أعراض التهاب الحلق عند الرضع

أعراض التهاب الحلق عند الرضع يعاني الكثير من الأطفال الرضع من مشكلة التهاب الحلق بصورة متكررة، وهذا يحدث للعديد من الأسباب سواء التغذية الخاطئة أو وصول بعض الجراثيم إلى الحلق وفي مقالة اليوم سوف نتعرف عبر موقع زيادة على أعراض التهاب الحلق عند الرضع.

اقرأ أيضًا: ما هو التهاب الحلق عند الرضع شهرين

أسباب التهاب الحلق عند الرضع

أسباب التهاب الحلق عند الرضع

قبل أن نتطرق إلى ذكر أعراض التهاب الحلق عند الرضع، فإنه من الضروري التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الحلق لدى الرضع، ومن أبرز هذه الأسباب هو ما يلي:

  • أن يكون الطفل الرضيع مصاب بواحد أو أكثر من الفيروسات التي توجد من حولنا، وهذا الأمر يكتشفه فقط الطبيب المعالج بعد إجراء الكشف على الرضيع.
  • أن يكون الرضيع مصاب بنزلة برد قوية وهو الأمر الذي ينعكس على تعرض الطفل لالتهاب الحلق بصورة متكررة.
  • مرور الطفل الرضيع بفترة التسنين وهي المرحلة التي تأتي مع بعض الألم الشديد ومنها التهاب الحلق.
  • أن يعاني الطفل الرضيع من مشكلة الفطريات أو مرض القلاع، وهو من الحالات التي يجب أن يتم علاجها بصورة صحيحة حتى لا يؤدي إلى إصابة الطفل بالتهاب الحلق.
  • تعرض الطفل لمشكلة الحساسية من بعض العناصر مثل التراب وبعض الأدخنة الضارة والتعرض لملوثات الهواء وهما من العناصر التي تحفز لديك مشكلة التهاب الحلق.
  • وبصورة عامة نشير إلى أن هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى تعرض الرضيع لمشكلة التهاب الحلق، وفي الجزء التالي سوف نتعرف على أعراض التهاب الحلق عند الرضع حتى يسهل التعرف عليها وعلاجها على الفور.

اقرأ أيضًا: 5 طرق لعلاج التهاب الحلق عند الأطفال

أعراض التهاب الحلق عند الرضع

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر لدى الرضيع والتي تشير إلى إمكانية حدوث العدوى من عدمه، ومن أهم أعراض التهاب الحلق عند الرضع هو ما يلي:

  • يعاني الطفل من صعوبة في البلع.
  • بكاء الطفل بصورة مستمرة دون سبب ظاهر.
  • أن يكون مزاج الطفل الرضيع سئ طوال الوقت، وهو يشعر بالتعب بسبب صعوبة الأكل وحتى صعوبة النوم.
  • يكون الجزء الخلفي من الحلق متورم وبه احمرار شديد.
  • تعرض الطفل الرضيع لارتفاع في درجة حرارة الجسم والذي قد يصل إلى 38 أو 39 درجة مئوية.
  • حدوث تورم في الغدة اللمفاوية في منطقة الرقبة.
  • تعرض الطفل لأعراض مشابهة لأعراض البرد مثل السعال والكحة وتغير لون العين إلى الأحمر، والسيلان في الأنف.
  • حدوث تورم في اللوز وفي بعض الحالات قد تظهر بعض البقع البيضاء عليها.
  • ومن المهم أن نشير إلى صعوبة التفرقة بين حالات التهاب الحلق الفيروسي والبكتيري عن طريق الأعراض فقط، وبالتالي يكون من الضروري أن تقوم بعمل مسحة لحلق الطفل في حالة كان يعاني من هذه الأعراض السابقة من أجل التأكد من طبيعة الإصابة لديه وعلاجها بصورة صحيحة.

