أضرار حبوب منع الحمل

أضرار حبوب منع الحمل ووسائل منع الحمل وأنواعها ، إن حبوب منع الحمل من الأدوية شائعة الإنتشار في الحياة اليومية العادية، تهتم بها النساء في محاولة منها لتنظيم الأسرة وتجنب إنجاب الأطفال بكثرة، ومن هذا المنطلق يتوجب على من يتناولن حبوب منع الحمل كوسيلة لإيقاف الحمل أن يعرفن جيدا ماتقوم به تلك الحبوب في الجسم بجانب دورها الأساسي في منع الحمل، فمن المهم أن يشرح لهن الطبيب الخاص بهن أضرار تلك الحبوب وإيضاح ماإذا كانت مناسبة لهن أو لا.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كثير من السيدات فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم أعزائي القراء هذا المقال تحت عنوان أضرار حبوب منع الحمل ووسائل منع الحمل وأنواعها ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

أضرار حبوب منع الحمل ووسائل منع الحمل وأنواعها

هل تعتبر حبوب منع الحمل هي الوسيلة أو الطريقة الوحيدة التي يتم إستخدامها لتجنب وقوع أو حدوث الحمل؟ بالطبع لا، فهناك العديد من الوسائل الأخرى التي تستخدمها النساء وذلك بعد سؤال طبيب النساء الخاص بهن، ولكن ماهي وسائل منع الحمل المختلفة؟

من الأسئلة الشائعة لدى الكثير من السيدات موعد أول دورة بعد حبوب منع الحمل؟ وما هي الأمور التي تعتمد عليها؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سوف نقدم لك سيدتي إجاباتها في هذا المقال تفضلي بالمتابعة متى تأتي الدورة بعد ايقاف حبوب منع الحمل ؟ وما هي الأمور التي تعتمد عليها تأخر الدورة الشهرية ؟

وسائل منع الحمل

تنقسم وسائل منع الحمل إلى أنواع كثيرة مثل:

  • وسيلة طبيعية بالاعتماد على الجسم بدون تدخل خارجي مثل تشجيع الرضاعة بعد الولادة، حيث أن ذلك يحفز تدفق الهرمون المساعد للرضاعة والذي بدوره يعاكس مجموعة الهرمونات الأخرى التي يفرزها الجسم للمساعدة في حدوث الحمل، وهناك طريقة أخرى وهي تعتمد على وعي المرأة جيدا بحالة الدورة الشهرية لها لتجنب حدوث الجماع قبل وبعد التبويض بفترة معينة حتى لايحدث إخصاب للبويضة وينتج حمل منه، ولكن هذه الطريقة غير محبذة عند نطاق واسع من الناس لعدة أسباب منها أن الدورة الشهرية قد لاتكون منتظمة ويحدث خلل بالحسابات وبالتالي تكون هذه الطريقة غير فعالة لمنع الحمل، وقد ورد عن بعض النساء أنهن حملن في أول شهر اتبعن فيه تلك الطريقة.
  • استخدام الحواجز والتي تمنع تدفق السائل المنوي داخل الرحم عند الأنثى، وهي وسيلة سهل الحصول عليها ورخيصة، كما أن لها العديد من الفوائد الأخرى والتي تتضح في منع انتقال العدوى بين الطرفين، وعلاج بعض أنواع العقم وبعض المشاكل التي تتعلق بالإنتصاب عند الرجل، إلا أنه من الممكن حدوث الحمل وذلك يرجع إلى تمكن نسبة قليلة جدا من السائل المنوي من الهروب ودخول الرحم نظرا لوجود بعض عيوب الصناعة في تلك الحواجز فلاتؤدي وظيفتها على الوجه الأكمل.
  • زراعة بعض الأجهزة الصغيرة والبسيطة في الرحم مثل اللولب، حيث يقوم هذا الجهاز بمنع استقرار الزيجوت الصغير في جدار الرحم وعدم اكتمال الحمل.
  • حبوب منع الحمل والتي تحتوي على الهرمونات التي يفرزها الجسم والتي تساعد على الحمل، فتؤدي إلى إيقاف التبويض، بالإضافة إلى عدد من الأمور الأخرى تعمل أيضا على منع الحمل، فتختلف وظيفة الحبوب المستخدمة بإختلاف نوعها، فماهي أنواع حبوب منع الحمل؟

