روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات

روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات يحتاج إلى إتباع بعض الطرق الهامة التي تحافظ على المنطقة الحساسة من الإصابة بالعدوى الجرثومية أو الالتهابات، حيث إن اتباع النصائح والحفاظ على الروتين بشكل مستمر يعمل على التخلص من المشكلة بطريقة سريعة، وسنتعرف على تفاصيل أكثر من خلال موقع زيادة بالتعرف على الطرق المختلفة لروتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات.

روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات

يجب أن تهتم كل فتاة بالعناية بالمنطقة الحساسة حتى تتفادى الإصابة بأي عدوى جرثومية التي تجعل الفتاة تصاب بالتهابات شديدة، لذلك يجب أن تبحث كل فتاة عن روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات المناسب لبشرتها، وهذا يحتاج إلى الالتزام ببعض الطرق والخطوات التي يجب أن تتبعها، ومن هذه الطرق.

اقرأ أيضًا: روتين العناية بالمنطقة الحساسة وتفتيحها

1- اتباع نظام غذائي سليم

النظام الغذائي الصحي مفيد جدًا لبناء الجسم ومن بينها المناطق الحساسة، فهو يؤثر بشكل كبير على رائحة المهبل وكمية الدم المتدفقة إليه، ومن الأطعمة التي يجب على البنت تناولها لكي تعتني بالمنطقة الحساسة هي الأناناس والفاكهة الطبيعية بمختلف أنواعها.

من الممكن أن تكون الأمراض مزمنة مثل السكري هي التي تؤثر بشكل سلبي على وجود مشاكل بالمنطقة الحساسة، وبالتالي يكون اتباع نظام صحي سليم من أهم طرق روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات.

2- الابتعاد عن المستحضرات الكيميائية

من الطبيعي أن تقوم المناطق الحساسة بتنظيف نفسها بشكل طبيعي، وهذا يتم بوجود بعض الأحماض في منطقة المهبل التي تحارب البكتريا ولا تجعلها تدخل إلى تلك المنطقة، وبالتالي يكون استخدام مستحضرات كيميائية لتنظيف المهبل أمر يعمل على تغيير مستوى الحموضة بتلك المنطقة.

من أكثر الأشياء التي تؤثر في ذلك استخدام الدش المهبلي بكثرة لأن المواد الفعالة الداخلة في تركيبة تقوم بإزالة البكتيريا النافعة المتواجدة في المهبل مما يؤدي إلى تغير درجة حموضة منطقة المهبل.

تلك المستحضرات تؤدي إلى رفع مستوى الإصابة بالعدوى الجرثومية التي تزيد من الفطريات وبالتالي تتعرض تلك المنطقة للجفاف والالتهاب الشديد.

الطريقة الأفضل من استخدام المستحضرات الكيميائية لتنظيف المنطقة الحساسة هي استخدام الماء الفاتر والنوع المناسب لبشرتك من الغسول بشرط أن يكون غير عطري وتركه لمدة دقيقة، ثم غسله وتنظيفه بالماء.

يتم مع تنظيف جميع أجزاء المنطقة الحساسة بنفس الطريقة للتخلص من البكتريا الضارة والحفاظ على حموضة المنطقة الحساسة بدون استخدام غسول يحتوي على مواد كيميائية.

3- الحذر من الإفراط بالمضاد الحيوي

الكريمات والحبوب التي تستخدم كمضاد حيوي للتخلص من البكتيريا الضارة، تعمل على تخلص الجسم أيضًا من البكتيريا النافعة، والأفراط في تناولها للشعور بالتحسن لفترة أسرع يؤثر على المدى الطويل في جفاف المهبل.

التقليل من كمية المضاد الحيوي الداخلة إلى الجسم يساعد في تفادي خطر الإصابة بالالتهابات وأي عدوى تؤثر على المنطقة الحساسة، وهذه من أهم طرق روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات والحفاظ على الصحة العامة للجسم.

4- الحفاظ على ارتداء ملابس قطنية

من المهم جدًا أن ترتدي البنت ملابس داخلية قطنية تحديدًا عندما يكون الجو حار في فصل الصيف، حيث إن الملابس الغير قطنية لا تساعد في امتصاص العرق والإفرازات التى يقوم الجسم بإخراجها نتيجة الحرارة الشديدة، وبالتالي تزداد مشاكل المنطقة الحساسة.

الملابس القطنية تساعد الجسم على التنفس بخروج الرطوبة، وهذا ما يجعلها مريحة عندما تكون نسبة القطن الداخل في تصنيعها 100%، وهذا بعكس الملابس المصنوعة من النايلون التى تسبب تهيج شديد للمنطقة الحساسة.

اقرأ أيضًا: غسول للمنطقة الحساسة للبنات

5- ممارسة تمارين كيجل

البنات التي تحافظ على ممارسة الرياضة باستمرار تتفادى حدوث الكثير من المشكلات من بينها إصابة المنطقة الحساسة بالالتهابات، ومن أهم التمرينات التي يجب أن تتبعها الفتاة التي تبحث عن روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات هي تمارين كيجل.

من أهم فوائد تمارين كيجل أنها تعمل على تقوية العضلات وتحديدًا منطقة قاع الحوض المسؤول بشكل كبير عن العناية بالمناطق الحساسة والحفاظ عليها من الإصابة بالعدوي البكتيريا.

تقوية عضلات قاع الحوض تحافظ على انقباض وانبساط عضلات المثانة التي تجعل البنت تتفادى الإصابة بمرض سلس البول عند التقدم في العمر.

