أعراض الاكتئاب والقلق والخوف

أعراض الاكتئاب والقلق والخوف تتنوع من شخص إلى آخر، تختلف الأعراض بسبب اختلاف ظروف كل شخص عن الآخر واختلاف طبيعة حياة كل شخص، فلا يمكن أن تكون الأعراض واحدة.

لذا نتعرف على أهم علامات الاكتئاب والقلق والهلع التي تم ملاحظتها بين المرضى وذلك عن طريق موقع زيادة.

أعراض الاكتئاب والقلق والخوف

تختلف الأعراض من شخص إلى آخر لكن المتفق عليه بين الجميع أن تكون المعاناة جزء من حياتهم الطبيعية، وبالرغم من ذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من القلق غالبًا يكون لديهم خوف مستمر من الأحداث اليومية الطبيعية.

في معظم الأحيان نجد بأن الأعراض الناتجة عن الاكتئاب والقلق تشتمل نوبات الهلع التي تحدث بشكل متكرر، ويتفاجأ الشخص بتلك المشاعر التي تصيبه بالخوف.

فيصيب الشخص الرعب، وإذا زاد لدرجة كبيرة فإنها تسمى بنوبة هلع، والتي تعد من بوادر وجود اكتئاب وقلق وخوف، ويكون من الصعب التخلص من تلك الأعراض إذا كانت متداخلة مع الأنشطة التي تحدث كل يوم، وقد تستمر حتى سن البلوغ بعد بدءها من الطفولة أو المراهقة.

  • الشعور بالعصبية أو القلق أو التوتر بشكل دائم.
  • الشعور بالخطر القريب أو الشعور بالذعر أو التشاؤم.
  • قد يلاحظ المريض زيادة معدل ضربات القلب.
  • الإحساس بالتعرق بشكل دائم.
  • الإحساس بالارتجاف لفترات طويلة.
  • قد يذهب تفكير الشخص المصاب إلى الأمور السلبية مباشرة، فهو يخالف اللحظة التوقيتية التي يقف فيها ويذهب تفكيره إلى أمور أخرى.
  • إصابة المريض بصعوبات في النوم أيضًا من أهم أعراض الاكتئاب والقلق والخوف.
  • من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف بأن المريض يجد صعوبة في مواجهة فترات القلق التي تصيبه.
  • العدوانية واستخدام العنف على عكس المعتاد والرغبة في إيذاء الآخرين.
  • سوء الحالة النفسية والاجتماعية والمهنية ونقص في الإنتاج بشكل متواصل.
  • ضعف النشاط والضعف الحركي.
  • الحساسية الزائدة وعدم استقرار المشاعر والتأثر بسهولة.
  • سرعة نبضات القلب، اضطراب التنفس والإحساس بالنبضات في أجزاء مختلفة من الجسم يعتبر من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف.

اقرأ أيضًا: أعراض القلق النفسي الحاد وطرق علاجه

أكثر أعراض الاكتئاب والقلق والخوف إنتشارًا

تتنوع أعراض الاكتئاب والقلق والخوف من شخص إلى آخر لكن هذه الأعراض هي أكثر ما تم ملاحظته بين المصابين بالقلق والخوف، وهي:

الإحساس بانعدام القيمة

يشعر المريض في هذا الوقت بالكثير من المشاعر السلبية، مثل كره الذات والشعور بالندم، والشعور الدائم بالذنب، وتتعدد المواقف التي لا يشعر فيها المريض بقيمة لذاته أو أن له كيان منفصل وشخصية قوية خاصة به.

النوم لفترات طويلة

من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف المميزة هي النوم لفترات طويلة، وقد يهرب مصاب الاكتئاب والقلق إلى النوم لمدة حتى يخف الوضع ويهدأ، في هذا الوقت تطول مدة نوم المريض عن الطبيعي المعروف وهو من 6 إلى 8 ساعات.

صعوبة شديدة في التركيز

من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف مواجهة المريض للنسيان وفقدان التركيز بشكل متواصل وأكثر من المعتاد، إذ يمكن أن ينسى المريض أهم التفاصيل البسيطة المتعلقة بحياته أو المتعلقة بعمله.

