أعراض البكتيريا عند الأطفال الرضع وأنواعها وطرق الوقاية منها

أعراض البكتيريا عند الأطفال الرضع ففي البداية لابد أن نتعرف على ما هي البكتيريا؟ البكتيريا هي كائنات مجهرية وحيدة الخلية، ولابد أن نعرف أنه ليست جميع أنواع البكتيريا هي المسببة للمرض عند الإنسان، ولكن أنواع محدودة منها هي التي تسبب المرض.

وتتواجد بعض أنواع البكتيريا في المجاري البولية التناسلية وأيضًا على سطح الجلد دون أن تسبب أي أضرار، وكذلك أيضًا توجد أنواع من البكتيريا تكون مفيدة جدًا للإنسان، وسوف نوضح لكم اليوم من خلال موقع زيادة الإلكتروني أعراض البكتيريا عند الأطفال الرضع بالتفصيل.

الالتهابات البكتيرية عند الأطفال الرضع

أعراض البكتيريا عند الأطفال الرضع

  • الالتهابات الموسمية تكون دائمًا شائعة بين الأطفال وذلك لأنهم يكونوا عرضة للإصابة بحالات الطفح الجلدي، والسعال، والحمى، فإذا كانت الأعراض تتعلق بسيلان الأنف أو السعال والحمى فهذه تكون عدوى بكتيرية.
  • والعدوى البكتيرية هي عبارة عن نمو سلالة ضارة من البكتيريا داخل الجسم، أو تنمو على الجلد، ونظرًا لأن الجهاز المناعي عند الأطفال يكون مازال في تطور أي يكون غير قادر على محاربة عدوى البكتيريا فيكون أكثر عرضة للتأثر بها.

ما هي أسباب العدوى البكتيرية عند الأطفال الرضع؟

  • من أهم أسباب العدوى البكتيرية عند الأطفال هو انخفاض المناعة لديهم وأيضًا الاتصال الكثير بالبيئة التي تكثر فيها البكتيريا مثل مراكز الرعاية والحضانات.

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على: ما هي أعراض التسمم الغذائي بالبكتيريا وكيفية علاج التسمم الغذائي ؟

أنواع البكتيريا الأكثر شيوعًا

  • البرد: وتكون من علامته سيلان الأنف والحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حالات عدوى الجهاز التنفسي: والتي تتمثل أعراضه في السعال وحالات العدوى المتعلقة بالجهاز التنفسي مثل التهاب الشعب الهوائية البكتيري.
  • حالات العدوى المعوية: وجود البكتيريا في المسالك المعوية تعمل على حدوث حالات عدوى معوية والتي من أعراضها حدوث قيء وإسهال.
  • التهاب السحايا: وهذا المرض ناتج عن ضعف جهاز المناعة عند الأطفال.
  • حالات العدوى الكامنة والغير معالجة.
  • أيضًا وجود التهاب في المشيمة وارتفاع عدد كريات الدم البيضاء عند الأم أثناء فترة الحمل.
  • إصابة الأم بالحمى أثناء فترة الحمل، وكذلك في حالة تلوث المهبل عند الأم بالعقديات المسببة للمرض.
  • يتم الإصابة أيضًا عند حدوث نزيف للأم خلال الولادة، أو انفجار المشيمة قبل موعد الولادة بساعات.

أعراض البكتيريا عند الأطفال الرضع

عند اكتشاف علامات حالات العدوى البكتيرية عند الأطفال فهذا يساعد كثيرًا في الوقاية من هذه العدوى مبكرًا ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع درجات حرارة الجسم: فإذا استمرت درجة حرارة جسم الطفل في الارتفاع فهذا يدل على وجود عدوى بكتيرية.
  • الحمى المطولة: عندما تستمر الحمى لأكثر من يومين.
  • قلة الشهية: وتظهر في رفض الطفل لتناول الطعام أو عدم الاهتمام بتناول الوجبات الخاصة به.
  • عدد ذهاب الطفل إلى المرحاض الغير منتظمة: يكون معدل التبول أقل والتبرز أكثر.
  • النعاس والخمول: في هذه الحالة يميل الطفل إلى عدم الاختلاط مع أصدقائه ولا يريد الخروج ويفضل النوم الكثير.
  • ارتفاع معدل نبضات القلب، وأيضًا ظهور طفح جلدي على شكل بقع ونقاط حمراء صغيرة ويكون لونها داكن وتوجد في كل أنحاء الجسم.
  • وجود رعشة وضيق في التنفس مع عدم تقبل الطفل للرضاعة.
  • حدوث التهاب وتقيح في مفصل الطفل حديث الولادة، مع وجود شحوب في بشرة الطفل وميل الجلد إلى اللون الأزرق.

ومن هنا يمكنك التعرف على كافة التفاصيل حول: ما هي البكتيريا الهوائية Aerobic bacteria وتعرف أيضًا على الأنواع الأخرى

كيف يمكن تشخيص حالات العدوى البكتيرية عند الأطفال؟

  • في كثير من الأحوال يكون من الصعب معرفة إذا كانت هذه الحالة عدوى بكتيرية أم عدوى فيروسية، لذلك يقوم الأطباء بتشخيص حالات العدوى البكتيرية عن طريق عينات الأنسجة وكذلك تحليل الدم للأطفال لمعرفة إذا كان الطفل يعاني من ارتفاع في عدد كرات الدم البيضاء أم لا.
  • ويتم ذلك تحت المجهر لإجراء الكثير من الفحوصات، ويستغرق تحويل البكتيريا إلى مزرعة حوالي من 24 إلى 48 ساعة، وهذا هو الوقت اللازم لنمو البكتيريا حتى يتم التأكد من وجود تلوث بكتيري في الدم أم لا.
  • يتم أيضًا مراقبة ضغط دم المولود، مع ملاحظة كمية البول التي يخرجها الطفل.
  • أيضًا يتم عمل فحص للسائل الدماغي الشوكي عند المولود.

