متى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل وأسباب ارتفاعه وكيفية علاجه

متى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل سؤالٌ تطرحه الكثير من النساء الحوامل خوفًا على صحة الجنين وصحتهم، لأن زيادة السكر في الدم قبل الولادة قد تتسبب في حدوث مشاكل كبيرة منها أنه من الممكن أن يتوفى الجنين في رحم الأم بشكلٍ مفاجئ أو يكبر حجمه، وهذا يجعل عملية الولادة تتم بصعوبة.

وسنوضح طرق العلاج ونذكر أعراض المرض وأسبابه من خلال سلسلة مقالاتنا الطبية المقدمة لكم من خلال موقع زيادة.

متى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل

هناك معدل طبيعي للسكر في الدم، ولكن أحيانًا ما يرتفع السكر في جسم الحوامل، وسنتعرف على علامات ارتفاعه في النقاط التالية:

  • إذا وصل أو تخطى معدل السكر في الدم الـ 180 ملغ بعد مرور ساعة على الحامل بعد قيامها بالفحص الروتيني.
  • إذا كان معدل السكر في الدم 95 ملغ قبل تناول الجلوكوز.
  • إذا وصل أو تخطى معدل السكر ال140 ملغ بعد مرور 3 ساعات على الحامل بعد أن تتعرض إلى الفحص الروتيني.

اقرأ أيضًا: جدول جرعات الأنسولين لمرضى السكر

أسباب ارتفاع معدل السكر في الدم عند الحامل

ارتفاع نسبة السكر في الدم وقت الحمل له أسباب، وسنوضحها في السطور الآتية:

  • وقت الحمل: المشيمة تقوم بإفراز الهرمونات التي تكون سببًا في زيادة الجلوكوز في دم الحامل، وهنا يأتي دور البنكرياس في إرسال ما يكفي من الأنسولين ليتعامل مع زيادة الجلوكوز التي نتجت عن المشيمة.
  • في حالة إن كان الجسم لا يقدر على أن ينتج ما يحتاجه من الأنسولين، أو توقف الجسم عن إنتاج الأنسولين، فينتج عن ذلك ارتفاع معدل السكر في الدم.

عوامل الإصابة بسكر الحمل

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكر أثناء الحمل، وسنوضحها في النقاط التالية:

  • العامل الوراثي: إذا كان أحد أفراد العائلة كالأب أو الأم قد تعرض للإصابة بمرض السكر من قبل، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بسكر الحمل.
  • الحمل في سن متقدم: أن تكون المرأة حامل وعمرها يتخطى ال35 سنة.
  • إصابة المرأة الحامل بارتفاع في ضغط الدم.
  • معاناة المرأة من زيادة وزنها قبل ان تصبح حامل.
  • إصابة المرأة بسكر الحمل في فترة حمل سابقة لها.
  • إذا انجبت المرأة طفل حجمه أكبر من المعتاد أو الطبيعي.

ومن الممكن أيضًا إصابة المرأة بسكر الحمل دون كل هذه العوامل التي ذكرناها في النقاط السابقة.

علاج مرض سكر الحمل

يتعين على المرأة أن تسرع في العلاج عند اكتشافها لمرض سكر الحمل، وذلك لكي تحافظ على صحة طفلها في وقت الحمل وبعد الولادة، وسنوضح ما يتعين على المرأة القيام به في النقاط التالية:

  • يتعين على المرأة القيام بالتحقق من فحص البول، وذلك لمعرفة الكيتونات والمواد الكيميائية التي تشير إلى أن معدل السكر قد ارتفع بشدة في الدم.
  • يتعين على المرأة القيام بفحص مستويات السكر في الدم أربع مرات أو أكثر من أربع مرات في اليوم.
  • يتعين عليها أن تقوم بممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم.
  • يتعين عليها تناول نظام غذائي صحي يساعدها في حملها.
  • يتعين عليها التواصل مع الطبيب المعالج، لأنه يقوم بمتابعة وزنها ونمو طفلها، فقد يعطيها الأنسولين لكي يتمكن من السيطرة على نسبة السكر في الدم أو قد يعطيها أدوية أخرى على حسب حالتها.

أعراض مرض سكر الحمل

هناك أعراض تظهر على الحامل فتعرف من خلالها أنها مصابة بمرض سكر الحمل، ولكن على الأغلب معظم النساء لا يعلمون بالمرض إلا أثناء إجراء الفحص الروتيني، ولكننا سنوضح هذه الأعراض في النقاط التالية:

  • ازدياد وزن المرأة زيادة مفاجئة.
  • اضطرابات في البول لدى المرأة، تتبول المرأة بكميات أقل من المعتاد أو لا تتبول على الإطلاق.
  • شعور المرأة بالعطش الزائد عن المعتاد.
  • شعور المرأة بالجوع، مما يجعلها تتناول الطعام بكثرة.

