ما هي علامات الشفاء بعد الكي؟ ومدة الشفاء المتوقعة

علامات الشفاء بعد الكي

ما هي علامات الشفاء بعد الكي؟ ومدة الشفاء المتوقعة يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة ، حيث  يعتبر الكي من أقدم العلاجات التقليدية في الطب الصيني، وهو يستخدم في علاج بعض الأماكن المحددة في جسد الإنسان، وذلك من خلال كي المنطقة المريضة أو التي ترغب في شفائها، كما يستخدم في علاج الصداع والجلطة وغيرهم.

ننصحكم بزيارة مقال: علاج عرق النسا بالكي وأعراضه وأسباب الإصابة به

أنواع العلاج بالكي

أنواع العلاج بالكي
أنواع العلاج بالكي

ينقسم العلاج بالكي إلى نوعان وهما كما يلي:

  • الكي المباشر: وهو نوع من أنواع العلاج بالكي يعتمد على كي الجلد بشكل مباشر، مما يتسبب في حدوث حروق على جلد الإنسان.
  • الكي الغير مباشر: وهذا النوع من الكي يتم على بعد مسافة بين جلد الإنسان ومصدر الحرارة بمقدار شبر على الأقل، وهذا النوع أكثر انتشاراً وشعبية من الكي المباشر نظراً لأنه آمن ولا يتسبب في حدوث التهابات أو حروق على الجلد.

علامات الشفاء بعد الكي ومدة الشفاء

علامات الشفاء بعد الكي

هناك العديد من الأمور والعلامات التي يدل ظهورها بعد الكي على الشفاء من المرض وهي كما يلي:

  • إذا ظهرت بعض الإفرازات على الجلد مكان الكي فهذا دليل على الشفاء ونجاح الكي، ويجب صنع كمادات من عسل النحل الطبيعي عليها حتى تلتئم سريعاً ولا تترك أثر على الجلد، وأخذ قسط من الراحة حتى تشفي سريعاً.
  • يجب الاهتمام بالتعاليم لحين فترة النقاهة والتي يبدأ فيها الجسم بالتحسن والشفاء من المرض في خلال أسبوع أو أسبوعين.
  • مدة الشفاء من الأمراض المعالجة بالكي تختلف من مريض إلى آخر على حسب تقبل جسم الإنسان للأدوية الخاصة بتنشيف الجرح الخاص بالكي.
  • فمدة الشفاء من الكي المتعارف عليها تكون تقريباً من 10 أيام إلى 15 يوم.

كما أقدم لك اليوم: علاج الكيس الدهني بزيت الزيتون وزيت الصبار وزيت الخروع

الأمراض التي يتم علاجها بالكي

علامات الشفاء بعد الكي والذي يستخدم في علاج العديد من الأمراض وأجزاء من جسم الإنسان ومن أهم الأجزاء التي تتم معالجتها بالكي هي:

1- أمراض الرأس

يستخدم الكي في علاج العديد من أمراض الرأس مثل:

  • علاج الصداع.
  • يستخدم في علاج التهابات الأذن والأذن الوسطى.
  • مرض البالوي أو كما يطلق عليه اللوح، وهو مرض يصيب أحد جوانب الوجه ويتسبب في ميل الوجه يساراً أو يميناً.
  • مرض عرق اللوح والذي يتسبب في الشعور بالآلام في الرأس والرقبة وحدوث تورم في الخدين.
  • يستخدم أيضًا في علاج المغاغة لدي الأطفال وهي عبارة عن فجوات تحدث في جمجمة الأطفال الرضع وحديثي الولادة بأعلى الرأس.
  • مرض السقاط أو كما يسمي التهاب اللوزتين، وهو سقوط العظم في سقف الحلق.
  • أمراض الحنجرة مثل الخنابة.
  • سرطان البلعوم والذي يعالج عن طريق الكي بالمنجل.
  • علاج تورم اللسان وتدليه خارج الفم.
  • علاج الأمراض التي تصيب الحلق مثل أبو الهيزن.
  • يساعد الكي أيضًا في علاج بعض الأمراض التي تصيب الأكتاف مثل القاطعة وكذلك خمول وكسل الجسد كله.
  • علاج الناخوشة وهو مرض يسبب الشعور بالآم الأعصاب، وحدوث صداع نصفي، كما أنه يؤثر على البصر والسمع والصحة النفسية.
  • يعالج أورام الفك، وطنين الأذن، والانتفاخات أسفل الحلق.
  • مرض النويرة الذي يصيب الأطفال الرضع عند ظهور الأسنان بسبب سيلان لعاب الطفل مما يتسبب في تقرحات مؤلمة للطفل.

2- أمراض العين

بعد أن تعرفنا على علامات الشفاء بعد الكي، فما هي أمراض العين التي يعالجها الكي:

  • التهابات العين والرمد.
  • علاج الشربة وهو حدوث التهابات حادة وشديدة في العين تتسبب في الآم مستمرة.
  • يعالج ثقل جفن العين الناتج عن مرض أم ذيل والذي يتسبب في حدوث الآم وصداع بالرأس.
  • فقد البصر.
  • الالتهابات البكتيرية التي تحدث في رموش العين، والتي تتسبب في حدوث أورام واحمرار حافة الجفن العلوي.
  • يعالج أمراض الماء ونزولها من العين.
  • يعالج الأمراض الناتجة من احتجاب العين عن النور لفترات طويلة.