6- إزالة شعر من المنطقة الحساسة

الحفاظ على التنظيف المستمر للمنطقة الحساسة يجب أن يكون بإزالة الشعر ليكون روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات أكثر فاعلية، حيث إن شعر العانة له فوائد كثيرة لحماية تلك المنطقة من انتقال البكتيريا لها التي تسبب مشكلات التعرق والاحتكاك، ولكن من الأفضل قص الشعر وعدم إزالته تمامًا من الجذور.

7- إجراء فحوصات دورية

من الأفضل عند الشعور بمشكلة غير طبيعية أن يقوم البنت بإجراء الفحوصات التي تكشف المشكلة لاختيار أفضل طريقة علاج لها، لذلك القيم بفحوصات دورية بشكل منتظم يساعد في تفادي الإصابة بالالتهابات والجراثيم الضارة التي ينتج منها مشكلات كثيرة.

من الأعراض الغير طبيعية التي تسبب إزعاج للبنت هي وجود إفرازات مهبلية بلون وقوام غير المعتاد عليه، أو ملاحظة بقع دم بسيطة في غير توقيت الدورة الشهرية أو فور ظهور رائحة كريهة من منطقة المهبل، فكل تلك الأعراض تؤكد وجود مشكلة وعمل الفحوصات اللازمة يساعد في العلاج بطريقة صحية وسليمة.

8- التقشير المستمر للجلد الميت

التخلص من الجلد الميت بالمقشرات الطبيعية مثل القهوة والسكر كل أسبوعين تساعد في التخلص من البكتيريا الضارة، ومن أهم فوائد المقشرات الطبيعية إنها تقلل من نمو الشعر تحت الجلد.

يتم التقشير عن طريق وضع الماسك المناسب وتركه نصف ساعة حتى يجف، ثم بعد ذلك تقوم البنت بفركه بلطف باليد وستلاحظ تفتيح المنطقة بإزالة الجلد الميت منها.

9- الحفاظ على جفاف المنطقة الحساسة

يجب أن تستخدم البنت منشفة قطنية للتخلص من قطرات الماء المتواجدة على المنطقة الحساسة بعد التنظيف اليومي، فإن الحفاظ على تلك المنطقة جافة يساعد في عدم انتقال البكتيريا.

عند اتباع روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات لوجود التهابات بها، من الأفضل أن تستخدم البنت مناديل ورقية وتضغط على المنطقة المبللة حتى تجف تمامًا لأن الفوط القطنية سوف تزيد من الالتهاب الحادث بها وسوف تزداد المشكلة.

10- الحفاظ على ترطيب المنطقة الحساسة

استخدام الزيوت الطبيعية للحفاظ على رطوبة المنطقة الحساسة يكون أفضل حل لتفادي التعرض إلى الالتهابات الضارة والجراثيم، ومن تلك الزيوت زيت جوز الهند وجنين القمح، وأيضًا زيت الجوجوبا فإن كل هذه الزيوت الطبيعية تعمل على تجديد الخلايا والحفاظ على رطوبتها حتى لا تتعرض إلى الجفاف الشديد تحديدًا في فصل الشتاء.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع غسول للمنطقة الحساسة

نصائح عند إتباع روتين المنطقة الحساسة

بعد التعرف إلى الطرق والخطوات اللازمة لاتباع روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات يجب أن تهتم البنت باتباع بعض النصائح، وهذا سوف يساعدها أن يكون الروتين المتبع أكثر فاعلية ويجعلها تلاحظ الفرق خلال أيام قليلة، ومن تلك النصائح:

  • يجب قبل استعمال أي منتجات كيميائية قراءة النشرة الداخلية لمعرفة طريقة الاستعمال الصحيحة والالتزام بالجرعات من الطبيب، حتى لا تتعرض البنت إلى جفاف المهبل أو التهابات.
  • عند الحاجة إلى التبول يجب أن تتخلص البنت من ذلك بشكل سريع، ولا تترك البول في المثانة لفترة طويلة حتى لا تنمو البكتريا الضارة وتسبب الكثير من المشكلات بالمناطق الحساسة.
  • يجب أن تقوم الفتاة باستبدال الملابس الداخلية في حالة التعرض إلى عرق شديد، حتى تتفادي تواجد رائحة كريهة نتيجة الأملاح المتواجدة في العرق، حيث إن تلك الرائحة تؤثر على إفرازات المهبل بشكل كبير.
  • من الأفضل عند تنظيف المنطقة الحساسة أن تقوم البنت بالمسح بالماء الدافئ من الأمام إلى الخلف، حتى لا تتراكم الإفرازات عند المهبل.
  • التعرف على نوع الغسول المناسب لبشرتك حتى لا يسبب اسمرار ورائحة كريهة.
  • يجب أن تحافظ البنت على استبدال الفوط الصحية أثناء الدورة الشهرية حتى لا تنمو الجراثيم وتسبب مشكلات للمنطقة الحساسة.
  • قبل استعمال أي منتج من منتجات العناية بالمنطقة الحساسة يجب وضعه على منطقة بسيطة لعمل اختبار حساسية، فإذا لاحظت البنت تهيج واحمرار بعد مرور 24 ساعة فإن هذا المنتج غير مناسب لنوع بشرتها.

اتباع طرق روتين العناية بالمنطقة الحساسة للبنات يجعلها تحافظ على نظافة تلك المنطقة، والالتزام بالنصائح يقلل من فترة العلاج المشكلة الحالية التي تعاني منها البنت.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.