أعراض البواسير عند الرجال

أعراض البواسير عند الرجال غير متوارية، ومن الممكن معرفتها بسهولة فالبواسير إحدى أكثر الأمراض شيوعا بين مختلف الأعمار لا تفرق بين كبيرًا وصغيرًا.

فيجب أن نعلم أعراض البواسير عند الرجال إنطلاقًا من مبدأ اعرف عدوك حتى تتمكن من الوقاية منه ومعرفة إذا ما كان قد تمكن منك حتى تقوم بعلاجه، وهذا ما سنعرفه بالضبط عبر موقع زيادة.

تعريف البواسير

قبل أن نذكر أعراض البواسير عند الرجال وبوادر ظهور البواسير يجب علينا أن نعلم أولا ما هي البواسير فالبواسير هي عبارة عن شرايين متورمة عن حالتها الطبيعية في فتحة الشرج ولها نوعان وهما:

  • البواسير الداخلية: جرت العادة على أن تكون البواسير الداخلية داخل المستقيم لهذا السبب لا يتمكن المريض من رؤيتها لأنها تكون راسخة داخل المستقيم ولا يمكن أن تُرى من فتحة الشرج.
  • البواسير الخارجية: يمكن أن تكون متشابهة جزئيا مع سابقتها الداخلية في أنها لا يمكن رؤيتها لكن في بعض الأحيان ترى أعلى فتحة الشرج على شكل كتل.

اقرأ أيضًا: أعراض البواسير الداخلية عند الرجال

أعراض البواسير عند الرجال

قبل أن نتطرق إلى دلالات الإصابة بالبواسير فكما ذكرنا في أنواع البواسير عند الرجال كان هناك نوعان ألا وهما الداخلية والخارجية وبالتأكيد لك منهما أعراضه الخاصة به وفي السطور القادمة سنذكر أعراض البواسير عند الرجال بنوعيها الداخلي والخارجي.

1– علامات الإصابة بالبواسير الداخلية عند الرجال:

لا يمكن معرفة الإصابة بها لأنها لا تكون سببا في عدم الشعور بالراحة ولا يمكن أن ترى لأنها تكون في المستقيم من الداخل ولكن من الممكن الشعور بها عند بذل مجهود عند قضاء الحاجة بطريقة غير صحيحة وعنيفة نوعًا ما، فقد تتسبب في نزيفًا بها.

2– أعراض البواسير الخارجية عند الرجال:

من الممكن معرفتها بكل سهولة وتمييزها عن البواسير الداخلية، إذ أنها تكون مزعجة ومؤلمة أكثر بكثير من سابقتها الداخلية وأحيانا تسبب الحكة والنزيف، ومن الممكن في أسوأ الحالات أن يتسبب الدم في سحب هذه الأوردة الملتهبة إلى الداخل فتصبح جلطة وحينها يصبح الأمر أخطر بكثير.

اقرأ أيضًا: ما هو مرض البواسير

أسباب الإصابة بالبواسير

العديد من الأسباب قد تؤدي إلى حدوث الإصابة بالبواسير منها عادات غذائية وحياتية سنذكرها حتى نعرف إذا ما كنا نفعل شيئا منها أن نتوقف فورا عن فعل هذه الأشياء المضرة على المدى البعيد والقريب أحيانا.

1- الجلوس كثيرًا أو الجلوس لفترة طويلة على المرحاض بعد قضاء الحاجة فحاول تجنب هذه العادات السيئة.

2- عدم شرب كميات من الماء و السوائل و تعد هذه العادة مهم تجنبها لعدم الإصابة بالبواسير.

3- إذا كنت تشعر بأنك تريد قضاء حاجتك فلا تتأخر فإن هذا يعد سببًا رئيسيًا في الضغط على الأوردة المؤدية بالتبعية للإصابة بالبواسير.

4- كما قلنا سابقًا هناك عادات غذائية تساهم في الإصابة بالبواسير و منها عدم تناول كميات كبيرة من الألياف و التي تعد عاملًا مُهمًا من العوامل المؤثرة على حدوث البواسير.

5- بجوار العادات الغذائية بالطبع يتوارد إلى ذهننا الرياضة العادة التي إذا تركناها ستدمر لنا الكثير من الأشياء و ليس الإصابة بالبواسير فحسب.

