أعراض تليف الكبد المبكر

أعراض تليف الكبد المبكر وأسبابه وكيفية علاجه وغيره من الأمور الهامة والتي تهم مريض تليف الكبد يمكنك التعرف عليها اليوم عبر موقع زيادة ، حيث يريد العديد من الأشخاص معرفة أعراض تليف الكبد المبكر، فعادة تظهر المؤشرات على الأفراد المصابين بتليف الكبد في المراحل الأولى، لذا سوف نتعرف على المؤشرات التي تؤكد بأن هناك مشكلة في الكبد، والإجراءات التي يجب عليك إتباعها.

كما أقدم لك: ما هو تليف الرئتين وتطور تليف الرئتين لدى مرضى تليف الكبد

ما هو تليف الكبد؟

تليف الكبد (Cirrhosis) أحد الأمراض الشائعة التي تصيب أنسجة الكبد وتؤدي لخلل وتسمم الدم بالجسم، مما ينتج عن ذلك وقوف الكبد عن القيام بالوظيفة الطبيعية، وهي عدم تنقية السموم من الدورة الدموية.

أسباب تليف الكبد

توجد عوامل عديدة تؤدي لمرض تليف الكبد، تتمثل فيما يلي:

  • تناول بعد العقاقير التي تتضمن مادة(الميثوتريسكات).
  • الإصابة بمرض التهاب الكبد المناعي.
  • زيادة نسبة الحديد في الجسم.
  • تراكم نسبة كبيرة من النحاس في الكبد.
  • الإصابة بمرض الكبد الفيروسي(التهاب الكبد C).
  • تراكم الدهون بالجسم يؤدي أحياناً لحدوث خلل في بعض أنسجة الكبد ومع التطور يحدث التليف الكبدي.
  • أثبتت الدراسات التي أجراها أطباء منظمة الصحة العالمية أن تناول الكحول يسبب تليف الكبد.
  • عدم قدرة الجسم على امتصاص الطعام مما ينتج عنه اضطرابات الأيض وعدم الهضم وتراكم الطعام في الكبد.

اقرأ من هنا: علاج التهاب الكبد ب بالأعشاب والعسل ونصائح للحفاظ على صحة الكبد

أعراض تليف الكبد المبكر

أعراض تليف الكبد المبكر
أعراض تليف الكبد المبكر

عادة ما تظهر على الأشخاص بعد أعراض تليف الكبد المبكر في المرحلة المبكرة والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • انتفاخ القدمين واليدين.
  • ضعف عام بالجسم.
  • خسارة الوزن.
  • ثقل اللسان.
  • اصفرار الجلد.
  • عدم القدرة على تناول الطعام.
  • ظهور الأوعية الدموية بشكل ملحوظ.
  • فقدان الرغبة الجنسية للرجال.
  • انقطاع الدورة الشهرية للنساء.

أعراض تليف الكبد المتأخرة

في بعض الأحيان لا يعرف مرضى الكبد أن الأعراض الظاهر هي ضمن قائمة أعراض تليف الكبد المبكر أم المتأخر، لذا سوف نقدم أبرز أعراض تليف الكبد المتأخرة:

  • فقدان التركيز نهائياً.
  • احمرار وتهيج بالجلد.
  • فقدان الرغبة التامة بتناول الطعام.
  • حدوث غيبوبة الكبد.
  • نزول دم مع البول.
  • التورم الشديد للقدمين.

كيفية تشخيص تليف الكبد ؟

تتمثل أعراض تليف الكبد المبكر في التشخيص بالفحوصات اللازمة، لتحديد الحالة الدقيقة للمريض، والتي تتضمن الإجراءات التالية:

الأشعة التصويرية: أهم الفحوصات التي تعبر عن نسبة تليف الكبد المريض، وتتم عن طريق أشعة التصوير بالموجات الصوتية، الأشعة المقطعية(CT)، أشعة رنين(MRL).

