التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية يعد من أكثر الأمراض انتشارًا في هذه الفترة ويسبب الكثير من الإزعاج لمصابيه لذلك يبحث الكثير من الناس عن أسبابه وكيفية علاجه وفي هذا المقال المقدم لكم من موقع زيادة سوف نعرض لكم معلومات عن التهاب الجيوب الأنفية وأسبابه وأعراضه بالإضافة إلى بعض الطرق لعلاجه.

ما هو التهاب الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية هي تجاويف موجودة في الجمجمة وفي أغلب الأحيان تكون هذه التجاويف ممتلئة بالهواء وتقوم بإنتاج المخاط والذي يقوم بتنظيف الأنف أما التهاب الجيوب الأنفية فهو يعد نوع من أنواع الالتهابات التي تحدث بالجيوب الأنفية مما يؤدي إلى انتفاخها وتورمها وذلك بسبب حدوث بعض المشاكل في قنوات التنفس التي تحيط بالأنف مثل الاحتقان أو الالتهاب أو التورم وأسباب الإصابة بالتهابات في الجيوب الأنفية كثيرة ومتعددة وفيما يلي سنعرض عليكم أهمها:

اقرأ أيضًا : ما هي أعراض الجيوب الأنفية والأسباب الشائعة لاتهابها

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

  1. وجود بلغم في الحق.
  2. إفرازات مخاطية من الأنف.
  3. أحيانًا يمكن ان يكون هناك سعال وهذا يكون نتيجة للبلغم.
  4. الشعور بالصداع بالإضافة إلى وجود ألم في الوجه وتعتبر هذا العرض هو الأكثر انتشارًا وفي الأغلب يكون الألم فوق منطقة الجيب الملتهب ويتغير بتغير وضع الجسد.
  5. الشعور بالأرق والتعب.
  6. الكحة.
  7. ارتفاع حاد في كرات وخلايا الدم البيضاء وذلك لمحاربة البكتيريا والجراثيم التي تصيب الجسم.
  8. الإصابة بالحمى.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

يتم علاج التهابات الجيوب الأنفية بعدة طرق منها الطبية ومنها الطبيعية وسنعرضهم لكم فيما بعد:

أولًا الطرق الطبية: هناك الكثير من الأدوية التي تعمل على علاج التهابات الجيوب الأنفية ومنها:

المضاد الحيوي

تعد المضادات الحيوية من أقوى العلاجات ولكن يمكن أن يحتاج مريض الجيوب الأنفية إلى الاستمرار على المضاد الحيوي لمدة تصل إلى ثمانية وعشرون يومًا وهذا بسبب حدّية الدم في منطقة الجيوب الأنفية لهذا فإن الدواء يحتاج لمدة كبيرة كي يظهر تأثيره ويجب العلم بأن المضاد الحيوي لا يعمل على تخفيف أعراض التهاب الجيوب الأنفية بل إنه يقوم بمحاربة الميكروبات المسببة لهذه الأعراض أما عن الأعراض نفسها فيتم أخذ أدوية أخرى لمعالجتها.

أدوية الستيرويدات القشرية

تقوم أدوية الستيرويدات القشرية بتخفيف الالتهاب الحادث في ممرات الأنف حيث أنها تقلل التورم الموجود في هذه الممرات مما يساعد على خروج المخاط المحبوس في داخلهم ولهذا الدواء أنواع عديدة منها الستيرويدات القشرية الفموية والستيرويدات القشرية الأنفية أما عن الفموية تعمل على إخراج البلغم مما يساعد على التنفس بحرّية أكبر ولكن لهذا الدواء أثار جانبية عديدة وبالنسبة للأنفية فإنها تقوم بنفس الدور الذي تقوم به الستيرويدات الفموية لكنها ذات أثار جانبية أقل.

اقرأ أيضًا : اعراض الجيوب الانفية على الاذن؟ والفئات الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

طرق طبيعية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

الثوم

يعد الثوم من أفضل الطرق التي تساعد على علاج الجيوب الأنفية حيث أنه فعال لعلاج الاحتقان المصاحب لالتهاب الجيوب الأنفية حيث أنه يحتوي على مضادات أكسدة وللحصول على أفضل النتائج تناول حبتين أو ثلاث حبات من الثوم بشكل يومي.

