قصص الدعاء للزواج من شخص معين مبهرة!

قصص الدعاء للزواج من شخص معين من القصص التي تعطي شعورًا بالتفاؤل والأمل عند كثيرًا من اللاتي يتمنين الزواج من أشخاص لم يُقدر لهم ذلك بعد.

من خلال الموضوع التالي المقدم لكم من خلال موقع زيادة سوف نعرض لكم قصص الدعاء للزواج من شخص معين.

قصص الدعاء للزواج من شخص معين

إن الزواج لا بد له من القبول من الطرفين الرجل والمرأة، ولكن قبل توفر شرط القبول بين الرجل والمرأة لا بد من موافقة الأهل وقبولهما لعائلة الطرف الآخر؛ لأن الزواج ليس علاقة تربط بين طرفين وحسب بل هي علاقة بين عائلتين كاملتين.

الزواج هو علاقة سامية تجمع بين الرجل والمرأة على أسس دينية واجتماعية، تجمع بينهما مشاعر جميلة من الحب والإيثار والمدة والرحمة.

قال تعالى في سورة الروم: “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)”.

كذلك إن علاقة الزواج لا يحكمها الأسس الدينية وحسب، بل يحكمها في مجتمعنا العربي خاصة وبقية المجتمعات بصفة عامة جملة من العادات والتقاليد.

من أهم تلك العادات والتقاليد في مجتمعنا العربي هو أن يبدأ الرجل بالخطوة الأولى في خطوات الزواج وهي طلب العروس، وليس من المقبول مجتمعيًا أن تعرض المرأة الزواج ولا من المتعارف عليه.

إن المرأة تشعر بقيمتها وكرامتها منذ الوهلة التي يبدأ الرجل في عرض الزواج على أهلها، فأما غير ذلك في مجتمعاتنا العربية فهو مما لا يُحمد عقباه سواءً كان للرجل أو المرأة.

الأمر بالنسبة للرجل في مجتمعنا العربي سهل، إذا رأى في فتاة من أخلاقها ونسبها وتربيتها ما يؤهلها أن تكون زوجة له، وكان هو قادرًا على أن يبدأ حياة أسرية وعلى نفقتها سيتقدم إلى أهلها لطلب زواجها.

لكن المشكلة تبدأ عند الفتاة أو المرأة في حالتين:

  • إذا تقدم الشاب أو الرجل إلى الأهل ورفضوه، فليس من حق المرأة الاعتراض على رغبة الأهل ولا من مصلحتها بالتأكيد.
  • إذا رغبت الفتاة أو المرأة في الزواج من رجل ورأت منه ما تتمناه من خلق ونسب ومكانة، فليس لها الحق في الطلب منه ذلك بالطبع، ولا هي ترغب في ذلك، فهي تتمنى أن يتقدم لخطبتها من نفسه.

فما هو الحل؟ إن الحل يكمن في قوله تعالى: “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60)” سورة غافر.

الدعاء والتضرع على الله هو أحسن الحلول وأيسرها وكم من أحلام حُققت بمشيئة الله وقدره قبل كل شيء، وكم من قصص تحفل بحكايات اشبه بالخيال عن فضل الدعاء، فالله على كل شيء قدير والخير كله في قدر الله وحكمته، وفي التالي سنعرض لكم قصص الدعاء للزواج من شخص معين.

قصص إجابة الدعاء من شخص معين

هناك الكثير من قصص الدعاء للزواج من شخص معين التي ترويها نساء تزوجن من رجال كن يدعين بالزواج منه، وإليكم بعض تلك القصص:

دعوة الصائم لا ترد

من قصص الدعاء للزواج من شخص معين  التي تحكيها إحدى السيدات أنها عندما كانت فتاة صغيرة تعيش في قرية صغيرة وكان بيت أهلها بجوار أقرباء لأمها، وكانت أمها تزورهم ويزورونها وكان عندهم ابنًا صالحًا هادئًا.

تقول السيدة أنها كانت كلما رأته تشعر بفرحة وخجل لم تعهدهما من قبل، ولكنه كان منشغلًا بدراسته ومساعدة أهله في عملهما ولا يلحظ أي شيء.

في إحدى المرات وهي تحضر خطبة الجمعة قال الشيخ عن فضائل الصوم بأن للصائم دعوة لا ترد، فتقول فأخذت أدعو كل يومٍ عند الإفطار بأن يأتي الشاب وأهله ويطلبون خطبتها من أهلها، وكانت موقنة في الإجابة.

ثم مرت أيام وشهور حتى سمعت من أمها أنها ستذهب لتودع الشاب لأنه مسافر، تقول السيدة أنها دخلت حجرتها ولم تذهب لتودعه وأخذت تبكي وهي تخبئ دموعها حتى لا يلحظ أحد، ومرت السنوات، ولم تقطع الأمل بل كانت تدعو ربها كل يوم ثم سمعت أن أهله ذهبوا لخطبة إحدى بنات الجيران لابنهم المسافر.