اقرأ أيضًا: علاج احتقان الحلق للأطفال بدون مضاد حيوي

عند التهاب الحلق متى يجب زيارة الطبيب؟

متى يمكن زيارة الطبيب لحالة التهاب الحلق؟

هناك مجموعة من الأعراض التي ينبغي لها أن تقوم بزيارة الطبيب فور تعرضك لها، ومن أهم هذه الأعراض التي تشير إلى الخطر هو ما يلي:

  • أن يعاني الطفل الرضيع من صعوبة في التنفس.
  • أن يكون لديه فقدان في الشهية.
  • أن تظهر لدى الطفل بعض العلامات التي تشير إلى حدوث الجفاف.
  • أن يعاني من مشكلة تصلب الرقبة.
  • وجود الكثير من التقرحات في فم الطفل الرضيع.
  • أن يعاني الطفل من سيلان اللعاب من الفم.
  • حدوث مشكلة الصديد في منطقة الحلق وقد يصاحب ذلك بعض الاحمرار والانتفاخ في الحلق.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الحلق للأطفال بالمنزل

طرق الوقاية من التهاب الحلق

هناك بعض الطرق البسيطة التي يمكن من خلالها الوقاية من مشكلة التهاب الحلق بدى الرضع ومنها ما يلي:

  • الابتعاد عن أي سبب قد يؤدي إلى تعرض الطفل للبكتيريا والفيروسات التي بدورها قد تعرضه للالتهاب.
  • الحرص على عدم مشاركة أدوات طفلك مع طفل آخر قد يكون مصاب بالتهاب الحلق وهذا قد يؤدي إلى انتقال المرض إليه لا قدر الله.
  • يجب الحرص على توفير الدفء المناسب للطفل وعدم تعريضه لبرودة الجو.
  • ضرورة حرص الأم على أن تكون أدوات الطفل الخاصة بالرضاعة أو تناول الطعام معقمة بصورة يومية من خلال الماء المغلي.
  • الحرص على غسل ملابس الطفل الرضيع بطريقة مفردة مع ضرورة التعقيم الجيد لها.
  • ضرورة الحرص على تهوية مكان نوم الطفل الرضيع وأن تبقى الغرفة نظيفة طوال الوقت.
  • إذا دخل الطفل في فترة تناول الطعام، فمن المهم أن تقومي بتزويده بالأطعمة التي تقوي المناعة مثل الخضراوات والفواكه.
  • بالنسبة للأم يجب أن تحرص على غسل الثدي جيداً قبل القيام بإرضاع الطفل.
  • الحرص على عدم تقبيل الطفل الرضيع من فمه، حيث أن هذا قد يؤدي إلى انتقال البكتيريا إلى الطفل من شخص مصاب.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الحلق عند الأطفال

طرق علاج التهاب الحلق عند الرضع

طرق علاج التهاب الحلق عند الرضع

هناك بعض طرق العلاج في المنزل والتي يمكن اتباعها بهدف تخفيف الألم على الطفل، ومن أهم هذه الطرق هو ما يلي:

  • إعطاء طفلك المزيد من المشروبات الدافئة والتي تساعد بصورة كبيرة على تخفيف حدة التهابات الحلق.
  • ضرورة الحرص على أن يكون الرضيع في صورة رطبة، وخاصة إذا كان عمره أصغر من 6 شهور، وهذا من خلال شرب السوائل باستمرار سواء حليب الثدي أو الماء إذا كان أكبر من ذلك.
  • الحرص على التخلص من مخاط الأنف بصورة منتظمة من خلال الجهاز الخاص بذلك، وهذا لأن الأطفال الرضع يكونوا غير قادرين على طرد المخاط من الأنف، كما يمكن الاعتماد على طريقة محلول الملح والتي تساعد الطفل على التخلص من المخاط في الأنف.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب

وفي نهاية مقالة أعراض التهاب الحلق عند الرضع، نشير إلى ضرورة الحرص على اتباع طرق وقاية الطفل من مرض التهاب الحلق، مع ضرورة استشارة الطبيب فور ظهور الأعراض على طفلك.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.