محتوى يحترم عقلك

أعراض تلقيح البويضة بعد القذف

أعراض تلقيح البويضة بعد القذف كثيرة ومتعددة، لذا يجب على المرأة أن تتعرف عليها بأكملها، ليتسنى لها أن تعرف من تلقاء نفسها إذا تم الحمل في هذا الشهر أم لا، فالمرأة تتعرض في تلك الفترة إلى العديد من التغيرات الهرمونية.

لذا ومن خلال موقع زيادة دعونا نتعرف على كافة علامات تلقيح البويضة بعد ممارسة العلاقة الجنسية.

أعراض تلقيح البويضة بعد القذف

بعد أن يحدث البلوغ للفتاة، تبدأ في مراقبة كل ما تمر به من تغيرات سواء جسدية أو نفسية، ويمر بها الوقت إلى أن تصل إلى الزواج، فتشرع في متابعة كل ما تتعرض له بعد ممارسة العلاقة الحميمة.

كما تبدأ في متابعة موعد الطمث الشهري من أجل انتظار حدوث الحمل، كما نراها تبحث عن أعراض تلقيح البويضة بعد القذف، كونها لا تطيق انتظار موعد الطمث الشهري للتأكد من حدوث الحمل أو عدمه، لذا دعونا نتعرف على كافة أعراض تخصيب البويضة بعد العلاقة الزوجية من خلال ما يلي:

1- الشعور بالتعب من علامات تلقيح البويضة

من أهم أعراض تلقيح البويضة بعد القذف هو أن تشعر المرأة بالتعب المبالغ فيه، وبمراقبتها لممارستها اليومية، تجد أنها لم تقم بالمجهود الذي يستحق كل هذا التعب أو الشعور بالإرهاق.

حينها على المرأة أن تتيقن من أنها على وشك التبشير بحدوث الحمل، حيث ما إن يتم تلقيح البويضة، حتى يبدأ الجسم في فرز هرمون البروجسترون الذي يتسبب إفرازه في شعور المرأة ببعض الاضطرابات الجسدية، التي تتمثل في التعب والإرهاق المفرط.

اقرأ أيضًا: ماذا تشعر المرأة عند تلقيح البويضة؟

2- التغير في الأثداء من علامات الحمل المبكرة

يتسبب تلقيح البويضة في إحداث التغيرات الهرمونية في الجسد بأكمله، لذا تشعر المرأة بالألم والتورم في الثديين، وعادة ما يستمر الأمر نحو أسبوع، على أن يقل الألم بعد الانتهاء من فترة التبويض.

الجدير بالذكر أن الحمل من الأشياء التي تؤثر على غدد البرولاكتين في الثدي، وهو هرمون إفراز الحليب، لذا فإن ألم الثدي يظل بين ذهاب وإياب في فترة الحمل بأكملها.

3- انتفاخ البطن من علامات تلقيح البويضة

حيث يعمل هرمون البروجسترون الذي يتم فرزه جراء تخصيب البويضة على إبطاء حركة الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى ظهور بعض الاضطرابات المعوية، والتي تتشكل في الإسهال أو الإمساك على حسب الحالة الخاصة بالمرأة.

يعتبر الانتفاخ من الأعراض الزائلة، حيث يقل تدريجيًا بمجرد الانتهاء من أيام التبويض، ثم يعود مرة أخرى بحلول موعد الطمث الشهري، ويرجع ذلك إلى مستوى بعض الهرمونات في الجسم.

4- تشنجات الرحم من علامات نجاح التلقيح

تتعرض المرأة في فترة الدورة الشهرية إلى العديد من التشنجات الرحمية، والتي تتسبب في شعور المرأة بالتقلصات والآلام في منطقة أسفل البطن والظهر أيضًا.

كما يحدث ذلك في فترة التبويض، ولكن على الهيئة الأخف، حيث تتعرض المرأة إلى بعض التقلصات الخفيفة جراء نزول البويضة إلى الرحم، كما تشتد حدة تلك التشنجات في حالة نجاح تلقيح البويضة من خلال ممارسة العلاقة الجنسية في أيام التبويض، أو نافذة الإخصاب، وهي الأيام التي تسبق أيام الإباضة، والتي من الممكن أن يحدث الحمل خلالها.

5- البقع الوردية من دلالات الحمل المبكرة

من أهم أعراض تلقيح البويضة بعد القذف هو أن يخرج من فرج المرأة بعض الإفرازات وردية اللون، والتي تتميز عن الإفرازات المهبلية العادية، وتمتاز أيضًا عن الإفرازات السابقة لأيام الدورة الشهرية، على أن تستمر تلك الإفرازات الوردية من يوم إلى يومين على الأكثر.

