محتوى يحترم عقلك

أعراض المياه الزرقاء

أعراض المياه الزرقاء أو Glaucomaوالتي تعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا بين البشر، فالجلوكوما هي حالة تقوم بتدمير العصب البصري للعين، نتيجة للضغط المتزايد في العين، ويساعد اكتشاف المياه الزرقاء بوقت مبكر في تفادي المخاطر وعلاجها، فهي تؤدي إلى ضعف شديد في البصر وصعوبة في الرؤية الواضحة، ولا يُنصح بإهمال العلاج فهذا سوف يُعرض المريض للوصول إلى مرحلة سيئة وقد يتسبب في فقدان البصر والذي يصعب استعادته مرة أخرى، فالمياه الزرقاء هي عبارة عن مجموعة من حالات العيون التي تقوم بإلحاق الضرر بالعصب، وعادةً ما تكون بسبب في ارتفاع الضغط بشكل غير طبيعي في العين.

أعراض المياه الزرقاء

المياه الزرقاء لها أسماء طبية عديدة منها: الماء الاسود، والجلوكوما وماء الزرق، وكما قلنا مسبقًا إن هذا المرض يتمثل بتعرض العصب البصري للتلف التدريجي وقد يترتب على هذه الحالة فقدان الأنسجة العصبية، وهي تكون نتيجة لارتفاع الضغط في العين بشكل كبير كما ذكرنا في المقدمة فقد يؤثر على فقدان البصر وحتى العمى، ومن أهم الأعراض التي يُصاب بها مريض المياه الزرقاء ما يلي:

اقرأ أيضًا : أعراض مرض بهجت وتشخيصه وطرق علاجه

  1. المياه الزرقاء مفتوحة الزاوية المزمنة

وتعتبر من الأنواع الأكثر انتشارًا، كم أن التقدم في العمر من الممكن أن يكون سبب قوي لحدوثه لأنها تحدث لكبار السن في أغلب الأوقات، فإن العين تضعف قدرتها حيث أنه يصعب عليها تصريف السائل المائي مما يزيد من الضغط على الأنسجة الداخلية للعين، وأعراض الإصابة بجلوكوما الزاوية المفتوحة المزمنة، وهي عدم وضوح الرؤية ولكن من المؤسف في هذا الموضوع أن ليس كثيرًا من الأشخاص يلاحظون هذا قبل أن يتفاقم الأمر، فالعين الأخرى تقوم بتعويض المريض عن العين المصابة لأنه لا يستطيع أن يرى فالرؤية المحيطة تضررت قبل الرؤية المركزية، وإذا لم تتم معالجة المسألة تتحول الرؤية في مناطق في العين إلى دائرية صغيرة، ولكن أعراض هذا النوع من المياه الزرقاء هي أعراض معتدلة مثل الرؤية المشوشة من حين لآخر.

  1. المياه الزرقاء الزاوية المغلقة الحادة

تعتبر الزاوية المنغلقة الحادة من أخطر أنواع المياه الزرقاء والأقل شيوعًا على العين فتختلف الزاوية المفتوحة المزمنة عن الزاوية المنغلقة الحادة، لأن في هذه الحالة  تُسد فيها زاوية العين بالكامل عن تصريف السائل مما يؤدى إلى ارتفاع حاد ومفاجئ في ضغط العين، وهذا يسبب أضرار للعصب البصرى، وهذه الحالة تصيب الأشخاص الذين لديهم زاوية اعين أمامية ضيقة أو المصابين ببعد النظر، ومن الأعراض التي تنتج عن المياه الزرقاء منغلقة الزاوية الشعور بألم في العين، وغثيان، وصداع، وعدم وضوح في الرؤية، ورؤية ألوان كقوس قزح حول مصدر الضوء، وهذا الأمر يتطلب استشارة الطبيب في أسرع وقت لأن عدم مراجعة طبيب سيؤدي إلى الفقدان التام للبصر.

  1. مياه زرقاء الزاوية المغلقة المزمنة

هذا النوع من المياه الزرقاء يختلف عن ما سبق ذكره وهذا لأنه يصيب بعض الأشخاص من الأصول العرقية مثل الأفرقة أو الأسيويين، ويسبب هذا النوع من المياه الزرقاء انسداد تدريجي لزاوية العين ويتم في هدوء دون الشعور بالألم.

  1. المياه الزرقاء الخلقية

وقد يصيب هذا النوع من المياه الزرقاء الأجنة والأطفال حديثي الولادة وخصوصًا في السنوات الاولى من أعمارهم، ومن الممكن أن يعود إلى عوامل وراثية من أحد الوالدين أو من خلال إصابة الأم بمرض فيروسي خلال الشهور الأولى من الحمل، وقد يكون سببه عائد إلى انتشار الزواج بين الأقارب، ومن أعراض المياه الزرقاء الخلقية  كبر حجم سواد العين وهذا نتيجة لكبر حجم القرنية، كما تفقد القرنية لمعانها وشفافيتها ويتغير اللون الأسود إلى اللون الأزرق أو الأبيض.