كيف يمكن الوقاية من حالات العدوى البكتيرية عند الأطفال الرضع؟

يمكن الوقاية من حالات العدوى البكتيرية عند الأطفال الرضع من خلال:

  • القيام بغسل اليدين: يتم ذلك عن طريق غسل اليدين بالماء العادي وذلك قبل تناول الوجبات وبعدها وأيضًا عند استخدام الحمام وبعده.
  • استخدام المعقمات المضادة للبكتيريا: فلابد من وجود معقم مضاد للبكتيريا وذلك للقيام بتعقيم اليد عند التعرض للأوساخ والتراب والغبار.
  • القيام بتنظيف الجروح: لابد من غسل وتطهير الجروح المفتوحة دائمًا حتى لا تصل إلى درجة التلوث.
  • النظافة الشخصية الصحيحة: فلابد من تعليم الأطفال كيف يمكنهم تعلم القيام بالنظافة الشخصية الصحيحة، ومن أهمها تغطية أفواههم عند العطس أو في وجود السعال.

ومن هنا يمكنك التعرف أيضًا على المزيد من التفاصيل حول: علاج الطفيليات والبكتيريا في البطن وأعراض الطفيليات والبكتيريا في البطن

كيف يمكن علاج حالات العدوى البكتيرية عند الأطفال الرضع؟

أعراض البكتيريا عند الأطفال الرضع

  • عندما يصاب الطفل بأي نوع من الأعراض البكتيرية لابد من ذهاب الطفل إلى الطبيب، الذي يصف له العلاج المناسب له ومن هذا العلاج المضادات الحيوية وهي تعمل على دعم الجهاز المناعي عند الطفل حتى يستطيع التغلب على الإصابة ولابد من تناول الطفل الجرعات الصحيحة من هذه الجرعات في الوقت الذي يحدده الطبيب بالضبط حتى يتم القضاء على هذه الحالات البكتيرية، وأخذ بالنصائح التي يرشدنا إليها الطبيب المعالج.
  • ويعتمد نوع المضاد الحيوي الذي يقرره الطبيب المعالج على عمر المريض ومناعته بشكل عام، كما إنه يعتمد أيضًا على هل يعاني المريض من أي نوع من الحساسية أم لا.
  • لابد من الإسراع في العلاج حتى لا تتطور الحالة ويصاب الطفل بمرض السحايا وكذلك أيضًا تجنب عدم إصابة الجهاز العصبي، وكذلك أيضًا يمكن إعطاء الطفل أكسجين من خلال أنبوب يمر من الأنف لحل مشكلة ضيق التنفس.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول: الفرق بين الفيروس والبكتيريا وكيفية انتقالهم وكيف تمنع انتشارهما؟

الأمراض التي تسببها البكتيريا عند الأطفال الرضع

عندما يصاب الأطفال الرضع بالبكتيريا فإنها تتسبب في وجود بعض الأمراض منها التهاب الجيوب الأنفية، وأيضًا التهاب الأذن، وكذلك أيضًا تتسبب في وجود بعض الأمراض مثل:

  • الالتهاب الرئوي: ويمكن معرفته من خلال السعال المستمر، ووجود صعوبة في التنفس، ونستطيع أيضًا معرفته عن طريق عمل الأشعة السينية.
  • التهابات المسالك البولية: وهذه الالتهابات يمكن أن تتسبب في وجود تلف بالكلى بشكل كامل وهذا التلف يحدث إذا لم يتم علاج البكتيريا عند الأطفال والتي هي السبب في وجود هذه الالتهابات.
  • التهابات الدم: وهذا النوع من الالتهابات يعتبر من أخطر أنواع الأمراض التي ترتبط بالعدوى البكتيرية وأشدها.
  • الالتهابات الجهاز العصبي المركزي: يحدث هذا النوع من الالتهابات عندما تتم الإصابة بالعدوى البكتيرية في خلايا الدماغ مثل مرض التهاب السحايا، وهذا المرض يحتاج إلى العديد من الفحوصات المهمة لإجراء التشخيص اللازم مع تحديد كيفية العلاج.

ومن خلال هذا الموضوع يمكنكم الاطلاع على: احمرار الجلد عند الأطفال وأنواعه وكيفية التعامل معها بشكل صحيح

الخلاصة في 5 نقاط

  • العدوى البكتيرية تكون عبارة عن نمو سلالة ضارة من البكتيريا داخل جسم الإنسان مما يتسبب في ظهور بعض الأعراض مثل الحكة وارتفاع درجة الحرارة.
  • الأطفال الرضع يكونون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية لأن مناعتهم تكون أضعف من البالغين.
  • تتعدد أشكال الإصابة بالعدوى البكتيرية عند الرضع ومن أبرزها عدوى الجهاز التنفسي والبرد والعدوى المعوية.
  • أهم علاج للبكتيريا هو المضاد الحيوي لكن يجب أخذه تحت إشراف الطبيب حتى يحدد نوع المضاد الحيوى المناسب للحالة والجرعة اللازمة.
  • يمكن للإنسان مواجهة العدوى البكتيرية والوقاية منها بسهولة عند الحفاظ على النظافة الشخصية واستخدام المطهرات في البيئة المحيطة.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.