محتوى يحترم عقلك

علامات الشفاء من جرثومة المعدة

علامات الشفاء من جرثومة المعدة تظهر على الشخص بعد مرور حوالي أسبوعين من الإصابة، حيث تبلغ مدة حضانة هذه الجرثومة في المعدة حوالي 7/14 يوم، ومن الممكن أن تصل المدة إلى أسبوعين كحد أقصى، فبالتالي يبدأ بعد ذلك ظهور علامات الشفاء على الإنسان، والآن سنعرض لكم هذه العلامات من خلال موقع زيادة.

علامات الشفاء من جرثومة المعدة

من المتعارف عليه أن الإصابة بجرثومة المعدة  تؤثر بشكل بالغ على الجهاز الهضمي، لأنها تعمل على مهاجمة بطانة المعدة نفسها، مما تتسبب في إصابة المعدة بالقرحة أو من الممكن أن تصل الإصابة إلى الأمعاء كذلك، ولكن في حال معالجتها ستظهر بعض علامات الشفاء من جرثومة المعدة، والتي سنتطرق لعرضها لكم في النقاط التالية:

  • ملاحظة اختفاء الأعراض التي كانت تتصاحب مع الإصابة بشكل أو بآخر.
  • الرغبة في تناول الطعام كالمعتاد قبل الإصابة.
  • انتظام عملية الهضم والإخراج تدريجيًا.
  • تحسن رائحة الفم بشكل عام.
  • عدم الشعور بالانتفاخ.
  • رجوع الوزن لما كان عليه.

أي ستنتهي كل الأعراض التي كانت تتصاحب مع الإصابة بهذه الحالة المرضية، فمن خلال حديثنا حول علامات الشفاء من جرثومة المعدة، سنعرض لكم بعض من هذه الأعراض في النقاط التالية:

  • التجشؤ.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الإصابة بحرقة في المعدة.
  • الشعور بأن الشخص سيتعرض للحمى.
  • فقدان الشهية، وهو الأمر الذي يتسبب في فقدان الوزن كثيرًا.
  • انتفاخ.
  • مواجهة صعوبة في التنفس، مع الإصابة بالدوار أو التعرض للإغماء كذلك، ظهور دم في البراز أو البول، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأعراض عندما تظهر على المُصاب يكون وصل إلى درجة مُتقدمة من المرض.

اقرأ أيضًا: هل جرثومة المعدة معدية بين الزوجين

طريقة معرفة أن الشفاء تم من الجرثومة

في إطار حديثنا حول علامات الشفاء من جرثومة المعدة، فإذا لم تتمكن من ملاحظة العلامات التي تظهر عند الشفاء السابق عرضها، فمن الممكن معرفة هذا الشيء من خلال الذهاب إلى الطبيب، وذلك بإجراء بعض الاختبارات التي سنعرضها لكم الآن فيما يلي:

  • فحص الزفير باليوريا: وهو الكشف الذي يتم من خلال القيام بتحليل البول أو ما يُعرف بمزرعة البول، ورؤية إذا كانت الجرثومة لا تزال تتواجد في المعدة أم لا، حيث يتم معرفة هذا الشيء أما من خلال تواجدها في البول نفسها، أو تواجد فضلاتها.
  • فحص البراز: وذلك أيضًا من خلال عمل تحليل براز، حيث تظهر فيه المواد الطبيعية التي تعمل على تحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة الجراثيم، ومن الجدير بالذكر أن هذه المواد تُسمى بمستضدات جرثومة المعدة pylori antigens.

طرق علاج جرثومة المعدة نهائيًا

من خلال حديثنا حول علامات الشفاء من جرثومة المعدة، وجب علينا أن نعرض لكم بعض الأدوية التي يُمكن من خلالها التخلص من هذه الجرثومة بشكل نهائي، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • clarithromycin (Biaxin).
  • metronidazole (Flagyl).
  • tetracycline (Sumycin).
  • tinidazole (Tindamax).
  • dexlansoprazole (Dexilant).
  • esomeprazole (Nexium).
  • lansoprazole (Prevacid).
  • omeprazole (Prilosec).
  • cimetidine (Tagamet).
  • famotidine Pepcid، Zantac (360).
  • nizatidine (Axid).

تُعد جميع الأدوية السابق عرضها في النقاط السابقة عبارة عن مضادات حيوية تعمل على محاربة البكتيريا التي تتسبب في هذه الحالة المرضية، فكما سبق القول إن الجرثومة في الأساس عدوى بكتيرية، فمن المتعارف عليه أن جميع أنواع العدوى تكون بحاجة إلى مضاد حيوي.

الوقاية من جرثومة المعدة

في إطار حديثنا حول علامات الشفاء من جرثومة المعدة، فمن الجدير بالذكر أنه يجب توخي الحذر من الإصابة بالعدوى سواء كانت البكتيرية أو الفيروسية، وذلك من خلال اتباع بعض النصائح التي تُساعد على هذا الشيء، والتي سنعرضها لكم الآن في النقاط التالية:

  • غسل اليدين جيدًا على الدوام، خاصةً بعد استخدام المرحاض أو استخدام أي أداة من أدوات الغير، كما يجب غسلهما قبل وبعد تناول الطعام.
  • الامتناع عن شرب أو تناول المشروبات والمأكولات الغير نظيفة، أو التي لا نعلم مصدرها جيدًا.
  • البعد عن تناول الطعام الغير مطهو بشكل جيد.
  • الابتعاد عن تناول شيء أو شرب أي شيء وراء شخص آخر.
  • عدم ملامسة الأسطح المُحيطة.

