أعراض جلطة القلب عند النساء

أعراض جلطة القلب عند النساء مختلفة في أشكالها، قد تكون خفيفة في بداية الأمر إلا أن إهمالها قد يتسبب في زيادتها، وظهورها بشكل أكثر حدة، حيث إن هناك بعض الأسباب وراء ارتفاع نسبه الإصابة لدى النساء أكثر من الرجال، لذا سنعرض عبر موقع زيادة أعراض الإصابة بالجلطة لدى النساء والأسباب التي تنتج عنها الإصابة.

أعراض جلطة القلب عند النساء

تعرف الجلطة القلبية باحتشاء عضلة القلب مع عدم قدرتها على ضخ الدم ونقلة عبر الشرايين التاجية التي قد تعرضت للانسداد، مما ينتج عنه أعراض كثيرة تتعرض لها النساء، والتي يعد أكثرها حدوثاً هو ألم الصدر الحاد أو ضيق في التنفس.

كما أجريت بعض الدراسات التي تبين من خلالها أن هناك 80% من النساء قد ظهرت عليهم أعراض النوبات القلبية قبل حدوثها بالفعل بأربعة أسابيع، والتي قد تكون ثابتة خلال تلك الفترة أو تذهب وتأتى من وقت لأخر.

إلا أن هناك أعراض أخرى تؤكد على الإصابة لذا سوف نعرض تلك الأعراض بشكل من التفصيل فيما يلي:

  • تعرض أكثر من 50% من النساء إلى ألم حاد في منطقة الصدر أو الشعور بضيق في التنفس، والذي يعد من أشهر أعراض جلطة القلب عند النساء.
  • الشعور بالإعياء الشديد والغثيان والرغبة في القيء.
  • الشعور بألم في منطقة أعلى البطن وكذلك في الفك والحلق أو في أعلى الظهر، وقد يكون هذا الألم شديد أو في شكل غير عادى في الأسابيع السابقة للإصابة بالنوبات القلبية، والذي قد يطرأ على بعض النساء دون القيام بأي مجهود بدني أو بذلك أي نشاط.
  • الشعور بهلع وتوتر حاد.
  • حدوث دوخة وتعرق، وقد يكون هذا التعرق مصاحباً للشعور ببرودة مما يعنى وجود بعض المشكلات القلبية.

انتشار الألم لدى المرأة إلى أماكن أخرى من الجسم، والتي قد تتصل بشكل قريب من منطقة عضلة القلب منها الذراع الأيسر أو كلا الذراعين أو منطقة الرقبة أو أجزاء من الظهر والبطن.

  • الإحساس بدوار والدوخة

اقرأ أيضًا: أعراض الجلطة القلبية عند النساء

أعراض إضافية لجلطة القلب عند النساء

يوجد العديد من الأعراض الإضافية المعبرة عن ناقوس خطر إلى المرأة لضرورة الكشف وتفقد الأمر قبل أن تزداد المضاعفات، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • ظهور تعرق على الحالة المصابة قد يكون مصاحب لدوار أو عدم قدرة على التنفس، خاصةً في حالة الاستلقاء للنوم أو عند الجلوس في شكل مستقيم.
  • الغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الإحساس بحرقة في المعدة أو حدوث عسر هضم فجائية.
  • تسارع واضح في نبضات القلب.
  • ظهور بعض الاضطرابات في النوم في الأيام التي تسبق الإصابة بالنوبات القلبية، فطبقاً للدراسات التي أجريت عن أعراض النوبات القلبية للنساء أظهرت أن هناك ما يقرب من نصف النساء الواق عليهن التجارب قد عانوا من اضطرابات حادة في النوم قبل الإصابة بأسابيع.
  • عدم الشعور بالراحة نتيجة الإحساس بضغط قوي وألم حاد بالقلب يشبه الاهتياج أو الحرقة في منطقة الرقبة والأكتاف والأذرع.
  • ظهور بعض المشاكل في المعدة أو ما يشبه بالضغط على المعدة قبل الإصابة بالنوبة القلبية.

أعراض غير شائعة لدى النساء

استكمالاً للتعرف على أعراض جلطة القلب عند النساء يعتقد بعض النساء أن اعراض الإصابة بجلطة القلب تختلف بين الرجال والنساء، حيث أن هذا التفاوت لا يتعلق بنوع الجنس من امرأة أو رجل إلا أن البعض منهن يجهل أعراض النوبات القلبية، حيث تظهر بعض الأعراض الأخرى بجانب التي تم ذكرها لكنها أقل شيوعاً لدى النساء، منها:

  • الإحساس بالقلق المفاجئ وقد يكون الأمر على شكل نوبات هلع مفاجئ.
  • حدوث صفير أو سعال شديد عن الشهيق والذي قد يحدث نتيجة تراكم السوائل في الرئتين.

