قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام

قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام .. يُسعد موقع “زيادة” أن يقدم لكم قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام، وهو أبو الأنبياء، فقد جاءت الأنبياء والرسل جميعًا من نسله، حتى سيد المرسلين النبي محمد صلَّ الله عليه وسلم، فيمتد نسبه إلى الجد إسماعيل عليه السلام وهو ابن سيدنا ابراهيم.

وسوف نتناول في هذا الموضوع قصة سيدنا إبراهيم مع والده وما قام به من تحطيم للأصنام وأيضًا مع ولده سيدنا إسماعيل عليهم جميعًا السلام، فتابعوا معنا.

:: قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام مع والده ::

عاش سيدنا إبراهيم عليه السلام في مكان يكفر بالله سبحانه وتعالى ويعبد الأصنام، ولم يكن سيدنا إبراهيم مقتنعًا بأن الإله صنم، فكان يرى أن هناك ضرورة لوجود رب يدبر الكون ويتميز بالحكمة، فلم يكن مصدقًا أن صانع كل شيء تمثال يقوم بصنعه بشر، وعندما أتى إليه اليقين من الله سبحانه وتعالى بدأ بدعوة والده لكي يعبد الله سبحانه وتعالى فهو الواحد الأحد.

واتبع معه المنطق، فأخذ يضرب له مثل في أن الصنم لا نفع له فكيف يعبده، فالأصنام لا تستطيع أن تنفع نفسها ولا تضرها، وإنها مجرد أوثان صنعتها أيادي البشر، فلماذا يوفرون ويعبدون ما يصنعون بأيديهم، لكن والده رفض أن يستمع لقول سيدنا إبراهيم، بل توعده وهدده إن لم يتوقف عن سب الأصنام فسوف لن يكون ابنه بعد الآن.

اتجه سيدنا إبراهيم بعد ذلك إلى إقناع القوم لكي يعبدوا الله ولكن بدون جدوى، لأن قلوبهم ربطت على الكفر وعصيان الأوامر، وأصروا على ما هم فيه من ضلال، من هنا جاءت فكرة إلى سيدنا إبراهيم بأن يُلقن قومه درسًا، فقد يفهموا من خلاله أن ما يعبدون ليس إلا صنم مصنوع من الحجارة.

√ اقرأ أيضاً ⇐ قصة سيدنا نوح عليه السلام والدروس المستفادة منها

:: قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام وتحطيمه للأصنام ::

جاءت إلى سيدنا إبراهيم فكرة لكي يجعل قومه يفهمون أنهم يتبعون الضلال، فاختار توقيت في الليل وقومه نائمون ثم جاء بفأس وحطم الأصنام ودمرها، حتى إذا جاء الصباح واكتشف القوم ما تم فعله بالأصنام يأتي هو ويشرح لهم ما يريد، وبالفعل عندما اكتشف القوم تحطيم أصنامهم غضبوا جدًا.

وسأل أحدهم عن الفاعل، فرد عليه آخر بأنه سيدنا إبراهيم، وعندما جاءوا ليسألوه رد عليهم وقال اسألوا الأصنام، فهي إله وتستطيع أن ترد وتجيب من الذي فعل بها هذا، جن جنون القوم وغضبوا غضب شديد من سيدنا إبراهيم، لذلك قرروا أن يقوموا بإشعال نار ويلقوا سيدنا إبراهيم بها، وذلك جزاءًا لما قام بفعله بالأصنام.

وبالفعل تم وضع سيدنا إبراهيم بالنار ولكن جاءت معجزة الله سبحانه وتعالى عندما أمر النار بأن تكون بردًا وسلامًا على سيدنا إبراهيم فلا تؤذيه ولا تصيبه، وبالفعل خرج سيدنا إبراهيم سليم من بين لهيب النار في مشهد مذهل جعل بعض القوم يؤمن والبعض الآخر يظل على كفره.

:: قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام مع ابنه ::

كانت الزوجة الأولى لسيدنا ابراهيم هي السيدة سارة التي مضى معها فترة طويلة، وكان يحبها كثيرًا ولكنهم لم يكن لديهم ذرية، لذلك فكر سيدنا إبراهيم بأن يتزوج حتى ينجب، وبالفعل تزوج سيدنا إبراهيم من جارية تسمى هاجر، كانت هدية من ملك مصر، وقد أهداه إياها خلال رحلة سيدنا إبراهيم إلى العراق مع زوجته السيدة سارة.

وبالفعل تزوج سيدنا إبراهيم من السيدة هاجر وأنجب منها ولدًا أسماه إسماعيل، وكان شديد الحب له، فامتحنه الله عز وجل في هذا الحب حتى يرى القوة التي يتمتع بها سيدنا إبراهيم في حب الله، والذي رأى في منامه أنه يقوم بذبح ولده سيدنا إسماعيل، وعندما قص على ولده هذه الرؤية رد عليه سيدنا إسماعيل بأنه موافق على كل ما يريد أن يفعله به.

وبالفعل أخذه بالصحراء وعندما هم بذبحه قام الله سبحانه وتعالى بإنزال كبش من السماء ليكون فداءًا للأب العظيم والولد البار، وبالفعل نجا سيدنا إسماعيل من هذا الابتلاء.

√ موضوع ننصحك بقرأته ⇐ معجزات موسى عليه السلام لفرعون (9 معجزات)

:: خليل الله إبراهيم عليه السلام ::

لا نستطيع أن نذكر قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام بدون أن نذكر اللقب الذي حظى به من رب العالمين وهو الخليل، والخليل هو شخص أقرب من الصديق، فيا له من تكريم عظيم ناله سيدنا إبراهيم أبو الأنبياء عندما أصبح خليل الله، و قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام هي قصة عظيمة، وأبو الأنبياء له الكثير من الفضل على المؤمنين.

لأنه هو الذي أطلق اسم المسلمين على المسلمين، كما أنه هو وسيدنا إسماعيل عليهم السلام مع الملائكة قد وضعوا اللبنة الأولى لبيت الله الحرام، فكان له شرف عظيم بأن يقوم بذلك، وتعظيمًا لسيدنا إبراهيم عليه السلام فقد سُميت في القرآن الكريم سورة باسمه، تحكي رسالته ودعوته.

وهكذا نكون قد عرضنا لكم قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام وأهم المحطات التي كانت في حياته هو وولده وزوجاته، نتمنى أن تكون القصة قد نالت إعجابكم، ونرجو منكم نشرها حتى يتعرف عليها كل مَن لا يعرفها أو يستزيد من هذه المعلومات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.