ألم شديد في الثدي وتأخر الدورة وكيف يمكن علاجه في المنزل

ألم شديد في الثدي وتأخر الدورة وكيف يمكن علاج آلام الثدي في المنزل ؟ موضوع هام تبحث عنه كل سيدة ودائما نرى قول إحداهن أعاني من ألم شديد في الثدي وتأخر الدورة فهل هذا يعني وجود حمل؟ سؤال نجده كثيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

لذلك أخذنا على عاتقنا أن نتطرق بالتفصيل لأسباب شعور السيدة بوجود ألم شديد في الثدي وتأخر الدورة وذلك خلال موقعنا زيادة بهدف طمأنة السيدات وعدم شعورهن بالقلق أو الدخول في حالات اكتئاب بسبب خوفهن من هذه الأعراض أو انتظارهن لحدوث الحمل مما يجعل الحمل هو أول ما يفكرن به بمجرد شعورهن بأي أعراض في الثدي أو تأخر في نزول الدورة الشهرية، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

لمزيد من المعلومات عن ألم الثدي إليكم هذا المقال ابرز اسباب الشعور بألم في الثدي الأيسر وأعراض الإصابة بسرطان الثدي

ألم شديد في الثدي وتأخر الدورة

لا شك أن الشعور بألم في الثدي شيء مزعج جدًا للسيدات المقبلات على انقطاع الدورة الشهرية أو قبل نزولها؛ وفي بعض الحالات يصاحب وجود ألم في الثدي انقطاع للدورة وهذا له أسباب متعددة:

في بعض الأحيان تجد السيدة التي انقطع عنها الطمث تشعرن بوجود ألم في الثدي بسبب حدوث تقلب في مستوى هرمونات الأستروجين والبروجيسترون بشكل مفاجئ ويحدث ذلك بعد عام من انقطاع الطمث وقد يحدث تغيرًا في حجم الثدي خلال هذه الفترة.

السيدات المقبلات على انقطاع الدور الشهرية يشعرن بألم شديد في الثدي وحرقان (في بعض الأحيان) ولكن الألم يبدأ في الاختفاء بعد توقف نزول الطمث نهائيًا ولكن لو تناولت السيدة أي علاج هرموني أثناء انقطاع الدورة يسبب استمرار الشعور بالألم وبالرغم من ذلك فإن استمرار الشعور بالألم في منطقة الثدي أمر نادر.

انقطاع الدورة الشهرية يؤدي إلى قلة مستوى هرمون الأستروجين مما ينتج عنه اختفاء الشعور بآلام الثدي وعدم الراحة وبالرغم من ذلك فإن نسبة كبيرة من السيدات يشعرن بعدم الراحة حين تقترب من انقطاع الدورة ولكن السيدات اللاتي يغيرن أسلوب حياتهن ليس لديهن الشعور بالانزعاج بسبب ألم الثديين.

يعد زيادة هرمون البرولاكتين من الأسباب التي تؤدي إلى وجود ألم في الثدي مع انقطاع أو تأخر الدورة الشهرية.

تكون أكياس على المبايض تسبب اضطرابات في الهرمونات مما يؤدي إلى تأخر الحمل في حالة عدم استخدام السيدة أي وسيلة لمنع الحمل.

زيادة وزن السيدة يسبب اضطرابات هرمونية أيضًا مما يؤدي إلى تأخر نزول الدورة الشهرية وتكيس المبايض وارتفاع هرمون اللبن (البرولاكتين) وهذه الحالات تتطلب متابعة السيدة مع طبيبها الخاص.

في بعض الأحيان تشعر السيدات بنفس أعراض الحمل الأولى قبل نزول الطمث وبالطبع منها وجود ألم في الثدي يصاحبه تقلبات في المزاج وألم أسفل البطن والشعور بانتفاخات.

الآلام المتعلقة باقتراب نزول الحيض تعتبر آلام محتملة مع وجود عدم ارتياح المرأة في الثدي وتشعر به السيدة قبل نزول الطمث بعدة أيام وقد تستمر ثلاثة أو خمسة أيام سابقة لنزول الحيض ولكنها تقل عند نزول الحيض.

تناول بعض الأدوية التي تسبب ألم في الثديين منها حبوب منع الحمل أو العقاقير التعويضية للهرمونات ومضادات الاكتئاب وبعض عقاقير ضغط الدم المرتفع وفي هذه الحالة يجب أن يتم تغيير الدواء أو توقفه بعد سؤال طبيبها الخاص.

لمزيد من المعلومات حول ألم الثدي إليكم هذا المقال متى يخف ألم الثدي عند الحامل؟ وأسبابه وأشكاله وهل توقف ألم الثدي هو علامة سيئة؟

كيف يمكن علاج آلام الثدي في المنزل ؟

  • على السيدة التي تشعر بوجود ألم في الثدي أن تبتعد عن المشروبات أو المأكولات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين مثل الشاي والقهوة والمياه الغازية.
  • ضرورة استهلاك الملح بنسبة قليلة وعدم الإسراف في ذلك.
  • ضرورة احتساء مقدار كبير من المياه بمعدل 8 أكواب يوميًا
  • اتباع نظام غذائي لا يوجد به نسبة كبيرة من الدهون المشبعة قد يخفف ألم الثدي لأنه يمكن أن يقلل مستوى الأستروجين.
  • ارتداء حمالات صدر مناسبة لحجم الثدي ومريحة له وعدم ارتداء الحمالات ذات السلك ومن المفضل ارتداء حمالة ثدي رياضية خاصة خلال ممارسة التمارين الرياضية.
  • ضرورة ممارس الرياضة بشكل منتظم
  • استخدام الكمادات الدافئة لتخفيف الألم
  • الابتعاد عن التدخين
  • الاستحمام بماء دافئ يميل للسخونة

