موضوع تعبير عن الرسول

موضوع تعبير عن الرسول ، عاش النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- حياة زاخرة بالأحداث التي يجب علينا الوقوف عندها وتحليلها وأخذ العبر منها، فهى لم تكن حياة سهلة على الإطلاق وتسببت في صقل شخصيته وإكسابه العديد من الصفات المميزة مثل قوة التحمل، حتى يتحمل مشاق الدعوة التي سيأخذها على عاتقه فيما بعد.

موضوع تعبير عن الرسول
موضوع تعبير عن الرسول

هذا ونتشرف نحن فريق تحرير موقع “زيادة” الإلكتروني، بتقديم موضوع تعبير عن الرسول بالعناصر ، ليستفيد منه جميع الطلاب في الصف السادس الابتدائي، والأول الإعدادي والثاني الإعدادي، وقد حرصنا أثناء كتابة موضوع تعبير عن الرسول على توضيح محطات عديدة في حياته ليكون ذلك الموضوع مرجعا للطلاب.

:: موضوع تعبير عن الرسول ::

باديء ذي بدء فنحن الآن بصدد كتابة موضوع تعبير عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا يمكن أن نغفل أهمية المقدمة في كتابة موضوع تعبير قوي، وإليكم الآن مقدمة قوية تصلح لأن تكون مقدمة موضوع تعبير عن الرسول :

مقدمة موضوع تعبير عن الرسول:

إن هذا الموضوع جدير بالدراسة والتحليل، فأقول لقلمي اكتب يا قلم، فيستفيق القلم مسترسلا في هذا الموضوع، وخير ما نبدأ به هو قول الله تعالى، بسم الله الرحمن الرحيم “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”.

اقرأ أيضا: موضوع تعبير عن الهجرة النبوية

:: موضوع تعبير عن طفولة الرسول ::

موضوع تعبير عن الرسول
موضوع تعبير عن طفولة الرسول

تعد طفولة النبي -صلى الله عليه وسلم- من أهم مراحل حياته، لما مر به من مواقف صقلت شخصيته، فقد ولد محمد بن عبد الله بن عبد المطلب ابنا لبني هاشم في مكة المكرمة، صباح يوم الإثنين الموافق التاسع من ربيع الأول، ويوافق يوم عشرين أو اثنين وعشرين من شهر أبريل عام 571 ميلاديا، في العام التالي لعام الفيل.

نشأته:

سماه جده “عبد المطلب” محمدا ليكون محمودا في الأرض وفي السماء، ولم يكن اسم محمد معروفا في العرب آنذاك، واختار له جده عبد اامطلب مرضعة من بني سعد وتدعى “حليمة السعدية”، وأقام النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في بني سعد حتى حدثت الواقعة الشهيرة باسم شق الصدر.

ثم انتقل بعد ذلك للعيش مع أمه “آمنة بنت وهب” حتى أتم عامه السادس، ثم ماتت أمه ليصبح بعدها يتيم الأب والأم، ويدخل في كنف ورعاية جدة “عبد المطلب” الذي توفى بعدها بعامين عندما بلغ محمدا عامه الثامن فقط، لينتقل بعد ذلك للإقامة مع عمه “أبو طالب” ويبدأ مرحلة جديدة فب حياته.

:: موضوع عن الرسول محمد ::

ولكى نستكمل موضوع تعبير عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- ينبغي أن نلقي الضوء على الفترة من حياته التي قضاها في كنف عمه “أبو طالب”، حيث أقام عنده وتربى بين أولاده وكان عمه درعا حاميا له حتى بعد أن نزل عليه الوحى وأصبح نبيا، وعلى الرغم من ذلك فقد مات عمه قبل أن يدخل الإسلام، وجدير بالذكرأن النبي محمدا -صلى الله عليه وسلم- كان قد عمل في رعي الغنم منذ سن الثامنة حتى بلغ الخامسة عشر من عمره.

زواجه من خديجة بنت خويلد:

واتجه بعد ذلك إلى للعمل في مجال التجارة مثل أغلبية أهل مكة، حتى تعرف على السيدة “خديجة بنت خويلد” التي أعجبت بصدقه وأمانته عندما تاجر بأموالها فهى كانت امرأة ثرية وقوية، وعرضت عليه اﻻزواج فوافق على الرغم من إنها كانت تقريبا ضعف عمره حينذاك، وقد استمر هذا الزواج حتى توفيت خديجة في عمر الخامسة والستين، بعد أن أنجبت له 6 أولاد وهم: “القاسم، عبد الله، زينب، رقية، أم كلثوم، فاطمة”، وكانت خديجة بنت خويلد خير عون للنبي أثناء رحلته في نشر دعوة الإسلام وهى كانت أول من آمن من النساء.

:: موضوع عن الرسول قدوتنا ::

موضوع تعبير عن الرسول
موضوع تعبير عن الرسول

نزل الوحى على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- أثناء اعتكافه في غار حراء، حيث دخل عليه جبريل -عليه السلام- متجسدا في هيئة رجل، وقال له “اقرأ” في حين أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أميا لا يعرف القراءة والكتابة، وأجاب النبي جبريل قائلا “ما أنا بقارئ”، فقام جبريل باحتضانه بشدة وعاد ليقول له مرة أخرى “اقرأ” وتكرر هذا الفعل 4 مرات، حتى أنزل الله -سبحانه وتعالى- أولى آيات القرآن الكريم على نبيه المصطفى، بسم الله الرحمن الرحيم: “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَم * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ”.

