تجارب رجيم البروتين الناجحة وماذا يقول الخبراء عنه وإيجابيتها وسلبياتها

تجارب رجيم البروتين الناجحة نقدمها لكم اليوم من خلال موقع زيادة؛ نظرًا إلى بحث الكثير عنها من الأشخاص الذين يريدون أن يتبعوا رجيم مليء بالبروتين وذلك لفقد وزنهم وأيضا للحفاظ على طاقتهم، والبروتين يوفر لهم ذلك لأن البروتينات مفيدة للجسم ومسئولة عن العديد من العمليات في الجسم وتحافظ على الخلايا.

تجارب رجيم البروتين الناجحة

تجارب رجيم البروتين الناجحة كثيرة، دائما ما تنجح فعلياً لأن النظام الغذائي البروتيني يساعد الجسم على فقد الدهون وخسارة الكثير من الوزن ولكن قبل إتباع هذا النوع من الرجيم يجب استشارة الطبيب إذا كان مناسبك لك أم لا، وإذا كنت تعاني من مرض معين، وهل ستفيدك تجارب رجيم البروتين الناجحة أم لا؟

رجيم البروتين

  • طبقا للأبحاث التي أجريت على النظام الغذائي المليء بالبروتين، فهو يجعلك تفقد الوزن وخاصة تفقد الدهون في الجسم بالإضافة إلى الحفاظ على كتل العضلات خاصة العضلات الهزيلة.
  • كما أن الأكلات التي تحتوي على البروتين تجعلك تشعر بالشبع وعدم الشعور بالجوع، وتحافظ على وزن العضلات وتزيد من عملية الأيض.
  • بالتالي يجب اتباع نظام غذائي غني بالبروتين تكون نسبة البروتين في الوجبة أكثر من (٢٠) بالمائة وتكون السعرات الحرارية من الدهون أو الكربوهيدرات قليلة أي أقل من نسبة البروتين حتى تفقد الوزن.

أراء خبراء التغذية عن رجيم البروتين

  • يقول الخبراء عن رجيم البروتين أنه يحتوي على كمية بسيطة من الكربوهيدرات والطبيعي أن تكون نسبة الكربوهيدرات أعلى حوالي (٥٠٪).
  • أما البروتين فيكون أقل من الكربوهيدرات حوالي (20٪) ويكون نسبة الدهون أكثر من البروتين (30٪).
  • النظام البروتيني، ليس نظام غذائي حديث بل موجود منذ القدم فكان سكان القطب الشمالي القدماء معظم غذائهم من البروتين وذلك بسبب قلة النباتات أو الأكلات النباتية هناك.
  • وكان هناك القبائل الأفريقية الذين كانوا يتناولون الأكلات التي تحتوي على البروتين وكانوا يعيشون على اللبن واللحوم بشكل عام.
  • في السبعينات من القرن العشرين ظهر نظام غذائي للرجيم البروتيني حيث أنه كان يحتوي على نسبة عالية من البروتين.
  • كان هذا النظام يحتوي على نسبة من البروتين قدرها 43٪ أما نسبة الكربوهيدرات فكانت 34.5٪ أما نسبة الدهون فكانت أقل وذلك تقريبا حوالي 22.5٪ فقط.

اقرأ أيضا: أفضل أنواع الأرز للرجيم والطريقة المعتمدة لاستخدامه

طريقة عمل رجيم بروتين

  • النظام الغذائي البروتيني، هو نظام تكون فيه السعرات الحرارية 20 بالمائة فقط، ويجب أن يكون النظام الغذائي فيه توافق بين البروتين والكربوهيدرات والدهون وهم المغذيات الأساسية الثلاثة.
  • كما أن كمية البروتين التي يجب أن تكون في الوجبة تختلف من شخص لأخر على حسب حركته البدنية وعمره، وتختلف أيضا الكمية من ذكر لأنثى وحجم جسم كلا منهما.

أطعمة رجيم البروتين

  • لكي تتبع النظام الغذائي البروتيني يجب عليك تناول وجبات البروتين التي نسبة البروتين فيها قليلة مثل البيض والمكسرات والألبان الخالية من الدسم أو القليلة وأكل الوجبات البحرية مثل السمك والبقوليات مثل فول الصويا والفاصوليا.
  • الإكثار من تناول الخضروات وخاصة الخضروات الورقية مثل الجرجير والخس والفجل، وتناول الفطر والفلفل والخيار.
  • تناول الفواكه التي نسبة الدسم فيها قليلة مثل التوت والعنب.
  • تناول البقوليات بأنواعها فإنها مناسبة للرجيم البروتيني وأيضا الحبوب.

اقرأ أيضا: طريقة عمل الشعير للتخسيس لجسم رشيق بدون وزن زائد بعد اليوم

الأطعمة التي يجب التقليل منها عند إتباع رجيم البروتين

  • التقليل من تناول النشويات مثل المكرونة، والكربوهيدرات التي توجد في كثير من الأكلات مثل الخبز والأرز الأبيض وغيرها.
  • التقليل من الأكلات المقلية والتي تحتوي على الدهون المشبعة.
  • التقليل من تناول الأكلات التي تحتوي على السكريات والحلويات بشكل عام.

