أعراض تليف الكبد المبكر

أعراض تليف الكبد المبكر ظهورها يساعد في الخضوع إلى العلاج بشكل مبكر، بالرغم من أن أعراض تليف الكبد تظهر في وقت متأخر من الإصابة به، إلا أن هناك بعض العلامات المبكرة التي تشير إلى احتمالية الإصابة بمرض الكبد.

لذلك سنتعرف على أعراض تليف الكبد المبكر من خلال موقع زيادة.

أعراض تليف الكبد المبكر

مرض تليف الكبد من أصعب الأمراض التي يتعرض لها الإنسان، فأعراضه صعبة لا يقدر الإنسان على تحملها، وتليف الكبد عبارة عن مجموعة من الندوب ناتجة عن الإصابة بأمراض مزمنة تتسبب في تلف الكبد.

لذلك العضو أهمية كبيرة في جسم الإنسان حيث إنه يساعد على التخلص من السموم التي يحتوي عليها الجسم، ويساعد في إنتاج بعض الأنزيمات التي تعمل على تحسين عملية الهضم.

بالنسبة لأسباب تليف الكبد فهي عديدة سنذكرها لاحقًا بعد ذكرنا لأعراض المرض التي تختلف من شخص لآخر ويرجع ذلك إلى مدى درجة الإصابة، ومن أهم أعراض تليف الكبد المبكر:

  • عدم التئام الجروح بسرعة، أو الشفاء من الكدمات، ويرجع ذلك إلى تجلط الدم.
  • فقدان الشهية بشكل تدريجي، مما يتسبب في خسارة الوزن بشكل ملحوظ دون وجود سبب فعلي لفقدان الشهية.
  • تكوين الكرش، ويرجع ذلك إلى احتباس السوائل في الجسم بشكل عام ومنطقة البطن بشكل خاص.
  • الضعف والإجهاد العام، كما أن المريض في تلك الفترة يعجز عن أداء الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.
  • الشعور بالضيق، والمعاناة من بعض التقلصات الحادة في منطقة البطن.
  • حكة في اليدين ينتج عنها تغير لون الجلد ليميل إلى الحمرة.
  • الإصابة بنزيف داخل المعدة، اصفرار لون الجلد.
  • تصبغ بعض المناطق في الجسم، ميل لون العين إلى الأبيض المعكر، وفي بعض الحالات قد يكون لون العين أصفر فاتح، إن ذلك العرض يعرف باليرقان.
  • تغير لون البول، من المتعارف عليه أن للبول لون فاتح، أما في حالة الإصابة بتليف الكبد يتحول لون البول ويصبح داكن، ويرجع ذلك إلى زيادة نسبة البيليروبين بسبب أن الكبد غير قادر على التخلص من الإفرازات عن طريق الكلى.
  • يتغير لون البراز وطبيعته نتيجة حدوث اضطرابات في الأمعاء، والتي تتمثل في الإصابة المتكررة بالإمساك مع المعاناة من متلازمة القولون العصبي، ويعد ذلك من أهم أعراض تليف الكبد المبكر.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات الهضمية التي ينتج عنها الشعور بالغثيان المتكرر والقيء.
  • تورم القدمين نتيجة احتباس السوائل.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الكبد

أسباب الإصابة بتليف الكبد

في ظل التعرف على دلالات تليف الكبد المبكر يجب أن نتعرف على الأسباب التي نتج عنها الإصابة بذلك المرض، ومن أهم تلك الأسباب:

  • المعاناة من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، أو السمنة المفرطة، كما أن مريض السكر يكون أكثر عرضة إلى الإصابة بتليف الكبد.
  • تناول المشروبات الكحولية بشراهة.
  • الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي.
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعي، مثل مرض الإيدز.
  • تراكم الدهون وتخزينها في الكبد.
  • الإصابة بداء ويلسون، الناتج عن تراكم النحاس في الكبد.
  • الاضطرابات الوراثية في بعض وظائف الجسم مثل اضطراب أيض السكر.
  • تشنج القنوات الصفراوية وإصابتها ببعض الندبات.

مراحل تليف الكبد

يبدأ تليف الكبد عندما يصاب الكبد بالتهاب وفي حالة عدم علاج ذلك الالتهاب ينتج عنه حدوث بعض الندوب وهي أول مراحل تلف الكبد، وفي الحالات المتطورة قد يحتاج المريض إلى الخضوع لزراعة الكبد.