التغيرات في الشهية

من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف تعرض المريض لفقدان الوزن أو زيادته بشكل كبير، حيث يميل بعض المرضى إلى تناول الطعام بشراهة والبعض الآخر قد يبتعد عن تناول الطعام في حالات الحزن والقلق.

نقص الطاقة والشعور بالإرهاق

يعاني المريض من نقص الطاقة والشعور بالإعياء المستمر والإرهاق والتعب، فلا يستطيع القيام بالمهام اليومية وممارسة الأنشطة الحياتية بشكل طبيعي دون شعوره بالتعب.

فقد الإحساس بالمتعة أو السعادة

من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف إحساس المريض بفقدانه لقدرته على الاستمتاع بمبهجات الحياة، ويكون غير قادر على الاستمتاع بالأحداث السعيدة ويشعر أنها بلا قيمة.

الشعور بالعجز واليأس

المصاب الذي تظهر عليه أعراض الاكتئاب والقلق والخوف يشعر دائمًا بأنه غير قادر على اتخاذ القرارات الصحيحة في حياته، إلى جانب شعوره الدائم بالعجز وقلة الحيلة وعدم القدرة على الإنجاز والتقدم.

بالتالي يصاب المريض بنوبات بكاء متصلة، بالرغم من عدم تواجد الأسباب الواضحة للبكاء المستمر، فهي علامة على حدة الاكتئاب.

الشعور ببعض الآلام دون وجود سبب

قد يؤثر الاكتئاب والقلق على الإنسان بصورة سلبية تؤدي إلى شعوره بآلام جسدية، لكن عندما يرغب في التعرف على سببها فإنه لا يجده متوفرًا، بالتالي تكون ناتجة عن شعوره بالاكتئاب دون تواجد أسباب عضوية، لكن توجد أسباب نفسية.

يقصد بالأسباب العضوية وجود آلام في الرقبة والظهر والكثير غيرها.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج الاكتئاب بدون أدوية

النقد ولوم الذات الشديد

دائمًا ما يوجه مصاب الاكتئاب الاتهامات والانتقادات إلى ذاته، حيث إنه يلوم نفسه على أقل موقف يحدث له في حياته، وفي معظم الأحيان يصيبه ضيق في التنفس بعد تلك المواقف.

العزلة عن الناس

يميل المريض إلى أن يعزل نفسه عن الآخرين حتى يرغب في الانعزال عن أقرب الناس إليه، ويقوم بالابتعاد تمامًا عن حضور الحفلات والمناسبات الاجتماعية.

الاستيقاظ المستمر في الليل

استيقاظ المريض أثناء الليل يمكن أن تكون هذه المشكلة من أعراض القلق والاكتئاب، فيجب على المصاب بها زيارة المريض لتحديد إذا كان هذا اكتئاب أم لا.

أعراض الاكتئاب والقلق والخوف عند النساء

إن العديد من النساء يعانين من الإصابة بالاكتئاب أكثر من الرجال بضعفين أو ثلاث، بالتالي فإن الأنثى معرضة أكثر للإصابة بأعراض الاكتئاب والقلق والخوف.

يوجد أيضًا نوع من الاكتئاب موجود في النساء فقط وهو اكتئاب ما بعد الولادة أو اكتئاب ما قبل انقطاع الطمث، واضطراب ما قبل الطمث، حيث تظهر أعراض الاكتئاب والقلق والخوف لدى النساء بالشكل التالي:

  • الحالة المزاجية المتقلبة من السعادة إلى الحزن أو من الحزن إلى السعادة، ويكون ذلك فجأة بدون سبب واضح.
  • قد يكون من الأعراض أيضًا فقدان المتعة في القيام بالأنشطة المفضلة.
  • الشعور الدائم بالأرق أو التهيج أو البكاء المفرط بدون سبب.
  • الشعور الدائم بالذنب والعجز واليأس والتشاؤم.
  • النوم لفترات طويلة، الاستيقاظ المستمر في الليل أو صعوبة الاستيقاظ.
  • تردد أفكار الموت والانتحار أو محاولات الانتحار بشكل متواصل.
  • صعوبة التركيز أو اتخاذ القرارات.
  • الأعراض التي تصيب الجسد باستمرار ولا يؤثر فيها العلاج، ومنها ألم الرأس أو الصداع، واضطراب جهاز الهضم، والإصابة بالآلام المزمنة.

