أعراض الاميبا عند الأطفال وأسبابها وطرق الوقاية والعلاج منها

أعراض الاميبا عند الأطفال من الأمراض الشائعة جداً بين الأطفال وخاصة في الدول الفقيرة التي لا توفر حياة صحية وآمنة للأطفال، وتدهور منظومة الصحة فهذه البلاد يؤدي لانتشار هذا المرض بالإضافة إلى عدم تلقي المريض للعلاج المناسب، لذلك سوف نتعرف في هذه السطور أعراض الاميبا والأسباب وطرق العلاج المختلفة.

أعراض الاميبا عند الأطفال

أعراض الأميبا تبدأ في الظهور على الشخص المصاب بعد فترات متفاوتة من تناوله للطعام أو الماء الذي يحتوي على الأميبا، فهناك حالات يظهر عليها المرض بعد أيام قليلة أو أسابيع وهناك حالات تحتاج لشهور تبدأ الأعراض للظهور،

ووهناك بعض الحالات لا تظهر أي أعراض وذلك في حالة بقاء الامبيا في الأمعاء ولكنها عندما تتحرك لتصل إلى غشاء الأمعاء الغليظة تبدأ الأعراض في الظهور، كما أن هناك بعض الحالات القليلة جدا تنتشر هذه الطفيليات داخل جسم المريض لتصل إلى الكبد والرئة والدماغ وتسبب وقد تكون قاتلة.

أعراض الاميبا عند الأطفال

قد يهمك معرفة: أعراض وعلاج ديدان البطن عند الاطفال بالثوم وبالأعشاب وبالأدوية الطبية

الأعراض الشائعة للأميبا ما يلي:

  • ويُعتبر الإسهال المزمن عند الأطفال ولا يجدي العلاج أي جدوا مع هذه الحالة، وقد ينقطع ويعود مرة أخرى فهو من أشهر أعراض الاميبا عند الأطفال بشكل نهائي.
  •  التهابات القولون الشديدة وفي الغالب يضربها إسهال مزمن ولكن هذا ليس شرط أساسي.
  •  ألم مستمر في البطن.
  •  خسارة كبيرة في الوزن وبدون أي حميات غذائية.
  •  في حالة وصول الامبيا إلى الكبد تسبب في حدوث خراج على الكبد، ويسبب ألم شديد في الجزء الأيمن من البطن.
  •  وهناك بعض الحالات النادرة جدا التي تؤدي لحدوث خراج في الدماغ، وهذه الحالة عند انتشار الامبيا لتصل للدماغ.
  •  تشنجات في البطن وخاصة في أسفل البطن مع أصوات متكررة.
  •  تغير لون البراز.
  •  ارتفاع درجة الحرارة.
  •  الشعور بالغثيان في حالة تأثير الامبيا على الكبد بالإضافة إلى القيء.
  •  تضخم الكبد في حالة الانتشار في الكبد.
  •  التعب والإرهاق المستمر

نبذة مختصرة عن الاميبا

الأميبا هي عبارة عن طفرات وحيدة الخلايا توجد في الغالب في الماء أو الطعام، ومنه تنتقل إلى الإنسان وتسبب مرض الاميبيا الذي يصيب الأمعاء.

الجميع معرض للإصابة بهذا المرض، ولكنه منتشر بشكل كبير بين الأطفال في البلاد الفقيرة النامية وذلك بسبب عدم وجود بنية تحتية من منظومة الصحة، وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 400 مليون شخص يصابون بهذا المرض بشكل سنوي أغلبهم من الأطفال، وهذا المرض يأتي في المرتبة الثالثة من حيث عدد الإصابات بعض أمراض الديدان المعوية والبلهارسيا.

توجد أنواع مختلفة من الأميبا هناك أنواع تعيش في فم والأمعاء ولكنها لا تسبب أي عدوى، ولكن الطفيليات التي تعيش في المناطق الاستوائية والحارة هي التي تسبب مرض الاميبيا المعوي.

أسباب الاميبا عند الأطفال

كما ذكرنا فإنا الامبيا تنتشر بشكل كبير في البيئات الفقيرة التي تحتوي على الكثير من الملوثات للمياه والطعام وعدم وجود مرافق نظيفة تليق بالمواطنين.

كما أن النظافة الشخصية دور كبير في الوقاية من هذا المرض وخاصة بين الأطفال، حيث من الممكن أن تنتشر هذه الطفيليات عن طريق اليد الملوثة، أو الاتصال الجنسي في حالة عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

ينتشر هذا المرض بشكل كبير في قارة أفريقيا ودول أمريكا اللاتينية الفقيرة، ودول جنوب شرق آسيا،  وذلك لعدم وجود مستويات متقدمة من الصحة العامة والبيئة النظيفة الخالية من الأمراض.

