أعراض إلتهاب أعصاب الوجه وأسبابه وتشخيصه وطرق علاجه

أعراض إلتهاب أعصاب الوجه أعصاب الوجه أو ما يُسمى بالعصب السابع، حيث أن هذا العصب يخرج من الجذع الخاص بمنطقة الدماغ، ويعد من مجموعة أعصاب يُطلق عليها الاعصاب القحفية الإثنى عشر، ويوجد إثنان من الأعصاب التي تعمل على تغطية جزءاً من الوجه، ويكون هو المسؤول عن حاسة التذوق، كذلك يتحكم في وظيفة بعض الغدد اللعابية المتواجدة في الفم والغدد الدمعية المسؤولة عن إخراج الدموع، وفي ذلك المقال سوف نوضح لكم ما هي أعراض إلتهاب أعصاب الوجه.

أعراض إلتهاب أعصاب الوجه

يعمل إلتهاب عصب الوجه أو العصب السابع إلى خلل في كافة الوظائف الخاصة به، ومن أعراض إلتهاب أعصاب الوجه مايلي:

  • يحدث إرتخاء في الحاجب في الجهة التي تمت إصابتها.
  • نزول في الجزء السُفلي من الوجه، بالأخص زاوية الفم، مع خروج اللعاب بغزارة من الزاوية التي تأثرت بهذا الإلتهاب من الفم.
  • عدم تمكن الشخص المُصاب من القيام بغلق عينيه في الجهة التي تأثرت بصورة كاملة، حتى يؤدي إلى جفاف العين.
  • قد يشعر المُصاب بإلتهاب في الوجه، بعدم الراحة في منطقة الأُذن في الجانب الذي أُصيب، وذلك يطلق عليه فرط التحسس الأُذن.
  • أيضاً يشعر الشخص الذي تم إصابته بالإلتهاب في الوجه، بعدم الشعور بالتذوق في المنطقة الأمامية من اللسان.
  • كما تؤثرالتغييرات التي تحدث بسبب شلل العصب السابع في الوجه، فتظهر هذه التغيرات على المريض مما يجعله يشعر بالقلق.
  • يشعر المريض بأنه لا يستطيع القيام بمضغ الطعام، خاصة في منطقة الفم.
  • الشعور بألم أو تنميل خلف الأذن.
  • لا يتمكن المريض من تناول الطعام أو الشراب.
  • حدوث جفاف في الفم والعين.
  • الشعور بالصداع.
  • وجود ضغف في عضلات الوجه.
  • حدوث حساسية بشكل شديد عند سماع أي صوت.

وإذا ظهرت هذه الأعراض لابد من الذهاب إلى الطبيب فوراً لتشخيص الحالة.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول اعراض التهاب اعصاب الظهر ونصائح للوقاية من التهاب الظهر من خلال الرابط التالي: اعراض التهاب اعصاب الظهر ونصائح للوقاية من التهاب الظهر

أسباب إلتهاب أعصاب الوجه

توجد عدة أسباب مختلفة ومتنوعة تؤدي إلى الإصابة بهذا الإلتهاب، وفي السطور التالية سوف نتعرف على أسباب إلتهاب أعصاب الوجه، وهي:

  • قد يؤدي تواجد الفيروسات مثل النكاف أو الحصبة الألمانية إلى الإصابة بإلتهاب أعصاب الوجه.
  • عندما يُصاب الشخص بمرض الداء السكري، فيكون ذلك سبباً في الإصابة بإلتهاب أعصاب الوجه.
  • عند الإصابة بعدوى في منطقة الرئة.
  • إذا كان هناك إصابة سابقة لإحدى الأبوين، بشلل بل.
  • من الأسباب الأخرى، فيروس نقص المناعة البشري.
  • عندما يتم إصابة الشخص بمرض الساركويد، وهو من الأمراض التي تُصيب أغلب أجهزة الجسم.
  • عند وقوف الشخص أمام تيار الهواء، فيكون ذلك أيضا من أسباب إلتهابات الوجه.
  • أيضاً من الأسباب الهامة الذي يؤدي للتعرض لهذا المرض، التفكير الكثير في المشاكل، والحزن الشديد، وعندما يتعرض المريض لضغط نفسي كبير.
  • أيضاً عندما يتم إصابة العصب بشكل مباشر سواء عن طريق حدوث حادثة، أو العمليات الجراحية.
  • الإصابة الوعائية والدماغية مثل السكتة الدماغية أيضاً من الأسباب المؤدية للإصابة بإلتهاب الوجه.
  • عند الضغط المباشرعلى العصب وذلك بسبب ورم محدد.
  • عندما يوجد مشاكل في الجهاز العصبي والسكتة الدماغية، وهذا يرجع سببه وراء تلف الأعصاب التي تكون مُتحكمة في عضلات الوجه أياً كان ذلك بسبب نقص في الأكسجين، أو الضغط بشكل زائد.
  • أيضاً نقص المناعة الذاتية مثل، التصلب المتعدد الذي يُصيب منطقة الدماغ، والنخاع الشوكي، ومتلازمة غيلان باري، وهي التي قد تتسبب في إصابة الجهاز العصبي.الجراحي.

للمزيد من المعلومات حول علاج التهاب الاعصاب بالعسل وأنواع التهاب الأعصاب وكيفية التخلص منه يمكنك النقر على الرابط المرفق: علاج التهاب الاعصاب بالعسل وأنواع التهاب الأعصاب وكيفية التخلص منه

الفحوصات والتشخيص

عند إكتشاف أي عرض من الأعراض السابقة التي تم ذكرها، فبجب اللجوء إلى الطبيب حتى يقوم بعمل فحوصات للمريض، حيث تتكمن هذه الفحوصات في التالي:

  • الفحص يحدث عن طريق التخطيط الكهربائي EMG: حيث أن هذا الإختبار من الممكن أن بوضح إذا كان هناك تلف في عصب الوجه أم لا، كما يعمل على تحديد مدى حدته.
  • الفحص من خلال التصوير بالاشعة: وذلك حتى يوضح هل يوجد ما يقوم بالضغط على أعصاب الوجه، مثل وجود ورم أو كسر في الجُمجمة.

علاج إلتهاب أعصاب الوجه

هناك بعض العلاجات المختلفة التي يلجأ إليها الطبيب عند علاج المريض الذي تمت إصابته بإلتهاب أعصاب الوجه، حيث أن العلاج السليم والسريع يكون وفقاً للآتي:

  • القيام بعرض المريض إلى أخصائي العلاج الطبيعي.
  • عندما يتحسن حالة المريض النفسية، فيكون ذلك له دوراً كبيراً في التحسُن.
  • بجب على الطبيب أن يقوم بتوضيح الإصابة للمريض مع مشاركته وجعله يشعر بالإطمئنان بأن من الممكن الشفاء من هذا المرض، مع المواظبة في العلاج والمتابعة.
  • أيضاً القيام بعمل كمادات تكون دافئة ورطبة على منطقة الوجه والعين، وذلك لتخفيف الألم.
  • عمل تدليك للوجه.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول علاج التهاب الاعصاب المزمن وأعراضه وأسباب الإصابة به عن طريق الرابط المعلن: علاج التهاب الاعصاب المزمن وأعراضه وأسباب الإصابة به

العلاج الطبيعي والعلاج بالأدوية، والعلاج المنزلي، والعلاج الجراحي 

وإليكم الإجراءات الوقائية بعد الإصابة، العلاج المنزلي،  والعلاج بالأدوية، العلاج الطبيعي، والعلاج الجراحي:

  • العلاج المنزلي: العمل على إستخدام الدموع الصناعية وذلك حتى يتم منع جفاف قرنية العين، ومن هنا يحدث حمايتها من التقرحات.
  • كما يتم إستخدام مرهم في وقت الليل، أو إستخدام جهاز الرطوبة في الغرفة وذلك للمحافظة على القرنية تكون رطبة.
  • يجب لبس رقعة أو من الممكن القيام بتغطية منطقة العين، مع إستخدام النظارات الشمسية.
  • لابد من البُعد عن ضوء الشمس والتليفزيون.
  • العلاج الدوائي: من الممكن العلاج عن طريق إستخدام أدوية الكورتيزون، ومضادات الفيروسات، وأيضاً إستعمال الباراسيتامول مثل، البنادول.
  • إعطاء أدوية الكورتيكوستيرويد، والذي يعمل على المساهمة في تخفيف الإلتهاب.
  • إستخدام قطرات للعين.
  • تناول الأدوية المُسكنة للألم وذلك يتمكن المريض أخذها دون الذهاب إلى الطبيب، مثل، الإيبوبروفين، والأسيتامينوفين.
  • العلاج الطبيعي: يكون العلاج الطبيعي من خلال الآتي:
  • القيام بإجراء مساج بنوع معين قبل أن يدخل في الطُرق الأخرى للعلاج.
  • من الممكن إستخدام الأشعة تحت الحمراء، أو الموجات القصيرة، وذلك للعمل من شدة الألم والإلتهابات.
  • عمل تنبيه كهربائي لمجموعة نقاط محددة على الوجه، وهي التي تعمل على إسترجاع العضلات والأعصاب، وذلك بعد الخروج من مركز العلاج الطبيعي لابد من عمل مساج خفيف أيضاً.
  • كما يتم عمل تمرينات للوجه، مثل الضحك ومحاولة الإبتسام الخفيف، والقيام بمضغ العلكة.
  • العلاج الجراحي: بعد القيام بتجريب كل العلاجات السابقة، ولا يوجد أي تحسن للمريض، فقد يمكن للطبيب أن يقوم بإجراء عملية جراحية.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول اعراض التهاب الاعصاب في الجسم وعلاج التهاب الأعصاب بالأعشاب من خلال الرابط التالي: اعراض التهاب الاعصاب في الجسم وعلاج التهاب الأعصاب بالأعشاب

تكرار إلتهاب أعصاب  الوجه

من الممكن أن يحدث الإصابة بإلتهاب أعصاب الوجه مرة أخرى، فيجب عمل الآتي بعد الشفاء من هذا المرض:

  • يجب على الشخص تنظيف أسنانه أكثر من مرة في اليوم، من خلال الفرشة والمعجون، والخيط الطبي أيضاً.
  • على الشخص الذي شُفي من هذا المرض القيام بتناول الطعام ببطء ويمضغه جيداً.
  • لابد من تناول الأطعمة المهروسة بشكل جيد، وأن يبتعد عن الأكلات الجامدة بقدر الإمكان.
  • أيضاً من الممكن القيام بممارسة التمرينات الرياضية بطريقة مستمرة.
  • بجب أن يبتعد عن التدخين نهائي.
  • ملازمة أخذ قسط كافي من النوم.
  • على الشخص أن يكون محافظاً على حالته الصحية، خاصة مع مرض السكر، وضغط الدم المرتفع.
  • يجب أن يقوم بإتباع نظام غذائي ويكون ذلك مع التركيز بشكل كبير على الأطعمة التي بها عناصر غذائية متنوعة مثل، الفيتامينات الموجودة في الفواكه والخضروات، واللحوم، حتى يتم بناء جهاز عصبي صحيح.
  • أيضاً لابد من المحافظة على شبكة الخلايا العصبية والأعصاب عن طريق مسار حياته في العلاج

لقد قمنا في هذه المقالة بالتعرف على أعراض إلتهاب أعصاب الوجه، واسباب إلتهاب أعصاب الوجه، وعلاج إلتهاب أعصاب الوجه.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.