مرض الشك عند الرجال

ما هو مرض الشك عند الرجال؟ وكيف يمكن علاج هذا الأمر؟ وهل يؤدي هذا المرض إلى أي أنواع أخرى من الأمراض النفسية؟  يؤثر الشك المرضي لدى الرجل على حياته الشخصية وعلاقاته بشكل كبير وبشكل خاص على علاقاته العاطفية والزوجية، فالحب والشك أمران متنافران لا يمكن أن يجتمعا في أي حال من الأحوال فالحب في أساسه مقام على الثقة، لذا فمن خلال موقع زيادة سنتحدث في الفقرات التالية على كل ما يخص مرض الشك عند الرجال وكيفية التعامل معه والتخلص منه.

مرض الشك عند الرجال

يعلم الكثيرين بوجود الشك كأمر طبيعي ولكن في بعض الأحيان قد يتحول الأمر إلى مرض نفسي يتطلب العلاج والتدخل الطبي، وفي أغلب الأوقات يبدو الأشخاص المصابين بهذا المرض غريبي الأطوار في العديد من التصرفات.

غالبًا ما يؤدي مرض الشك عند الرجال إلى ظهور أعراض مميزة على المصاب منها: جنون العظمة، انعدام أو انخفاض الثقة في النفس، الشك في أغلب المواقف والتصرفات دون وجود سبب ملموس.

تبدأ أعراض هذا المرض بالظهور في مراحل الطفولة أو بداية البلوغ، ويصيب هذا المرض الرجالة بنسبة أكبر من النساء وقد أثبتت الدراسات أنه يصيب حوالي 3,2: 4,4 % من الأشخاص في العالم أجمع.

يمكن أيضًا اعتبار الغيرة المرضية واحدة من أشكال مرض الشك عند الرجال، وهي اضطراب نفسي ينشغل فيه الشخص بفكرة أن زوجته أو شريكه الجنسي غير مخلص له دون أي دليل حقيقي، ويعتبر هذا الأمر فرعيًا من أمراض الاضطراب الوهمي وبه يتم تعرض المريض لكثير من الهواجس والأوهام.

على عكس الاضطرابات الوهمية الأخرى، فإن الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب لديهم ارتباط قوي بالمطاردة أو المطاردة عبر الإنترنت أو التخريب وقد يصل الأمر إلى العنف.

أي ينتمي مرض الشك عند الرجال تحت بند الفصام والاضطراب الوهمي، مثل الاضطراب ثنائي القطب، ولكنه يرتبط أيضًا بإدمان الكحول والضعف الجنسي.

أفضل مثال على خطورة الشك المرضي لدى الرجال ما حدث من شكسبير الذي قتل زوجته ظنًا منه أنها خائنة.

اقرأ أيضًا: ماهي أقوى علامات الحب عند الرجال

أعراض مرض الشك

غالبًا ما يصبح مريض الشك في حالة دائمة من الدفاع عن النفس معتقدين أن كل من حولهم يكيدون لهم المؤامرات راغبين في أذيتهم، وتنتابهم العديد من المشاعر الوهمية التي تدفهم للوم الآخرين بشكل دائم، والشك الدائم، مما يساهم في عدم قدرتهم على تكوين علاقات سوية، ومن أهم أعراض مرض الشك عن الرجال ما يلي:

  • عيش حالة الضحية دائمًا وعدم الثقة في أي التزام أو مشاعر من الآخرين.
  • ردود الأفعال السريعة للغاية والغضب المبالغ فيه.
  • الاعتقاد الدائم بأن كل المقربين منه يخونه وسيتخلون عنه في أي وقت من الأوقات.
  • يكون المريض حساس للغاية ولا يتقبل أي نقد بسهولة.
  • صاحب الشك المرض لا يقوم بمشاركة أي أمر أو معلومات شخصية مع الآخرين خوفًا من استعمال هذا الأمر ضدهم.
  • لا يسامحون بسهولة ويقومون بوضع العديد من الحواجز.
  • وضع العديد من التفسيرات لمواقف لا تستعدي التفكير.
  • عدم القدرة على تقبل أخطائهم أو الاعتراف بها اعتقادًا منهم أنهم دائمًا على صواب.
  • يبتعدون عن تكوين أي علاقة وتشعر دائمًا أنهم باردين المشاعر.
  • كما أنهم يغيرون بشكل مفرط لطريقة تصل إلى حب التملك والتحكم في الآخرين.
  • لا يمكنهم الاسترخاء والهدوء بسهولة.
  • لا يتقبلون اختلاف الآخرين ودائمًا ما يسعون للحكم عليهم.
  • هذا بالإضافة إلى الاضطرابات العصبية أو الذهنية ومحاولة إيذاء النفس المتعمد ومحاولة الانتحار.

أسباب وتطور مرض الشك عند الرجال

أما عن أسباب الإصابة بهذا المرض فلا تعد واضحة وملموسة، ولكن من الممكن أن ترتبط بالتاريخ العائلي والجينات الوراثية للفرد، فالأمر مرتبط بالعائلة بشكل كبير خاصةً إذا أصيب أحد أفراد العائلة باضطرابات ذهنية مثل الفصام.

