أعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 وأسبابه وطرق علاجه

أعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 وأسبابه وطرق علاجه مختلفة باختلاف نسب تلك الفيتامينات، حيث يعتبر فيتامين ب بكل مشتقاته واحد من أبرز العناصر التي يحتاج إليها جسم الإنسان للقيام بالكثير من المهام الحيوية، ويتعرض الإنسان للكثير من الاضطرابات الصحية إذا لم يحصل على كفايته من هذا الفيتامين، وسوف نستعرض في هذا المقال أعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 وأسبابه  وخطوات العلاج عبر موقع زيادة.

أعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 وأسبابه وطرق علاجه

أعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 وأسبابه وطرق علاجه

تقوم مشتقات فيتامين (ب) بأكثر من وظيفة حيوية داخل الجسم؛ حيث يمكننا القول إنها مشرف يتحقق من كون أعضاء الجسم تمارس مهامها بالصورة المطلوبة، بالإضافة إلى وظيفتها في إنتاج الطاقة من الغذاء، وتجديد الخلايا الدموية، وتعزيز صحة الخلايا داخل أنسجة الجلد والمخ ونحو ذلك.

ويندرج تحت هذا الفيتامين 8 أشكال متنوعة، سوف نركز على ثلاثة منها فقط فيما يلي، وهي:

أعراض نقص فيتامين ب1

النوع الأول ضمن تشكيلة فيتامين ب ويسمى “الثيامين”، وتتمثل أهمية في تكوين الطاقة من الطعام الذي يدخل إلى الجسم، ومن ثم فإن عدم حصول الإنسان على كفايته منه يؤثر على كفاءة أعضائه بشكل عام.

وتتمثل أعراض نقصه داخل الجسم في كل من:

  • خسارة الوزن وانعدام الشهية، وهو مؤشر يظهر في مرحلة المبكرة، حيث يري المختصون أن فيتامين ب1 يمارس دور حيوي في ضبط إشارات الشبع التي يصدرها المخ، ومن ثم يؤدي نقصه إلى احساس مستمر بالشبع.
  • الإعياء وفقدان الطاقة.
  • اضطرابات في المزاج والذاكرة، قد تتطور في الحالات المتقدمة إلى الإصابة بمرض “ويرنيك كورساكوف”.
  • اضطرابات في الحركة، حيث يتسبب انخفاض معدل فيتامين ب 1 في ضرر مباشر للأعصاب المسئولة عن الحركة.
  • بطء في نبضات القلب يؤدي إلى إحساس مستمر بالدوار والإعياء، فضلًا عن صعوبات التنفس، فانخفاض النبض القلبي يدفع الجسم للقيام بمجهود أكبر لتوفير الأكسجين، ويترتب على ذلك ترسب السوائل داخل الجهاز الرئوي.
  • شكة وخدر في الأطراف.
  • وهن في العضلات، وبشكل خاص عضلات الأطراف.
  • تشوش في الرؤية في الحالات الشديدة، بفعل تضرر العصب البصري.

بعد التعرف على أعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 وأسبابه وطرق علاجه يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: أعراض نقص فيتامين c وطريقة العلاج

أسباب نقص فيتامين ب1

وتتمثل أبرز أسباب نقص فيتامين ب1 فيما يلي:

  • عدم استهلاك الغذاء الذي يحتوي عليه بشكل مناسب، حيث يمكننا أن نجده في المسكرات واللحم، والفاصوليا، وغير ذلك.
  • إدمان المواد الكحولية.
  • مرضى الغسيل الكلوي يعتبرون من الفئات المعرضة لنقص هذا الفيتامين بشكل كبير.
  • عمليات خسارة الوزن.
  • الإصابة بفيروس انخفاض المناعة.
  • عوامل أخرى، مثل: التقدم في العمر.

علاج نقص فيتامين ب1

ويعالج نقص هذا الفيتامين عن طريق تناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليه، ومنها فيتامين ب كومبلكس، بالإضافة إلى الالتزام بأنظمة غذائية تتضمن الأطعمة الغنية بالثيامين.

وإليكم المزيد من التفاصيل عبر: أعراض نقص فيتامين د على العضلات وفوائده وخطورت نقصه وارتفاعه

أعراض نقص فيتامين ب6

يسمى أيضًا (بيريدوكسين)، وهو يمارس دور حيوي في نمو خلايا الدماغ، وتعزيز صحة الجهاز العصبي، ودعم عمل النظام المناعي داخل الجسم.

وفي بعض الأحيان يعاني بعض الناس من نقص في هذا الفيتامين، يظهر على شكل الأعراض الآتية:

  • الأنيميا.
  • انتفاخ في اللسان.
  • تضرر كفاءة النظام المناعي.
  • جفاف الجلد حول الفم.
  • الاكتئاب.
  • القيء.
  • التهابات جلدية.
  • صعوبات في النوم.
  • رعشة في الجهاز العضلي.

أسباب نقص فيتامين ب6

وتتمثل أهم أسباب نقص هذا الفيتامين، فيما يلي:

  • عدم استهلاك الغذاء الذي يوفر للجسم حاجته منهز
  • اضطرابات الجهاز الكلوي.
  • عمليات زرع الكلى.
  • مشاكل الجهاز الهضمى.
  • الكرون.
  • اضطرابات القولون.
  • مشاكل المناعة الذاتية، ومنها: الالتهابات الروماتزمية.
  • الإدمان على الكحوليات.