أعراض الاكتئاب والقلق والخوف لدى المراهقين

يكثر عدد المصابين بهذه الأعراض من المراهقين وذلك بسبب التغيرات الجسدية التي تحدث لهم في هذه الفترة، ومن أهم هذه الأعراض:

  • الانسحاب من الأصدقاء والعائلة وعدم الرغبة في الجلوس معهم أو مقابلتهم.
  • صعوبة التركيز لفترة طويلة في الأعمال المدرسية أو في الحياة اليومية.
  • الشعور بالذنب أو العجز أو الشعور الدائم بانعدام القيمة.
  • الإصابة بالأرق والاستيقاظ لفترات طويلة في الليل وصعوبة في الاستيقاظ أثناء النهار.
  • الانفعال والغضب على أتفه الأمور التي قد تحدث.

أعراض الاكتئاب والقلق والخوف عند الأطفال

قد أثبتت الدراسات حول العالم أن نسبة ليست بقليلة من الأطفال على مستوى العالم الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 17 عام يعانون من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف، ومن هذه الأعراض:

  • بكاء الأطفال بشكل متواصل ودائم.
  • طاقة الأطفال المنخفضة وشعورهم بعدم النشاط.
  • الميل إلى اللعب منفردًا، ويلعب الطفل أغلب الوقت في غرفته أو يمارس ألعاب الفيديو لمدة طويلة في اليوم.
  • تغير في سلوك الطفل إلى سلوك يعبر عن العدوانية والتحدي.
  • تغير ردود أفعال الطفل لتصبح أكثر حدة ويصبح أكثر انفعالًا من السابق.

أنواع القلق والاكتئاب

توجد عدة أنواع من القلق والاكتئاب تصيب الإنسان على مختلف مراحل عمره تبعًا لعدة أسباب وعوامل، والتي تساهم في تغير أعراض الاكتئاب والقلق والخوف، وهي تتمثل في الآتي.

رهاب الميادين

هو نوع من أنواع القلق التي يشعر فيها المريض بالخوف ويتجنب غالبًا أن يتواجد في أماكن أو مواقف قد تتسبب في حدوث هلع له أو قد تسبب له الإحراج.

القلق العام

إن القلق العام هو القلق العادي الذي يصيب الإنسان بشكل يومي، ويحدث نتيجة التعرض لمشكلات، أو الإفراط في فعل أنشطة وأحداث كل يوم،ومن الصعب السيطرة عليه، وإذا زاد فإنه يؤثر على الحالة الصحية لجسد الشخص.

اضطراب الهلع

يشمل اضطراب الهلع نوبات متكررة من الشعور المفاجئ بالقلق أو بالخوف الشديد أو الذعر، والذي قد يصل إلى ذروته عند حدوث نوبات الهلع.

قد يشعر وقتها المريض بضيق في التنفس أو ألم في الصدر أو سرعة في خفقان القلب، حدوث مثل هذه النوبات للمريض مرة واحدة تجعله في قلق مستمر بشأن حدوث مثل هذه المواقف مرة أخرى، وهذا يعتبر أيضًا من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف.

الرهاب الاجتماعي

هو أحد أنواع الاضطرابات التي تتضمن أعراضه على تواجد معدلات عالية من الشعور بالقلق، إضافةً إلى ابتعاد المصاب به عن أي موقف اجتماعي، حيث إنه يشعر بالإحراج والخوف من صدور الأحكام عليه من قبل أشخاص آخرين، او النظر إله بصورة سلبية خاطئة.

الاكتئاب الذهاني

يمر بعض الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب بفترات من فقدان الاتصال بالواقع، وحينها تسمى هذه الحالة بالذهان والذي يمكن أن يشمل أوهامًا أو هلوسة وهو من أشكال الاكتئاب والقلق والخوف، وتتمثل أعراضه في الآتي:

  • الأوهام والأفكار والمعتقدات التي ليس لها أي أساس من الصحة.
  • شعور بهلوسة في السمع، وفي بعض الأحيان قد تكون الهلوسة في الشم أو التذوق أو رؤية أشياء غير متواجدة أمام الشخص.
  • قد يصبح المريض على اقتناع تام بأنه مسؤول عن شيء ما أو أنه قد ارتكب جريمة.
  • عدم قدرة المريض على أن يسترخي أو يجلس بثبات والتململ باستمرار.
  • يزداد خطر التفكير في الانتحار لدى الأشخاص المصابين بهذا النوع من الاكتئاب.