فحوصات الدم: يرشد الطبيب المريض بإجراء فحوصات الدم التي توضح حالة الضرر الحادث بوظيفة الكبد ومنها:

  • إنزيم أمين الألانين (ALT).
  • إنزيم الفوسفاتاز القلوي (ALP).
  • إنزيم نازغة هيدروجين اللاكتات (LD).
  • تحليل البيليروبين.

فحوصات خزعة الكبد: أهم الإجراءات التي يلجأ إليها مريض تليف الكبد عند التشخيص لتوضيح عينة النسيج بـدراسة دقيقة، والمساعدة على تقديم خطة العلاج المناسبة، أيضاً من الفحوصات اللازمة لمراقبة حالة الكبد بعد عملية الزراعة.

العلاج بالأعشاب الطبيعية(الطب البديل): يعد العلاج بالأعشاب الأكثر فعالية ونجاحاً في علاج تليف الكبد عن طريق تعويض الجسم بالمكملات الغذائية التي يفقدها المريض والتي تتمثل في:

  • عشبة الكافا.
  • عشبة النعناع.
  • عشبة الجعدة.
  • عشبة الهدال.
  • عشبة الدرقة.

إليك من هنا: علاج تليف الكبد بالأعشاب الطبيعية وما هي أسباب التليف

المضاعفات الخطيرة لمريض تليف الكبد

  • النزيف الشديد: يؤدي تليف الكبد لزيادة ضخ الدم بالأوردة، مما يحدث انفجار في الحالات المتأخرة، وينتج عن النزيف ارتفاع ضغط الدم وتضم دوالي المريء، وعدم التدخل الفوري يؤدي لوفاة المريض.
  • فقدان الوزن: يفقد مريض الكبد فقدان الشهية نهائياً، مما يؤدي لفقدان الوزن وعدم القدرة على الحركة والأنشطة اليومية.
  • زيادة السموم بالمخ: تليف الكبد يؤدي لعدم تنقية السموم بالدم، مما يؤثر على المخ بتراكم السموم والخلل الذهني وعدم القدرة على التركيز، وتدهور الحالة مع الوقت يؤدي للهلاوس وفقدان الذاكرة نهائياً.
  • الإصابة بسرطان الكبد: عدم معالجة المريض مباشرة بعد ظهور أعراض تليف الكبد المبكر يؤدي للإصابة بالسرطانات.
  • زيادة حجم الطحال: يؤدي زيادة فرط الدم لتضخم الطحال نتيجة تراكم خلايا الدم البيضاء التي تؤدي لانخفاض مستوى الصفائح الدموية.
  • انتفاخ القدمين والبطن (الاستسقاء): أهم المشاكل الناتجة من تليف الكيد زيادة ضغط الدم بالوريد والذي يؤدي لتجمع السوائل ببعض أجزاء الجسم كالقدمين والاستقساء.
  • آلام الجهاز الهضمي: ينتج عن تليف الكبد بالحالات المتأخرة آلم شديد بالجهاز الهضمي، مع حدوث نغزة بالقلب، وفي تلك الحالة يحتاج المريض للذهاب فوراً للتدخل الطبي.
  • الالتهابات الجلدية: تعد أحد أعراض تليف الكبد المبكر احمرار اليدين وحكة الجلد نتيجة تراكم السموم بالجسم لفقدان وظيفة الكبد على العمل.

