محتوى يحترم عقلك

هل الاستحمام بعد العلاقة الزوجية يمنع الحمل؟

هل الاستحمام بعد العلاقة الزوجية يمنع الحمل؟ يمكنك التعرف علء إجابة هذا السؤال عبر موقع زيادة، حيث أنه إذا كنت ترغبين في حدوث الحمل، فبالتأكيد يدور في ذهنك كثير من الأسئلة، وعلى رأسها هل الاستحمام بعد العلاقة الزوجية يمنع الحمل؟، ولحسن الحظ أننا هنا لدعمك ومساعدتك على تسهيل السبل التي توصلك إلى بغيتك، وفي هذا المقال، سوف نقدم لك إجابة شافية عن سؤال هل الاستحمام بعد العلاقة الزوجية يمنع الحمل؟.

اقرأ أيضا من هنا: الحمل والجماع في الأشهر الأولى ومتى يجب تجنب العلاقة الحميمة؟

هل الاستحمام بعد العلاقة الزوجية يمنع الحمل؟

هل الاستحمام بعد العلاقة الزوجية يمنع الحمل
هل الاستحمام بعد العلاقة الزوجية يمنع الحمل

وفقًا لما صرح به موقع هيلث لاين، فإن الاستحمام بعد العلاقة الزوجية لا يقلل فرص الحمل خلافًا لما يظنه بعض النساء، حيث يعمل الماء على إزالة الأوساخ والتراكمات المتواجدة على الجلد والسطح الخارجي للمهبل فقط، لكنه لا يؤثر بأي شكل من الأشكال على عملية الحمل.

بل أكد الأطباء على ضرورة الاغتسال بعد الجماع، وغسل منطقة المهبل وتنظيفها جيدًا، ذلك أنها تعتبر بيئة مثالية، ومرتعًا رائعًا لنمو الجراثيم والبكتيريا، التي بدورها تؤدي إلى الإصابة والمعاناة من العديد من الأمراض التناسلية المختلفة.

أفضل توقيت للاغتسال بعد العلاقة الزوجية

إذا كنت تخططين لحدوث الحمل، فإن الأمر سيكون مختلف بالنسبة لك عن غيرك بعض الشيء، فبشكل عام، يمكنك الاغتسال بعد الجماع في أي وقت تشائين، سواء كان هذا الوقت بعد الجماع مباشرة، أو بساعات، شريطة أن لا تقصرين في أداء واجبًا، أو تفوتين فريضة كالصلاة.

لكن إذا كنت تريدين الحمل، عليك الاستلقاء على ظهرك لمدة لا تقل عن النصف ساعة بعد ممارسة العلاقة الزوجية، ذلك أن القيام والذهاب إلى الاغتسال بعد ممارسة العلاقة بشكل مباشر، قد يؤثر على بيئة الحيوانات المنوية.

كما يمكنكم التعرف على: نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل ومتى يجب وقف العلاقة الحميمة؟

الاغتسال والعلاقة الحميمة

الاغتسال والعلاقة الحميمة

من المعروف أن العلاقة الحميمة هي عبارة عن اتصال جنسي مباشر بين الذكر والأنثى، وهذه العلاقة لا تخلو من الإفرازات والسوائل التي تضر الطبقة الخارجية للجلد.

هذا بالإضافة إلى الرائحة المنفرة التي قد تخلفها هذه الإفرازات، كما أثبتت الدراسات المختلفة أهمية الاغتسال بعد الاتصال الجنسي، لما لذلك من فوائد جمة على صحة الفرد ونشاطه.

أما عن الجانب الشرعي للاغتسال بعد العلاقة الزوجية، فإن الاغتسال أمر واجب، لقوله تعالى:

(وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ).

وعلى الرغم من أن بعض الأديان كالنصرانية وغيرها لا يعتقدون بأهمية وفرضية الاغتسال بعد الجماع، إلا أن الفطرة السليمة والنفس القويمة، تأبى هذا الأمر.

الطريقة المثالية للاستحمام بعد العلاقة الزوجية

قد يظن البعض أن الاستحمام بعد ممارسة العلاقة الزوجية أمر لا يتطلب خطوات معينة أو دقة كبيرة، لكن على العكس تمامًا، فلابد من اتباع بعض الخطوات التي تضمن وصول الماء إلى جميع أجزاء الجسم وطهارته بأكبر قدر ممكن، وهذه الخطوات تتمثل في:

  • الذهاب إلى الحمام وإفراغ المثانة عن طريق التبول.
  • غسل اليدين إلى الرسغين جيدًا بالماء والصابون 3 مرات.
  • غسل الأعضاء التناسلية بالماء الجاري من الصنبور جيدًا.
  • غسل الشعر بالماء جيدًا، ولابد من تخليل فروة الرأس بالأصابع جيدًا حتى يصل الماء إلى فروة الرأس.
  • صب الماء على الجانب الأيمن من الجسم 3 مرات، بدأً من الكتف إلى القدم.
  • صب الماء على الجانب الأيسر من الجسم ثلاثًا.
  • صب الماء على كل الجسم من الرأس إلى القدمين.
  • مراعاة غسل القدمين جيدًا، والتخليل بين أصابع القدمين والكفين.
  • بعد ذلك يشرع الفرد في غسيل مختلف أعضائه بالشور أو الصابون مع الماء لضمان نظافة جسمه وأعضائه.
  • تنشيف الجسم جيدًا ويفضل دائمًا استخدام الفوط القطنية الناعمة، كما يفضل التنشيف بطريقة الطبطبة، وليس عن طريق الفرك أو الدعك.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: العلاقات الحميمة بين الزوجين واهم النصائح للمقبلين على الزواج

أفضل طريقة لتنظيف المهبل بعد العلاقة الزوجية الكاملة

لنظافة منطقة المهبل قبل وبعد العلاقة الحميمة دور كبير في حدوث الحمل، ذلك أن هذه المنطقة من أشد المناطق الحساسة في جسد المرأة، كما أنها تلتقط العدوى بسهولة بالغة، لذلك سنوضح لك الطريقة المثلى لتنظيف المهبل بعد العلاقة الحميمة.

