محتوى يحترم عقلك

أضرار بذور عباد الشمس لمرضى السكري

ما هي أضرار بذور عباد الشمس لمرضى السكري؟ وكيف يمكن لمرضى السكري تناول تلك البذور؟ حيث يعد مرض السكري من الأمراض التي تتطلب من أصحابها الانتباه إلى الأطعمة التي يتناولونها، وهذا لأن هناك بعضًا منها يمكن أن يتسبب لهم في حدوث خلل في مستوى السكري وبالتالي خلل في وظائف الجسم، ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم علاقتها بمرض السكري.

أضرار بذور عباد الشمس لمرضى السكري

بذور عباد الشمس هي بذور تستخرج من زهرة دوار الشمس ثم تجفف وتحمص، وتنتشر في العديد من الدول بسبب سعرها المناسب وقدرة جميع الفئات على شرائها، بالإضافة إلى احتوائها على العديد من الفيتامينات الهامة لصحة الجسم.

أما عن إجابة سؤال ما هي أضرار بذور عباد الشمس لمرضى السكري، فهي أن هذه البذور لا ينتج عنها أي ضرر على مرضى السكري، بل على العكس هناك مجموعة من الدراسات التي أكدت أن تناول النوع الغير مملح منها يساهم في تقليل نسبة السكر في الدم.

ولكن مع الحرص على تناولها باعتدال وهذا لغناها بالسعرات الحرارية التي يمكن أن تزيد الوزن وتعرض المريض لخطر الإصابة بالسمنة القادر على زيادة حالة السكري سوءًا.

اقرأ أيضًا: فوائد بذور عباد الشمس

فوائد بذور عباد الشمس لمرضى السكري

عرضنا مسبقًا أن هذه البذور لا تعود على مرضى السكري بأي ضرر، وهذا ما ينتج عنه أنه تمد أجسادهم بالعديد من الفوائد، ويمكن أن نستعرض هذه الفوائد في النقاط التالية:

  • بها العديد من الفيتامينات والمواد الغذائية التي تفيد مرضى السكري.
  • تساهم في ضبط مستوى السكر في الدم.
  • ينصح الأطباء بتناولها وهذا حتى يقي المصابون من الإصابة بغيبوبة سكر في أي وقت.
  • يمكن تناولها لمن يعانون من وجود تاريخ مرضي عائلي لمرض السكر وهذا للوقاية من الإصابة به.
  • تحتوي بذور عباد الشمس على كمية جيدة من مضادات الأكسدة التي تحمي مرضى السكري من مشكلات الأمراض السرطانية.
  • تحتوي على نسبة عالية من مادة البوليفينول التي تساهم في خفض مادة الجليكوجين الموجودة في الكبد.
  • هناك إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة البحوث الكيميائية عام 2016 والتي أكدت أن تناول هذه البذور من قبل مرضى السكري يحسن بشكل كبير من مستوى السكر لمرضى السكري من الدرجة الثانية.
  • قادرة على تقليل مضاعفات مرض السكري.
  • تعمل على تخليص الجسم من الجزيئات المؤكسدة الموجودة به.
  • تساعد مرضى السكري من النوع الثاني على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم خاصةً بين الوجبات.

نصائح تناول بذور عباد الشمس من قبل مرضى السكري

في إطار معرفة أضرار بذور عباد الشمس لمرضى السكري يجدر بنا أن نعرض مجموعة من النصائح عند تناوله، فهذه النصائح تمنعك من التعرض لأي مشكلة صحية عند تناول هذه الحبوب، وتجعلها آمنة تمامًا بالنسبة إليك، وترتكز هذه الحبوب في النقاط التالية:

  • الحرص على حفظ البذور في الثلاجة أو الفريزر قبل تناولها، وهذا لأن الحرارة تتسبب في تحلل البروتينات وتغييرها بصورة كيميائية وهذا يجعلها أكثر صعوبة في الهضم.
  • عدم تناولها بمفردها فهذه الحبوب يجب أن تقدم كوجبة خفيفة بجانب أطعمة أخرى مثل أعواد الكرفس أو مكعبات الجبن أو البسكويت، وهذا بسبب كثافتها العالية واحتوائها على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، فتناول كمية قليلة من البذور بشكل مستقل سيجعلك ودون أن تشعر تكتسب حوالي 100 سعر حراري خلال 10 دقائق فقط.
  • البعد عن تناول كمية كبيرة منها فتناول الكثير من الطعام قادر على التسبب في جعلك تشعر بعدم الراحة في المعدة، وهذا ينتج عنه صعوبة في قدرة الجسم على معالجة الدهون والبروتينات المكتسبة من البذور، وبالتالي سيجعلك تشعر بالانتفاخ الشديد ولهذا يجب أن تقلل من تناول البذور لتصل إلى قبضة واحدة في اليوم لتحافظ على تناول سعرات حرارية منها أقل من 150 سعر حراري.
  • تناول البذور النيئة والغير مملحة والبعد عن إضافة الملح الزائد إليها.
  • تعتبر قشرة البذور غنية بالألياف ويمكنك تناولها مع الجلد لمنع الإصابة بالإمساك.
  • احرص على مضغ البذور بصورة صحيحة قبل البلع لأن الهضم الخاطئ يتسبب في الإصابة بعسر الهضم.
  • أدرج بذور عباد الشمس إلى نظامك الغذائي اليومي ولكن ابتعد عن الإفراط في تناولها فكما ذكرنا مسبقًا أن الإكثار منها يؤدي إلى الإصابة بالسمنة التي تؤثر على مستوى السكر.
  • يمكنك تناول بذور عباد الشمس في الفترات بين الوجبات الرئيسية من أجل خفض مستويات الجلوكوز عقب تناول هذه الوجبات.
  • أضف البذور إلى السلطات واللبن والحبوب وغيرها حتى تحرص على توافر نظامك الغذائي بهذه البذور.

