محتوى يحترم عقلك
ما هو الرهاب الاجتماعي

ما هو الرهاب الاجتماعي

ما هو الرهاب الاجتماعي وما هي أعراضه، وعلاجه، حيث يعتبر أنه شعور الشخص بالخوف، القلق، التوتر، عدم الثقة في النفس، والخوف من ملاحظة الأشخاص الموجودين حوله بالقلق والتوتر والخوف الذي يشعر به، فيشعر الشخص بأن كل حركاته مراقبة.

يمكن أن يصيب مرض الرهاب الاجتماعي أي سن أطفال كانوا أو كبار.

في هذا المقال ستتعرفون أكثر على الرهاب الاجتماعي وأسبابه وأعراضه وكيف نتخلص منه من خلال موقع زيادة.

ما هو الرهاب الاجتماعي

هو مجموعة من المشاعر المختلفة التي يشعر بها الشخص الذي يعاني من الرهاب الاجتماعي أو بمعنى آخر الخوف من الآخرين.

فالرهاب الاجتماعي مشكلة سلوكية، فكرية، وعاطفية.

ولكن أولًا يجب أن نعرف أن نفرق بين الرهاب الاجتماعي والخوف أو الخجل العادي، حتى نستطيع أن نعمل على حل هذه المشكلة.

إقرأ أيضًا: الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

أعراض الرهاب الاجتماعي

  • ممكن أن يُجْدِي خوف وقلق الشخص إلى التعرق.
  • ممكن أيضًا أن يؤدي إلى الشعور بآلام في المعدة أو الشعور بالغثيان.
  • ممكن أن يؤدي الرهاب الاجتماعي إلى الشعور بالدوار، وفي حالات أخرى أكثر توترًا ينتهي بهم الأمر بالإغماء (فقد الوعي).
  • يؤدي إلى عدم القدرة على إنشاء علاقات اجتماعية بمعنى عدم القدرة على التحدث إلى أشخاص لا يعرفهم.
  • شعور الشخص بعدم الارتياح خوفًا من أن يلاحظ الآخرين خوفه وقلقه.
  • الخوف من أن يحمر وجهه من الشعور بالخوف، أو ارتعاش صوته أثناء التحدث مع الآخرين.
  • كثيرًا ما يتجنب الشخص المصاب بالرهاب الاجتماعي الأماكن المزدحمة تجنبًا للشعور بالإحراج.
  • الخوف من القيام بالتواصل مع الآخرين عن طريق التواصل البصري.
  • الخوف من الدخول في علاقة.
  • الشعور بالخجل عند أستخدام المراحيض في الأماكن العامة.
  • عدم المقدرة على تناول الطعام أمام الناس، أو في أماكن عامة.

أسباب الرهاب الاجتماعي

أهم الأسباب التي تؤدي إلى الرهاب الاجتماعي هي تربية الشخص بشكل خاطئ، وذلك يرجع إلى البيئة غير المناسبة التي نشأة بها طفل، حيث يقوم الأهل بتربية الطفل على طريقة عدم إبداء رأيه أو المشاركة في أي نقاش، مثل (أن يقول الأب أو الأم): لا تنظر في عيني حين أتحدث معك ضع وجهك في الأرض.

فيصبح الطفل غير قادر على التواصل البصري مع الآخرين.

أو احزر لما تفعل ماذا سيقول الناس! فيخاف الطفل من كل تصرف يقوم بفعلة لفكرة ماذا سيقول الناس، ويشعر بأن كل تصرفاته مراقبة من قبل من حوله.

التعنيف سواء كان تعنيف أسري، أو في المدرسة، أو من الأصدقاء، أو الأقارب، سواء كان تعنيف لفظي أو جسدي، فيشعر الطفل بعدم الثقة بمن حوله حتى بنفسه

أن يقوم الأهل دائمًا بالمقارنة بين الطفل وطفل آخر أو شقيق وذكر أسوء ما في الطفل، يؤدي ذلك إلى عدم ثقة الطفل بنفسه وكرهه للشخص الذي وضع في المقارنة معه.

عدم ذكر الأهل حبهم للطفل بل بالعكس يقومون بتعنيفه وتلقيبه بأسواء الصفات غير مراعين لشعور الطفل، فيقوم الطفل بكرهه هذه الصفات أو الاقتناع بأن فيهم مثل هذه الصفات السيئة.

مضاعفات الرهاب الاجتماعي

يؤدي عدم التعامل مع مشكلة الرهاب الاجتماعي وحلها في البداية من المرض إلى انعدام الثقة بالنفس وبالآخرين.

