أعراض جفاف الحليب من الثدي

أعراض جفاف الحليب من الثدي قد تجعل الأم تشعر ببعض الألم إذا لم يتم تتدارك المشكلة منذ البداية، الأمر الذي إذا تم الاهتمام به مبكرًا سيوفر الكثير من المعاناة والوقت بالنسبة للأم والطفل، لذا من خلال موقع زيادة سنعرفكم اليوم على أعراض جفاف الحليب من الثدي، بالإضافة إلى كافة المعلومات التي تتعلق بالأمر.

أعراض جفاف الحليب من الثدي

أعراض جفاف الحليب من الثدي

هناك الكثير من الأعراض التي تطرأ على الأم أثناء الرضاعة، ويكون سببها هو جفاف الحليب من الثدي ولا تعلم الأم ما سبب ذلك التغيير فمن خلال هذا الموضوع  سوف نتعرف على هذه الأعراض معًا في الآتي:

  • خروج كمية قليلة من الحليب عند سحب الحليب من الثدي.
  • عدم تسرب الحليب من الثدي وتوقفه بشكل مفاجئ.
  • الشعور برخاوة الثدي بشكل أكثر من المعتاد.

أسباب انخفاض منسوب الحليب في الثدي

يوجد العديد من الأسباب تؤدى إلى جفاف الحليب من الثدي أثناء فترة الرضاعة كما يلى:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسباب عدم الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية وهل تمنع الدورة؟

الخضوع لجراحة سابقة في الثدي

هذه العمليات الجراحية يمكن أن تؤثر على إنتاج الحليب في الثدي ولكن ذلك يختلف تأثيره حسب كيفية إجراء العملية الجراحية والوقت المقضي بين ولادة الطفل والعملية مثل عملية ثقوب الحلمة  قد تتلف قنوات الحليب الموجودة في هذه المنطقة وتعمل على انخفاض تدفق الحليب.

الإصابة بالإضطرابات الهرمونية في الغدد الصماء

الهرمونات هي ناقلات كيميائية في أجسامنا تنتج في الغدد الصماء وتنتقل مع مجرى الدم للأنسجة، وإذا وجدت أنك لا تستطيع إنتاج ما يكفى من الحليب لإشباع طفلك فهذا يكون مؤشرًا على أنك تعانى من الاضرابات الهرمونية وهي نوعان:

  • اضطراب الغدة الدرقية: أن هرمون الغدة الدرقية يلعب دورًا هام في المساعدة على إدرار الحليب فإن قصور الغدة الدرقية يؤدى إلى انخفاض كمية إنتاج الحليب في الثدي.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات: سببها عدم التوازن في إفراز الهرمونات ويؤدى ذلك إلى المشاكل الصحية مثل: اضطرابات الدورة الشهرية، والإصابة بزيادة إفراز هرمون الذكورة وهذا يؤدى إلى انخفاض هرمون البرولاكتين وهو هرمون ضروري لإفراز الحليب وتحضير الثديين للإرضاع.

تأخير الرضاعة الطبيعية بعد الولادة

تأخر الرضاعة بعد الولادة بسبب وجود الطفل في الحضانة أو عدم قدرة الأم على الرضاعة هذا يساعد على ظهور أعراض جفاف الحليب من الثدي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل وهل يؤثر على لبن الرضاعة

عدم إرضاع الطفل رضاعة طويلة وكافية

يجب على كل أم تقوم برضاعة طفلها رضاعة طبيعية إرضاعه لمدة 10 دقائق في كل جانب، ويعتبر استخدام اللاهية خلال الأشهر الأولى من الرضاعة الطبيعية يؤدى إلى قلة إدرار الحليب.

أسباب صحية للمرأة

يوجد أسباب صحية للمرأة لا يجب عليها تجاهلها لأن ذلك يقلل من إنتاج الحليب سنتعرف عليها فيما يلى:

  • النزيف الحاد بعد الولادة.
  • احتباس قطع من المشيمة في الرحم.
  • البدانة والداء السكرى.
  • توقف نسيج الثدي من النمو في فترتي الحمل وبعد الولادة.
  • استخدام كبريتات الماغنسيوم قبل الولادة لعلاج ارتفاع الضغط والولادة المبكرة.
  • تناول الستيرويدات أثناء الحمل لاكتمال رئتي الطفل .