اقرأ المزيد عن: التخلص من الديدان المسببة للنحافة وأعراض الإصابة بالديدان وكل ما تحتاج معرفته عنها

الوقاية من مرض الاميبا للأطفال

لم يتم اكتشاف لقاح للوقاية من مرض الاميبيا حتى الآن رغم الإصابات السنوية التي تقدر بالملايين ولكن هناك أعراض الاميبا عند الأطفال وتظهر كما ذكرنا فيما سبق ونتعر الآن على طرق للوقاية من هذا المرض وخاصة للأطفال:

  • تقديم العلاج المناسب للذين يعانون من هذا المرض التقليل من انتشاره.
  •  عدم التبرز أو التبول في الطرقات والشوارع ويحب أن تضع الدولة قانون صارم هذه الأفعال.
  •  عمل فحوصات دورية للأشخاص الذين يعملون في الأماكن التي تقدم خدمات غذائية مثل المطاعم والمصانع.
  •  التخلص من القمامة في مكان بعيد عن المدن السكنية والأراضي الزراعية ومياه الشرب وإعدادها بشكل دوري.
  •  غسل الفواكه والخضروات قبل تناولها أو حفظها.
  •  تنظيف اليد قبل تناول الطعام.
  •  يجب أن تحرص كل أم على نظافة الطفل وغسل اليدين جيدا قبل تناول الطعام أو بعد وقت العب.

أعراض الاميبا عند الأطفال

اقرأ أيضاً: علاج الديدان عند الاطفال والكبار في المنزل بالأعشاب والنباتات الطبيعية

علاج مرض الاميبا عند الأطفال

علاج الأميبا يختلف بناء على المرحلة التي تم اكتشاف المرض فيها، فكل مرحلة تتدرج حسب الخطورة وعلى هذا الأساس يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب، ويجب الالتزام بجميع التعليمات والنصائح المقدمة من الطبيب بالإضافة إلى تناول العلاج حسب الجدول الذي يحدده الطبيب لشفاء سريع.

  • في حالة اكتشاف المرض في المراحل الأولى فإن العلاج الشائع والذي يستخدمه معظم الأطباء في هذه المرحلة هو الفلاجيل ويتم أخذه على هيئة أقراص لمدة عشر أيام.
  •  في حالة الشعور بالغثيان أو المعاناة من القيء فإن الطبيب يصف بعض الأدوية للحد من هذه الأعراض.
  •  الحالات المتقدمة من هذا المرض تحتاج لعلاج أقوى عن طريق مضادات حيوية للحد من انتشار الامبيا في الجسم، في بعض الحالات الخطيرة قد يحتاج الطبيب لعمل جراحة لاستئصال الجزء المصاب من الكبد، أو لعلاج الأمعاء التي تعرضت للضرر.

كيف يتم تشخيص الإصابة بجرثومة الاميبا

عند زيارة الطبيب سوف يحتاج إلى بعض المعلومات حول الأعراض والحالة المصاحبة للإصابة بالمرض من سفر وغيره، بالإضافة إلى تاريخ الشعور بالأعراض، وبعد ذلك سوف يتوجب عمل بعض الفحوصات المعملية، وهي:

  • تحليل البراز، من المعروف أن جرثومة الاميبا تتواجد في الأمعاء وخاصة الأمعاء الغليظة،  لذلك سوف يخرج جزء منها مع البراز، للتأكد من دقة التحليل يجب عمل ثلاث فحوصات من عينات مختلفة على مدار عدة أيام.
  •  تحليل الدم الأجسام المضادة، يعتبر من أدق الفحوصات والذي يعطي نتيجة فورية وأكيدة.
  •  في بعض الحالات لا يتم اكتشاف السبب من الفحوصات السابقة، في هذه الحالة سوف يضطر الطبيب لفحص القولون بواسطة المنظار لمعرفة السبب.
  •  في حالة التأكد من الإصابة الامبيا يجب عمل فحوصات للتأكد من سلامة الكبد وعدم انتشار الجرثومة خارج الأمعاء، ويتم هذا عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية والتي تعطي تصوير كامل ودقيق للكبد.

ما هي مضاعفات الاميبا عند الأطفال؟

تعتبر الامبيا من الأمراض الغير خطيرة إذا تم اكتشافها مبكرا والحصول على العلاج المناسب،  ولكن هناك بعض الحالات التي تعاني من مضاعفات خطيرة نتيجة العديد من الأسباب مثل عدم اكتشاف المرض مبكرا،  عدم تلقي العلاج في الوقت المناسب أو أن المريض يعاني من مرض نقص المناعة تكون النتيجة حدوث هذه المضاعفات:

  • التهاب القولون المزمن، من أكثر المضاعفات انتشاراً ويسبب الكثير من الأعراض المؤلمة ومن المحتمل أن يتسبب هذا الالتهاب في حدوث ثقب في القولون.
  •  خراج الكبد، في حالة انتشار الامبيا في الجسم عن طريق الدم تصل إلى الكبد، وتسبب تكوين خراج على جزء من الكبد، وهذا يحدث بعد فترة طويلة من الإصابة بالمرض وعدم تلقي العلاج وتمتد من ستة أشهر حتى عدة سنوات من الإصابة الأميبا.
  •  خراج الرئة وهذه المضاعفات تحدث في المراحل الخطيرة من المرض، وقد يصل هذا الخراج إلى المخ ويسبب حدوث تلف في المخ مما يسبب الوفاة للمريض.

لمعرفة المزيد عن علاج الديدان ما عليك سوى الضغط على الرابط التالي: علاج الديدان عند الاطفال بالثوم وب 8 طرق أخرى

إلى هنا وصلنا لنهاية مقالنا الذي يحمل عنوان أعراض الاميبا عند الأطفال وشملنا كافة الجوانب نرجو أن يكون قد نال إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.