علاج حساسية الجلد وما هي أسبابها

علاج حساسية الجلد نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث تعد حساسية الجلد نوع من أنواع تهيجات الجلد الناتجة عن تعرض الجلد لمادة معينة في الأغلب تكون غير مؤذية مثل أنواع كثيرة من الأطعمة أو اللاتكس وغير ذلك، وهذا ينتج عن استجابة الجهاز المناعي ولكتها تكون استجابة غير طبيعية نحو السبب الذي أدى إلى وجود الحساسية، ومن الجدير ذكره أنه يخدي تفاعل لم يتكرر كثيراً عند تعرض الشخص لها فالجهاز الخاص بالمناعة يتفاعل مع الحساسية مثل الجسم الغريب مما ينتج عن ذلك العناء من الطفح والحكة بالإضافة إلى تعرض الجلد بالاحمرار والشعور بالحرقة وقد يصل الأمر إلى حدوث الانتفاخات ولذلك سوف نعرض في هذا المقال العديد من المعلومات التي تخص حساسية الجلد كالتالي:

علاج حساسية الجلد

يوجد العديد من أنواع حساسية الجلد ومنها:

• الإكزيما

تعد الإكزيما واحدة من أنواع الحساسية التي تصيب الجلد  وهو نوع من الحساسية لكنه غير معدي وقد يؤدي هذا النوع من الحساسية إلى جفاف الجلد وكثرة الحكة بالإضافة إلى انتفاخ الجلد مع ظهور طفح على الجلد، وقد تظهر هذه الأعراض في مناطق متنوعة من الجسم مثل الأرجل واليدين بالإضافة إلى إمكانية ظهورها في الوجه أو الركبة وما بين الفخذين، بالإضافة إلى إمكانية إصابة المناطق المتأثرة بالإكزيما بالاحمرار الشديد نتيجة الحك الشديد في الجلد لدرجة إصابة الجلد بالخدش ولكن حتى الآن لم يتم الوصول للسبب الحقيقي وراء الإصابة بالإكزيما.

ولكن يعتقد البعض أن الإصابة بالإكزيما يرجع سببها إلى عوامل وراثية أو عوامل بيئية، كما تعد الإكزيما من الأمراض المزمنة وقذ تزيد أعراضها وتزيد سوءً أو تتحسن في المستقبل.

ومن الجدير ذكره انه يجب التأكد من وصول المريض للمرحلة الكاملة من التعافي كما تعدف العلاجات التي يتم تناولها إلى علاج أجزاء الجلد المتضررة من الإكزيما، وحتى يتم تجنب زيادة الأعراض الخاصة بهذا النوع من الحساسية.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: علاج الحساسية الجلدية بالقران واهم الايات في علاج الحساسية

علاج هذا النوع من الحساسية

توجد بعض الخطوات التي يمكن تتبعها ومنها:

  • يجب الحفاظ على تقصير الأظافر باستمرار.
  • تجتب كل المسببات التي تؤدي إلى ظهور الأعراض السيئة.
  • يجب الاستحمام عن طريق استخدام غسول مخصص للجسم بدلاً من الصابون.
  • من الأفضل ترطيب الجلد باستخدام مرطبات للجلد.
  • ومن الجدير بالذكر يجب أن تكون خالية من الأصباغ ‘الكحول والمواد الكيميائية أو العطور.
  • يجب استخدام أجهزة تعمل على ترطيب الجسم في المنزل عن طريق تنظيف الجسم بالغسول.
  • يجب غسل الجسم بالماء الفاتر ولكن لمدة زمنية معينة.
  • إذا كان يعاني المريض من الحكة أثناء النوم فمن الأفضل ارتداء القفازات أثناء النوم.

وهنا إذا لم تأتي هذه الطرق بنتيجة من الممكن أن يصف الطبيب بعض الأنواع من الأدوية ومن هذه الأدية:

وللتعرف أولًا على المزيد من علاجات حساسية الجلد يمكن عبر: حساسية الجلد عند الأطفال من الأكل واعراضها والأطعمة التي تسبب فيها

• المضادات الحيوية

هذه المضادات توصف للمريض الذي يعاني من نوع الحساسية الذي يسمى الإكزيما مع إصابة الجلد بالبكتيريا.

• الكورتيكوستيرويدات

يوجد من هذا الدواء موضعي أو جهازي ويعرف بأن الأدوية الموضعية كالكريمات أو المراهم توضع على الجلد مباشرةً لتخفيف التهابات الجلد  أما النوع الأخر منه وهو العلاج الجهازي يتم استخدامها اذا لم تأتي الأدوية الموضعية بنتائج ويتم تناولها عن طريق الحقن أو الفم وتستخدم فترات قصيرة فقط.

• مضادات الهستامين.

تعد مضادات الهستامين من الأدوية المسئولة عن تقليل حكة الجلد، بالإضافة إلى ذلك أن هذه الأدوية تسبب النعاس حيث يتم استخدامها في الليل.

  • كما يوجد أنواع أخرى من الحساسية مثل التهاب الجلد التماسي والوذمة الوعائية بالإضافة إلى الطفح الجلدي والشرى.