نصائح حول رجيم البروتين

  • أن تحتوي وجبة الإفطار على البروتين، مثل البيض فهو غني بالبروتين ومن الأطعمة المناسبة للفطار.
  • ضع البروتين في الأكلات التي تأكلها مثل تحضير أكلة تحتوي على اللحوم والدجاج وأضف إلى وجبتك الخضروات.
  • لا تأكل وجبات بها كربوهيدرات صناعية مثل الموجودة في الخبز أو الأرز، ولكن تناول الوجبات التي بها كربوهيدرات طبيعية مثل الكوشة والجزر وهذه الأطعمة من تجارب رجيم البروتين الناجحة.

اقرأ أيضا: جدول السعرات الحرارية لإنقاص الوزن وكيفية حسابها

إيجابيات وسلبيات رجيم البروتين

النظام الغذائي البروتيني مثله مثل أي نظام غذائي له العديد من الإيجابيات والسلبيات وهي كالتالي:

الإيجابيات

  • يعمل رجيم البروتين على بناء العضلات.
  • يعمل على حرق الدهون والسعرات الحرارية الموجودة في الجسم.
  • الأكلات التي تحتوي على البروتين تجعل الشخص لا يشعر بالجوع، كما إنه إذا شعرت بالجوع بعد الوجبة الأساسية يمكنك تناول وجبة خفيفة تحتوي على البروتين تجعلك تشعر بالشبع.

السلبيات

  • غير صحي لمرضى الكلى لأن من وظائف الكلى أنها تقوم بفرز البروتين الزائد فيجب على مرضي الكلي قبل إتباع نظام غذائي بروتيني أن يستشير الطبيب اولاً إذا كان مناسب له أم لا حتى لا يحدث مشاكل في وظائف الكلى.
  • أن البروتين في الجسم يتحول غالبا إلى جلوكوز.
  • النظام الغذائي البروتيني يركز على البروتين مما يقلل من المغذيات الأخرى ويقلل من نسبة الكربوهيدرات مما يؤدي إلى حدوث إمساك ونقص في كمية الألياف.
  • النظام الغذائي الذي يحتوي على البروتين يجعل رائحة الفم غير مستحبة أو رائحة كريهة.
  • يزود النظام الغذائي البروتيني فرص الإصابة بمرض القلب.

رجيم البروتين اتكنز

  • رجيم البروتين اتكنز، نوع من الرجيم أو الحمية والتي يُتبع فيها تقليل نسبة الكربوهيدرات في الوجبات.
  • بالإضافة إلى زيادة نسبة البروتين مما يجعل الفرد المتبع هذه الحمية جسمه يستخدم الدهون المخزنة في جسمه من قبل وبالتالي يفقد الوزن.
  • يعمل هذا النظام على زيادة الكينونات الموجودة في الدم، والكينونات تزيد في الجسم بسبب حرق الدهون مما يجعل الفرد يشعر بالألم في الرأس أو الإرهاق والتعب وخاصة في بداية إتباع هذا النظام.
  • رجيم اتكنز، يساعد على خسارة الوزن بنسبة كبيرة، كما يعمل على تثبيت الوزن بعد الفقد أي صعوبة رجوع الجسم كما كان بالسابق لأنه يزيد من أيض الدهون ويفقدك الوزن الموجود حول الخصر.
  • هذا النوع من الرجيم يقلل من نسبة الماء في الجسم بسبب اعتماد هذا النظام على البروتين والدهون فقد مما يجعل الإنسان يشعر بالعطش لذلك يجب تناول الكثير من الماء والمشروبات خاصة الأعشاب.

مراحل رجيم البروتين رجيم اتكنز

المرحلة الأولى

تسمى المرحلة الأولى مرحلة الحث، وهي أصعب مرحلة في هذا الرجيم حيث يقوم فيها الشخص بتقليل الكربوهيدرات إلى نسبة قليلة تصل إلى ٢٠ جرام وبذلك تكون النسبة التي تساعد بها الكربوهيدرات في الطاقة 10٪ فقط وبالتالي يعتمد الجسم على الطاقة الموجودة في الدهون مما يؤدي لحرق الدهون.

المرحلة الثانية وهي مرحلة الموازنة

في هذه المرحلة بدأ الجسم يتعود على هذا النظام وعلى قلة نسبة الكربوهيدرات في الجسم وبدأ يحصل على الطاقة التي يحتاجها من الدهون الموجودة في الجسم، ويحصل فقط على 20٪ من الكربوهيدرات الموجودة في المكسرات والخضروات.

المرحلة الثالثة وهي مرحلة ما قبل التثبيت

في هذه المرحلة يتم زيادة نسبة الكربوهيدرات في الوجبات حوالي ١٠ جرام خلال الأسبوع وذلك للحصول على الوزن المطلوب، إذا قام الجسم بالزيادة في الوزن مرة أخرى يتم تقليل كمية الكربوهيدرات مرة أخرى.

المرحلة الرابعة وهي مرحلة التثبيت

هذه المرحلة هي مرحلة الحصول على الجسم المناسب والمراد من عمل الرجيم، وإذا أراد الشخص المتبع لهذا الرجيم السير على نفس النظام في تناول الأكل لكي يحافظ على وزنة ولكي يشعر بحيوية ونشاط دائما، فلا يوجد قلق من ذلك.

وفي نهاية هذا المقال قد ذكرنا لكم ما هو رجيم البروتين وتجارب رجيم البروتين الناجحة، وأيضا إيجابيات وسلبيات رجيم البروتين ولهذا عليك استشارة الطبيب قبل إتباع هذا النوع من الرجيم خاصة إذا كنت تعاني من مرض ما.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.