محتوى يحترم عقلك

أعراض زيادة الحديد في الجسم

تتعدد أعراض زيادة الحديد في الجسم لتشير إلى إفراط وجود عنصر الحديد في الدم الأمر الذي يصاحبه عدد لا بأس به من الأضرار، هذا على الرغم من أن الحديد من العناصر الهامة إلا أن زيادته عن الحد الطبيعي ليس بالأمر الجيد، لذا وجب علينا من خلال موقع زيادة توضيح علامات زيادة الحديد في الجسم، بالإشارة إلى العوامل المؤدية إلى ذلك.

أعراض زيادة الحديد في الجسم

الأعراض التي تدل على وجود زيادة في نسبة الحديد في الدم عن الحد الطبيعي في عادة الأمر تكون خفيفة ولا تظهر على الشخص حتى منتصف العمر أو بعد سن اليأس عند النساء، حيث تتمثل أعراض فرط الحديد في الجسم في التالي:

  • الشعور بالتعب والضعف.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ ودون بذل أي مجهود.
  • الشعور بألم متكرر في البطن.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • زيادة تصبغ الجلد أو تحوله إلى اللون البرونزي.
  • الشعور بفقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية.
  • عند الرجال تقلص حجم الخصيتين.
  • تأخر الحيض عند النساء وفي بعض الأوقات اختفائها.
  • تتطور الأعراض إلى أن يصاب الفرد بالتهاب في المفاصل.
  • إصابة الكبد بأمراض مثل تليف الكبد وتلك من أخطر أعراض زيادة الحديد في الجسم.
  • تضخم الكبد.
  • الإصابة بمرض السكري نتيجة اضطراب مستواه الطبيعي في الدم.
  • قصور عمل الغدة الدرقية.
  • الإصابة بواحد من أمراض القلب.
  • التهاب البنكرياس.
  • اضطراب المعدل الطبيعي لضربات القلب بالإضافة إلى وجود ألم في الصدر.
  • الإصابة بالضعف الجنسي وعدم قدرة الرجل على الانتصاب.
  • الإصابة بالاكتئاب بجانب زيادة مستويات القلق.
  • تساقط شعر الجسم.
  • عدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية.
  • في بعض الأحيان يكون العقم من أعراض زيادة الحديد في الجسم.

اقرأ أيضًا: أعراض نقص الحديد عند النساء

أسباب زيادة نسبة الحديد في الجسم

بعد التعرف على دلالات زيادة نسبة الحديد في الجسم، سنتعرف الآن على الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، حيث تسير على النحو التالي:

ترسب الأصبغة الدموية الأولي

هو مرض وراثي وهو من أكثر الحالات الوراثية التي تنتشر بين المصابين، وفي معظم الأوقات تؤثر على الأشخاص ذوي البشرة البيضاء ليتحول لون بشرتهم لدرجة أغمق.

ترسب الأصبغة الدموية الثانوية

يمكن أن يكون هذا السبب نتيجة الإصابة بمختلف الأنواع من فقر الدم، مثل التلاسيميا أو أمراض الكبد المزمنة، حيث يمكن عندما يقوم الشخص بتناول حبوب الحديد الفموية أو أخذ الحديد من خلال الحقن الوريدية أن يصاب بهذا الداء.

زيادة مرات التبرع بالدم

إذا كان الشخص يتبرع بالدم بصورة متكررة فهذا يزيد من نسبة الحديد في الجسم، وبالرغم من أهميته الكبيرة في المحافظة على الحياة والوقاية من الأنيميا والشعور بالتعب، إلا أنه زيادته في الدم يؤدي إلى الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة.

ترسب الأصبغة الدموي الوليدي

يصاب بهذا النوع الأطفال حديثي الولادة حيث يتراكم الحديد بشكل سريع في الكبد، الأمر الذي ينتج عنه احتمالية ولادة الجنين ميت أو موته بعد فترة قصيرة من الولادة، وهذا النوع ليس وراثيًا ولكنه بسبب إنتاج الجهاز المناعي الخاص بالأم تأتي مجموعة من المواد المضادة تهاجم كبد الجنين وتقوم بإتلافه.

تشخيص ارتفاع نسبة الحديد في الجسم

لمعرفة نسبة مخزون الحديد في الجسم يقوم الطبيب بقياس نسبة الفريتين في الدم والذي من خلاله يتم تحديد مدى تشبع الجسم بعنصر الحديد، بجانب خضوع المريض لفحص نسيج الكبد ويتم الأمر عن طريق أخذ خزعة من العضو للخضوع إلى الفحص المخبري.

صورة أخرى من أشكال الفحوصات التي يتم اللجوء إليها للتشخيص هي التصوير المغناطيسي لمعرفة نسبة الحديد وتكتله في الكبد والقلب وغيرها من أعضاء الجسم الداخلية.