ويمكن التعرف على المزيد عن الحساسية عبر: بقع حمراء على الجلد تظهر وتختفي وما هى اسبابها

• التهاب الجلد التماسي

يعد التهاب الجلد للتماسي نوع أخر من الحساسية التي تصيب الجلد  ولكنها من الأنواع الغير معدية حيث يتم تميزه بظهور بعض الأعراض الجانبية كالطفح الجلدي الذي ينتج عن تفاعل تحسسي بسبب تلامسه مع مادة معينة مما يؤدي إلى حدوث التهابات للجلد والشعور بالقلق الشديد وعدم الإرتياح بالإضافة إلى إصابة الجلد بالاحمرار.

أما عن علاج هذا النوع من الحساسية  فإن العلاج الأفضل لهذا النوع هو تحديد السبب الذي أدى إلى هذا الالتهاب وتجنب هذا السبب الذي أدى إلى ذلك وعادة ما تختفي هذه الأعراض مع مرور أسبوعين وتمتد الفترة إلى شهر.

الشرى

يعد الشرى نوع أخر من أنواع الحساسية التي يصاب بها جلد الإنسان، حيث تتطور الحالة المصابة بشكل مفاجئ ولها بعض الأعراض مثل النتوءات أو لويحات ذات أحجام مختلفة وتكون منتفخة ذات اللون القريب من الأحمر بالإضافة إلى الحكة الشديدة حيث تؤثر هذه الأعراض على أي منطقة في الجسم حتى منطقة الشفتين والحلق والوجه بالإضافة إلى الأذنين.

النصائح والإرشادات الخاصة بحساسية الجلد

تتعدد النصائح التي يجب اتباعها ووضعها في عين الاعتبار ومنها:

  • يجب تجنب الأسباب التي تؤدي للإصابة بهذا النوع من الحساسية.
  • لا يجب استعمال الأدوية التابعة لمجموعة مضادان الالتهابات اللاستيرويدية مثل الأسبرين لأنها تزيد من أعراض هذا النوع من الحساسية.
  • تجنب أي شيء يحتوي على الكحول أو الأطعمة التي تحتوي على الشطة، بالإضافة إلى عدم التعرض لدرجات الحرارة العالية.

• الوذمة الوعائية

تعمل الوزمة الوعائية على إصابة طبقات الجلد بالانتفاخات ولكن في الكثير من الأحيان تصل هذه الانتفاخات إلى الأنسجة الرخوة مثل المناطق التناسلية بالإضافة إلى الفم أو جفن العين ويوجد نوعين من الوذمة الوعائية التي يتحدد نوعها وفقاً للحالة المصابة بها وهما:

الوذمة الوعائية الحادة والوذمة الوعائية المزمنة التي قد تصل إلى ساعات التي يلزم معها استخدام بعض الأدوية وتناول أنواع معينة من الأطعمة، أما الوذمة الوعائية المزمنة تستمر لفترة طويلة وغالباً لا يكون هناك سبب معين للإصابة بهذا النوع من الحساسية.

ومن الجدير بالذكر إمكانية علاج هذا النوع من الأدوية في المنزل وبعض الحالات يتم علاجها في المستشفى ويتم علاجها عن طريق:

يجب استخدام مضادان الهستامين التي تعمل على التقليل من الانتفاخات، ولكن يجب تناول المضادات التي لا تسبب النعاس في حالة ظهور الأعراض في النهار.

كما يجد استخدام الستيرويدان التي يتم تناولها خلال التعرض للانتفاخات، كما اقتناء الإيبنفرين الجاهزة للحقمن، كما يجب التوقف عن الدواء الذي يزيد من الأعراض الجانبية وتناول علاج أخر يتناسب مع الحالة المرضية.

الأدوية التي تعمل على التقليل من الأعراض

تتعدد الأدوية المسئولة عن تخفيف الأعراض مثل حمض الترانكساميك Tranexamis  وهو يعد بديل هن الدانازول، كما يمكن استخدام الستانزولول stanozolol، بالإضافة إلى أن الدانازول عبارة عن هرمون غير طبيعي يعمل على تعزيز مستويات بروتين سي مما يؤدي إلى التقليل من أعراض الوذمة العلاجية، ومن الجدير ذكره أنه إذا تم استخدامه لفترات طويلة يؤدي إلى الكثير من الأضرار عند النساء مثل ارتفاع مستوى ضغط الدم وقلة الوزن بالإضافة إلى عدم الالتزام في مواعيد الدورة الشهرية واضطراباتها، كما يؤدي أيضاً إلى زيادة نمو الشعر في أكثر من منطقة في الجسم.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي احتوى على الكثير من المعلومات عن حساسية الجلد وأعراضها وأسبابها بالإضافة إلى معرفة أنواع الالتهابات التي تصيب الجلد مثل الوذمة الوعائية الحادة والمزمنة والتهابات الجلد والطفح الجلدي وغيرها من الالتهابات التي تصيب الجلد.

وقد وفرنا لكم علاج حساسية الجلد وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق اسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.