3- أمراض الصدر والظهر

يعالج الكي العديد من أمراض الصدر والظهر ومن أهمها ما يلي:

  • البروز لدي الأطفال في القفص الصدري والظهر والعمود الفقري وقصر الرقبة.
  • يعالج حالات السعال الشديدة والتي تكون مصحوبة بحكة داخل الحنجرة.
  • يستخدم في علاج آلام الرقبة.
  • أمراض الضلوع والتي تتسبب في حدوث آلام بجانب الصدر لا يستطيع معها الجلوس أو النوم، وحدوث كحة ببلغم، وزيادة معدل ضربات القلب.
  • شد والتواء الأعصاب التي قد تصل آلامه إلى القفص الصدري.
  • مرض عصبة الظهر وهو مرض يتسبب حدوث آلام أسفل لوح الكتف.
  • السعال الديكي، والسعال الشديد والذي يطلق عليه شربة السعال.
  • السعال الذي يكون مصحوب ببلغم ودم.
  • الذبحة الصدرية وضيق التنفس.

4- أمراض البطن

يعالج الكي أيضًا الكثير من الأمراض التي تصيب منطقة البطن وهي كما يأتي:

  • يعالج حالات الإمساك والإسهال.
  • أمراض القولون وانسداد الأمعاء.
  • الفتاق، والبواسير، قرحة المعدة.
  • مرض الطحال.
  • التهابات المرارة.
  • أمراض الكبد.
  • النزلات المعوية.
  • الآلام التي تحدث في منطقة تحت السرة.
  • أمراض عصبة النفس وهو من الأمراض النفسية التي قد تتسبب في الجنون وحدوث الجلطات والشلل وعدم الحمل عند النساء.

5- أمراض الأطراف

يعالج الكي أمراض الأطراف اليدين والقدمين مثل:

  • عرق النسا، وأمراض الروماتيزم، والآم المفاصل.
  • العرق البارد وهو عبارة عن ألم يمسك في الرجل إلى الفخذ.
  • تشنجات العروق بالكتف، ومرض العنكبوت وهو أحد الأورام التي تصيب أطراف الأصابع.

6- الأمراض الجلدية

ومن الأمراض الجلدية التي تعالج بواسطة الكي ما يلي:

  • الدمامل والقرح.
  • الحصبة.
  • الجدري المائي.
  • الملاريا والكوليرا.
  • سرطان الجلد.
  • قشرة الرأس.
  • مرض يدعي قويق والذي يصيب جلد الرأس وينتج عنه تساقط في الشعر.
  • ظهور العديد من الحبوب والبثور على جلد الرأس.
  • القوباء وهو عبارة عن بكتيريا تصيب الجلد.

ولا تتردد في زيارة: علاج الكيس الدهني بزيت الزيتون وزيت الصبار وزيت الخروع

عيوب العلاج بالكي

الكي مثله مثل أي طرق أخرى من العلاج قد يكون به بعض العيوب أو المحاذير ومنها ما يلي:

  • الكي المباشر كما قلنا مسبقاً قد يؤدي إلى حدوث حروق والتهابات في الجلد.
  • الكي له فاعلية في علاج كثير من الأمراض ولكن إذا تم على أيدي متخصص حاذق وفي أماكنه المخصصة.
  • قد يؤدي الكي إلى تلف في الأعصاب والأوتار إذا تم بصورة خاطئة.
  • يحذر العلاج بالكي على النساء الحوامل.
  • لا يتم استخدام العلاج بالكي للمرضي الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع.
  • يستخدم العلاج بالكي بصورة معقولة فلا يجب استخدامه بصورة مستمرة.

هل يجوز العلاج بالكي؟

هل يجوز العلاج بالكي؟
هل يجوز العلاج بالكي؟

بعد أن تعرفنا على العلاج بالكي والأمراض التي يعالجها فهل يجوز العلاج بالكي أم لا:

  • لا يجوز استخدام العلاج بالكي إلا في حالة الضرورة لذلك أو في وجود مرض يستدعي العلاج به.
  • فإن كان المريض بحاجة إلى العلاج بالكي وسوف ينفعه ذلك فيجوز له التداوي بالكي.
  • فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم حينما أرسل طبيباً إلى أبي بن كعب فقطع منه عرقاً ثم كواه عليه.
  • فالكي جائز عند الحاجة إليه ومكروه إذا تم فعله دون الحاجة إليه أو عند وجود دواء أو علاج آخر

بعد أن تعرفنا على العلاج بالكي وعلامات الشفاء بعد الكي فيجب التنوية انه لا يجب استخدام العلاج بالكي إلا في بعض الحالات المعينة، ونفاذ كافة الحلول والاستشارات الطبية، فإن وجد علاج آخر لا يجب استخدام الكي فهو أخر حل وأخر علاج يتم اللجوء إليه، وإن أقدمت على العلاج بالكي فيجب أن يكون على يد معالج متميز ومتمرس حتي لا تصاب بأي مضاعفات او أضرار.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.