محتوى يحترم عقلك

أعراض سرطان الثدي عند الرجال

 أعراض سرطان الثدي عند الرجال تتشابه مع أعراض السرطان الثدي لدى النساء، وترتبط بالأخص بالرجال الذين تخطو عمر الستين عامًا، حيث ينشأ سرطان الثدي نتيجة تزايد ونمو غير طبيعي للأنسجة، فتتكون بعض الكتل البارزة حول الثدي التي تمهد لوجود السرطان، ولكن ليس مؤكد بأن ظهور هذه الكتل بإشارة للسرطان فيمكن أن تكون تكيسات على الثدي.

لذا ومن خلال موقع زيادة، سنقوم بتسليط الضوء حول التعرف على أعراض سرطان الثدي لدى الرجال، في السطور القادمة.

أعراض سرطان الثدي عند الرجال

يقصد بالسرطان بشكل عام الخلايا التالفة التي ترتكز على أعضاء الجسم لتكوين الأورام السرطانية التي تنقسم إلى قسمين: خلايا الأورام الحميدة وخلايا الأورام الخبيثة.

يقصد بسرطان الثدي بشكل خاص تزايد أعداد الخلايا التي يتكون منها نسيج الثدي بصورة غير طبيعية حتى تتسبب في ظهور الكتل والاورام السرطانية حول الثدي.

عندما يتم التحدث عن سرطان الثدي فيتردد لدى الأذهان بأن المصاب بالسرطان الثدي امرأة وليس رجل، إلا أن هناك الكثير من الرجال الذين قد أصابوا بسرطان الثدي، نظرًا لتزايد ونمو الخلايا السرطانية التي تتسبب في تكوين الأورام مما يؤدي إلى ظهور سرطان الثدي عند الرجال.

اقرأ أيضًا: شكل الورم السرطاني

ما هي الأعراض التي تشير إلى الإصابة بسرطان الثدي عند الرجال؟

للتعرف على أعراض سرطان الثدي عند الرجال، فهناك بعض الأعراض التي من شأنها أن تشير إلى وجود سرطان الثدي لدى الرجال، وسوف نتطرق إلى التعرف عليها فيما يلي:

  • ظهور بعض التقرحات والطفح الجلدي حول الثدي وتحديدًا عند منطقة حلمة الثدي.
  • التشققات والجروح التي تظهر على الجلد حول منطقة الثدي عند الرجل.
  • تغييرات ملحوظة في حجم الثدي بسبب نمو الخلايا السرطانية بداخله.
  • نزول بعض الإفرازات والسوائل من حلمة الثدي.
  • ظهور بعض الكتل والانتفاخات عند منطقة الثدي لدى الرجل، وهو أهم أعراض الإصابة بسرطان الثدي.

لمتابعة التعرف على أعراض سرطان الثدي عند الرجال، فينبغي الحرص عند ظهور بعض أو كل الاعراض السابق ذكرها، يجب زيارة الطبيب فورًا للسيطرة على هذه الاعراض، فإن كانت أعراض لأورام سرطانية فيتم السيطرة عليها في مراحلها الأولى قبل الانتشار بالجسم بأكمله.

مضاعفات الإصابة بسرطان الثدي لدى الرجال

لمتابعة التعرف على أعراض سرطان الثدي عند الرجال، فإن لم يتم موجهة سرطان الثدي والقضاء عليه في مراحل مبكرة قبل انتشاره، فيترتب على الأمر حدوث بعض المضاعفات التي تتمثل فيما يلي:

  • ظهور التهابات وتقرحات في الجلد مع وجود احمرار في المناطق المحيطة بالثدي.
  • انتشار خلايا الأورام السرطانية في الثدي بأكمله.
  • زيادة الورم بشكل كبير حتى يصل إلى الغدد اللمفاوية أسفل الإبط، مما يتسبب في انتشار السرطان بصورة أكبر لباقي الأعضاء الداخلية للجسم مثل: الكبد والكلى والرئتين.
  • تدهور بالغ في حالة المصاب ثم الوفاة في مراحل باكرة من الإصابة بالمرض لعدم السيطرة عليه في بداية الأمر.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم في عظمة تحت الثدي