مرض تليف الكبد يتطور بشكل سريع، وتتمثل مراحل تليف الكبد في 4 مراحل، ألا وهما:

  1. المرحلة الأولى لتليف الكبد: تسمى تلك المرحلة بتليف الكبد التعويضي، يصاب الكبد فيها ببعض الندوب وتكون الأعراض الخاصة بتلك المرحلة قليلة.
  2. المرحلة الثانية لتليف الكبد: يتعرض المريض في تلك المرحلة إلى ارتفاع ضغط الدم، والأصابة بالدوالي.
  3. المرحلة الثالثة لتليف الكبد: يطلق على هذه المرحلة مرحلة تليف الكبد اللاتعويضي، وفي تلك المرحلة يحدث انتفاخ للبطن، والتعرض لبعض المضاعفات الخطيرة التي ينتج عنها في بعض الأحيان فشل الكبد.
  4. المرحلة الرابعة: من أخطر مراحل تليف الكبد حيث إنها تودي بحياة المصاب في حالة عدم الخضوع لزراعة الكبد في أقرب وقت.

اقرأ أيضًا: أسباب تليف الكبد المفاجئ

مضاعفات تليف الكبد

بعد التعرف على علامات تليف الكبد المبكر، والأسباب التي تؤدي إلى حدوثه، نجد أن لذلك المرض الخطير بعض المضاعفات التي تتمثل في النقاط التالية:

  • النزيف: نتيجة لارتفاع ضغط الدم تتعرض الأوردة إلى الإصابة بالتضخم مما ينتج عنه تعرض المريض إلى النزيف الخطير، وعجز الكبد عن المساعدة في وقف ذلك النزيف.
  • زيادة ضغط الدم البابي: يعمل تلف الكبد على إبطاء تدفق الدم في الكبد، مما يعمل على زيادة الضغط على الوريد الذي ينقل الدم من الأمعاء والطحال إلى الكبد.
  • الإصابة بالسرطان: أغلب الحالات المتأخرة تكون عُرضة للإصابة بسرطان الكبد تزامنًا مع الإصابة بتلف الكبد.
  • تضخم الطحال: ارتفاع ضغط الدم الذي يصاب به مريض تليف الكبد ينتج عنه بشكل تلقائي تضخم الطحال، مما يتسبب في قلة معدل إنتاج كرات الدم البيضاء في الجسم.
  • تعرض الجسم للإصابة بالعدوى: الإصابة بتليف الكبد، تجعل الجسم غير قادر على محاربة أي نوع من العدوى.

علاج تليف الكبد

يتم تحديد علاج تليف الكبد على أساس سبب الإصابة، وبعد التشخيص يبدأ الطبيب في علاج السبب الأساسي للإصابة حتى يتمكن من تحجيم تفاقم أعراض تليف الكبد المبكر.

كما تتنوع الطرق المتبعة التي تساعد على الحد من تفاقم ذلك المرض، مثل ممارسة التمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي صحي، ومن أهم طرق علاج التهاب الكبد:

  • تناول مثبطات ACE مثل benazepril وlisinopeil وRamipril.
  • علاج فيروس التهاب الكبد الوبائي، ويوصف العقار حسب نسبة الفيروس في الدم بعد تحليل PCR.
  • عملية زراعة الكبد التي يلجأ لها الطبيب عند تلف الكبد تمامًا، وتعد هذه العملية من العمليات الصعبة.

اقرأ أيضًا: علاج سرطان الكبد بالأعشاب

طرق الوقاية من مرض تليف الكبد

في ظل معرفة أعراض تليف الكبد المبكر، نستعرض بعض النصائح التي تساعد على الحماية من الإصابة بتليف الكبد ومن تلك النصائح:

  • الحرص على تناول فيتامين C.
  • شرب الماء بوفرة.
  • البعد عن تناول كميات كبيرة من الكافيين.
  • التقليل من تناول الأملاح والدهون.
  • عمل فحص دوري لوظائف الكبد بالذات في حالة الإصابة بأمراض مزمنة.

إن الآثار السلبية لتليف الكبد المبكر تختلف باختلاف مراحل التطور لتليف الكبد، كما أن تلك الأعراض لها بعض المضاعفات التي تؤدي بحياة المصاب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.