الجدير بالذكر أن هذا العرض من أعراض تلقيح البويضة بعد القذف ليس بالضروري أن يصيب المرأة، فقد أكدت الدراسات أنه ثمة 20% فقط من السيدات هن من تعرضن إلى نزول الإفرازات وردية اللون جراء تلقيح البويضة وحدوث الحمل.

5- سمك الإفرازات المهبلية من إشارات تلقيح البويضة

في فترة التبويض يحدث تغيير جذري في الإفرازات المهبلية بسبب تغير مستوى الهرمونات، إلا أنه في حالة تلقيح البويضة، تزداد تلك الإفرازات سمكًا، ويميل لونها إلى اللون الأصفر قليلًا.

6- ارتفاع درجة حرارة الجسم

تؤدي عملية التبويض إلى تعرض المرأة إلى ارتفاع طفيف في درجة الحرارة، إلا أن الأمر يزول بمرور أيام الإباضة في حالة عدم حدوث الحمل.

أما إذا تم إخصاب البويضة وتحقق الحمل، فإن الارتفاع في درجة الحرارة يظل قائمًا، على أن يكون مقدار الارتفاع من نصف درجة إلى درجة مئوية كاملة.

اقرأ أيضًا: كم حجم البويضة للحمل بولد

7- علامات أخرى لتلقيح البويضة

فيما سبق تعرفنا على أعراض تلقيح البويضة بعد القذف الرئيسية، والآن دعونا نستعرض بعض العلامات الأخرى التي تدل على تلقيح البويضة وحدوث الحمل، من خلال ما يلي:

1- كثرة التبول

حيث إن عملية تلقيح البويضة من العمليات التي تؤدي إلى احتباس السوائل في المثانة، لذلك تتردد المرأة كثيرًا على المرحاض في حالة إتمام عملية الحمل.

2- التقلبات المزاجية

حيث إن اضطراب الهرمونات من شأنه أن يعمل على تغيير الحالة النفسية للمرأة، فتارة تكون في أسعد حالاتها، وتارة لا تجيد الابتسام، وهذا أمر طبيعي للغاية في تلك الفترة.

3- الشعور بالرغبة في تناول بعض الأطعمة

فالنفور من أنواع مختلفة من الأطعمة و تناول البعض الآخر هو ما يسمى بالوحم، وهو من أعراض الحمل المبكرة، والتي تتنبأ من خلاله بحدوث الحمل، حتى قبل مجيء موعد الدورة الشهرية.

4- الغثيان والرغبة في القيء

من الممكن أن تتعرض المرأة للشعور بالقيء الصباحي أو الرغبة به في حال الحمل، وذلك بسبب التغير الهرموني المفاجئ الذي تعرض له الجسم.

5- وجع في منطقة أسفل الظهر

بعد أن يتم انغراس البويضة في الرحم بعد التلقيح تتعرض المرأة إلى الشعور ببعض التقلصات الطفيفة المشابهة لتقلصات أيام الدورة الشهرية، لكنها لا تدوم أكثر من يوم واحد، وهو اليوم الذي تنغرس فيه البويضة الملقحة في الجدار الرحمي.

اقرأ أيضًا: هل تنزل البويضة في نفس يوم ألم التبويض

نصائح تعزز من حدوث الحمل

بعد أن تناولنا كافة أعراض تلقيح البويضة بعد القذف، دعونا نتعرف على النصائح والإرشادات التي تحفز حدوث الحمل، حيث تتمثل فيما يلي:

  • تناول بعض العقاقير الطبية التي تحتوي على الفيتامينات من شأنها أن تهيئ الرحم لاستقبال الجنين، وتحفز عملية حدوث الحمل.
  • الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • الحد من تناول المشروبات الكحولية، والتي تعمل على القضاء على الحيوانات المنوية، مما يعوق حدوث الحمل.
  • ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام في أيام التبويض، مع مراعاة حسابها بالشكل الدقيق، لضمان حدوث الحمل في أقرب وقت.
  • الالتزام بتناول المواد الغذائية التي تحتوي على نسب كبيرة من الألياف، مثل الخضراوات الورقية.
  • تناول بعض الخضراوات والفواكه والعناصر التي تحتوي على مضادات الأكسدة، فهي تخلص جسم المرأة من السموم والالتهابات، والتي قد تعوق حدوث الحمل لفترة طويلة، دون أن تدرك المرأة السبب.
  • متابعة الأمراض المزمنة التي تعاني منها المرأة إن وجدت.
  • الحرص على خسارة الوزن الزائد.
  • التوقف بشكل عام عن عادة التدخين، والتي تقتل الحيوانات المنوية وتسبب العقم للرجال والسيدات.

يجب على المرأة أن تتابع كافة الأعراض التي تصيبها في فترة الإباضة، لتتحقق من حدوث الحمل، دون أن تنتظر موعد الدورة الشهرية للتأكد.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.