ماذا عن أول دورة بعد انقطاع حبوب منع الحمل؟ وما هي أنواع هذه الحبوب؟ وكيف تعمل؟ هذا ما سوف نجيب عليه بالتفصيل من خلال مقالنا هذا سيدتي تفضلي بالقراءة اول دورة بعد ترك حبوب منع الحمل وأنواع حبوب منع الحمل وكيف يعمل ؟

أنواع حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل تنقسم لنوعين كبيرين وهما:

  • الحبوب المركبة: تحتوي الأقراص المركبة على أشكال اصطناعية من صنع الإنسان لهرمونات الاستروجين والبروجستين، ومعظم هذه الحبوب تكون نشطة في كل دورة، مما يعني أنها تحتوي على هرمونات، أما الأجزاء الأخرى من تلك الحبوب فهي غير نشطة، مما يعني أنها لا تحتوي على هرمونات.
  • وهناك عدة أنواع من الحبوب المركبة مثل الحبوب أحادية الطور: يتم استخدامها في الدورة التي تأتي مرة واحدة في الشهر، وتمنحك كل حبة نشطة نفس جرعة الهرمون. خلال الأسبوع الأخير من الدورة، تتناولين أقراصًا خاملة ثم تأتي الدورة الشهرية.
  • حبوب متعددة الأطوار: تستخدم في الدورة التي تأتي مرة واحدة شهريا وتوفر مستويات مختلفة من الهرمونات أثناء الدورة. خلال الأسبوع الأخير من الدورة، تتناولين أقراص خاملة ثم تأتي الدورة الشهرية.
  • حبوب الدورة الممتدة: تستخدم عادةً في الدورة التي تمتد مدتها إلى 13 أسبوعًا. تتناولين أقراصًا نشطة لمدة 12 أسبوعًا، وخلال الأسبوع الأخير من الدورة، تتناولين أقراصًا خاملة ثم تأتي الدورة الشهرية، ونتيجة لذلك، يكون لديك دورتك من ثلاث إلى أربع مرات فقط في السنة.
  • حبوب البروجستين: تحتوي حبوب البروجستين على البروجستين فقط بدون هرمون الاستروجين، ويسمى هذا النوع من الحبوب أيضا الحبة الصغيرة، وقد تكون حبوب البروجستين خيارا جيدا للنساء اللاتي لا يستطعن تناول الإستروجين لأسباب صحية أو لأسباب أخرى، مع هذه الحبوب التي تحتوي على البروجستين فقط، تكون جميع الحبوب في الدورة نشطة، فلا توجد أقراص خاملة، لذلك قد يكون لديك أو لا يكون لديك دورة شهرية عادية أثناء تناول حبوب البروجستين فقط.

تتساءل العديد من السيدات عن موعد انتهاء إبرة منع الحمل؟ وما هي مميزات وعيوب هذه الإبر؟ تفضلي عزيزتي القارئة بقراءة هذا المقال الذي نقدم لك فيه بالتفصيل كل ما يخص متى ينتهي مفعول إبرة منع الحمل ومميزات وعيوب إبر منع الحمل

ونأتي هنا لمناقشة موضوعنا الأساسي وهو أضرار حبوب منع الحمل.

أضرار حبوب منع الحمل

إن اختيار وسيلة منع الحمل هو إختيار فردي لكل امرأة، فقد تعاني بعض النساء من حالات طبية تمنعهن من استخدام حبوب منع الحمل، بينما قد تكون النساء الأخريات أكثر عرضة للآثار الجانبية بسبب العمر أو التدخين، فمما لا شك فيه أن هناك بعض العيوب في استخدام حبوب منع الحمل، ويجب على النساء النظر في هذه المخاطر ومناقشتها مع مقدم الرعاية الصحية.

