محتوى يحترم عقلك

اعراض خراب دودة السيارة

اعراض خراب دودة السيارة متنوعة ومختلفة، ولكنها عندما تظهر تشير إلى وجود خلل ما بالسيارة، والأشخاص قليلو الخبرة من الممكن ألا يفهموا ذلك أو يعوه، لذلك من خلال موقع زيادة سنتعرف إلى العلامات التي تنذر بوجود خلل في دودة السيارة.

اعراض خراب دودة السيارة

دودة السيارة من الأجزاء الهامة الغاية فيها، فهي المسؤولة عن مرونة وليونة عجلة القيادة التي يتم من خلالها تدوير السيارة عند الانعطاف، ووجود خلل بها سيسبب صعوبة شديدة في التدوير، مما يترتب عليه كذلك عواقب وخيمة لا يُحمد عقباها، وفيما يلي نتعرف على أبرز علامات الخلل بها:

1- انخفاض مستوى زيت عجلة القيادة

زيت الدركسيون من العوامل المهمة لعمل العجلة، حيث يعمل على تشغيل السيارة، وهذا الزيت سيتسبب في إحداث مُشكلات جمة في حال ما كان رديئًا، ومن ضمنها تلف دودة السيارة الناتج عن تآكلها الداخلي.

كما يمكن أن يحدث بسبب وجود تسريب في الزيت، لذلك من المهم مراقبة مستوى الزيت باستمرار، والانتباه لأي خلل ما وعلاجه، الجدير بالذكر أن الزيت يكون أحمر اللون، لذلك يكون وجوده بكمية كبيرة أسفل السيارة يشير على وجود تسريب ما ويجب إصلاحه.

اقرأ أيضًا: أسباب تفريغ شحن بطارية السيارة

2- صرير عند بدء التشغيل

أيضًا من أعراض خراب دودة السيارة الشائعة، ويحدث كإشارة إلى بدء تلف الدودة، أو أنها ليست مشدودة بما يكفي، أيضًا يمكن أن يدل على تلف علبة الدركسيون.

هنا يجب التأكد من أن شد سير المحرك أو السير الإضافي مضبوطين بشكل صحيح، إذا استمر الصرير عند المنعطفات الحادة فقط وليس عند بدء التشغيل فهذه عادة تكون إشارة إلى تلف طرمبة الدركسيون.

3- تلوث زيت علبة الدركسيون

من الوارد أن يتسرب بعض الهواء إلى زيت الدركسيون مسبب أكسدته، وتحوله إلى اللون الرمادي وهنا لن يعمل كما ينبغي، لذلك من المهم التأكد والفحص الجيد للزيت بشكل دوري وعند ملاحظة خلل ما.

4- صوت أنين أثناء الدوران

ظهور ضوضاء أو أصوات عند قيادة السيارة وبالأخص عند زيادة السرعة مما يشير إلى وجود خلل ما في علبة الدركسيون، بالأخص وجود نقص في الزيت، وهو ما يمكن أن يُتلف أجزاء أخرى في نظام التوجيه.

5- صعوبة الدوران في السرعة المنخفضة

من الطبيعي أن تكون عملية الانعطاف بالسيارة يسيرة، ولكن في حالة مواجهة ثقل ما أو صعوبة في تأدية ذلك فمن الممكن أن يشير ذلك إلى وجود خلل ما في الدركسيون، وهو من أبرز اعراض خراب دودة السيارة.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن الدودة خربانة أو بها عطل

6- عجلة القيادة بطيئة في الاستجابة

من الطبيعي عند إدارة عجلة القيادة أن تتحرك الإطارات الأمامية بشكل طبيعي، ولكن عند مواجهة ثقل أو مقاومة في تأدية ذلك فمن الوارد أن يشير ذلك إلى وجود عطب ما في علبة الدركسيون، وكذلك يمكن أن يشير إلى مشكلات في نظام التعليق أو نظام التوجيه.

أنواع دودة الدركسيون

دودة الدركسيون من مكونات نظام التوجيه بالسيارات يُسهل على السائق الدوران والانعطاف بالسيارة من خلال تقليل جهد الدوران بشكل كبير مما وفر التحكم السهولة، سابقًا كان يتم الاعتماد على أنظمة التوجيه بشكل ميكانيكي بسيط، ولكن الآن صار وزن السيارة وسرعتها أكثر مما أدى إلى تطور وتعقيد نظام التوجيه.

