هل مرض الحزام الناري معدي أم لا؟

هل مرض الحزام الناري معدي أم لا؟ وما أعراضه وأسباب حدوثه؟ وهل له مضاعفات؟ هذه الأسئلة منتشرة بشكل كبير بين العديد من الأشخاص، حيث إن هذا المرض من الأمراض الصعبة، التي تحتاج إلى فترة طويلة للعلاج، وهو يصيب كبار السن أكثر من الشباب، ويتم التعرف على إصابة الشخص بالحزام الناري من خلال ظهور بعض العلامات، والتي سوف نذكرها لكم بالتفصيل في موقع زيادة اليوم، بعد الإجابة على سؤال هل مرض الحزام الناري معدي أم لا؟ تابعوا معنا..

هل مرض الحزام الناري معدي أم لا؟

للتعرف على إجابة سؤال هل مرض الحزام الناري معدي أم لا؟ قم بمتابعة السطور التالي:

  • مرض الحزام الناري ليس مرض معدي بشكل واضح، أي أنه ليس من الممكن لشخص أن يتم إصابته بالحزام الناري إذا كان على تواصل بشخص يعاني منه، ولكن من الممكن أن ينتقل فيروس الحماق النطاقي الذي يسبب الحزام الناري من المصاب للآخرين.
  • أيضًا من الممكن أن يتسبب هذا الفيروس الناقل مرض الجدري المائي للأفراد الذين لم يصابوا به من قبل، أو الذين لم يحصلوا على تطعيمات الوقاية من الجديري المائي، لكنه لا يقوم بنقل مرض الحزام الناري من شخص لآخر.
  • إذا تم إصابة الشخص بالجدري المائي فسوف يظل الفيروس خاملًا في الجسم لمدة من الوقت، ثم يصبح ناشطًا مرة أخرى عندما يتقدم في العمر أو عندما يبدأ يعاني من أمراض صحية، أو عندما تضعف المناعة لديه، ومن الممكن في هذا الوضع أن يتحول الفيروس إلى مرض الحزام الناري، فمن أكثر الطرق المعروفة لنقل عدوى هذا المرض، هو لمس البثور على الجلد أو قيحها. وهكذا نكون قد قمنا بتوضيح إجابة سؤال هل مرض الحزام الناري معدي أم لا.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول الحزام الناري والاستحمام وكيف يمكن لمرضى الهربس الإستحمام؟ وكيفية التعامل في حالة عدم الرغبة في الإستحمام

فترة عدوى الحزام الناري

بعد أن عرفنا إجابة سؤال هل مرض الحزام الناري معدي أم لا؟ سوف نتحدث في السطور التالية عن فترة العدوى في هذا المرض بالتفاصيل:

  • في الفترة التي يظهر فيها الطفح الجلدي، يبدأ معه في الظهور الفيروس الكامن، ويبدأ المصاب في القضاء على هذا الفيروس من خلال علاج هذا الطفح الجلدي.
  • هذه الفترة تكون من أسبوع إلى ١٠ أيام، وما قبل ذلك لا يتمكن المصاب أن يقضي على الفيروس، ولا يمكن انتقاله إلى شخص آخر، وكذلك لا يصبح هذا الطفح الجلدي معدي بعد أن تمر هذه المدة وتتكون القشور.

أسباب مرض الحزام الناري

هناك سبب أساسي لحدوث الإصابة بمرض الحزام الناري، سوف نتعرف عليه فيما يلي:

  • السبب الرئيسي لإصابة الشخص بعدوى الحزام الناري هو المعاناة في السابق بمرض الجديري المائي، حيث أن فيروس الحماق النطاقي هو المسبب لكلا المرضين.
  • فبعد إصابة الشخص بمرض الجديري المائي يظل الفيروس متواجد لعدة أعوام في الجهاز العصبي، ومع تقدم عمر الشخص وضعف جهازه المناعي ينشط الفيروس مرة أخرى، من خلال الأعصاب حتى يصل إلى الجلد، وبعدها يظهر طفح جلدي ويصاب الشخص بالحزام الناري.
  • لكن من الضروري أن نعرف أنه ليس بالتأكيد أن كل شخص تم إصابته بالجديري المائي سوف يصاب بمرض الحزام الناري.

يمكنك الآن التعرف على المزيد من المعلومات حول اعراض الحزام الناري وأسبابه وهل الحزام الناري معدي أم لا؟ وكيفية علاجه بالأعشاب

أعراض مرض الحزام الناري

بعد أن قمنا بالتعرف على إجابة سؤال هل مرض الحزام الناري معدي أم لا؟ وتعرفنا على بسبب ظهور هذا المرض، سوف نذكر لكم أبرز أعراض هذا المرض، وهي كالتالي:

  • الشعور بالحكة المستمرة.
  • تتكون بثور مليئة بالقيح والمياه، وهذه البثور تصبح قابلة للانفجار بسهولة ومن الممكن أن يكون عليها قشرة.
  • الإحساس بألم شديد وحساسية عند لمس الأشياء.
  • يظهر طفح جلدي بشكل مؤلم ولونه يميل إلى الاحمرار، ويبدأ في الظهور بعد بعدة أيام من الاحساس بالألم.
  • شعور بشيء مثل الوخز أو التخدير.
  • كما من الممكن أن يشعر بعض الأشخاص بالحمى، والاجهاد والتعب الشديد، والحساسية من الأضواء، والآم في الرأس.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول علاج مرض الزونا بالأعشاب وأعراضه وأسبابه وهل الحزام الناري يعود مرة أخرى بعد الشفاء؟

مضاعفات مرض الحزام الناري

من الممكن أيضًا أن يسبب الحزام الناري بعض المضاعفات لدى بعض المرضى المصابين به، والتي ينبغي أن ننتبه إليها، ومن أبرز هذه المضاعفات مايلي:

1- فقد البصر

من الممكن أن يحدث هذا الأمر نتيجة ما يسببه هذا الفيروس من التهابات مؤلمة حول منطقة العين، وهو ما يتسبب في النهاية إلى فقدان الرؤية، وإصابة العين بكثير من الضرر.

2- التهابات في الجلد

في حالة عدم استجابة علاج الطفح الجلدي الذي يتم استخدامه لعلاج الحزام الناري بشكل سليم، فمن الممكن أن يتم إصابة المريض بالتهابات في الجلد شديدة.

3- مشاكل في الأعصاب

بما أن الفيروس الكامن داخل الأعصاب فهو من الممكن أن يتسبب في مضاعفات قد تضر الأعصاب منها: الشلل وعدم التوازن، مشكلة في السمع والتهابات في الرأس، وذلك يكون وفقًا للأعصاب التي تم إصابتها.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول كيف تنتقل عدوى الحزام الناري من شخص لأخر وما هي أعراضه

ما هي عوامل الخطر للإصابة بالحزام الناري

هناك عدة عوامل قد تؤدي للإصابة بمرض الحزام الناري، حيث أنها عوامل تزداد فيها نشاط الفيروس الموجود داخل الجسم، ومن أبرز هذه العوامل هي كالتالي:

  • الإصابة بأمراض خطيرة، تتسبب في ضعف المناعة لدى بعض الأشخاص مثل مرض الإيدز والسرطان.
  • الأفراد الذي تخطوا سن الـ ٥٠ عامًا.
  • أخد بعض العقاقير مثل الاسترويدات، بريدنيزون حيث أن هذه العلاجات تعمل على ضعف الجهاز المناعي عند تناولها لفترة طويلة.
  • العلاج عن طريق الإشعاع أو العلاج الكيميائي حيث أن هذه العلاجات تضعف الجهاز المناعي.
  • المعاناة من التعب والتوتر المستمر.
  • إصابة الجسد بجروح خطيرة.

نوصي بالاطلاع على معلومات أكثر عن علاج الحزام الناري بالخل والعسل في البيت وهل الحزام الناري يسبب الوفاة؟

كيفية معالجة الحزام الناري

تشمل معالجات الحزام الناري على أدوية يقوم بإقرارها الطبيب المعالج، وهناك أيضًا علاجات منزلية من الممكن أن تقلل من شدة الأعراض بصورة كبيرة. وسوف نوضح لكم جميع هذه الطرق العلاجية المختلفة في السطور التالية:

العلاجات الدوائية للحزام الناري

  • معالجة مرض الحزام الناري تعتمد على أدوية مضادات الفيروسات والتي من أبرزها الآسيكلوفير (زوفيراكس)، والفالاسيكلوفير (فالتريكس).
  • من الممكن أن يعطي الطبيب بعض اللاصقات الموضعية التي تعمل تقليل حدة الألم، كما يمكن أن يقوم بوصف بعض العقاقير المخدرة ومنها الكودين.
  • ومن المتعارف عليه أن أعراض مرض الحزام الناري تظل مستمرة من ١٥ يوم إلى ٦ أسابيع ثم تبدأ تختفي تدريجيًا. وأخذ العلاج في مواعيده يساعد في تقليل الأعراض وآلامها بشكل كبير.

العلاجات المنزلية للحزام الناري

توجد بعض الأشياء والقواعد التي يمكن القيام بها في المنزل للتخفيف على المريض من أعراض الحزام الناري المؤلمة ومن أبرزها:

  • الإغتسال بالمياه البارد، حيث تقلل من حدة الألم والاحمرار.
  • القيام بعمل كمادات فاترة على أماكن البثور للتخفيف من الحكة والاحمرار الشديد.
  • التخفيف من التوتر والتعب فهذا يساهم بشكل كبير على الشفاء سريعًا من هذا المرض.