اقرأ أيضًا: ماذا يسبب نقص الحديد في الجسم

نسبة الحديد الطبيعية في الجسم

المستوي الطبيعي لنسبة عنصر الحديد في الجسم يختلف من الرجال إلى النساء إلى الأطفال، حيث تتمثل النسب في التالي:

  • عند الرجال تتراوح من 50 إلى 175 ميكرو جرام لمل 100 مليلتر.
  • عند النساء تتراوح بين 40 إلى 150 ميكرو جرام لكل 100 مليلتر.
  • الأطفال تبدأ نسبة الحديد لديهم من 50 حتى 120 ميكرو جرام لكل 100 مليلتر.

أضرار ارتفاع نسبة الحديد في الجسم

ينتج عن زيادة نسبة الحديد في الجسم مجموعة من الأمراض التي ذكرناها بالأعلى، ولكن بجانب تلك الأضرار توجد مجموعة من الأضرار الأخرى، ولمعرفتها يمكن الاطلاع على السطور التالية التي تتمثل في:

تسمم الحديد

يصاب الشخص بتسمم الحديد بسبب أنه يقوم بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر الحديد لفترة طويلة من الوقت، فيجب أن يحذر عندما يتناول جرعة من الحديد تزيد عن 40 ملي جرام/ كيلو جرام، والجرعة التي تزيد عن 60 تعتبر جرعة قاتلة، ويؤدي تسمم الحديد إلى:

  • تلف الأعضاء الحيوية مثل الدماغ والكبد.
  • موت خلايا الجسم بالإضافة إلى توسع الاوعية الدموية.
  • تدمير الجهاز الهضمي مع مصاحبة مجموعة من الأعراض التي تتمثل في (الشعور بالغثيان، الرغبة في القيء، الإسهال، الشعور بألم في المعدة).

داء ترسب الأصبغة الدموية

كما ذكرنا خلال الحديث عن أعراض زيادة الحديد في الجسم أنه مرض وراثي، حيث يمكن للشخص أن يصاب به من خلال تلقيه مجموعات متكررة من وحدات الدم، بالإضافة إلى الأشخاص المصابين (بمتلازمة خلل التنسج النقوي، التلاسيميا، فقر الدم).

ذلك لأن تلك الفئات من المصابين تحتاج إلى نقل الدم بصورة مستمرة مما يعرضهم بنسبة أعلى إلى الإصابة بهذا المرض.

حيث عندما يقوم الجسم بامتصاص تلك الكميات الكبيرة من عنصر الحديد وتتشبع البروتينات المرتبطة به داخل الجسم، يؤدي إلى زيادة نسبته، بجانب أنه عند الزيادة تترسب الكمية الزائدة في مختلف الأعضاء مثل البنكرياس.

الإصابة بالسرطان

من الأضرار الأخرى التي تنتج عن زيادة نسبة الحديد في الجسم هي الإصابة بالسرطان، حيث نجد أن الحديد قادر على تكوين مجموعة من المواد المسرطنة تعرف باسم مركبات النيتروزو في الجهاز الهضمي، مثل الإصابة بسرطان القولون على وجه التحديد.

علاج زيادة نسبة الحديد في الجسم

توجد أكثر من طريقة يمكن من خلالها التقليل من النسبة الزائدة من الحديد في الجسم، فيخضع المريض للطريقة التي تتناسب مع تشخيص حالته، وتتمثل العلاجات في النقاط التالية:

سحب الدم

تتم عن طريق عمل ثقب في الوريد ليتم سحب الدم من خلاله، أو يتم استخدام أدوية تعمل على حمل الحديد وإخراجه من الجسم، وأثبتت تلك الطريقة فاعليتها في التخلص من الحديد الزائد في البلازما.

غسيل الأمعاء بشكل كامل

تتم تلك الطريقة من خلال أن يقوم الشخص بابتلاع محلول خاص أو إدخال المحلول للجهاز الهضمي مباشرة من خلال أنبوب من الأنف إلى المعدة.

العلاج بالاستخلاب

يتم من خلال حقن مجرى الدم بمحلول كيميائي حيث يرتبط مع النسبة الزائدة ويخلص الجسم منها من خلال التبول.

اقرأ أيضًا: أسباب نقص الحديد في الجسم

نصائح لعلاج زيادة نسبة الحديد في الدم

آخر ما سنتحدث عنه في موضوع أعراض زيادة الحديد في الجسم هو النصائح التي قام الأطباء بوضعها، والتي تساعد بدورها المريض على التقليل من نسبة الحديد الزائدة في الدم، حيث تتمثل في التالي:

  • تجنب المكملات الغذائية التي تحتوي بداخلها على عنصر الحديد لتجنب زيادة نسبته.
  • تجنب تناول مكملات فيتامين سي لأنها تحفز الجسم بصورة أكبر على زيادة امتصاصه للحديد.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية التي تزيد من سرعة تلف الكبد عند الأشخاص المصابين بداء ترسب الأصبغة.
  • لا يجب تناول الأسماك الغير مطهوة لأنها تعرض الأشخاص المصابين للعدوى بصورة أكبر بالبكتيريا التي تحتوي عليها تلك الأسماك.

إذا كنت تعاني من إحدى أعراض زيادة الحديد في الجسم عليك بالذهاب إلى الطبيب، حتى لا يتفاقم الأمر، فيمكنك اتباع خطة علاجية مناسبة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.