فيما سبق كذلك ظهر نظام توجيه يُسمى التوجيه الهيدروليكي ولكن الآن انتشر النظام الكهروهيدروليكي الهجين أو الكهربائي، وبما أننا نتحدث عن أعراض خراب دودة السيارة سنتعرف إلى الفرق بين أنواع أنظمة التوجيه تلك فيما يلي:

1- دودة الدركسيون في نظام التوجيه الهيدروليكي

يُرمز له اختصارًا بـ HPS، وهنا يتم الاعتماد على ضغط السائل الهيدروليكي الذي تم توفيره من علبة الدركسيون التي تتحرك بفعل المحرك للمساعدة في تدوير عجلة القيادة.

علبة الدركسيون تعمل بشكل مستمر وتضخ السوائل طوال الوقت ونظرًا لذلك فإنه يتم إهدار القدرة الحصانية، وهذه الطاقة التي تم إهدارها تتحول إلى وقود وانبعاثات أكثر، كما أن النظام يصبح معرض للتسريب والضوضاء.

بالنسبة للمشكلات المحتمل التعرض لها في هذا النظام هفي تشمل تلف علبة الدركسيون، أو تآكل ترس التوجيه، وكذلك تسرب زيت الدركسيون.

اقرأ أيضًا: متى تعمل مروحة السيارة

2- دودة الدركسيون في نظام التوجيه الكهربائي

يُرمز له اختصارًا بـ EPS وهنا يتم الاستغناء عن علبة الدركسيون، ويأتي مكانها محرك كهربائي متصل بترس أو عمود التوجيه بدون الحاجة لوجود دركسيون، تتولى وحدة التحكم الإلكترونية من خلال حساسات متعددة القيام بمهمة نظام التوجيه.

الجدير بالذكر أن هذا النظام موفر للوقود ويقلل من الانبعاثات ولا يحتاج إلى صيانة بشكل دائم، كما أنه ساعد في ابتكار الكثير من التقنيات الإلكترونية الحديثة مثل مساعد المسار وغيرها، بالنسبة لمشكلاته المحتملة هي تلف الأسلاك أو المحرك الكهربائي وكذلك تآكل ترس التوجيه أو عطب الحساسات.

3- دودة الدركسيون في نظام التوجيه الكهروهيدروليكي

يُرمز له اختصارًا بـ EPHS وهو مزج من النوعين السابقين، وهنا تحصل دودة الدركسيون على كامل طاقتها من علبة الدركسيون المتصلة بمحرك كهربي وليس سير متصل بالمحرك.

بفضل استخدام المحرك الكهربائي في تشغيل دودة الدركسيون تقل كمية الطاقة المهدرة من المحرك، بالحديث عن هذا النظام فإن المشكلات المحتمل التعرض لها هي تسرب زيت الدركسيون، أو تآكل ترس التوجيه وكذلك تلف الأسلاك أو المحرك الكهربائي.

اقرأ أيضًا: كيف تعرف بطارية السيارة ضعيفة

أي أنظمة التوجيه أفضل

فيما سبق تعرفنا على أنظمة التوجيه المختلفة وطريقة عمل كلًا منهم، وبالسؤال عن أي الأنواع أفضل فبالتأكيد النظام الكهربائي؛ حيث يعمل على تبسيط عملية توجيه الطاقة فيستهلك طاقة أقل بنسبة 90% من محرك السيارة مقارنة بالنظام الهيدروليكي.

ما سبق يعني أن محرك السيارة سيعمل لفترة أطول دون الحاجة إلى صيانة متكررة، ومن ناحية أخرى فإن النظام الهيدروليكي معقد للغاية، ويحتاج إلى المزيد من الصيانة والطاقة، بالإضافة إلى أنه يعطي للسيارة وزن زائد واستهلاك وقود أكثر.

من المهم التعرف على أجزاء السيارة بشكل عام ومعرفة نبذة عن كل جزء، ومعرفة علامات حدوث خلل في أي جزء، فذلك سيوفر الكثير من الجهد والوقت على صاحب السيارة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.