محتوى يحترم عقلك

هل نزول إفرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل

هل نزول إفرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل فتحتار كثير من النساء خاصة حديثات الزواج واللاتي يعشن في انتظار حدوث حملهن الأول، تترقب كل واحدة منهن موعد دورتها الشهرية وتتابع نزول أي إفرازات من المهبل إلا أنه من الممكن وجود إفرازات بنية في هذا الوقت والتي تسبب لها الحيرة هل هي حامل أم لا والحقيقة أن أغلب هذه الإفرازات قد يصاحب الحمل في بدايته وقد تكون علامة لبداية استقرار البويضة في عنق الرحم، وهذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل عبر موقع زيادة.

هل نزول إفرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل

  • تحدث الإفرازات البنية في بداية الحمل وتعتبر من علامات حدوثه إذا كانت قبل موعد الدورة وإذا لم يحدث الحيض بعدها بفترة قليلة كما أنه قد يصاحبها إفرازات مختلطة بدم وردى اللون ويكون ناتج من تخصيب البويضة واستقرارها في بطانة الرحم الداخلية وترى المرأة الحامل هذه الإفرازات أو هذا النوع بالتحديد بعد حدوث الحمل بفترة لا تقل ولا تزيد عن أسبوع واحد.
  • وتظل الإفرازات في فترة الحمل الأولى طبيعية حتى تختفي دون أي تدخل طبي أو علاجي.
  • أما عن أنواع الإفرازات المهبلية في فترة الحمل فهي معتادة وطبيعية إذا كانت بيضاء اللون وصافية ناعمة أما إذا كانت مطاطة أو مخاطية فهي تكون بسبب بعض العدوى البكتيرية.
  • إلا أن إفرازات فترة الحمل إذا ذادت في الظهور تعني العديد من المشاكل الخطيرة منها تكون أورام بشكل أو بآخر في الرحم حول الجنين أو على جدًار أو بطانة الرحم، وكذلك ارتفاع هرمون الحمل في الدم والتهاب المهبل من جانب عنق الرحم واحمراره بشدة وأحيانا تحدث تجمعات ليفية في عنق الرحم تزداد لتصبح ورما حميد لا يؤذى في شيء غير أنه قد يعيق عملية الولادة الطبيعية.
  • بعض الإفرازات تتحول للون أخضر أو أصفر ويصحبها رائحة كريهة شديدة وهو ما يدل على وجود مشكلة كبيرة في الرحم كتجمع الدم الفاسد وعدم نزوله أو بقايا كيس جنيني من حمل سابق لم يكتمل وحدوث الإجهاض.

أسباب الإفرازات المهبلية البنية قبل موعد الدورة الشهرية

أحيانا ما تسبق الإفرازات البنية نزول الحيض وتكون في هذه الحالة علامة لأكثر من عرض مثل:

  • نزول بطيء لدم الحيض العالق في الرحم.
  • الإصابة ببعض أنواع العدوى المهبلية البكتيرية أو الفطرية.
  • إصابة عنق الرحم بالتهاب حاد كالتهابات الكانديدا أو حدوث تجمع ليفي في العنق عادة ما يكون غير ضار لكنه يسبب نزول الإفرازات البنية أحيانا.
  • ممارسة العلاقة بين الزوجين بشكل عنيف بعض الشيء قد يسبب جرح المهبل أو التهاب في عنق الرحم.
  • تعرض المهبل للجرح أو للإصابة عند إجراء بعض الفحوصات أو أخذ عينات لفحصها.
  • تتعرض النساء في سن انقطاع الطمث كذلك الإفرازات البنية تظهر في موعد الحيض المعتاد لكنه لا يكمل بنزول دم حيض عادى تستمر الإفرازات البنية في النزول لحين انقطاع الطمث نهائيا عند السيدات في هذا العمر.
  • عند تخصيب البويضة يتسبب اختراق غشائها في نزول بعض الدم أو الإفرازات الغامقة ويكون قليل جدًا على مرة واحدة أو على هيئة نقط خفيفة الاحمرار تصاحب إفرازات المهبل العادية وقت النزول وقد يعتبر البعض هذا عرض من أعراض الحمل المبكرة لكنه ليس بالضرورة أن يكون كذلك خاصة أنه لا يحدث عند كل النساء بل يمر به فئة قليلة جدًا منهم.
  • بعض الأسباب تكون مؤشر لوجود مشاكل يمر بها الرحم ولا تعلمها المرأة المصابة بها مثل تكيسات المبيض وسرطان الرحم وانتقال عدوى خطيرة تنتقل بالعلاقة الجنسية فقط.

في نهاية المقال نسأل الله أن يكون قد ألهمنا أن نقدم لكم معلومات كافية في هذا الموضوع الهام لكل امرأة تمر بتلك المرحلة متمنين أن يكون المقال قد نال إعجاب حضراتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.