قد يؤدي هذا التجاهل لدى النساء إلى تأخير الرعاية الطبية الأمر الذي يجعل البعض يعتقد أن أعراض النوبات القلبية تكون أكثر حدة لدى النساء، إلا أنها في حقيقة الأمر ترجع إلى إهمال الفرد لأعراضها بغض النظر عن جنسه.

سبب تباين اعراض الإصابة بالجلطة القلبية بين الرجل والمرأة

في صدد الحديث عن أعراض جلطة القلب عند النساء إشارات بعض الفحوصات التي أجريت حول الجلطة القلبية، أن هناك ما يقرب من 77% من الأشخاص لم يعلموا بالنوبات القلبية النسائية، مما يكون سبب في تأخر الكثير منهن للوصول إلى غرفة الطوارئ، نتيجة عدم توقعهن للإصابة بالنوبات القلبية وجهل الكثير بها.

على الشكل الظاهر قد يكون هناك اختلاف بين النساء والرجال في الإصابة بالنوبات القلبية، إلا أنه في الحقيقة لا يوجد أي اختلاف بين الإصابة في كلاً من الجنسين.

إلا أن سن اليأس لدى المرأة قد يكون سبب الاختلاف حيث أن في هذا السن تصبح النساء أكثر عرضة لانخفض مستوى الكولسترول بالدم بجانب ضغط الدم والسكر وتعرضهن للسمنة المفرطة نتيجة عدم ممارسة النشاط البدني.

كما أن في نهاية الدورة الشهرية يحدث بعض التسريع والتي تعرف بعملية التصلب وكذلك تتراكم الدهنيات في الأوعية الدموية التي توصل الدم للقلب.

قد يرجع السبب في تضييق هذه الشرايين إلى:

  • احتشاء عضلة القلب.
  • ارتفاع نسبة الكولسترول الضار من النوع
  • انخفاض نسبة الكولسترول الجيد من النوع HDL.

تجدر بنا الإشارة عند الحديث عن أعراض جلطة القلب عند النساء أن نشير إلى أنه في الأعوام الأخيرة قد تم التعرف على دور الكولسترول الجيد في ضبط مستوى الدهون لدى المرأة، إذ أن المستويات المنخفضة من HDL تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب وخاصةً الجلطات.

قد يكون من أخطر عوامل الإصابة بالجلطات القلبية هو ارتفاع ضغط الدم لدى النساء، الذي قد يصل إلى 75% لدى النساء مقابل نسبة الرجال الذين تعرضوا إلى نوبات قلبية بسبب ارتفاع ضغط الدم والتي تصل نسبتها إلى 55%.

تزداد احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية لدى النساء الذين يعانون من مرض السكرى بشكل 2.7 أضعاف النساء اللواتي لا يعانون من مرض السكرى مما يعنى أن مرض السكرى أحد العوامل الأساسية التي قد تجعل المرأة عرضة للإصابة بالجلطات القلبية.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الذبحة الصدرية والجلطة

أسباب حدوث جلطة القلب عند النساء  

بمقتضى ما تم ذكره من أعراض جلطة القلب عند النساء نتطرق إلى التعرف على أسباب الإصابة بجلطة القلب التي تتعرض لها الكثير من النساء بنسب أكبر من الرجال، فتنتج الجلطة القلبية عن انقطاع إمداد أجزاء القلب بالتدفق الدموي الذي يحتاجه.

حيث أن القلب يتلقى الدم والغذاء من خلال ثلاثة مسارات رئيسية تعرف بالشرايين التاجية، وفي أغلب الحالات يكون هذا الانسداد مفاجئ لواحد من هذه الشرايين أو أكثر أو لفروعها الفرعية نتيجة عدة أسباب، وقد يكون هذا الانسداد جزئي أو كلي للشريان التاجي، حيث إن:

  • الانسداد بشكل كامل هو يحدث نتيجة احتشاء لعضلة القلب المرتبطة بمقطع ST.
  • الانسداد بشكل جزئي هو عبارة عن حدوث احتشاء لعضلة القلب والذي يكون غير مرتبط بارتفاع مقطع

قد تحدث النوبة القلبية أو تشنجات عضلة القلب عندما يكون للقلب مسدوداً، حيث يحدث هذا الانسداد بسبب تراكم الدهون والكوليسترول والمواد الدهنية الأخرى، مما يؤدي إلى تكون لوحة في الشرايين التي تقوم بتغذية القلب والتي تعرف بالشرايين التاجية.

يمكن أن تتمزق هذه الألواح التي قد تكونت بسبب تراكم الدهون وتشكل جلطة من خلال الفتات التي قد نتجت عن تمزقها والتي بدورها تقوم بسد تدفق الدم داخل الشرايين التاجية مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالجزء الذي تعرض للانسداد بعضلة القلب أو إتلافها بالكامل.