تقول السيدة رغم أنه جاء بعد أسبوعين لعمل حفلة الخطبة إلا أنها لم تحضر، ولكن كان عندها يقين أن الخير فيما أراده الله ولم تحزن ولم تبكي بل حمدت ربها.

بعد مرور شهر واحد من خطبته، تقول: دق الباب فنادت أمي؛ لأفتح الباب فلبست حجابي وفتحت الباب وإذا أم الشاب تكلم أمي لكي يحضر الشاب ومعه أهله، فتعجبت أمي وسألت عن خطيبته قالت أنهما لم يشعرا بالقبول.

الغريب أنه هو من طلب من أبيه وأمه أن يخطباني بعد ترك خطيبته مباشرة، وأنه كان يود خطبتي قبل أن يسافر لكنه فضّل أن يعمل ويهيئ وضعه المادي أولًا وأكون كبرت لأنني كنت فتاة صغيرة، لكن أمه وأبوه خطبا له دون علمه عندما قال لهما أنه يريد أن يخطب دون ان يذكر أسمي.

تلك دعواتي منذ سنوات استجاب الله لي، وبركة الرضا بقضاء الله وقدره، وحتى الآن منذ ست سنوات ونحن نعيش في سعادة وحب، وتُعد تلك القصة من أجمل قصص الدعاء للزواج من شخص معين.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء عند نزول المطر للزواج وشروط استجابة الدعاء

الدعاء في جوف الليل

تحكي فتاة لصديقتها  من قصص الدعاء للزواج من شخص معين أنها كان لها زميلة في الدراسة ذات خلق، ويظهر من أخلاقها أنها من عائلة محترمة جدًا تعرفت على زميلتها في الجامعة.

كانتا الزميلتان في العام الأخير من الجامعة ثم تعرضت لحادث على الطريق قبل أسابيع قليلة من الامتحان النهائي.

ذهبت إلى زيارتها رغم أن العلاقة بين زميلتها كانت تقتصر على الدراسة فقط لكن تلك الزميلة كانت تساعدها كثيرا إن غابت، وتشرح لها إن صعب عليها أمرًا فقد كانت متفوقة في الدراسة.

تقول الفتاة: أخذت والدتي ومعي هدية لزيارة زميلتي، وكانت زميلتي تبكي وحالتها سيئة للغاية، فقلت: اهدئي ولا تخافي سأكون بجانبك ووافقت أمي على أن أذهب لها، وأحضر لها ما فاتها من دروس ومحاضرات.

كان لزميلتي أخ وأخت أكبر منها، وكانوا يعاملاني معاملة طيبة كلما ذهبت إلى منزلها، وكانت أم زميلتي تدعو لي وتشكرني كثيرًا، وكنت أقول أن هذا واجبي، فهي لم تُقصر معي يومًا ما.

جاء يوم الامتحان وكانت زميلتي تحسنت، وجاءت بمساعدة أخيها، ولكنها كانت أفضل حال واجتزنا فترة الامتحانات بسلام، ثم ظهرت النتائج بتفوقنا والحمد لله.

طوال الفترة السابقة كنت كفرد من أفراد أسرتها، ورأيت منهم من الأخلاق الحسنة والتربية والتعاون، وكان أخوها يعاملني كأخته وباحترام شديد، تمنيت لو يتقدم لخطبتي.

لم أكن أستطيع أن أعترف لزميلتي بذلك أو أحكي لأمي، لكن كنت أحكي وأدعو لمن هو خير من كل العالم إنه ربي دعوته ورجوته كثيرًا، وكنت من صغري أصلي قيام الليل، فدعوت الله كثيرًا كل ليلة في جوف الليل.

لم أياس رغم انقطاع الصلة بيني وبين زميلتي إلا من السؤال عبر الرسائل الهاتفية، وبعد مرور أكثر من عام إذا بزميلتي تخبرني أن أخاها يريد أن يتقدم لخطبتي طلبت منها أن اعرض الأمر على أبي ثم جاء للتقدم لخطبتي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء حفظ الزوج في السفر وفضل الدعاء للزوج المسافر بالرزق والحفظ

الدعاء هو الحل

تلك القصة تختلف عن القصتين السابقتين فبطلتها لم تكن تتمنى أن يأتي شخص معين لخطبتها بل جاء الشاب إلى الأب بالفعل ومعه أمه وأبيه، وكانت الفتاة في شدة السعادة لقد كان جارها وتربيا معًا منذ نعومة أظافرهما.

