوات، الألوان، الحركة وغيرها.

قد لا يستطيع صاحب الشخصية الحساسة التعبير عن نفسه وعن آرائه ومشاعره، كما يكون لديهم قدرة على الملاحظة أكثر من الآخرين بنحو 15%.

سمات الشخصية الحساسة في علم النفس

تتصف الشخصية الحساسة ببعض الصفات وهي كالتالي:

1-الحساسية تجاه النفس

  • يجدون صعوبة في التخلص من العواطف والأفكار السلبية التي تؤثر عليهم.
  • يشعرون دائمًا بالإجهاد وقد يتعرضون للشعور بالصداع المفاجئ عند حدوث أي شيء غير سار.
  • قد يمرون بأيام صعبة تؤثر على الكثير من العادات اليومية التي يقومون بها.
  • يصابون بالتوتر والقلق في معظم الأوقات.
  • يخشون الرفض حتى في الحالات التي لا تستدعي ذلك.
  • يقوم الشخص الحساس بمقارنة نفسه مع الآخرين ويشعرون بالتعاسة عند عقد هذه المقارنة.
  • يمتلكون حساسية كبيرة تجاه الآخرين.
  • يتملكهم الشعور بالغضب في الكثير من الأحيان.

2- الحساسية تجاه الآخرين

  • يفكرون بشكل زائد في الآخرين.
  • يشعرون بالألم النفسي بسهولة.
  • يميلون إلى اتخاذ أي أمر على محمل شخصي.
  • يحاولون إخفاء المشاعر السلبية التي يشعرون بها، لأنهم يعتقدون أنها شيء مخجل.
  • يبالغون في إظهار رد فعل حقيقي عندما يتعرضون للاستفزاز.
  • يشعرون بعدم القدرة على التكيف مع الآخرين وتسيطر عليهم مشاعر الحرج من الآخرين.
  • كما يتملكهم الشعور بالرهبة والخوف من رفض الشريك الآخر لهم.

كما أدعوك للتعرف على: زيادة الثقة بالنفس وتقوية الشخصية وسماتها وكيفية تقويتها بالتمارين

2- كيفية علاج الشخصية الحساسة في علم النفس

توجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها التعامل مع الشخص الحساس وعلاجه لتقليل الحساسية الزائدة التي يعاني منها وذلك من خلال الآتي:

1- تنظيم وقت النوم

  • يعد تحديد أوقات ثابتة وكافية كل يوم للحصول على قدر كافي من النوم من العوامل التي تعالج الشخصية الحساسة.
  • النوم مبكرًا يساعد الشخصية الحساسة على التخلص من الأرق والتفكير الزائد في ساعات الليل والتخلص من الأفكار السلبية.
  • كما أن الحصول على قدر كافي من النوم من العوامل التي تحسن الحالة المزاجية بشكل عام، بالتالي فهي مفيدة جدًا في التخلص من التقلبات المزاجية لدى الشخص الحساس.

2- تجنب مسببات الإزعاج

ننصح الشخص الذي يعاني من الحساسية الشديدة بمحاولة التخلص من مسببات الإزعاج من حوله مثل الإضاءة العالية، الصوت المرتفع وغيرها.

الجلوس في أماكن هادئة تمنح الإنسان وقت كافي لكي يتم التأمل جيدًا دون إزعاج وذلك من باب تقدير النفس واحترام الحساسية النفسية.

3- التخطيط المسبق للمهام

ينصح بتحضير جدول أعمال للقيام بالأعمال اليومية بشكل مسبق، لأن يساعد بشكل كبير في التأقلم مع الأحداث وتقليل حدة التوتر والضغط ويساهم في إنجاز المهام بشكل سريع.

4- مكافأة النفس بالهدايا

الشخص الحساس ينزعج كثيرًا من بعض الأشياء الخفية التي تشعره بعدم الراحة، لهذا يمكن التغلب على هذه المشاعر السلبية من خلال مكافأته بهدايا محببة لديه أو الخروج معه في نزهة.

5- الحد من تناول الكافيين

أثبتت الدراسات العلمية أن زيادة نسبة الكافيين في الجسم يزيد من معدل القلق والتوتر ويزيد من الشعور بالانفعال، لهذا ينصح بالحد من تناول الكافيين بقدر المستطاع.

6- الجلوس في ضوء خافت

الأضواء الخافتة تساعد في توفير أجواء مريحة وتقلل من الشعور بالانفعالات، مما يساهم في تحسين الحالة المزاجية للشخص الحساس.

7- ممارسة التمارين الرياضية

الانخراط في ممارسة التمارين الرياضية يساعد التخلص من شحنات سلبية عند الشخص، كما أن الرياضة تحسن من الحالة المزاجية بشكل عام.

8- تناول الطعام الصحي

تلعب التغذية وتناول الطعام الصحي دور كبير في تحسين الحالة المزاجية للشخص الحساس، لهذا ينصح بتناول أطعمة صحية مثل الخضروات، الفواكه وغيرها.