كيفية التخلص من الاكتئاب

تختلف طرق التخلص من الاكتئاب من شخص إلى آخر ويتم تحديد أنسب طريقة للتغلب على الاكتئاب حسب شدة خطورة حالة المرض، أو حسب استجابته لأي طريقة منهم، ومن أهم الطرق للتخلص من الاكتئاب ما يلي.

التوجه إلى الطبيب لعلاج الاكتئاب والهلع

يعتبر الاكتئاب هو شكل من أشكال نقص هرمون السيروتونين في المخ لذا قد يساعد التوجه إلى طبيب لوصف علاجات تساهم في زيادة إفراز المخ للسيروتونين ويساهم في معالجة صور الاكتئاب والقلق والخوف المختلفة.

اقرأ أيضًا: علاج التوتر العصبي بالأدوية وأسبابه وأعراض الإصابة به

تناول بعض الأطعمة والمشروبات

يمكن أن يتناول من يعانون من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف السكريات لما للسكريات من تأثير كبير في زيادة معدل إفراز هرمون السيروتونين في الجسم.

قد أشارت الدراسات أن تناول الكثير من الأطعمة السكرية أو المصنعة قد يزيد من إفراز السيروتونين لكنه له أضرار أخرى كثيرة مثل إحداث المشاكل صحية وبدنية مختلفة وقد أشار الخبراء باستبدال هذه السكريات بالفواكه، الخضروات، السمك.

ذلك لما لهم من تأثير على تحسين الحالة النفسية للمريض وتقليل أعراض الاكتئاب والقلق والخوف.

العلاج النفسي لأعراض الاكتئاب والقلق والخوف

يعتبر العلاج المعرفي السلوكي من أشهر وأنجح العلاجات النفسية للاكتئاب وذلك لأنه يساعد المريض في التعرق على مرض الاكتئاب وأسبابه والطرق المثالية لعلاجه سواء باستخدام مهارات الجلسات الفردية أو الجلسات الجماعية، أو العلاج بالسيكو دراما.

يرجع اختيار الطريقة الأنسب لعلاج الاكتئاب إلى مدى مهارة وخبرة الطبيب المعالج في التشخيص والعلاج.

نصائح لتجنب أعراض الاكتئاب والقلق والخوف

يوجد العديد من النصائح التي يمكن الاستفادة منها للتخلص من الاكتئاب أو على الأقل التقليل من حدته وظهوره، ومن أهم هذه النصائح ما يلي.

التواصل مع الآخرين للتخلص من الاكتئاب والقلق

قد يكون من الصعب على المريض أن يتغلب على الاكتئاب بمفرده، فيجب عليه ألا يقوم بالانسحاب والعزلة وأن يبقى على تواصل حتى مع أفراد عائلته وأصدقاءه المقربين،

  • يجب عليه أن يقوم بالبحث عن الدعم من الأشخاص الذين يجعلونه يشعر بالأمان، ليس من المهم أن يكون الشخص الذي يتحدث معه قادر على إصلاح ما بداخل المريض.
  • لكن المريض يكون في أمسَ الحاجة لمستمعين جيدين فقط ولا يصدرون الأحكام القاسية على أفعاله وتصرفاته.
  • زيارة شخص تحب وجوده يمكن أن تكون المكالمات الهاتفية والتواصل عن طريق وسائل التواصل أمرًا رائعًا، لكن يجب ألا تحل محل التحدث مع شخص ما وجهَا لوجه فالمقابلة يمكنها أن تلعب دورًا في تخفيف الاكتئاب والابتعاد عنه.
  • قم بالاشتراك في الأنشطة الاجتماعية، في كثير من الأحيان عندما تكون مكتئبًا قد تشعر بالراحة الأكبر في البقاء بمفردك والانعزال عن الآخرين، لكن التواجد مع أشخاص سوف يساعدك حتى تشعر بالراحة، ويقوم بتقليل حدة الاكتئاب لديك.
  • رعاية حيوان أليف: لا يوجد شيء يمكنه أن يحل محل التواصل مع البشر ألا أن التعامل مع الحيوانات الأليفة يمكن أن يجلب الفرح ويساعدك في التغلب على الاكتئاب.
  • قم بفعل الأشياء التي تستمتع بها أو اعتدت عليها: قم باختيار هواية أو رياضة كنت تحبها مسبقًا حتى تمارسها في هذه الأوقات، أيضًا يمكنك التعبير عن نفسك وإبداعك من خلال الموسيقى أو الفن أو الكتابة.