كانت أم كل منهما جارتين وصديقتين منذ سنوات، وربيا أولادهما على الأخلاق والعادات والتقاليد، وعندما أصبح الشاب قادرًا على أن يبدأ حياة أسرية تقدم لخطبة الفتاة التي يعرف أخلاقها وتربيتها جيدًا.

تقدم الأب والشاب لأب الفتاة لكن حدث مالم تتوقعه كل من الأم والفتاة، فبعد أن طلب أبو الفتاة من أهل الشاب أسبوع للرد عليهما وانصرف الأهل قال لزوجته أم الفتاة أنه سيرفض الشاب، فهو يريد لابنته شابًا ميسور الحال أما هذا الشاب، فلديه مشروع صغير يديره هو وأبوه.

حزنت الفتاة واعترضت الأم على قرار الأب وناقشته في قراره لكن دون فائدة، بكت الفتاة كثيرًا، وذهبت لأبيها تستعطفه وتسترضيه وتتطلب منه الموافقة، فبرر أنه يريد راحتها وبعد الزواج من رجل ميسور الحال ستعرف قيمة موقفه.

تقول الفتاة صليت ركعتين ثم بكيت كثيرًا ودعوت الله وأنا حزينة جدًا من رفض أبي وأنني بارة به وبأمي ولم أعصهما، وقد قبلت رغبة أبي لكني حزنت منه لأنه لم يقدر رغبتي وإرادتي، وأعلم إن ربي لن يخيب رجائي لا أعرف كيف لكني على يقين بقدرة ربي.

طلبت الفتاة من أبيها أن تذهب إلى جدها لأمها وجدتها حتى تبعد عن المكان ولا ترى جارها احترامًا لرغبته، كلمها أبوها برفق وأن حزنها يؤلم قلبه لكنه يريد مصلحتها، ووافق على طلبها.

ذهبت الفتاة إلى جدها وجدتها وحكت لهما ما حدث من أبيها، وأن أباها متمسك برأيه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء للزوج والاولاد بالصور لحمايتهم من الأمراض والأوبئة

تكملة قصة الدعاء هو الحل

بعد مرور ثلاثة أيام جاءت الأم إلى ابنتها تزف الخبر السعيد وهو أن أباها وافق على الخطبة، وأنه هو من اتصل بأهل الشاب، لكن ماذا حدث؟ كيف وافق؟ ما الذي غيّر رأيه؟

قالت الأم: لقد جاء جدك بالأمس باكرًا، وطلب الجلوس مع والدك، وتعلمين مدى التقدير والاحترام الذي يشعر به والدك تجاه جدك.

أكملت الأم حديثها قائلة: كذلك جدك يحبه كولده، لكن جدك كان غاضبًا جدًا، وقال له أنه عندما جاء ليخطبني قديمًا لم يُفكر أبدًا كم يملك وماذا يعمل؟ بل وافق عليه لأنه كان خلوقًا ويعرف معنى المسؤولية وكان عند حسن ظنه به.

كما أنه لم يكن مجرد زوج بنت له بل كابنه، وقدر أبوكِ ذلك الموقف لجدك الذي ساعده كثيرًا في إعداد بيت الزوجية وأحسن معاملتي.

تحكي الراوية لم أكن أعرف بعدما صليت ركعتين ودعوت الله ما سر رغبتي في الذهاب إلى جدي وجدتي؟

إنني لم أكن أعرف ما فعله جدي مع أبي، كنت أعرف أن علاقتهما كوالد وابنه حتى أني عندما حكيت لهما ما حدث كنت أعرف أن جدي سيؤيد أبي في قرار، إنه الدعاء والحاجة إلى الله سبحانه وتعالى يجيب المحال ولا يعجزه شيء لمن تيقن في قدرته جل وعلا لن يخيب ظنه.

إن قصص الدعاء للزواج من شخص معين السابقة كان السبب وراء تحقيق الأماني والأحلام فيها الدعاء والرجاء وليست تلك القصص وحسب بل إن حياتنا تمتلأ بقصص عجزت أسباب الدنيا على أن تحققها، لكن نجح سبب الرجاء والدعاء إلى الله السميع العليم المجيب القدير على كل شيء.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: دعاء لحفظ الزوج من كل مكروه ووقت وشروط استجابة الدعاء 

خلاصة الموضوع في 5 نقاط

ذكرت فيما سبق موضوع عن قصص الدعاء للزواج من شخص معين، ونستخلص منه ما يلي:

  1. الزواج علاقة سامية يتخللها مشاعر جميلة.
  2. إذا انقطعت كل الأسباب تبقى أسباب الدعاء والرجاء إلى الله.
  3. هناك قصص الدعاء للزواج من شخص معين وصلت الروايات فيها لما يتمنين بالدعاء فقط.
  4. الدعاء في أوقات الإجابة يحكي عنه استجابته الكثيرون.
  5. إن اليأس لا يعرف طريقه الموقنون في قدرة الله.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.