طرق علاج تليف الكبد

يشير الأطباء لعلاج مريض تليف الكبد حسب الحالة والأعراض حالة الكبد، للإرشاد بطريقة الوقاية الفعالة، وتتضمن طرق العلاج الآتي:

  • اتباع نظام غذائي صحي: يساعد الالتزام بنظام غذائي لمريض الكبد على علاج الحالات المبكرة لتعويض الجسم فقدان السوائل والقضاء على التضخم، والقدرة على التبول.
  • أدوية المضاد الحيوي: يرشد الأطباء بـتناول المضادات الحيوية التي تقليل نسبة تراكم السموم وقتل العدوى التي تهاجم الرئة والكبد.
  • عملية زراعة الكبد: تعد جراحة زراعة الكبد أهم الحلول المقترحة لمريض تليف الكبد المزمن، حيث يلجأ إليه الطبيب كخيار نهائي بعد توقف وظيفة الكبد بشكل نهائي، وتشمل الجراحة زراعة كبد شخص أخر سليم من خلال البحث على متبرع، وتصل نسبة نجاح الجراحة لـ 80%.

اقرأ من هنا: هل تليف الكبد يسبب الوفاة وطرق العلاج والوقاية منه

نصائح وقائية لمريض تليف الكبد تجنباً للمضاعفات

نصائح وقائية لمريض تليف الكبد تجنباً للمضاعفات
نصائح وقائية لمريض تليف الكبد تجنباً للمضاعفات

أثبتت الدراسات الأمريكية أن عند بدأ اعراض تليف الكبد المبكر على مريض، لا بد من بهذه العوامل، وهي للتغذية السليمة تجنباً للآثار السلبية وتدهور الحالة أكثر، حيث أشارت لتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات لمحارب العدوى البكتيرية للكبد مثل:

  • فيتامين(أ) المسؤول عن فقدان عناصر الجسم اللازمة نتيجة فقدان الشهية.
  • فيتامين(ك) يتمثل دور الفيتامين في تجنب حدوث نزيف الدم.
  • فيتامين(د) يساعد على تقوية العظام وتجنب فقدان التركيز والحيوية والنشاط.
  • فيتامين(c) يمكنك تعويض نقص الفيتامين بتناول عصير الليمون والفلفل الأخضر.
  • كما أشار بعد الأطباء إلى الإجراءات الوقائية العلاجية على المتابعة مع أخصائي علاج التغذية والسمنة لمتابعة حالة تغذية المريض وتجنب الموانع التي تؤدي لسوء الحالة.
  • تناول البروتين الغذائي من أهم إرشادات الوقاية لحماية المريض من حدوث المضاعفات وفقدان وظيفة الكبد بشكل كليٍ بالإضافة للحفاظ على تقوية العظام.
  • الحرص على تناول أكثر من 2 لتر من المياه يومياً والعصائر الطازج لتنشيط الكبد باستمرار.
  • يعد الخرشوف أفضل المواد التي تنقي الكبد من السموم وتساعد على ضبط معدل الكوليسترول بالدم وعدم حدوث نزيف.
  • تناول كميات كبيرة من الخضروات التي تعوض الجسم بالعناصر اللازمة وفيتامين (E) مثل(السبانخ، الثوم، القرنبيط، الكوسة).
  • الحد من زيادة نسبة الملح(الصوديوم) بالطعام تجنباً لمنع تخزين الماء بالجسم، فـالمصرح لمريض تليف الكبد تناول 000 ملى جرام في اليوم.
  • توفير الطقس المناسب لمريض الكبد من خلال النظافة الدورية، تجديد هواء الغرفة، التعرض لأشعة الشمس لطرد البكتريا وتعويض الجسم بفيتامين(د) وتنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية مرتين أسبوعياً لتنشيط الجسم وتخفيف حده الاكتئاب والقلق.
  • عدم تناول اللحوم الحمراء لاحتوائها على الكربوهيدرات المصنعة الضارة على مريض تليف الكبد.

الآن تعرفنا على أعراض تليف الكبد المبكر، ومعرفة الأسباب التي تؤدي لحدوث التليف وكيفية تجنب المضاعفات الخطيرة وطرق العلاج اللازمة وكيفية الوقاية من تدهور حالة المريض، حتى يكون لديك القدرة على التعامل مع مريض الكبد بشكل واعي ودقيق.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.