اقرأ أيضًا: فوائد بذور دوار الشمس واضراره

أضرار بذور عباد الشمس العامة

في مستهل الحديث عن أضرار بذور عباد الشمس لمرضى السكري يمكن أن نتحدث عن أضرارها العامة، فهذه البذور آمنة لبعض الحالات ولكن في بعض الحالات الأخرى يمكن أن تتسبب في إحداث مشكلات، وتتلخص هذه المشكلات فيما يلي:

1- قد تسبب الإصابة بالحساسية

يعد هذا النوع من الحساسية نادرًا نوعًا ما، وحتى وقتنا هذا تعتبر أسباب الإصابة به غير دقيقة أو مجهولة، ومن الممكن أن تظهر بعض علامات حساسية هذه البذور في صورة طفح جلدي المعروف باسم أرتيكاريا مع ضيق في التنفس أو بدونه.

هذا بالإضافة إلى أنه يجب أن ننوه أن هذا النوع من الحساسية لم يوجد له علاج فعال والطريقة الوحيدة الفعالة هي تجنب تناولها، وتوجد بعض الفئات الذين يكونون أكثر عرضة للإصابة بها وهم:

  • من يعانون من الحساسية تجاه المكسرات.
  • المصابون بحساسية الفول السوداني.
  • المصابون بحساسية المحار.
  • المعانون من حساسية البذور.

2- تزيد نسبة الصوديوم

تشتهر بذور عباد الشمس بأنها من الأطعمة التي توفر كمية جيدة من المكونات الغذائية المختلفة، إلا أنها تعرف بكونها من المغذيات ذات نسبة الصوديوم المرتفعة، فربع كوب منها يعادل حوالي 2500 مجم من الصوديوم أي حوالي 108% من الكمية التي يحتاجها الجسم يوميًا.

وهذا يتسبب في الإصابة ببعض المشكلات الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم، مشكلات في الكلى، الإصابة بهشاشة العظام وفقدانه، ولتجنب حدوث هذه المشكلات ينصح بضرورة تناول النوع النيئ والغير مملح وتناول الأطعمة منخفضة الصوديوم عند تناولها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع بذور دوار الشمس

3- بها نسبة عالية من الفسفور

أكدت وزارة الزراعة الأمريكية أن كل 100 جرام من بذور عباد الشمس يحتوي على 660 مجم من الفسفور، وعند الإكثار من تناولها يتسبب هذا في تراكم الفسفور وبالتالي الإصابة بأمراض الكلى، لأن الفسفور المتراكم يؤدي إلى تكلس الأنسجة غير الهيكلية وفي النهاية أمراض الكلى، ولتجنب حدوث هذه المشكلة يجب أن تحرص على تناول نصف كوب منها فقط.

4- احتوائها على كميات كبيرة من الكادميوم

تعتبر بذور عباد الشمس هي من أكثر الأطعمة الغنية بمعدن الكادميوم والذي تمتصه من النبات وتخزنه في البذور، ويجب التنويه أن هذا المعدن من المعادن الثقيلة والتي ينتج عنها العديد من المشكلات الصحية إذا ارتفع مستواه عن الطبيعي.

ومن أشهر هذه المشكلات مشكلات الكلى، فتنصح منظمة الصحة العالمية بتناول 490 ميكرو جرام كل أسبوع، ولكن هذا لا يدعو للقلق ويتسبب في الامتناع عن تناوله فتناول 30 جرام آمن بصورة نسبية.

5- تؤدي إلى انحشار البراز

هناك بعض الأشخاص الذين يتناولون بذور عباد الشمس مع القشرة الخارجية وخاصةً الأطفال، وهذا الأمر يتسبب في زيادة حجم البراز بسبب تراكم الهياكل، مما يتسبب في انحشار البراز والذي يعتبر من أشكال الإمساك الحاد.

ولا تقتصر هذه المشكلة على الإصابة بالإمساك فقط بل يمكن أن ينتج عنها بعض المشكلات الأخرى مثل حدوث ثقب في المريء أو في الجهاز الهضمي، وبالتالي يؤدي إلى حاجة الفرد إلى تدخل علاجي فوري.

اقرأ أيضًا: هل بزر دوار الشمس يزيد الوزن

6- بها نسبة عالية من الدهون المشبعة

عقب التعرف إلى أضرار بذور عباد الشمس لمرضى السكري يجدر بنا أن نتعرف إلى كون بذور عباد الشمس من الأطعمة الغنية بالدهون الأحادية المشبعة والتي توعد صحية إلى حد ما، ولكن على الجانب المقابل تعتبر من الأطعمة التي قد يتسبب تناولها بإفراط في حدوث بعض الاختلالات الصحية.

مثل زيادة مستويات البروتين الدهني غير الصحي، الإصابة بالالتهابات وأمراض القلب، ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار، ولهذا يجب الحرص على تناول الكمية التي يسمح بها الطبيب من بذور عباد الشمس حتى نتجنب أي ضرر يمكن أن ينتج عنها في المستقبل.

بذور عباد الشمس هي من أبرز البذور التي تستهلك باستمرار خاصةً من قبل المصابين بالسكري، وهذا لما لها من فوائد تعود على أجسادهم ومستوى السكر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.