ولا يفوتك المزيد أيضًا من خلال: أفضل فيتامين زنك للأطفال وفوائده وأضراره وأعراضه وأسباب نقص فيتامين الزنك لدى الأطفال بالتفصيل

علاج نقص فيتامين ب6

ولعلاج مشكلة نقص فيتامين ب6 في الجسم، فيصف الأطباء العقاقير الغذائية التي تحتوي عليه، كما يوصون بتناول الغذاء الذي يوفر هذا الفيتامين، كالبيض والأسماك والكبدة.

أسباب نقص فيتامين ب12

يسمى بالكوبالامين، ويعتبر نقصه من الاضطرابات الصحية المنتشرة بين فئة كبيرة من الناس.

ويلعب الكوبالامين دور حيوي داخل الجسم يتمثل في إنتاج صنف محدد من خلايا الدم الحمراء والمادة الوراثية، بجانب أهميته في دعم صحة أعصاب الجسم ومساعدتها على القيام بمهامها.

ويعاني مريض نقص فيتامين ب12 من المؤشرات التالية:

  • الشعور بالإرهاق العام.
  • خسارة غير مخططة في الوزن.
  • الدوخة وانعدام الشهية.
  • الأنيميا الخبيثة.
  • اضطرابات في الجهاز الهمضي، على رأسها: الإمساك والإسهال.
  • شكة وخدل في الأطراف.
  • مشاكل في الأعصاب.
  • طعم مر داخل الفم.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • اضطراب توازن الجسم.
  • الاكتئاب.
  • إجهاد الوجه.
  • كدمات متفرقة في الجسم.
  • ضعف بصيلات الشعر.
  • التهاب اللسان.
  • عدم استقرار المعدة.

أسباب نقص فيتامين ب12

أما عن العوامل التي تجعل الإنسان عرضة لنقص هذا الفيتامين، فعبارة عن:

  • عدم حصول الجسم على كفايته من الطعام الغني بهذا الفيتامين، أو عدم قدرته على استخلاصه حتى عندما يدخل إليه.
  • الأفراد الذين يعانون من سوء تغذية لأسباب وراثية أو للاعتماد على أنظمة غذائية غير متوازنة.
  • المعاناة من الأنيميا الوبيلية.
  • إذا كان المريض قد قام باستئصال معدته تمامًا أو قسم منها.
  • مرض زولينجر إيليسون، حيث تقوم المعدة بإنتاج عصارتها بصورة أكبر من الطبيعي بفعل كتلة الجاسترين.
  • خسارة عصارة المعدة بفعل الاستهلاك الدائم لبعض العقاقير، مثل: الرانيتيدين والأميبرازول.
  • الاضطرابات المعوية المختلفة.
  • التهابات البنكرياس الدائمة.
  • عوامل وراثية.
  • الإصابة بجراثيم الأمعاء.
  • تناول بعض عقاقير علاج السكري.
  • المصابون بالإيدز، أو بأمراض تكسير خلايا الدم الحمراء.

علاج نقص فيتامين ب12

ويعتمد الأطباء في علاج عدم وجود فيتامين ب12 بمعدله الطبيعي داخل الجسم، على ما يلي:

  • العقاقير الفموية المعالجة لنقص الكوبالامين، كالأقراص التي توضع أسفل اللسان.
  • المراهم التي تستخدم داخل الأنف.
  • حقن عضلية تؤخذ بشكل يومي لفترة ما، ثم تقلل بشكل تدريجي لمرة شهريًا، حيث توصف في الحالات المتقدمة التي لن يجدي معها الاعتماد على الأدوية الفموية منفردة أو حتى بجانب مجموعة فيتامينات إضافية.

وبهذا نكون عرضنا أبرز أعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 وأسبابه وطرق علاجه، وبنظرة سريعة لكل منها نستطيع أن نرى أن نقص نوع واحد من هذه الفيتامينات يؤدي إلى خلل في معدلات الأنواع الأخرى من فيتامين ب داخل الجسم، فضلًا عن الارتباط بين عوامل حدوثها ومؤشراتها المرضية.

طرق الوقاية من نقص الفيتامينات في الجسم

كما يمكننا القول إن أهم طريق للوقاية من الإصابة بنقص أي نوع من الأنواع السابقة، هو الطريق الطبيعي الذي يعتمد على إمداد الجسم بحاجته من فيتامين ب، حيث يمكننا أن نجده فيما يلي:

  • الحبوب الكاملة والمواد البقولية، فهي أشهر مواد تحتوي على فيتامين ب1.
  • الحبوب الكاملة وكبدة البقر واللحوم وأسماك التونة والسلمون، وفاكهة البطيخ، والخضار الورقي كالسبانخ وصدر الدجاج، فهي أشهر الأطعمة التي نحصل منها على فيتامين ب6.
  • الأجبان والألبان واللحم الأحمر والأسماك والمحار، فهي أشهر المواد التي توفر لنا فيتامين ب12، وتجدر الإشارة إلى عدم توافر هذا الفيتامين في أي نوع غذاء نباتي، ومن ثم فإن الأفراد الذي يتبعون نظام غذائي نباتي سوف يصبحون الأكثر عرضة لمواجهة نقص فيتامين ب12.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أعراض نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 وأسبابه وطرق علاجه وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.