  • يعاني من يصاب بالرهاب الاجتماعي من عدم القدرة على اتخاذ أي قرارات سواء في حياتهم اليومية أو حياتهم العملية والدراسية.
  • دائمًا سلبي ويقوم بتعنيف نفسه وجلد ذاته بسبب التعنيف أو التنمر الذي تعرض له منذ كان صغيرًا وحتى كبر.
  • لا يستطيع تقبل أي انتقاد حتى لو كان انتقاد بناءً لمساعدته يتحسس من الانتقاد ويحزن وينطوي ويراجع نفسه بطريقة سلبية حيث يقوم بجلد ذاته بسبب هذه الانتقادات.
  • لا يستطيع من يعاني من الرهاب الاجتماعي أن يقوموا بالتواصل مع المجتمع وتكوين صداقات أو علاقات مع الناس.
  • يفضل من يعاني من الرهاب الاجتماعي العزلة والوحدة أكثر من التواجد مع أناس آخرين يشعر أنه مراقب منهم فلا يشعر بالارتياح.
  • لا يستطيع التقدم في العمل أو الدراسة بسبب خوفه من الانتقاد.
  • لا يستطيع ابداء رأيه بشكل صريح وواضح خوفًا من الناس.
  • يذهب الحال بمن يعاني من الرهاب الاجتماعي إلى تعاطي إدمان المخدرات أو المواد الكحولية.
  • وحين تضيق به نفسه يحاول أن ينهي حياته بنفسه عوضًا عن مواجهة ما يحدث معه في حياته اليومية وذلك عن طريق الانتحار.
  • ومن الممكن أن يحاول إيذاء نفسه جسديًا ونفسيًا.

إقرأ أيضًا: علاج الرهاب الاجتماعي مجرب وأعراض الإصابة بالرهاب الاجتماعي

علاج الرهاب الاجتماعي بالتحسين السلوكي

أفضل علاج للرهاب الاجتماعي هو أن يذهب من يعاني من الرهاب الاجتماعي إلى طبيب معالج.

حيث يقوم الطبيب بتحسين رؤية المريض والنقاش معه في كل ما يزعجه، ويوتره، ويخاف منه.

حيث يعزز هذا من ثقة من يعاني من الرهاب الاجتماعي والتحسين من سلوكه ليستطيع الشخص التواصل مع الناس وتجنب العزلة والوحدة.

ويجب أن يلقي المريض الدعم لمن حوله وتفهمهم المشكلة التي يعاني منها لتزيد من سرعة فترة شفائه وكسر خوفه وخجله.

ويقوم الطبيب المعالج بوضع المريض في ورش للدعم النفسي.

العلاج الدوائي للرهاب الاجتماعي

  • دواء مستقبلات (بيتا) فتعمل مستقبلات بيتا على علاج الاضطرابات الجسدية التي تظهر في حالة الرهاب الاجتماعي مثل التعرق، وزيادة في عدد ضربات القلب.
  • دواء (بنزوديازيبين) وهذا الدواء دواء مضاد للقلق والتوتر.

لكن نرجو منكم عدم اللجوء إليه إلا باستشارة الطبيب لإنه يؤدي إلى الادمان لأنه يعمل كدواء مخدر.

دواء مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية والذي يعمل في علاج الخوف، والقلق، والتوتر، فهي تعالج الرهاب الاجتماعي وحالات الاكتئاب.

مضادات الاكتئاب والتي تقوم بالعمل على تخفيف الاكتئاب والذي يقوم بوصفها الطبيب للمريض حسب حالته المرضية وتكون ذات أثار جانبية قليلة.

تغييرات تقلل من الرهاب الاجتماعي

  • قم بالذهاب إلى ورش للتطوير من المهارات مثل ورش الرسم وتعلم مهارات جديدة فهذا يقلل من التوتر ويجعلك تعبر عن ذاتك.
  • قم بالذهاب إلى النادي الرياضي وقم بتعلم الأنشطة البدنية التي تخرج كل الطاقة السلبية الموجودة داخلك وتشعرك بالراحة.
  • عليك تنظيم مواعيد نومك للحصول على الراحة الكافية الاستيقاظ نشيطًا، قم بالنوم باكرًا في حلول الليل لتأخذ 8 ساعات من النوم وتستيقظ باكرًا.
  • عليك التوقف عن أكل الأطعمة السريعة المشبعة بالدهون وأكل طعام صحي متوازن للحصول على جسد صحي وسليم والشعور بالارتياح.
  • تجنب تناول المواد التي تحتوي على كافيين لتقلل التوتر والخوف، واستبدل الكافيين بالماء فهو يفيد الجسم بالكثير.
  • اذهب مع الأشخاص الذين ترتاح معهم ولا تشعر بالحرج أو الخوف أمامهم إلى الأماكن العامة والمشاركة في المحادثات الاجتماعية لكسر الخوف والرهاب الاجتماعي.

إقرأ أيضًا: علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار وكيف يكون

علاج الرهاب الاجتماعي بالقرآن

الجميع يعلم أن القرآن الكريم هو علاج للنفس والروح ودليل للإنسان لحياة كريمة سوية.

ذلك استنادًا على قول الله تعالي في سورة فُصِّلَتْ “قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ”.

وفي نهاية مقال ما هو الرهاب الاجتماعي نتمنى أن نكون قد أوضحنا ما هو الرهاب الاجتماعي، وما هي أسبابه، وما هي أعراضه، وكيفية علاجه بالعلاج السلوكي، والعلاج الدوائي، والعلاج بالقرآن، ونتمنى لكم الشفاء العاجل، والصحة، ودمتم جميعًا بخيرٍ والعافية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.