متى تتطلب حالة السيدة التوجه للطبيب

بالرغم من شدة ألم الثدي وشعور السيدة بالانزعاج والقلق منه إلا أنه لا خوف منه ولا خطورة فيه إلا إذا صحبه بعض الأعراض الأخرى سوف نشرحها بالتفصيل خلال السطور القادمة؛ وربما تشعر السيدات بالقلق من وجود ألم في الثدي بسبب الخوف من السرطان خصوصًا لو صاحب هذا الألم خراج في هذه المنطقة.

لمزيد من المعلومات حول ألم الثدي كيف يكون ألم الثدي في بداية الحمل وكيف يمكن تقليله

يجب سرعة التوجه إلى الطبيب في الحالات الآتية:

  • ملاحظة تغيرات في شكل وحجم الثدي خصوصًا إذا كان هذا التغير في ثدي واحد.
  • حدوث تغير في ملمس الثدي
  • خروج إفرازات من حلمة الثدي دون سبب
  • ملاحظة تورم أو كتل في الإبط أو حول الترقوة
  • ملاحظة وجود كتلة أو جزء صلب بشكل غير طبيعي على الثدي
  • استمرار الألم في الثدي

يذكر أن الأطباء يحرصون على عمل فحوصات للسيدات البالغات من العمر ما بين 40 إلى 45 عامًا للتأكد من عدم وجود خطورة عليهن حتى لو كن لا يعانين من أي أعراض من التي ذكرناها خلال السطور السابقة؛ تجرى هذه الفحوصات كل عام أو كل عامين.

ما هو الفرق بين ألم الثدي قبل الدورة وألمه كأحد أعراض الحمل ؟

في بداية الحمل تشعر السيدة أن ثديها ملتهب إضافة إلى الثديين يصبحان أكثر حساسية في حالة لمسهما وتبدأ هذه الأعراض بعد أسبوع أو أسبوعين من حدوث الحمل والسبب في ذلك ارتفاع هرمون البروجستيرون في الدم وهو الهرمون المسئول عن الحمل إضافة إلى أن ألم الثدي يصاحبه الشعور بأن الثدي ممتلئ وأنه كثيف الأنسجة.

أما ألم الثدي الذي تشعر به السيدة قبل نزول الطمث فيصاحبه حساسية لمسه خاصة في النصف الثاني للحيض وقد يصبح الألم بين الخفيف إلى الحاد ويزيد حدة مع اقتراب موعد الطمث، كما يمكن للسيدة أن تشعر بكثافة أنسجة الثدي وأن به شبه تجمعات خاصة في المناطق الخارجية من الثدي؛ إضافة إلى إمكانية شعورها بأن الثدي ممتلئ ولكن هذه الآلام تبدأ في الاختفاء مع بداية نزول الدورة الشهرية بسبب انخفاض مستوى البروجستيرون في الدم.

كثيرًا ما يكون ألم الثدي هو أول أعراض الحمل وقد يستمر مع السيدة حتى نهاية الثلاثة شهور الأولي من الحمل إضافة إلى تغير بنية الثدي وأن تصبح الحلمتين والثديين أكثر حساسية.

علاج ألم الثدي

بعض السيدات يعالجن آلام الثدي من خلال مسكنات ألم أو دهان المراهم أو الكريمات الموضعية على مكان الألم.

تناول مسكنات ألم بانتظام وقت الشعور بوجود ألم في الثدي.

بعض العقاقير التي تقلل معدلات الهرمونات مثل هرمون الإستروجين ويجب تناولها بانتظام ليس فقط في حالة الألم فقط؛ يجب ألا تلجأ السيدة لهذه النوعية من العقاقير إلا في حالة الضرورة القصوى نظرًا لآثارها الجانبية الشهيرة.

زيت زهرة الربيع من العقاقير الشهيرة لكنها لم تؤكد فاعليتها ولكن لازالت كثيرًا من السيدات يؤكدن على فاعليتها في علاج ألم الثدي.

بعض الزيوت التي يصفها الأطباء والتي تحتوي على حامض جامولينيك بالجرعة التي تأخذها المرأة عادة ما تكون بين 120 – 160 مللي جرام من المادة الفعالة مرتين في اليوم.

لمزيد من المعلومات حول ألم الثدي إليكم هذا المقال هل توقف ألم الثدي يعني موت الجنين وما هي أسبابه؟

ذكرنا خلال السطور السابقة بالتفصيل أسباب ألم شديد في الثدي وتأخر الدورة ومتى يكون الألم بسبب الحمل وما هو الفرق بين ألم الثدي كعرض من أعراض الحمل والألم المصاحب للدورة الشهرية وكيفية علاج ألم الثدي سواء طبيًا أو في المنزل.

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن ألم شديد في الثدي وتأخر الدورة وكيف يمكن علاج آلام الثدي في المنزل

نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم، ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا زيادة، ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.