1- التبول

تعتبر عملية الجماع والإيلاج من العمليات التي تحمل بين طياتها كثير من العدوى ونقل الجراثيم المختلفة، لذلك ينصح الأطباء بضرورة إفراغ المثانة بعد الجماع، لطرد الجراثيم من منطقة المهبل، كما يؤكد الأطباء على أن التبول بعد العلاقة الجنسية لا يؤثر مطلقًا على الحيوانات المنوية.

2- عدم استخدام الصابون العطري

يفضل دائمًا أن تبتعد المرأة عن استخدام الصابون أو غيره من أنواع الشور المصنعة من مواد ذات روائح نفاذة، ذلك أن هذه المواد تتسبب في تغيير المستوى القاعدي في المهبل، كما قد تصيب المرأة بالتهابات بالغة، تؤثر بشكل واضح على عملية الحمل.

3- ترطيب المهبل

يمكن ترطيب المهبل بعد كل علاقة حميمة بطريقة طبيعية وبسيطة، وذلك عن طريق تدفئة كمية مناسبة من الماء، ثم وضعها في شيء مناسب، ومن ثم جلوس المرأة فيها لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة، حيث تساعد هذه الطريقة على ترطيب المنطقة، وتنظيفها من أي جراثيم، كما تقضي على الالتهابات.

4- استخدام الغسول المهبلي

على الرغم من أن بعض الأطباء ينصح بعدم استخدام الغسول المهبلي بعد العلاقة الحميمة، إلا استخدام الغسول يساعد بقدر كبير في نظافة المنطقة ومنع الالتهابات، وبالتالي سرعة الحمل، لذلك يمكنك استخدام الغسول أو الدش المهبلي، كما يمكنك تصنيعه بطرق طبيعية في المنزل.

5- ارتداء ملابس مريحة

بعد الخطوات السابقة، يفضل لك تنشيف المنطقة جيدًا، ومن ثم ارتداء المناطق الداخلية المناسبة، التي تسمح بدخول الهواء إلى المنطقة الحساسة، وبالتالي بقائها نظيفة  وجافة، ذلك أن المنطقة الرطبة تعتبر بيئة مالية لنمو البكتيريا.

كما أدعوك للتعرف على: أضرار العلاقة الزوجية أثناء الدورة الشهرية وأضرار دم الحيض على الرجل

نصائح هامة عند الاستحمام بعد الجماع

نصائح هامة عند الاستحمام بعد الجماع

توجد بعض النصائح الهامة التي ينبغي على الزوجين، لاسيما المرأة، الأخذ بها عند الاستحمام بعد العلاقة الحميمة، حيث تؤثر هذه النصائح بنسبة كبيرة على مدى النظافة الشخصية للفرد، بالإضافة إلى سرعة حدوث الحمل، وهذه النصائح تتمثل في:

  • الحرص على الاستحمام بالماء الفاتر، فلا ينبغي استخدام الماء البارد أو الساخن عند الاستحمام، ذلك أن كليهما قد يؤثر تأثيرًا واضحًا على توازن بيئة المناطق التناسلية، بالإضافة إلى التأثير العام على الجلد.
  • عدم غسل المناطق التناسلية بطريقة السوستة، ويقصد بها الغسيل من الخلف إلى الأمام، حيث تؤدي هذه الطريقة إلى انتقال البكتيريا الضارة من منطقة فتحة الشرج إلى المهبل.
  • الحرص على اقتناء المناشف الجيدة، التي تتمتع بقدرة فائقة في امتصاص الماء، كما يفضل تعقيم الفوط قبل استخدامها.
  • يمكن استخدام المناديل الورقية المعقمة بدلًا من المناشف عند عدم توافرها، أو عند عدم الوثوق في نظافة المناشف.
  • ارتداء الملابس الداخلية، فلا يفضل ارتداء الجينز أو غيره من السراويل الضيقة، دون ارتداء ملابس داخلية، حيث يؤدي هذا الأمر إلى الالتهابات والتسلخات.
  • استخدام الفوط القطنية الصحية، لضمان جفاف منطقة المهبل ونظافتها، والحرص الدائم على تغيير الفوطة كل 8 ساعات.
  • الحرص على عدم الاكثار من استخدام الدش المهبلي لأكثر من مرتين أسبوعيًا، ذلك أن الاسراف في استخدامه قد يعود عليك بأثر سلبي.

وإلى هنا نكون قد تناولنا موضوع هل الاستحمام بعد العلاقة الزوجية يمنع الحمل؟، وتحدثنا عن أهمية النظافة الشخصية والحرص على تنظيف منطقة المهبل، هذا بالإضافة إلى شرح مفصل لطريقة الغسل الصحيحة والشرعية، ويفضل دائمًا أن يحرص كلا الزوجين على نظافته الشخصية، لئلا ينفر منه الطرف الآخر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.