اقرأ أيضاً للتعرف على: ما هي نقاط القوة والضعف في الشخصية؟

كيفية تفاعل الشخص الحساس مع البيئة والمحيطين به

تسيطر بعض المشاعر على الأشخاص الحساسة عند التعامل مع الآخرين وهي:

  • يشعرون بعدم الارتياح في حالة التواجد في الحشود الكبيرة أو في القاعات المليئة بالناس.
  • يشعرون بعدم الارتياح عندما يتعرضون للضوء الساطع أو الاستماع للأصوات العالية.
  • الضجيج المفاجئ أو السير السريع وغيرها من هذه المفاجآت تسبب لهم الشعور بالقلق.
  • يشعرون بعدم السعادة عندما يتتبعهم الآخرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

هل الشخص الحساس مريض نفسي؟

يسأل الكثير من الناس فيما إذا الشخص الحساس مريض نفسي أم لا؟

  • لا يصنف الشخص الحساس على أنه مريض نفسي، بل هو فقط شخصية شديدة التأثر.
  • الحالة الوحيدة التي يصنف فيها الشخص الحساس بأنه مريض نفشي لو انتابه حالة من الهياج والقلق الشديد عند التعرض لبعض الأمور من حوله.
  • النساء بشكل عام تعتبر أكثر حساسية من الرجال في العواطف والمشاعر والحكم على الآخرين.
  • لهذا نرى أن الشخص الحساس لا يعتبر مريض نفسي، هو فقط إنسان متلقب المزاج وله أمزجة مختلفة.

الطريقة الصحيحة للتعامل مع الشخصية الحساسة

سمات الشخصية الحساسة في علم النفس

يتم التعامل مع الشخصية الحساسة من خلال الآتي:

  • قد أكد العلم أن الشخصية الحساسة فطرية ولا يكون لديها خيار في تغيير نفسه بسهولة.
  • محاولة شرح بعض الأمور التي تحدث من حوله لكي لا يحدث له التباس في فهمها وبالتالي تقليل حجم المشاكل التي يقع فيها.
  • يحتاج التعامل مع الشخص الحساس إلى التمتع بالصبر بقدر الإمكان مع الأشخاص الحساسة.
  • محاولة توفير وقت هادئ ومريح للشخص الحساس، لأن هذا الجو يساعد في شعوره بالراحة النفسية.
  • توخي الحذر في الطريقة التي يتم بها معاملة الشخص الحساس، لأنه يحتاج إلى انتقاء الكلمات والمواقف بعناية.
  • لا تنتقض الشخصية الحساسة بل حاول من توجيه النصيحة بشكل جيد.

ما هي معاناة الشخصية الحساسة؟

الشخص الحساس من أكثر الأشخاص التي تعاني ببعض المشاعر السلبية التي تتحكم فيها وهي:

  • لا يتحمل الشخص الحساس التواجد في الضوضاء أو في أماكن التجمعات.
  • حاسة الشم عنده تكون قوية جدًا، لهذا عند التواجد في مكان به رائحة قوية فإن ذلك يسبب له الإزعاج.
  • هو من الأشخاص المعرضة للبكاء سريعًا.
  • يتعرض لنوبات سريعة من الجوع، بجانب المعاناة من التوتر والانزعاج.
  • يكره العنف والقسوة في التعامل معه.
  • يعاني من الحساسية المفرطة العاطفية.
  • يعيش حالة من الضغوط والتوتر
  • هو شخص يبحث دائمًا عن وجود أشخاص في حياته.

ننصحكم بزيارة مقال: كيف أعرف نمط شخصيتي وأنواع أنماط الشخصية وصفات كل منها؟

عيوب الشخصية الحساسة

عيوب الشخصية الحساسة

أي شخص يتعامل مع شخصية حساسة في حياته فإنه يجد فيه بعض العيوب ومنها:

  • يكون سريع العصبية مما يعرضه للعديد من الاضطرابات الجسدية سوء الحالة النفسية.
  • التأثر بآراء الآخرين بشكل زائد.
  • يستجيب للمؤثرات الخارجية بسهولة مثل الضوضاء والضوء وغيرها.
  • دائم الشعور بالذنب وتأنيب الضمير.
  • سيطر عليه الكثير من الأفكار السلبية وتؤثر هذه الأفكار على طريقة تعامله مع الآخرين.
  • هو من الأشخاص دائمة الشعور بالحساسية ودائمًا ما يحب أن يعيش دور الضحية.
  • هو من أكثر الأشخاص التي قد تتعرض لنوبات الاكتئاب.

ولا تتردد في التعرف على المزيد حول: كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية وما هي أهم صفاته

في النهاية بعد التعرف على سمات الشخصية الحساسة في علم النفس وعلاجها ينبغي الحرص عند التعامل مع الشخص الحساس، بجانب محاولة تقديم الدعم له للتخلص من الحساسية الزائدة التي يعاني منها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.