طرق الوقاية من مرض الحزام الناري

بعد أن قمنا بالإجابة على سؤال هل مرض الحزام الناري معدي أم لا؟ وتعرفنا على أسباب وأعراضه، وطرق علاجه ينبغي الآن أن نتعرف على بعض الوسائل التي من خلال اتباعها يمكن الحد من الإصابة بالحزام الناري، ومن أهم هذه الوسائل لقاح الجديري المائي ولقاح الحزام الناري، وسوف نوضح لكم كيفية الوقاية من هذا المرض عبر هذه اللقاحات في السطور الآتية:

1- لقاح الجدري المائي

أصبح أخذ لقاح الجديري المائي من اللقاحات الضرورية خلال فترة الطفولة حيث أنه يتم إعطاؤه على جرعتين، كما يمكن أن يحصل على هذا اللقاح الأشخاص البالغين الذين لم يأخذونه في الصغر، ولكن هذا اللقاح ليس هو الضامن لعدم الإصابة بمرض الحزام الناري بنسبة ١٠٠% ولكنه يضمن تجنب الإصابة به في ٩ من كل ١٠ أفراد أخذوا اللقاح.

2- لقاح الحزام الناري

  • هذا اللقاح يتم اعطاؤه للأشخاص الذين تعدوا سن  الـ ٥٠ عامًا، ويتم أخذه على جرعتين. وتم الموافقة على صرف هذا اللقاح من هيئة الغذاء والدواء.
  • هذا اللقاح لا يعمل على الحد من الإصابة بمرض الحزام الناري ولكنه يعمل على تقليل أعراضه ويجعل شدتها وخطورتها بسيطة عند الإصابة به فيما بعد.

متى يجب التوجه للطبيب عند الإصابة بالحزام الناري

هناك بعض الحالات التي ينبغي حينها التوجه إلى الطبيب في الحال، وذلك تجنبًا لوجود المضاعفات وزيادة الخطر ومن أبرز هذه الحالات ما يلي:

  • إذا كان السن قد تعدى الـ ٦٠ عامًا لأن المضاعفات تزيد حدتها مع التقدم في العمر.
  • إذا كانت البثور الظاهرة مؤلمة ألمًا شديدًا.
  • إذا كانت الالتهاب والطفح الجلدي قريب من العينين، وذلك لأنها قد تؤدي إلى فقدان البصر.
  • إذا كان المصاب أو أحد الأفراد من الأسرة يعانوا من مرض مناعي.

الأشخاص الذي يجب الابتعاد عنهم عند الإصابة بالحزام الناري

عند إصابة أحد الأشخاص بالحزام الناري ينبغي عليه عدم التواصل ببعض الأشخاص حيث أنهم سوف يكونوا في خطر كبير إذا تم انتقال العدوى إليهم ومن أهم هؤلاء الأشخاص:

  • الأطفال وخصوصًا الذين لم يصابوا بالجديري المائي من قبل، أو إذا لم يتناولوا لقاح الجديري المائي.
  • الحوامل لأنهم إذا تعرضوا لهذا المرض سوف يؤثر على حملهم، ومن الممكن أن يتسبب في حدوث تشوهات في جسم الجنين.
  • الأشخاص الذين لديهم مناعة ضعيفة مثل الذين يعانوا من أمراض الإيدز أو السرطان أو المشاكل المناعية المختلفة، أو الذين يأخذون العلاج الكيميائي والإشعاع، وكذلك الرضع.

مرض الحزام الناري والاستحمام

الاستحمام من الأمور الهامة لمرضى الحزام الناري حيث أنه يساعد على تخفيف الطفح الجلدي والبثور، ولكن ينبغي الابتعاد عن الاستحمام بالمياه الدافئة، لأنها تعمل على تزايد البثور وازدياد الطفح الجلدي. وأفضل شكل للاستحمام هي نقع كمية مناسبة من دقيق الشوفان في مياه الاستحمام من ١٥ إلى ٢٠ دقيقة ثم يقوم المصاب باستخدامها والغسل بها.

الحزام الناري والعلاقة الزوجية

يعتقد العديد من الأشخاص أن مرض الحزام الناري لا يتم انتقاله من خلال العلاقة الزوجية مباشرةً لأنه ليس من الأمراض الجنسية المعروفة، ولكن من الجدير بالذكر أنه مجرد أن يتم لمس جلد الشخص المريض، من الممكن أن ينتقل الفيروس، ولذلك ينبغي الحد من الجماع في فترة الإصابة  بالحزام الناري.

هل مرض الحزام الناري يسبب الموت؟

نعم بالفعل من الممكن أن يسبب الحزام الناري الموت، ولكن في بعض الحالات، ويحدث ذلك عندما تزداد حدة الأعراض وبشكل سريع، فيصبح حينها من الصعب التخلص من هذا المرض ويقضي على الشخص في الحال.

لقد قمنا في هذه المقالة بالإجابة على سؤال هل مرض الحزام الناري معدي أم لا، وقمنا بالتعرف على أعراض هذا المرض، وأسبابه، ومضاعفاته، وكيفية علاجه، وطرق الوقاية منه، وما هي الحالات التي يجب عليها التوجه إلى الطبيب عند إصابتها بالحزام الناري، ومن هم الأشخاص الذي يجب الابتعاد عنهم عند الإصابة بالحزام الناري، وما هي فترة عدوى الحزام الناري، ونرجوا أن نكون قد أفدناكم وفي انتظار تعليقاتكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.