مراحل تطور أعراض سرطان الثدي عند الرجال

استكمال في التعرف على أعراض سرطان الثدي عند الرجال، فإن تم التغاضي عن أعراض سرطان الثدي الأولية ولم يتم الانتباه لها فإن الامر سوف يتطور بصورة سريعة وتنتشر الأورام السرطانية في جزء آخر من الجسم، لذلك إليكم أهم مراحل التطور للأعراض فيما يلي:

  1. تظهر في المرحلة الأولى كتل وأورام حول الثدي ومنطقة تحت الإبط لدى الرجل ويبلغ حجمها نحو 2 سنتيمتر.
  2. يتم زيادة حجم الكتل والأورام في المرحلة الثانية لتصل إلى 5 سنتيمتر وتأخذ حيز أكبر من الجلد، ناحية منطقة الثدي وتحت الإبط.
  3. يتزايد شكل الكتل والاورام في المرحلة الثالثة حول الثدي لأكثر من عرض 5 سنتيمتر، ويبدأ في الظهور على الجلد من الخارج فتصبح بارزة اللمس.
  4. في هذه المرحلة ينتشر السرطان في العديد من المناطق حول الثدي وتتزايد الأورام والكتل بشكل كبير وتتضرر العديد من الخلايا وتصاب بالورم السرطاني.

استكمالًا في التعرف على أعراض الثدي عند الرجال فكلما ازدادت مراحل التطور كلما ازدادت الخطورة من انتشار سرطان الثدي، ويصبح الخطر أكبر بانتشار الأورام في مناطق أخرى من الجسم.

اقرأ أيضًا: أدوية تقليل هرمون الاستروجين عند الرجال

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بخطر مرض سرطان الثدي عند الرجال

لمتابعة التعرف على أعراض سرطان الثدي عند الرجال، فإن هناك بعض الفئات المعرضين لتزايد من فرص الإصابة بسرطان الثدي لدي الرجال، ومن أهمها ما يلي:

  • كبار السن وهم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي نظرًا للتقدم في العمر، فتقل وظائف الأجهزة المناعية ويصبح عرضة أكثر من غيره للإصابة بسرطان الثدي وتحديدًا بعد تخطي عمر الستين عامًا.
  • من الأشخاص المعرضين لسرطان الثدي مرضى الكبد الوبائي، حيث ترتفع فرص الإصابة بسرطان الثدي لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد الوبائي أو تليف الكبد، حيث إن الأدوية التي تعالج هذه الأمراض تفرز هرمونات الأستروجين والذي يساعد في نسبة الخطر من الإصابة بسرطان الثدي.
  • تزداد فرص الإصابة بسرطان الثدي عند تناول الأدوية التي تعالج امراض البروستاتا، وتتمثل هذه الأدوية في الأستروجين.
  • الأشخاص الذين تعرضوا لاستئصال الخصيتين تزداد لديهم فرص الإصابة بمرض سرطان الثدي.
  • يمكن أن يتم الإصابة بسرطان الثدي لدى الرجال إن كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بالمرض، أي أن هناك بعض الأشخاص بالعائلة تم تشخيصهم بسرطان الثدي.
  • الفئة الأكثر إصابة بسرطان الثدي هم ذوي السمنة المفرطة، نظرًا لأن السمنة تتعلق بزيادة الهرمونات الأنثوية داخل الجسم مثل هرمون الاستروجين، الذي يساعد في زيادة فرص الإصابة بسرطان الثدي.

انتشر سرطان الثدي لدى الرجال بصورة كبيرة فقد اثار اهتمام العديد من الجهات الإعلانية لتسليط الضوء حول المخاطر والأعراض وسبل الوقاية للحد من سرطان الثدي ونشر التوعية حتى يتم السيطرة عليه في الحالات المبكرة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.