أهمية التعرف على أعراض الجلطة القلبية لدى النساء

بمقتضى ذكر أعراض جلطة القلب عند النساء نتطرق إلى التعرف على أهمية معرفة تلك الأعراض، حيث يعتبر الوقت هو الأساس الذي يرجع إليه أهمية معرفة أعراض الجلطة القلبية، فقد يكون العلم بتلك الأعراض سبباً في العلاج قبل تطور الخطر

أشار الكثير من النساء إلى أنهم قد شعروا بإحساس غريب يظهر في شكل هلع لم يكن عادياً، دون معرفة السبب وراء هذا الشعور.

كما أنه تبين من خلال بعض الدراسات التي أجريت أن هناك ما يقرب من 70% من النساء الذين عانوا من النوبات القلبية اعترفوا بأنهم قد تعرضوا إلى الإعياء المتطرف بالأسابيع السابقة للإصابة، حيث أن هناك ثلثي من النساء قد أصيبوا بأنفلونزا قبل إصابتهن بأسبوعين بالنوبات القلبية.

من الضروري التصرف سريعاً في حالة التعرض لتلك الأعراض التالية:

  • الشعور بألم حاد وفجائي في الصدر أو في منطقة الحجاب الحاجز، والتي تعتبر أحد المؤشرات الخطرة على الإصابة بالجلطات القلبية لدى النساء.
  • الإحساس بعدم الراحة التي تظهر في بدايتها بمنطقة الصدر أو منطقة ما فوق الحجاب الحاجز أو بمنطقة أعلى البطن.

إحصائيات عن إصابة النساء بالنوبات القلبية

تتبعاً للتعرف على أعراض جلطة القلب عند النساء نشير إلى أن هناك بعض الإحصائيات التي وردت عن النساء الذين قد تعرضوا إلى النوبات القلبية خلال مراحل عمرهن، ومن تلك الإحصائيات:

  • متوسط سن أغلب النساء اللاتي قد تعرضن إلى نوبات قلبية في المتوسط 71 والذي يختلف عن الرجال الذي كان في المتوسط يصل إلى 61 عام، مما يعنى أن تأخر الإصابة بالنسبة للنساء يصل إلى عقد من الإصابة لدى الرجال.
  • قد يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية حتى وصولهم لسن 50 ثلاثة أضعاف تعرض النساء للوصول على نفس العمر.
  • ثلثين النساء قد تتعرض للوفاة في سن 65 بالمستشفى بسبب إصابتهن باحتشاء عضلة القلب.
  • يطلب النساء المساعدة بالمتوسط خلال ساعتين وخمس دقائق من بداية ظهور اعراض الجلطة القلبية.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض جلطة القلب

عوامل الخطر للإصابة بالجلطات القلبية لدى النساء

بجانب ما تم عرضة من أعراض جلطة القلب عند النساء نشير إلى أن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بجلطة القلب لدى النساء، وحتى يتم تفاديها لتجنب التعرض إلى الإصابة بجلطة القلب سنعرضها بشكل من التفصيل وهي على النحو التالي:

  • تعرض المرأة للإصابة بأحد أمراض القلب والشرايين خاصةً الشرايين التاجية للقلب.
  • وجود تاريخ مرضي للإصابة بجلطة القلب في أحد أفرد العائلة بأمراض القلب.
  • الإصابة بالسمنة أو الإفراط في الوزن.
  • تقدم العمر وتجاوز المرأة لسن الخمسين بما يعرف بسن اليأس الذي يصاحبه الكثير من الأعراض المرضية كارتفاع ضغط الدم والسكر والكولسترول في الدم والذي بدوره يجعل الجسم أكثر عرضه للإصابة بجلطات القلب.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم واتباع نظام غذائي غير صحي يحتوي على نسبه مرتفعة من الكولسترول الضار.
  • استئصال الرحم، مما يتسبب في تغيرات دموية بسبب انقطاع الدورة الشهرية الأمر الذي يجعل بعض النساء في تلك الحالة تصاب بجلطات القلب.
  • الإصابة بمتلازمة القلب المنكسر أو ما يعرف باعتلال تاكوتسوبو والتي تحدث بسبب التوتر والعواطف الشديدة التي تتعرض لها الكثير من النساء.
  • حدوث بعض المضاعفات الصحية أثناء فترة الحمل.
  • انقطاع الطمث في سن اليأس.
  • التعرض إلى الاكتئاب أو الاضطرابات النفسية المشابهة له.
  • الخضوع إلى العلاج الإشعاعي في حالة الإصابة بمرض السرطان.
  • تناول علاج كيميائي في حالة إصابة بعض النساء بمرض السرطان.

من خلال التعرف على أعراض جلطة القلب عند النساء يمكن القول بأن تلك الأعراض قد تكون العلامة التحذيرية التي يتطلب بمجرد ظهورها الذهاب إلى الطبيب على الفور، حتى لا يتفاقم الأمر ويصعب علاجه فيما بعد.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.