نزول الوحى:

بعد نزول الوحى على سيدنا محمد كان خائفا مذعورا وعاد إلى بيته لا يعرف ما حدث، فوجد السيدة خديجة في انتظاره، وأخذته إلى ابن عمها “ورقة بن نوفل” الذي كان يدين بالمسيحية، وقال له إن ما حدث يشير إلى أنك النبي محمد الذي بشرت به كنت الإنجيل، وأن الرجل الذي قابلن ما هو إلا الملاك جبريل الذي أنزل عليه الوحى.

وبعد ذلك انقطع الوحى عن محمد لفترة من الزمن حتى عاد جبريل ليؤكد عليه النبوة، وقال رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- في واصفا ما حدث: “بَيْنَما أنَا أمْشي، سمعتُ صوتاً من السماءِ، فرفعْتُ بصرِي قِبَلَ السماءِ، فإذَا المَلَكُ الذي جاءَني بِحِراءَ، قاعدٌ على كرسيٍّ بينَ السماءِ والأرضِ، فجَئِثْتُ منهُ، حتى هَوَيْتُ إلى الأرضِ، فجِئْتُ أهلِي فقلْتُ: زمِّلونِي زمِّلونِي، فَزَمَّلونِي، فأَنْزَلَ اللهُ تعالى: يَا أَيُّهَا المُدَّثِّرُ*قُمْ فَأَنْذِرْ، إلى قولهِ: فَاهْجُرْ”.

اقرأ أيضا: بحث عن غزوات الرسول

:: موضوع عن الرسول صلى الله عليه وسلم مختصر ::

موضوع تعبير عن الرسول
هجرة الرسول إلى المدينة

بعد نزول الوحي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، بدأ يدعو قومه إلى عبادة الله الواحد الأحد، لكنهم أبوا إلا أن بكفروا ورفضوا الاستجابة للدعوة، وقالوا عنه كاذب وساحر وهو الذي كان معروفا في مكة بالصادق الأمين، وقد آمن بمحمد عدد قليل من أهل مكة في ذلك الوقت، فما كان من سادة مكة إلا أن عذبوهم وطاردوهم في الجبال، فاتخذ الرسول قراره بالهجرة إلى يثرب.

الهجرة إلى المدينة:

بعد اشتداد أذى قريش للنبي وأتباعه الأولئل، قرر أن يهاجر من مكة إلى المدينة حتى يهرب من أذى قريش، ويقيم دعائم دولته الوليدة، خاصة وأن يثرب كانت أكثر استعدادا على تقبل الدين الجديد من مكة، كما أن هناك عدد من أهل يثرب كان قد دخل في الإسلام بعد بيعتي العقبة الأولى والثانية.

سافر النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة المنورة بصحبة رفيقه أبو بكر الصديق “رضي الله عنه- وكان في استقباله أهل يثرب والمهاجرين الذين سبقوه إلى هناك، وبمجرد وصوله قرر بناء أول مسجد في الإسلام “مسجد قباء”، في المكان الذي استقرت فيه ناقته.

:: موضوع عن الرسول محمد ::

فتح المسلمون مكة في السنة الثامنة للهجرة وتحديدا في العاشر من رمضان، ويعد فتح مكة من أعظم وأهم الفتوحات التي وقعت في التاريخ الإسلامي، ودلل هذا الفتح على أن دولة الإسلام هى دولة الحق التي تقوى وتستمر في الوقت الذي سوف تنتهي فيه دولة الكفر والضلال في شبه الجزيرة العربية.

اقرأ أيضا: فضل قراءة سورة البقرة

:: موضوع تعبير عن عظمة أخلاق الرسول ::

مما لا شك فيه أن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- كان قدوة حسنة لكل المسلمين، وينبغي علينا كمسلمين أن نقتدي بأخلاق نبينا محمد في كل أمور حياتنا، حيث نجح النبي محمد صلى الله عليع وسلم، الذي كان أميا لا يعرف القراءة والكتابة، أن يؤسس دولة الإسلام المستمرة إلى الآن والباقية حتى نهاية الزمان، فقد بنيت حضارة الإسلام على الأخلاق الحسنة التي غرسها النبي محمد في صحابته، وتناقلتها الأجيال حتى وصلت إلى يومنا هذا.

وقد شهد الله سبحانه وتعالى في قرآنه الكريم، على حسن أخلاق النبي محمد في صلى الله عليه وسلم، في الآية 4 من سورة القلم، بسم الله الرحمن الرحيم: “وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ”، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِمَ مَكَارَمَ الأَخْلاَقِ”.

وفي الخاتمة نرجو أن نكونوا قد استفدتم من موضوع تعبير عن الرسول، والذي أوضحنا فيه أهم المحطات في حياته وصفاته وحياته ونزول الوحى وهجرته من مكة وفتح مكة وغيرها من المعلومات عن حياة الرسول، كما نرجو أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم، وخاصة بالنسبة إلى طلاب السنوات الدراسية المختلفة الذين نتمنى منهم أن يكتبوا تعليقاتهم على الموضوع في التعليقات.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.