  1. المياه الزرقاء الثانوية

ويصاب بهذا النوع من المياه الزرقاء بعض المرضى ويؤدي إلى ارتفاع ضغط العين مثل: اعتلال الشبكية السكري، أو التهابات القزحية المتكررة، أو مستخدمي الكورتيزون لفترة طويلة، وفى بعض الأوقات يصاب بها الأشخاص الذين انتهوا من عمليات إزالة المياه البيضاء من العين.

أسباب وعوامل خطر الزرق

هناك العديد من المشاكل التي تحدث في العين وتصيب العصب البصري مثل:

  • تنتج بشكل عام من الضغط الزائد في مقلة العين ويرجع إلى وجود كميات كبيرة من السوائل المجتمعة داخل العين ولا يوجد فارق إن كان السبب وجود كميات كبيرة من السوائل أو وجود مشكلة في التصريف، وبعض الحالات لا تحدث نتيجة أي مسببات ولا يمكن معرفة السبب.
  • بسبب إصابة في العين.
  • عملية جراحية في العين.
  • ورم سرطاني في العين.
  • وبعض الأدوية استخدامها قد يؤدي إلى الإصابة بمرض المياه الزرقاء.

اقرأ أيضًا : علاج حب الشباب الملتهب بالإدوية أو بالأعشاب الطبية

علاج الماء الأزرق على العين

يتم تحديد علاج المياه الزرقاء وفقًا لتشخيص الحالة التي تعرض على الطبيب، وتتمثل العلاجات في:

  1. الجراحة بالليزر وتساعد هذه الجراحة على تقليل مخاطر حدوث مضاعفات المياه الزرقاء ولكن ليس معالجتها نهائيًا.
  2. قطرات العين وتساعد قطرات العين في تخفيف الضغط على العين، ولكنها يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية مثل الحساسية والاحمرار والتهيج وعدم وضوح الرؤية.
  3. تناول بعض الأدوية حيث يقوم بعض الأطباء بوصف أدوية لتحسين تصريف سائل العين أو تقليل تدفق السائل بالعين.

اقرأ أيضًا : أسباب القولون العصبي وأعراض القولون العصبي الحاد عند النساء وطرق علاج القولون العصبي نهائيا

طرق الوقاية من المياه الزرقاء

كأي مرض في العالم من الممكن أن نحافظ على أنفسنا ورعايتها عن طريق بعض الخطوات البسيطة فيجب الحفاظ على صحة العين فهي من الأمور التي يجب مراعاتها لأن العين من المناطق التي من السهل أن يؤثر بها أي مرض من الأمراض المختلفة، وذلك من خلال بعض الطرق، وللحفاظ عليها يجب اتباع بعض الطرق لوقايتها وهي:

  1. حصول العين على الراحة فالتحديق المستمر بالأجهزة الإلكترونية أو الكتب يؤدي إلى إجهاد العين، وهو ما يؤثر على صحتها بالسلب ويجب أن تحصل العين على الراحة.
  2. ممارسة تمارين العين فتمارين العين تساعد في الحفاظ على صحتها ووقايتها من الأمراض، يمكن تأدية هذه التمارين عن طريق غلق وفتح العين والنظر إلى اليمين واليسار ولأعلى ولأسفل ونقوم بتكرار هذا التمرين كل يوم.
  3. استخدام أدوية دون وصف الطبيب فمن المتعارف عليه أننا لا نستطيع استخدام أي وصفات طبية أو أدوية بدون مراجعة واستشارة طبيب لأنها من الممكن أن تُسبب مضاعفات خطيرة في حالة الاستخدام الخاطئ أو تجاوز الكميات في الجرعات.
  4. تجنب الأتربة والغبار فينبغي علينا الابتعاد عن الأماكن التي من الممكن أن نتعرض فيها للأتربة وذلك لأنها تؤثر على صحة العين وتسبب حدوث الالتهابات والتهيج.
  5. ممارسة الرياضة حيث تساعد ممارسة الرياضة مثل المشي أو الركض في تقليل ضغط العين ووقايتها من الأمراض.
  6. إجراء فحص دوري للعين ويساعد الفحص الدائم للعين في اكتشاف أي مشكلة تحدث للعين في وقت مبكر، فهذا يساعد في سرعة علاجها قبل حدوث أي مضاعفات، حيث أن بعض المشاكل الصحية بالعين مثل المياه الزرقاء بزاوية العين المفتوحة لا يصاحبه أعراض في بداية المشكلة، ولكنه يسبب فقدان البصر.
  7. عدم القيام بفرك العين وذلك لأن فرك العين باستمرار يمكن أن يتسبب في إصابتها بالعديد من الأمراض، لذلك لا ينصح بالاقتراب من العين حتى لا تنتقل الأتربة والجراثيم من اليد للعين وقد يواجه مشكلات صحية، فهي عادة خاطئة يجب التوقف عن القيام بها.

وبهذا نكون قد أنهينا مقالنا عن أعراض المياه الزرقاء، والتي من خلالها نتمنى أن نكون قد أفدناكم حتى لا يتعرض أحد للصعاب التي يمر بها مرضى المياه الزرقاء من عمليات وفقدان بصر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.