شروط عدة المطلقة ثلاثا وأنواع الطلاق وما هو حكم من طلقها زوجها ثلاثا وتوفى قبل انتهاء العدة؟

شروط عدة المطلقة ثلاثا  الطلاق هو مشكلة كثرت في هذه الأيام، وتسعى النساء أو الرجال لحل مشكلاتهم بالطلاق، وهذا ليس بحل بتاتا، وفي مقال شروط عدة المطلقة ثلاثا سوف نتحدث عن جوانب هذه المشكلة بالقدر المستطاع، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

كما يمكنكم التعرف على عدة المطلقة قبل الدخول وأنواع الطلاق وأحكامه في الإسلام اقرأ من هنا: عدة المطلقة قبل الدخول وأنواع الطلاق وأحكامه في الإسلام

شروط عدة المطلقة ثلاثا

  • طلاق المطلقة ثلاثا هو ذاته طلاق البائن بينونة كبرى، وأيضا حكم البينونة الكبرى هو نفس حكم البينونة الصغرى، وطلاق البينونة الكبرى لا ترجع المرأة فيه لعصمة الرجل إلا بزواجها من أخر.
  • تبدأ عدة المطلقة من زمن لفظ الرجل بالطلاق، وفي حالة أن الزوج جعل القاضي وكيله، فيكون وقت بداية العدة من وقت إصدار القاضي الطلاق.
  • إذا أراد الزوج إعادة الزوجة المطلقة ثلاثا إلى عدته، فعليها أن تتزوج المرأة من رجل أخر بعد انقضاء العدة، ويتم الطلاق منه بعد دخوله عليها ثم تفضي عدتها، وإذا توفرت شروط عدة المطلقة ثلاثا، فيجوز أن تعود إلى زوجها السابق.

الطلاق

  • الطلاق هو فك قيد الزواج، وهو حلال بذكر من القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، ولكنه فعل مكروه لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن أبغض الحلال عند الله الطلاق”.
  • يوجد أركان ثلاثة للطلاق، الأول هو الزوج، فلا يسمح لشخص غير الزوج أن يمضي على أوراق الانفصال، وأن يكون عاقلا، وثاني ركن هو الزوجة، وهي المرأة التي ترتبط بالمطلق برابط الزواج.
  • ثالث ركن هو الصيغة، بمعني لفظ الطلاق أو الدال عليه، ولا يكتفي بالنية لوقوع الطلاق، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله تجاوز لأمتي عما وسوست، أو حدثت به أنفسها، ما لم تعمل به أو تكلم”.

كما يمكنكم الاطلاع على حقوق المرأة بعد الطلاق وكيف تتغير حقوق المرأة في حالة وجود أطفال؟ اقرأ من هنا: حقوق المرأة بعد الطلاق وكيف تتغير حقوق المرأة في حالة وجود أطفال؟

أنواع الطلاق

1- الطلاق السني

  • كما تعرفنا على شروط عدة المطلقة ثلاثا، سوف نذكر أنواع الطلاق والتي أولها الطلاق السني، ويطلق هذا الطلاق على المرأة التي دخل عليها وتكون غير حائض، وهو مسموح به في الشرع، ويجب أن تتوفر عدة شروط في هذا الطلاق ليصبح صحيحا.
  • يجب أن تكون المرأة غير حائض عند الطلاق، ومع العلم أنه يقع في حالة تم طلاق المرأة وهي حائض، ولكن الرجل في هذه الحالة يعد قد ارتكب ذنبا يجب أن يتوب ويستغفر عنه.
  • وفي حالة الحائض، يجب على الرجل أن ينتظر حتى تنتهي فترة الحيض لدى المرأة ثم يقوم بتطليقها، وإذا كرر اللفظ الدال على الطلاق في نفس المرة، فلا يحتسب إلا طلقة واحدة.

2- الطلاق الرجعي

  • يعرف هذا الطلاق بأنه طلاق الرجل للمرأة في الطلقة الأولى أو الثانية، ويستطيع أن يعيدها إلى عصمته في فترة العدة، ولكن إذا لم يعيدها وانتهت فترة العدة يصبح الطلاق طلاق بينونة صغيري.
  • لا يحتاج الرجل في هذا الطلاق أن يقدم مهر جديد ليرجع زوجته، وفي حالة موت أحد الزوجين، فمن حق الأخر أن يرث عنه، ولا يحق للمرأة أن تغادر بيتها أو بيت زوجها؛ لأنه من الممكن حدوث صلح بينها.

3- الطلاق البدعي

  • ينقسم الطلاق البدعي إلى نوعين أحدهما طلاق بدعي حسب الوقت، وهو يخالف الشرع، والوقت هنا المقصود به فترة الحيض أو النفاس، وإذا وقع الطلاق، فيعد الرجل أثم ويجب عليه أن يعيد زوجته لعصمته في حالة أن تكون الطلقة غير الثالثة.
  • النوع الأخر هو الطلاق البدعي حسب العدد، وهذا يعني أن الرجل إذا ذكر اللفظ الدال على الطلاق مثل أنت طالق ثلاث مرات في نفس المرة، فلا تحتسب غير طلقة واحدة مع وقوع الآثم على فاعله.