اقرأ أيضًا: المعدل الطبيعي للسكر لمرضى السكر ونصائح لخفض مستوى السكر

اختبارات تشخيص السكر لدى الحامل

مرض سكر الحمل غالبًا ما يظهر في النصف الثاني من مدة الحمل، ويتعرف عليه الطبيب المعالج بين الأسبوعين 24 و28 أو قبل ذلك إذا كانت الحالة خطيرة، وسنتعرف في النقاط التالية على اختبارات التشخيص وهي كالآتي:

  • فحص الجلوكوز: ويتم ذلك بأن تشرب المرأة شرابًا حلوًا لكي ترفع من خلاله نسبة السكر في الدم وبعد ساعة ستتعرض لفحص آخر.
  • فحص الدم: وذلك الفحص تتعرض له المرأة لكي يعرف الطبيب كيف تعامل جسمها مع كل هذا السكر.
  • أحيانًا تكون المرأة بحاجة إلى اختبار تحمل الجلوكوز عن طريق الفم، وذلك الاختبار تتعرض له إذا كانت نتيجة الفحوصات التي سبق وذكرناها تدل على أن نسبة السكر في الدم أعلى من مستوى محدد وغالبًا ما تكون حوالي 200مجم لكل ديسيلتر، واختبار تحمل الجلوكوز يتم فيه فحص نسبة السكر في الدم بعد تناول المرأة للطعام بدون فحص لمدة ثلاث ساعات.

نصائح لتجنب السكر المرتفع عند الحامل

هناك خطوات يُفضل اتباعها لتجنب مرض سكر الحمل، وسنوضح هذه الخطوات في النقاط التالية:

  • يُنصح بتناول نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة خفيفة من السكر.
  • يُنصح بتناول الخضراوات والحبوب الكاملة إلى وجبتك اليومية.
  • يتعين على المرأة ممارسة التمارين الرياضية على مدار فترة الحمل وذلك لمدة 30 دقيقة، فيُعد المشي من الأنشطة المعتدلة التي يُستحب ممارستها معظم أيام الأسبوع.

تأثير مرض سكر الحمل على الحامل وجنينها

مرض سكر الحمل كما ذكرنا في بداية المقال هو ارتفاع معدل السكر في الدم الذي قد يضر بالحامل وجنينها إذا لم تسرع المرأة في العلاج فور اكتشافها لهذا المرض في جسمها، ونتائج هذا أنه من الممكن أن يكون حجم الطفل كبيرًا، مما قد يسبب في حدوث مشاكل عند الولادة وهناك احتمال أكبر لحدوث إصابات إذا كانت الولادة طبيعية، في الحالات التي يشتد فيها المرض قد يتوفى الجنين في رحم الأم بطريقة مفاجئة وذلك إذا كان حجم الطفل أكبر من اللازم، على الأغلب يلجأ الطبيب إلى توليد المرأة بطريقة الولادة القيصرية، ومن الضروري أن تتم عملية الولادة مبكرًا ولكنها أحيانًا تعرض حياة المرأة للخطر.

فترة بعد الولادة تكون الفترة الأخطر على عكس ما يظن الناس، فيتعرض الطفل في هذه الفترة إلى هبوط شديد بالسكر في الدم، ولذلك يكون الطفل تحت ملاحظة شديدة، ويتم إعطاؤه الجلوكوز وإرضاعه بعد الولادة، بالإضافة إلى عمل تحاليل بمواعيد منتظمة للطفل لكيلا يصاب الطفل بهبوط السكر الحاد.

اقرأ أيضًا: أعراض ارتفاع وانخفاض السكر وكيفية الحفاظ على مستويات السكر في الدم

الأمراض التي تظهر مع مرض سكر الحمل

مرض تسمم الحمل هو من أشهر الأمراض التي تظهر مع سكر الحمل، حيث إن عوامل الإصابة بسكر الحمل من ضمنها ارتفاع ضغط الدم الذي ينتج عنه مرض تسمم الحمل.

يتعين على السيدات الذين يصابون بهذه الحالة زيارة الطبيب للمتابعة، وسوف يؤكد الطبيب على ضرورة التغذية الصحيحة، ويقصد بها الغذاء الذي يحتوي على البروتين مع تقليل كمية الملح في الطعام.

كما أن تقليل الملح يُنصح به لتجنب ارتفاع ضغط الدم لدرجات أعلى عند المريض، ويصف الطبيب الأدوية التي تساعد على تجنب المضاعفات التي تنتج عن ارتفاع ضغط الدم ومن الوصفات الأكثر انتشارًا الأسبرين وفي الحالات الحادة يصف الطبيب أدويةً قوية لارتفاع ضغط الدم.

في الحالات البسيطة، يسمح الطبيب باستمرار الحمل حتى 38 أسبوعًا، أما في الحالات الشديدة والحادة يلجأ الطبيب لتوليد الأم سواء من خلال حث المخاض أو الولادة القيصرية وذلك بعد أن يقوم بضبط ضغط الدم.

لقد تحدثنا في مقال متى يعتبر السكر مرتفع عند الحامل عن أسباب ارتفاعه وأعراضه وعوامل الإصابة به، ووضحنا متى نعتبره مرتفع في الدم، وأبرزنا الفحوصات التي تتعرض لها المرأة للكشف عنه، ونصائح لتجنب الإصابة به ووضحنا تأثيره على الحامل وطفلها، وذكرنا أيضًا أحد الأمراض التي يحتمل إصابة المرأة بها أثناء فترة الحمل وذلك يؤكد على ضرورة اهتمام المرأة الحامل بصحتها وزيارتها للطبيب لمتابعة حالتها وحالة جنينها، ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.