ومن بعض الآثار الجانبية أو الأضرار الناجمة عن تناول حبوب منع الحمل ما يلي:

  • النزيف أو بقع الدم المفاجئة، وهو من الأعراض الجانبية الأكثر شيوعًا مع الجرعات المستمرة أو حبوب الدورة الممتدة. –آلام الثدي وتنتج عند الضغط على الثدي.
  • ارتفاع ضغط الدم، حيث تعمل تلك الحبوب على احتباس الماء والأملاح بالجسم.
  • الصداع والغثيان والانتفاخات الكثيرة الموجودة بالقولون
  • الآثار الجانبية الثلاثة الأخيرة تقل مع التناول المستمر لتلك الحبوب.
  • ظهور حبوب الشباب بالإضافة إلى سقوط الشعر في بعض الأحيان، أو نمو الشعر في أماكن غير طبيعية في أحيان أخرى.
  • زيادة الوزن المحتملة أو احتباس السوائل.
  • حدوث تغيرات مزاجية مستمرة قد تتزايد إلى أن تصل إلى اكتئاب.

لمعرفة أسعار حقن منع الحمل وتركيب هذه الحقن تفضلي عزيزتي بالاطلاع على هذا المقال الذي يشتمل على كل التفاصيل أسعار حقن منع الحمل وتركيبات حقن منع الحمل

وقد يكون للحبوب دور فعال في زيادة نسب الإصابة ببعض الأمراض مثل:

  • جلطات الدم في الساقين وهي من الأضرار التي تتطلب تيقظ كبير بالنسبة لها، فهي قد تؤدي إلى إنتشار لبعض الجلطات الصغيرة الناتجة منها، فتسافر مع تيار الدم حتى تصل إلى الرئة، وقد تؤدي بدورها إلى الموت.
  • نوبات قلبية وسكتة دماغية وخاصة إذا كنت تدخن.
  • اضطرابات الكبد التي قد تصل في أسوأ الأحوال إلى حدوث سرطان الكبد.
  • أمراض المرارة مثل تكون الحصوات المستمر والتهابات المرارة.

لذا فسوف نبين بعض الأعراض والتي عند ظهرها يجب عليك التوجه إلى الطبيب وبسرعة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • ألم حاد في الصدر، أو سعال دم، أو ضيق تنفس مفاجئ مما يشير إلى احتمال حدوث جلطة في الرئة.
  • ألم في القدم يشير إلى جلطة محتملة في الساق.
  • وجود ألم في الصدر أو ثقل وهذا يشير إلى نوبة قلبية محتملة.
  • صداع شديد مفاجئ أو قيء أو دوار أو إغماء أو اضطرابات في الرؤية أو الكلام أو ضعف أو تنميل في ذراع أو ساق مما يشير إلى سكتة دماغية محتملة.
  • فقدان جزئي أو كلي مفاجئ للرؤية يشير إلى جلطة محتملة في العين.
  • كتل الثدي تشير إلى احتمال الإصابة بسرطان الثدي أو مرض كيسي في الثدي، وهنا يجب على المراة أن تطلب من الطبيب أن يريها كيفية فحص الثدي.
  • ألم شديد في منطقة المعدة مما يشير إلى تمزق ورم الكبد.
  • صعوبة في النوم أو الضعف أو نقص الطاقة أو التعب أو تغير المزاج ربما يشير إلى اكتئاب شديد.
  • اليرقان أو اصفرار الجلد مصحوبا بشكل متكرر بالحمى أو التعب أو فقدان الشهية أو البول الداكن اللون أو البراز الفاتح اللون مما يشير إلى مشاكل الكبد المحتملة.

ومن هنا يجب على المرأة التحدث إلى طبيبها لإختيار وسيلة مناسبة لمنع الحمل تتلاءم معها.

هل هناك أشياء تبطل مفعول حبوب منع الحمل؟ هذا ما سوف نجيب لك عليه سيدتي من خلال مقالنا هذا بالتفصيل تفضلي بالمتابعة الأشياء التي تبطل مفعول حبوب منع الحمل

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن أضرار حبوب منع الحمل ووسائل منع الحمل وأنواعها ، نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.