جرثومة المعدة

هي عبارة عن جرثومة حلزونية، وتُعد من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بقرحة المعدة والمشكلات التي ترتبط بها كذلك، ومن الجدير بالذكر أن نسبة كبيرة من البشر الذين يعيشون على الأرض، يكونون مُصابون بهذا النوع من الجراثيم.

يُعد نوع البكتيريا الحلزونية بيلوري (Helicobacter pylori) هو من أكثر الأنواع انتشارًا بشكل عام في الإصابة بهذه الحالة المرضية، ومنى الممكن أن تُصيب هذه الجرثومة الاثني عشر Duodenum.

يجب علينا العلم أن هذا النوع من الجراثيم ينتقل بالعدوى، وذلك بالكثير من الطرق، أما من خلال اللمس أو التناول أو الشرب، وفي الغالب يكون السبب وراء الإصابة بهذا المرض هو التلوث الغذائي بشكل عام، لذلك يجب الحرص جيدًا على هذا الشيء.

اقرأ أيضًا: أعراض التهاب فم المعدة وعلاجه

مضاعفات القرحة الهضمية

كما سبق القول إن الجرثومة المعدية تتسبب في إصابة المعدة بالقرحة، وذلك لأنها تُصيب البطانة، فبالتالي سيكون هناك مضاعفات للقرحة التي ستتسبب في الإصابة بها بأي شكل من الأشكال، والآن سنعرض لكم بعضًا منها في النقاط التالية:

  • الإصابة بتغلغل البكتيريا في الجدار العضلي للمعدة والاثني عشر Penetration.
  • المعاناة من انسداد ممر الأكل.
  • حدوث ثقب تام في المعدة أو في الاثني عشر Perforation.
  • حدوث نزيف دموي داخلي، ومن الجدير بالذكر أن هذا الأمر يُعد من أصعب المضاعفات بشكل عام، وذلك لأن فقد الدم يتسبب في حدوث ضعف عام في الجسم بأكمله.
  • القرح الهضمية، التي تنتج عن استخدام الكثير من مسكنات الألم، أو ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية NSAIDs.
  • من أصعب المضاعفات بشكل عام التي تُصيب الإنسان، هو سرطان المعدة.

طرق تشخيص مضاعفات القرحة الهضمية

في إطار حديثنا حول الجرثومة المعدية، وجب علينا أن نعرض لكم الآن طرق التشخيص التي يجب اتباعها عند الإصابة بالقرحة الهضمية التي تُعد في الأساس أحد مضاعفات الجرثومة، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • المداواة التجريبية: وهي عبارة عن إعطاء المريض بعض الأدوية، حتى يقوم بتجربتها إذا كان سيتحسن عليها أم لا.
  • تنظير داخِلِي عن طريق الفَم: وهي عبارة عن عملية جراحية بسيطة، تتم من خلال إدخال أنبوب رفيع من الفم به كاميرا، حتى يصل إلى المعدة أو بداية الأمعاء الدقيقة، وفي حالة ملاحظة الطبيب لوجود شيء غريب في الداخل، فتُمكنه هذه الطريقة من أخذ خزعة منها حتى يتمكن من تحليلها ومعرفة ما هي وتحديد طرق العلاج السليمة.
  • تحليل لقياس نسبة هرمون الجاسترين Gastrin levels في الدم: يلجأ الطبيب إلى اتباع هذه الطريقة في حالة إذا كان يشك في أن المريض مُصاب بمتلازمة زولينجر إليسون.

اقرأ أيضًا: هل التهاب المعدة يسبب ارتفاع درجة الحرارة

طرق علاج قرحة المعدة

من خلال حديثنا حول علامات الشفاء من جرثومة المعدة، وجب علينا أن نعرض لكم طرق العلاج التي يُمكنها القضاء على القرحة، كونها من أصعب المُضاعفات التي تأتي للإنسان بسبب جرثومة المعدة، حيث توجد تقنية للعلاج تُسمى بالعلاج بعلم الأدوية الفارماكولوجي Pharmacology.

عبارة عن علاج ثلاثي Triple therapy، حيث يتكون من ثلاثة عناصر أساسية، ويحتل المضاد الحيوي اثنان منها، أما العنصر الثالث يكون مضادات الحموضة أو مثبطات الحموضة، والتي يطلق عليها الكثير من الأطباء كابح مضخة البروتونات (Proton-pump inhibitors).

على الرغم من أن هناك الكثير من أنواع الجراثيم التي تُصيب الإنسان على هيئة عدوى، إلا أن جرثومة المعدة تُعد أصعب هذه الأنواع بوجه عام، وذلك لأن مضاعفاتها تكون أخطر من الإصابة بها في الأساس.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.