من الممكن أيضًا أن يكون السبب عضويًا مثل الإصابة بمرض باركنسون وهو الأمر الأساسي في الإصابة بالغيرة المرضية، ومن الممكن أن يتطور الأمر في حالة وجود تهم وإدانات سابقة أو معلقة لدى الفرد مثل: السلوك المنحرف الذي لم يتم الإبلاغ عنه أو لم ينتج عنه تهمة أو إدانة بما في ذلك السلوك العدواني والمطاردة.

يتطور هذا المرض ويشص بوجود ثلاثة أشياء أساسية مهمة للغاية تتمثل فيما يلي:

1- التعرض للهواجس باستمرار

الهواجس هي أفكار الفرد نفسه، وفي هذه الحالة يتمكن المصاب بمعرفة أن الأمر غير صحيح وغالبًا ما يتم اختبار أفكار الغيرة على أنها تطفلية ومفرطة، وقد يتبعها سلوك قهري مثل تتع كل ما يخص الشريك.

إن الضيق الناجم عن الأفكار غير المرغوب فيها والتي يُنظر إليها على أنها مخالفة للرغبات الواعية يختلف بشكل عام بين المرضى ويتبع الأمر سلسلة متصلة من الوسواس إلى التوهم وهي أول مراحل الشك والغيرة المرضية لدى الرجال.

اقرأ أيضًا: الشخصية التي تجذب غالبية الرجال

2- التعرض للهواجس الشديدة

تنتج هذه الهواجس نتيجة الاستغراق المبالغ في الأفكار في المخاوف الناتجة عن الغيرة وصعوبة التخلص من هذه المخاوف، وهنا يبدأ ضعف في العلاقة وتقييد حرية الشريك والتحقق من سلوك الآخرين بشكل دائم.

3- التعرض للأوهام باستمرار

يمكن اعتبار هذه المرحلة بأنها الأكثر أنانية، وبهذه الأوهام يقتنع المصاب بمرض الشك أنه لا يقاوم، يقارن الباحثين الغيرة المرضية مع الحالة الوهمية لدى المصابين بمرض الشك عند الرجال ووجد أن مقدار التشابه يتمثل فيما يلي:

  • تعرض الشخص المريض للتسمم أو إعطاؤه بعض المواد السامة لتقليل الفاعلية الجنسية من قبل الشريك.
  • أن الشريك قد أصيب بمرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي من طرف ثالث.
  • ممارسة الجنس مع طرف ثالث أثناء نوم الشخص المعني.

تبدأ طرق علاج مرض الشك عد الرجال عن طريق العلاج النفسي، ثم تناول الأدوية الطبية عن طريق الاستشارة الطبية مثل: الأدوية المضادة للاكتئاب والمضادة للقلق والأدوية المهدئة والمضادة للذهان، ومن المهم أن يتم تناول هذه الأدوية بجانب العلاج النفسي وليس بشكل منفرد.

اقرأ أيضًا: الغيرة في الحب عند الرجل

الشك بين الزوجين

العلاقة بين الزوجين أساسها الثقة، وبدخول الشك إلى أفكار أحد الزوجين في كثير من الأحيان تنتهي العلاقة بالطلاق بسبب التوتر الدائم والقلق الذي يصيب المنزل، فيصبح المنزل مثل قطعة من الجحيم، ولهذا يجب التفرقة بين الشك والغيرة الزوجية، فالغيرة تتخذ اتجاهين أساسيين هما:

  • اتجاه إيجابي: وفي هذه الحالة تكون الغيرة من المشاعر الإيجابية التي تساعد على توطيد العلاقة، وهي مشاهر تنتج من خوف الفقدان للطرف الآخر بسبب المحبة والتقدير.
  • اتجاه سلبي: وهو أمر مرضي يدرج تحت خانة الشك المرضي يدفع الإنسان إلى حب التملك والسيطرة على الطرف الآخر، ويدفع الإنسان إلى الكره والبغض وعدم الرغبة في التعامل مع الآخرين.

أما الشك هو إحساس سيء يدفع الفرد إلى متابعة كل صغيرة وكبيرة عن الطرف الآخر والتدخل في خصوصياته وعدم الثقة به أو بنفسه، والشك يدفع الإنسان عن التشكيك في كل التصرفات والمواقف والتفكير بها بشكل سلبي وغير منطقي.

أما عن الشك بين الزوجين فهناك أسباب صريحة تؤدي لا بعيدًا عن كونه أمر مرضي ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • التجارب القديمة لأحد الطرفين ومعرفة الماضي الخاص بأحد الأطراف، وللنساء بشكل أكبر مما يدفع الرجل إلى الشك وعدم الثقة في زوجته أو نفسه إذا حدث أي أمر يثير أفكار الشك في النفس.
  • من الممكن أن يكون الأمر نفسيًا ناتج عن الإحساس بالنقص، والتأكد أن هناك من هو أفضل من الشخص.
  • تصرف الزوجة أو الزوج بما ينمي الشك في خلد الطرف الآخر.
  • بالإضافة إلى عدم الصراحة والوضوح بين الزوجين وإخفاء الأسرار بشكل دائم.

الشك لدى الرجال قد يكون مرضيًا أو قد يكون بسبب التصرفات الناتجة من شريكة الحياة، لذا من المهم الالتجاء إلى الطبيب بمجرد ظهور أي عرض من أعراض الشك المرضي للحفاظ على استقرار الحياة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.