الاهتمام بالصحة للوقاية من الاكتئاب

حاول النوم لمدة ثمان ساعات، فعندما تحصل على القسط الكافي من النوم سيساعدك هذا كثيرًا في التعامل مع الاكتئاب.

حاول تخفيف الضغوط والأعباء من على كتفيك، قم باكتشاف كل الأشياء التي تجهدك في حياتك وتزيد من شعورك بالضغط، مثل مشاكل العمل أو المشاكل المالية،وقم بالبحث عن طرق لحل هذه المشكلات.

التدرب على تقنيات الاسترخاء قد يساعد في التخفيف من أعراض الاكتئاب والقلق والخوف، وقم بتعزيز مشاعر الفرح والسرور، كما ينبغي عليك تجريب اليوجا أو التنفس العميق أو التأمل.

ضع قائمة بالأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين مزاجك أسرع، مثل قضاء بعض الوقت في الطبيعة، قراءة كتاب جيد، مشاهدة فيلم أو برنامج تليفزيوني مضحك.

تحديد الأفكار السلبية

يقوم الاكتئاب بالتأثير سلبيًا على كل شيء في حياتك، بما في ذلك الطريقة التي ترى بها مستقبلك وترى بها نفسك، لذا عندما تطغى عليك مثل هذه الأفكار قم بتذكر أن هذه من أعراض الاكتئاب والتوتر والخوف فقط وأن هذه المواقف غير عقلانية.

والحل في هذه الأوقات هو أن تحدد نوع هذه الأفكار السلبية، واستبدالها يطرق تفكير أكثر توازنًا، وحتى تستطيع أن تستبدل هذه الأفكار الغير عقلانية يجب عليك أولًا أن تعرف ما هي طرق التفكير السلبية التي تقوم بتغذية الاكتئاب، وهذه الطرق هي:

  • التفكير في كل شيء أو لا شيء، ولوم نفسك على عدم وصولك إلى المثالية في إنجازاتك.
  • تعميم تجربة سيئة قد مررت بها سابقًا على جميع التجارب المماثلة، متوقعًا أن يظل هذا التعميم صحيحًا إلى الأبد.
  • تجاهل الأحداث الإيجابية والتركيز فقط على الأحداث السلبية، وذلك يتم عن طريق ملاحظة الشيء الوحيد الخاطئ الذي حدث وتجاهل الأشياء الجيدة.
  • القفز إلى استنتاجات وتفسيرات غير صحيحة لعدم وجود أدلة فعلية.
  • لوم الذات والشعور بإحساس الذنب على كل وأي شيء يحدث.

اقرأ أيضًا: طرق التخلص من التوتر والقلق النفسي وأسبابه

الحل للتغلب الأفكار السلبية

بمجرد قيامك بتحديد الأفكار السلبية، يمكنك أن تقوم بحلها، ويتم تحديدها عن طريق سؤالك لنفسك: ما هو الدليل على صحة هذه الأفكار؟ ماذا سوف أقول لصديق لديه مثل هذه الأفكار؟ وهل هناك طريقة أخرى للنظر إلى الموقف؟ وكيف سوف أنظر إلى هذه الأفكار عن لم أكن مصابًا بالاكتئاب؟

أثناء سؤالك لنفسك سوف ترى سرعة تحطم هذه الأفكار على أرض الواقع، وأنه لا يوجد فكرة من هذه الأفكار لها أساس من الصحة وإنما هي موجودة في عقلك فقط لتقوم بتحطيمك.

عندما تتوصل إلى إثبات أن هذه الأفكار ليس لها أساس من الصحة سيساعدك ذلك بالتأكيد في التخفيف من حدة التوتر.

يجب على كل شخص الحرص على اكتشاف الأسباب التي أدت إلى حدوث أعراض الاكتئاب والقلق والخوف، ومحاولة التغلب عليه إما عن طريق اللجوء لصديق أو عن طريق زيارة الطبيب.

قد يعجبك أيضًا