دعاء الغسل من الجنابة للمرأة وحكمه وكيفيته

دعاء الغسل من الجنابة للمرأة

دعاء الغسل من الجنابة للمرأة وحكمه وكيفيته يمكنك التعرف عليهم بالتفصيل عبر موقع زيادة، حيث أن المسلم نظيف بفطرته، وكما كان يحرص النبي صلى الله عليه وسلم على ارشاد الصحابة والتابعين وتعليمهم أمور الدين السليمة، بالطريقة الصحيحة، كذلك كان يحرص على تعليمهم أمور النظافة الحسية والمعنوية.

والجنابة من الأمور الخاصة التي تعتري المسلم والمسلمة، لذلك سوف نتعرف هنا على دعاء الغسل من الجنابة للمرأة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: الاحتلام عند البنات هل يوجب الغسل؟

ما هي الجنابة؟

ما هي الجنابة؟

تعرف الجنابة بأنها وصف يطلق على الرجل والمرأة إذا حدث بينهما جماع ونزل منهما الماء، أو حدث جماع دون إنزال الماء، أو أنزلا الماء دون جماع، فكل هذه الحالات توجب الغسل ويطلق عليها لفظ الجنب، وهذا اللفظ يتساوى فيه الرجال والنساء.

أما الجنابة في الشرع فهي كناية عن التقاء الفخذين (للرجل والمرأة)، وإنزال المني، أو ما يعرف بالعلاقة الزوجية الكاملة، وسميت الجنابة بهذا الاسم، لأنه يجب على المسلم والمسلمة تجنب الصلاة بسببها حتى يطهرا.

دعاء الغسل من الجنابة للمرأة

دعاء الغسل من الجنابة للمرأة
دعاء الغسل من الجنابة للمرأة

الغسل يشمل الوضوء وغيره، ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أدعية خاصة بالاغتسال من الجنابة، بل ورد عنه أدعية للوضوء، ولا يجوز لأي مسلم أو مسلمة كان، أن يجعل لنفسه أو لغيره دعاء خاص أثناء الاغتسال، بل عليه أن يدعوا بأدعية الوضوء الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

ففي بداية الاغتسال يشرع للمسلم أن يبدأ بالتسمية، ودليله حديث:

أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “لا وُضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرْ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ.” رواه الترمذي،  وعن أَنَسٍ بن مالك رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم وَضَعَ يَدَهُ فِي الإِنَاءِ الَّذِي فِيهِ الْمَاءُ ثُمَّ قَالَ“ تَوَضَّئُوا بِاسْمِ اللَّهِ، قَالَ: فَرَأَيْت الْمَاءَ يَنْبُعُ مِنْ بَيْنِ أَصَابِعِهِ، وَالْقَوْمُ يتوضؤون حَتَّى تَوَضَّئُوا مِنْ عِنْدِ آخِرِهِمْ، وَكَانُوا نَحْوَ سَبْعِينَ رَجُلًا”، متفق عليه.

حكم الغسل من الجنابة

غسل الجنابة واجب، أي أنه إذا أصاب المسلم أو المسلمة جنابة، وجب عليهما الاغتسال، كما أن تأخير الغسل من الجنابة بدون عذر أو سبب مكروه، فعلى المسلمين المبادرة إلى الاغتسال قدر الإمكان، وأن لا يؤخرا واجب أو فريضة بسبب الجنابة حتى لا يأثما، وهذا رأي جمهور الفقهاء.

هذا وينبغي التنويه على أن الجنابة وإن كانت نجسة في ذاتها، إلا أن المؤمن لا ينجس بإصابتها، وقد استدل العلماء على ذلك بحديث:

أبي هريرة رضي الله عنه، حيث قال أن النبي صلى الله عليه وسلم لقيه في بعض طرق المدينة وهو جنب، قال أبو هريرة، فانخنست منه، فذهبت فاغتسلت، ثم جئت فقال أين كنت يا أبا هريرة؟ قال كنت جنبًا فكرهت أن أجالسك وأنا على غير طهارة، فقال (سبحان الله! إن المسلم وفي رواية المؤمن لا ينجس”، رواه البخاري.

كما أدعوك للتعرف على: هل يجوز الاستحمام من الجنابة بدون غسل الشعر المكوي؟

الأدلة الواردة على وجوب غسل الجنابة

قال تعالى( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سكارى حتى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حتى تَغْتَسِلُوا ۚ وَإِن كُنتُم مرضى أَوْ على سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا).

وقال النبي ﷺ(إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل، وإن لم ينزل) متفق على صحته، واللفظ لمسلم، وسألت أم سليم الأنصارية رضي الله عنها فقالت( يا رسول الله، إن الله لا يستحي من الحق، فهل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت؟ قال: نعم، إذا هي رأت الماء متفق على صحته).