أسباب تتعلق بالطفل

يوجد أسباب تتعلق بعدم قدرة الطفل على الرضاعة الطبيعية بشكل صحيح وهذا يؤدي إلى قلة حليب في الثدي ومنها ما يلى:

  • الولادة المبكرة: إن الولادة المبكرة للطفل تجعل الجنين يولد قبل تطور عملية البلع والمص والتنفس لديه لذلك يحتاج إلى كثير من الوقت للنمو ومساعدته لتعليمه كيفية الرضاعة الطبيعية.
  • لجام اللسان: هي عبارة عن حالة خلقية تتميز بوجود أنسجة سميكة تقيد من حركة اللسان لدى الطفل وعدم قدرة الطفل على الرضاعة الجيد مما يؤدى إلى قلة الحليب الموجود في الثدي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل شفط الحليب مثل الرضاعة؟ وفوائده واضراره وكيف يتم حفظ حليب الأم بعد الشفط؟

علاج جفاف الحليب من الثدي

إذا كانت الأم تعانى من نقص كمية الحليب التي يتناولها رضيعها وعدم إشباع رضيعها من الكمية التي يحصل عليها  وظهور عليها أعراض جفاف  الحليب من الثدي فهناك علاج طبي وعلاج آخر عن طريق استخدام الأعشاب سنذكر لكم العلاج بالأعشاب فيما يلى:

  • الكمادات الدافئة: من الأسباب الرئيسية في قلة إدرار الحليب من الثدي ضعف الدورة الدموية في الثدي ولعلاج هذه المشكلة على الأم تدليك الثدي بلطف لمدة 5 دقائق.
  • الكمون: يساعد الكمون على زيادة إدرار الحليب عند خلط ملعقة صغيرة من الكمون وملعقة صغيرة من السكر على كوب حليب دافئ وتناوله يومًا قبل النوم.
  • القرفة: أكد الأطباء على أهمية تناول الأم للقرفة لأنه يساعد على إدرار الحليب من الثدي عن طريق خلط ملعقة صغيرة من القرفة وملعقة صغيرة من العسل على كوب من الحليب الدافئ.
  • الحلبة : تعتبر الحلبة من أكثر الوسائل الطبيعية المحفزة لإدرار الحليب في الثديين لاحتوائها على مادة فيتوستروجين.

العلاج الطبي

في حالة ظهور أعراض جفاف الحليب من الثدي  لدى الأم عند استخدامها للأعشاب الطبيعية ولم تحصل على نتيجة فعليها المبادرة بالذهاب إلى الطبيب المختص لإعطائها العلاج المناسب لإدرار حليب الثدي لأن كل أم تختلف عن الأخرى حسب اختلاف الحالة الصحية لها، وعلى الطبيب أن يقوم بفحص الأم  كاملًا لمعرفة العلاج الذي يتماشى معها .

أعشاب طبيعية تتناولها الأم تتسبب في جفاف اللبن

هناك أعشاب طبيعية تتناولها الأم يوميًا تتسبب في تجفيف الثدي وتؤثر على صحة الطفل سنتعرف عليها من خلال ما يلى:

  • البقدونس وعشبة الياسمين: يعملان على خفض مستويات البرولاكتين المسؤول عن خروج الحليب من الثدي فيجب على الأم تناوله بكميات بسيطة.
  • المرمرية: تعمل على انخفاض نسبة الحليب لدى الأم ومع استمرار تناوله يعمل على جفاف الحليب في ثدي الأم.
  • النعناع: يقلل من إدرار الحليب عندما تضعه الأم مباشرة على الثدي.
  • شاي حكيم: يعمل على قلة أو القضاء على الحليب من الثدي ويخفض نسبة السكر في الدم فعلى الأم أن تتوقف عن استخدامه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج التهاب الحلمتين اثناء الرضاعة وما أسابها وطرق الوقاية منها

مشاكل يواجهها الطفل نتيجة نقص حليب الثدي

يتعرض الطفل لبعض المشاكل بسبب عدم قدرته على الرضاعة بشكل طبيعي أو الحليب في لقلة الثدي ومنها الآتي:

  • جوع الطفل: يعبر الطفل غالبًا عن الجوع عن طريق البكاء أو فتح الفم ولعق الشفاه.
  • مشاكل زيادة الوزن: من الطبيعي أن ينخفض وزن المولود خلال الفترة الأولى من ولادته ثم يعود لاكتساب الوزن بعد أسبوعين بمعدل 200:150 غرام أسبوعيًا وإذا حدث اختلاف في هذه المعدلات يشير هذا إلى نقص التغذية .
  • قلة إنتاج الحفاضات: يجب في الأسبوع الأول رؤية 6-8 حفاضات مبللة خلال 24 ساعة وفى حالة كان الوضع خلاف هذا فيدل على عدم قدرة الطفل على الرضاعة الجيدة ويؤدى ذلك إلى قلة الحليب من الثدي.
  • الجفاف: إن أمعاء الطفل الذى يتلقى كميات قليلة من الحليب تصبح أقل كفاءة من العادة فيمن أن يحدث له جفاف.
  • اليرقان: تساعد حركة الأمعاء على إزالة البيليروبين من جسم الطفل فيحدث اليرقان ّا لم يأخذ الطفل كفايته من الحليب.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج تشققات الحلمتين أثناء الرضاعة والحمل وعند البنات واسبابه

نصائح للأمهات لتجنب جفاف حليب الثدي

سوف نقدم لكم بعض النصائح على الأم تجنبها لإرضاع طفلها رضاعة صحيحة وسليمة، ولتجنب أعراض جفاف الحليب من الثدي على الأم القيام بما يلى:

  • الحصول على الراحة الكافية لأن الإجهاد والتعب يؤدى إلى قلة الحليب في الثدي.
  • الاهتمام بالصحة والتغذية السليمة لأن ذلك يساعد على زيادة إنتاج الحليب.
  • الحمل أثناء الرضاعة يقلل من حليب الثدي خلال الشهر الرابع والخامس من الحمل.
  • زيادة عدد الرضعات أو تقريب المدة بين كل رضعة وأخرى وتقليل وضع الرضاعة المعتاد وعدم جدولة الرضاعة اليومية لدى الطفل.
  • عدم التدخين وشرب الكحول لأن ذلك يؤثر على كمية الحليب الذي تنتجه الغدد اللبنية في الثدي.
  • عدم تناول الأدوية خلال فترة الرضاعة لأنه يقلل من حليب الثدي مثل (حبوب منع الحمل الهرمونية-أدوية الضغط-الإنفلونزا التي تحتوى على مضادات الهيستامين).
  • إرضاع الطفل في الساعة الأولى بعد الولادة والمواظبة على الرضاعة الطبيعية خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة من 8 إلى 12 مرة يوميًا بمعدل كل ساعتين أو 3 ساعات تقريبًا .
  • لا تعطي الطفل لبنًا صناعيًا قبل 3 أو 4 أسابيع حتى يستقر إنتاج الحليب.
  • اشفطي حليب طفلك إذا مر وقت الرضاعة ولم يحصل عليها.
  • تجنبي وسائل منع الحلم 4 شهور على الأقل.
  • تناولي الغذاء الصحي المتوازن والمفيد وشرب الماء والسوائل بكميات كافية.
  • تناول المكسرات مثل (اللوز -الكاجو- جوز الهند)ويعتبر جوز الهند مهم جدًا لزيادة الحليب ويفضل تناوله دون إضافات أو إضافته إلى الأطعمة المختلفة.

بذلك نكون قد قدمنا لكم شرحًا تفصيليًا عن أعراض جفاف الحليب من الثدي وأسباب حدوثه والتي تتضمن بعض الأمور المتعلقة بصحة المرأة، كما توجد أسباب أخرى تتعلق بالطفل من شأنها أن تؤدى إلى انخفاض الحليب أو جفافه، وبالإضافة إلى ذلك فقد أشرنا إلى طرق العلاج والمشاكل التي يواجها الطفل بسبب قلة الحليب وبعض النصائح للأم المرضعة حتى لا يتعرض ثديها للجفاف.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.