4- الطلاق البائن

  • ينقسم الطلاق البائن إلى نوعين أحدهما هو الطلاق البائن بينونة صغيري، ويعرف على أنه طلاق الرجل للمرأة في حالة عدم دخوله عليها، أو بعد الدخول بوجود تعويض عائد عليه.
  • في حالة كانت الطلقة هي الثالثة، فلا تصبح المرأة حلالا لزوجها إلا بوجود عقد ومهر جديدين مع أخذ إذن الوصي عليها، وفي حالة العدة يجب أن يوفر الزوج لها المسكن ويتحمل النفقات في حالة وجود حمل.
  • النوع الثاني هو الطلاق البائن بينونة كبرى، وهذا الطلاق يحدث عندما يطلق الزوج زوجته المرات الثلاث لعدد الطلقات، ونفقة المرأة خلال العدة تكون نفس نفقة عدة الطلاق البائن بينونة صغيري.

5- الطلاق بعوض

  • يعرف هذا الطلاق بلفظ آخر وهو الخلع، ويجوز حدوث الخلع لكنه أمر غير مستحب، وقد ذكر القرآن الكريم أن الخلع مشروع.
  • وقال تعالى: “فإن طبن لكم عن شيء منه نفسا فكلوه هنيئا مريئا”، ويكون بمقابل يتم تقديمه.

هل تبحث عن رفض الزوجة الرجوع بعد الطلقة الأولى وما حكم ذلك ؟ للمزيد قم بزيارة موقعنا: رفض الزوجة الرجوع بعد الطلقة الأولى وما حكم ذلك ؟

مدة العدة للمطلقة

شروط عدة المطلقة ثلاثا

  • في حالة إذا كانت المرأة حامل، فتكون العدة الخاصة بها هي فترة حملها للجنين وبعد وضعها له تكون قد انتهت فترة العدة، وهذا إذا كانت مطلقة في بداية الحمل، أما إذا تم الطلاق في الشهر الأخير من الحمل، فتنتهي عدتها متى تضع طفلها.
  • في حالة كانت المرأة المطلقة ليست حامل وليست حائض، فتكون فترة العدة هي فترة مرور ثلاث حيضات مهما بلغت فترتهم، وإذا لم تكن حائض، فتكون فترة العدة ثلاثة أشهر.

هل للمطلقة ثلاثا نفقة؟

  • في حالة كون المطلقة غير حامل، فهنالك آراء مختلفة، الرأي الأول أن لبس لها نفقة ولها سكنى، واتفق على هذا المالكية، والشافعية، وعائشة، وعمر، وابن مسعود، وفقهاء المدينة السبعة.
  • الرأي الثاني هو أن ليس لها نفقة أو سكنى، واتفق على هذا ابن عباس، وميمون بن مهران، وداود، وإسحاق، وعلى، والحسن وعكرمة، وطاوس، وأبي ثور، ويقول فقهاء العراق أن لها نفقة وسكنى.
  • وقدم العلماء أدلة كثيرة تثبت أن المرأة المطلقة غير الحامل ليس لها نفقة أو سكنى، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة بنت قيس المطلقة بيانا: “لا سكنى لك ولا نفقة وإنما السكنى والنفقة لمن عليها رجعة”.
  • في حالة كون ثور ويقول المطلقة حامل، فإن لها نفقة وسكنى، وقال ابن قدامه رحمه الله: ” وإذا طلق الرجل زوجته طلاقا لا يملك فيه الرجعة، فلا سكنى لها، ولا نفقة، إلا أن تكون حاملا”.

شروط عدة المطلقة طلاقا رجعيا

  • يجب أن تكمل المطلقة فترة عدتها، ويستطيع الزوج أن يخلو بزوجته المطلقة رجعيا.
  • ولكن لا يحل له مضاجعتها إلا إذا كان بنيته إرجاعها إليه، ولا يجوز أن تخطب المطلقة في فترة عدتها.

ما هو حكم من طلقها زوجها ثلاثا وتوفى قبل انتهاء العدة؟

  •  كما تعرفنا على شروط عدة المطلقة ثلاثا، فهنالك سؤال يحير الجميع وهو في حالة وفاة الزوج بعدما طلق زوجته ثلاثا وهي ما زالت في فترة العدة.
  • فلا يجوز للمرأة أن ترث عنه، ولا تأخذ عدة الوفاة بل تستمر في عدة الطلاق.

حكم الرجعة بعد الطلاق

  • يرى الحنفية والحنابلة والمالكية والشافعية أن رجوع المرأة إلى الزوج بعد الطلاق تكون سنة إذا كانت بموافقتها، ويجب الطلاق إذا كان الزوج يسبب الضرر لها مع عدم موافقتها على هذا.
  • ويطلق على الرجعة إنها مندوبة أذا كان كلا الزوجين يشعرون بالندم، وتكون الرجعة محرمة إذا كان يريد الزوج عودة زوجته بنية أذيتها بأي صورة من الصور.
  • ويطلق على الرجعة أنها مكروهة إذا ظن الزوج أو الزوجة أنهما لن يستطيعا أن يقينا حدود الله، وتكون الرجعة مباحة إذا لم يتوفر ما يعيق الرجوع، وقال تعالى: “وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادو إصلاحا”.

كما يمكنكم التعرف على حقوق الزوجة بعد الطلاق وحقوق المطلقة في الصداق والنفقة اقرا من هنا: حقوق الزوجة بعد الطلاق وحقوق المطلقة في الصداق والنفقة

في نهاية مقال شروط عدة المطلقة ثلاثا قد تعرفنا على مدة عدة المطلقة سواء كانت المطلقة حاملا أو غير حامل، وتعرفنا على أنواع الطلاق المختلفة، وما هي الحالات التي تكون للمطلقة بها نفقة وسكنى ورأينا أن العلماء قد اختلفوا في هذا، وأحكام رجوع المرأة بعد الطلاق.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.