دعاء بعد الاغتسال وختام الوضوء

وكما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم دعاء في بداية الشروع في الوضوء، ورد عنه أيضًا دعاء بعد الانتهاء منه، فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال“ مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُبْلِغُ أَوْ فَيُسْبِغُ الْوَضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ:

أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، إِلا فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ.” رواه مسلم، وفي رواية الترمذي زيادة في الدعاء“ اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي مِنْ التَّوَّابِينَ، وَاجْعَلْنِي مِنْ الْمُتَطَهِّرِينَ”، صححه الألباني.

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله في نهاية الوضوء:

“ سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ وبِحَمْدِكَ، أشْهَدُ أنْ لا إلهَ إِلاَّ أنْتَ، أسْتَغْفِرُكَ وأتُوبُ إِلَيْكَ.” سنن النسائي.

اقرأ أيضاً للتعرف على: كيفية الاغتسال من الجنابة بماء قليل

أحاديث شريفة تدل على هديه صلى الله عليه وسلم في الاغتسال

وردت أحاديث شريفة عن النبي صلى الله عليه وسلم، تبين كيف كان غسله، كما ترشد المسلمين إلى كيفية الغسل الصحيحة، ومنها:

عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت“ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ إِذَا اغتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ غَسَلَ يَدَيهِ، وَتَوَضَّأَ وُضُوئه لِلصَّلَاةِ، ثُمَّ اغتَسَلَ، ثُمَّ يُخَلِّلُ بِيَدِهِ شَعرَهُ حَتَّى إِذَا ظَنَّ أَنَّه قَد أَروَى بَشرَتَهُ، أَفَاضَ عَلَيهِ المَاءَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ غَسَلَ سَائِرَ جَسَدِهِ)، رواه البخاري ومسلم.

وعنها أيضًا رضي الله عنها قالت“ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ إِذَا اغتَسَلَ مِنَ الجَنَابَةِ دَعَا بِشَيْءٍ نَحوَ الحِلَابِ، فَأَخَذَ بِكَفّهِ، بَدَأَ بِشقِّ رَأسِهِ الأَيمَنِ، ثُمَّ الأَيسَرِ، ثُمَّ أَخَذَ بِكَفَّيهِ، فَقَالَ بِهِمَا عَلَى رَأسِهِ”، والحلاب: الإناء الذي يُحلب فيه، أخرجه البخاري ومسلم.

كيفية غسل النساء من الجنابة

كيفية غسل النساء من الجنابة

يختلف غسل الجنابة عن غيره من أنواع الاغتسال، ذلك أنه غسل واجب، وله بعض الخطوات المعينة التي ينبغي على المسلم أن يلتزم بها، حتى يحصل له الثواب الجزيل والأجر العظيم من الله تعالى، وهذه الخطوات تتمثل في:

  • النية، بمعنى أن ينوى المسلم أو المسلمة الاغتسال لرفع النجاسة، لا لمجرد التطهر أو التبرد، فالأعمال بالنيات كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا لم تنعقد النية، لا يعد هذا الغسل غسلًا شرعيًا.
  • البدء بالتسمية، ويفضل أن يتلفظ بها سرًا، لاسيما إذا كان مكان الغسل يشتمل على موضع دورة المياه، أو محل قضاء الحاجة.
  • غسل اليدين إلى الكفين ثلاثًا، مع مراعاة التخليل بين الأصابع.
  • غسل العورة المغلظة بالماء والصابون جيدًا، حتى يتم التأكد من نظافة الأعضاء التناسلية.
  • الوضوء كوضوء الصلاة كاملًا، كما يمكن تأخير غسل القدمين إذا أراد المسلم.
  • تقديم الجانب الأيمن على الجانب الأيسر في الغسل، ومن ذلك الكفين والذراعين والقدمين.
  • أخذ قدر من الماء وصبه على الجانب الأيمن، ابتداءً من الكتف، وانتهاءً بالقدم.
  • صب الماء على الجانب الأيسر، ابتداءً من الكتف وانتهاءً بالقدم.
  • صب قدر من الماء على الرأس، ومراعاة وصول الماء إلى فروة الرأس.
  • وبعد ذلك يعمم الماء على سائر الجسد، مع مراعاة التدليك الجيد.
  • مراعاة وصول الماء إلى السرة وتحت الإبطين، وبين الفخذين، أو ما تعرف بالأماكن التي يصعب وصول الماء إليها.
  • مراعاة تخليل أصابع القدمين، كما تم مراعاة تخليل أصابع الكفين.

ننصحكم بزيارة مقال: الفرق بين غسل الجنابة وغسل الجمعة بالأدلة من القرآن والسنة النبوية

 وإلى هنا نكون قد تناولنا موضوع دعاء الغسل من الجنابة للمرأة، وتحدثنا عن حكم الاغتسال من الجنابة، وكيفيته، هذا إلى جانب ذكر مجموعة من الأحاديث الصحيحة التي تدل على هديه صلواتي ربي وسلامه عليه أثناء الاغتسال من الجنابة، والتي يفضل لنا أن نتبعها، حتى نحصل على خير الدنيا والآخرة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.