حبة البركة

تعمل حبة البركة على علاج التهاب الجيوب الأنفية لما تحتوي عليه من مضادات للبكتيريا والالتهابات ويمكن أن يتم خلط ملعقة من حبة البركة مع ملعقة من العسل ويتم تناولها من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا

استنشاق البخار

تعد هذه الطريقة من أسهل الطرق التي تساعد على التخلص من انسداد الأنف وتتم من خلال وضع الماء في إناء على النار (يمكن وضع القليل من الملح به) ومن ثم احضار منشفة وتغطية وجهك والبخار بها واحرص على كتم البخار واستنشاقه بالأنف.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يعد التهاب الجيوب الأنفية المزمن من الأمراض الشائعة وهو عبارة عن حدوث انتفاخ والتهابات في تجويفات الأنف لمدة تصل إلى شهرين ويمكن أن تصل إلى ثلاثة أشهر فيحدث صعوبة في إخراج السائل من الأنف وبالتالي يؤدي ذلك إلى انسداد الأنف وتراكم المخاط فيه، لذلك فإن الأشخاص الذين يصابون بالتهابات الجيوب الأنفية المزمن يعانون من صعوبة التنفس ويحدث هذا بسبب عدم الاهتمام وإهمال علاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد ويمكن أن يكون نتيجة تجزئة علاجه أو إنه يحدث بسبب تورم الجيوب الأنفية.

أسباب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن

من أكثر الأسباب المسببة لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن:

  1. وجود تلوث في مجرى التنفس.
  2. ضعف الجهاز المناعي.
  3. الإصابة بالحساسية.
  4. انسداد الجيوب الأنفية.
  5. إصابة الحاجز الأنفي ببعض التشوهات.
  6. الإصابات الحادثة في منطقة الوجه حيث يمكن ان تؤدي الإصابات في الوجه إلى انسداد ممرات الأنف وبالتالي تجمع السوائل والمخاط مما يتسبب في حدوث الالتهابات.
  7. الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي حيث أنها تؤدي إلى زيادة سمك الأغشية الموجودة في الجيوب الأنفية ومنع خروج المخاط مما يتسبب في تكون البكتيريا والجراثيم.

أعراض الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن

هناك الكثير من الأعراض التي تدل على الإصابة بالالتهاب المزمن للجيوب الأنفية وهذه الأعراض تشمل:

  1. الشعور بالألم في فك الأسنان العلوي بالإضافة إلى الأسنان.
  2. وجود حساسية في منطقة الحلق.
  3. الإصابة بالسعال ويمكن أن يزداد السعال وحاصًا في وقت الليل.
  4. وجود إفرازات لزجة من الأنف ذات اللون الأخضر أو اللون الأصفر ويمكن أن تكون هذه الإفرازات في المنطقة التي تكون أسفل الحنجرة ولكن في الجزء الخارجي.
  5. الشعور بضعف حاسة التذوق وضعف حاسة الشم.
  6. وجود انتفاخ في الجبين أو المنطقة المحيطة بالعينين أو الأنف أو الخدين
  7. الإصابة بالاحتقان.
  8. حدوث انسداد في الأنف مما يؤدي إلى وجود صعوبة في التنفس من الأنف.
  9. العصبية الزائدة أو الإرهاق.
  10. وجود ألآم في الأذن.
  11. الشعور بالغثيان.

تعتبر أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن هي نفس أعراض الجيوب الأنفية الحاد ويكن يظل لمدة أطول ويمكن أن يكون سببًا في حدوث الإعياء.

المضاعفات التي تنتج بسبب التهاب الجيوب النفية

  1. الإصابة بالتهابات في الأغشية بالإضافة إلى السائل المحيط بالحبل النخاعي والمخ.
  2. وجود التهاب في العظام.
  3. حدوث العدوى الجلدية.
  4. الإصابة بمشاكل في الإبصار قد تصل إلى العمى.

اقرأ أيضًا : اعراض الجيوب الانفيه الدوخه والمضاعفات الناتجة عنها وطرق علاجها

متي يجب الذهاب إلى الطبيب

في بعض الأحيان يكون التهاب الجيوب الأنفية خطير وذلك عند ظهور أعراض معينة وفي هذه الحالة يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور وفي الأسطر التالية سنعرض لكم تلك الأعراض:

  1. وجود ورم ظاهر في الجبهة.
  2. الإصابة بزغللة في الرؤية.
  3. الإصابة بارتفاع في درجة الحرارة (الإصابة بالحمى).
  4. وجود احمرار في المنطقة المحيطة بالعينين بالإضافة إلى تورمها.
  5. الشعور بالصداع شديد الألم ولا يحتمل.
  6. إفراز الأنف مخاط بلون داكن.
  7. قلة مستوى التركيز ويمكن أن يصل إلى انعدامه.
  8. وجود جمود في العنق.
  9. وجود إفرازات مخاطية من الأنف باللون البني.
  10. الإحساس بالارتباك.
  11. الشعور بالألم في منطقة الوجه وهذا الألم يظل موجود ما يزيد عن 10 أيام ومن ثم يختفي ثم يأتي مرة أخرى وهكذا وبشكل مستمر.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال المقدم لكم من موقع زيادة والذي تحدثنا لكم من خلاله عن التهاب الجيوب الأنفية وأعراضها واسبابها وكيفية علاجها بالإضافة إلى التهاب الجيوب الأنفية المزمن ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.