6- للعامل الوراثي دورا كبيرا في الإصابة بالبواسير.

7- يمثل كبر السن عاملًا مُهمًا لأنه حينما يتقدم الإنسان في العمر تبدأ أنسجته بالضعف وعدم القدرة على تأدية دورها على أكمل وجه.

بعد أن تحدثنا عن أسباب وأعراض البواسير عند الرجال، علينا أن نتحدث عن مضاعفات البواسير، والتي لا تقل أهمية عن معرفة أسباب الإصابة.

مضاعفات البواسير

من الممكن أن تتطور البواسير إلى أشياء أخطر بكثير منها الأنيميا ألا وهي فقدان الدم الدائم، ومن الممكن أيضا أن تسبب بظهور البواسير المختنقة والتي تكون تابعًا لتوقف سريان الدم إليها، وفي بعض الحالات من الممكن أن تتسبب البواسير بحدوث نزيف شديد في الأوردة الملتهبة والمختنقة أو حول فتحة الشرج.

في الكثير من الحالات يكون العرض الأساسي في البواسير خصوصًا الخارجية هي الالتهابات المؤدية لحدوث حكة وتكون مؤلمة للغاية وتسبب عدم الراحة، وهناك مضاعفات نادرة الحدوث ومثال على هذا مرض سلس البراز وهذا المرض متعب للغاية ومؤرق لراحة الشخص المصاب، نسأل الله العافية لنا ولكم وهو عبارة عن عدم القدرة في التحكم في خروج البراز من فتحة الشرج.

علاج البواسير

لكل حالة متطلباتها التي تستدعي أي تدخل سيتدخل الطبيب وللبواسير الكثير من الطرق التي يمكن أن تعالج بها ومن الممكن حسب رؤية الطبيب يكون التدخل عبر:

1– العلاج المنزلي: إن كان الألم الذي تسببه هذه البواسير ليس قويًا و لا شديدًا إلى حد كبير فمن الممكن أن يقوم المريض بمداواة نفسه في المنزل بالعديد من الطرق و منها على سبيل المثال و ليس الحصر:

  • الجلوس في مياه دافئة.
  • السير على نظام غذائي سليم وتناول الكثير من الألياف.
  • تنظيف ما حول فتحة الشرج باستمرار.
  • عدم استخدام أية مناديل ورقية تكون جافة وتساعد على تفاقم البواسير.

2– الطب البديل: في كثير من الأمراض يلجأ الكثير من المرضى باللجوء إلى العلاج بالطبيعة و من خير الطبيعة، ومن أمثلة هذه العلاجات التداوي بالعسل و العسل بغض النظر عن البواسير فهو يعتبر دواء للعديد من الأمراض، و أيضا من الممكن التداوي بچل الصبار، وأيضًا الصبار يكون مفيدًا في العديد من الحالات المرضية الأخرى و لا سيما في علاج البواسير.

3– الأدوية: الأدوية تقوم بدورها في علاج هذا المرض حسب كل حالة و تتضمن هذه الأدوية مواد مثل الهيدروكورتيزون و الليدوكايين و تلك الأدوية تعمل بدورها على تقليل الشعور بالألم و لو على المدى القصير.

4– استئصال البواسير: من الممكن اللجوء لهذا الحل و التدخل الجراحي عند تطور الحالة بشكل أخطر مما لا ينفع فيه تناول الأدوية و يكون من خلال شق التكتل الدموي الموجود في الأوردة.

5– تصليب البواسير: في هذه الطريقة يستخدم الطبيب إحدى المحلولات الكيميائية و يقوم بحقنها في أنسجة البواسير حتى تتقلص و لكن ممكن أن يرى المريض أن هذا التدخل يكون أخف ألم من الشريط المطاطي لكن في الغالب و في معظم الأحوال و الحالات يكون مفعول هذا التدخل أضعف بكثير من الشريط المطاطي.

6– الشريط المطاطي: في هذه الطريقة من علاج البواسير يستخدم الطبيب الشريط المطاطي و غالبًا ما يكون عدده واحدا أو اثنان و يقوم الطبيب بوضع هذا الشريط بجوار حواف الباسور الداخلي حتى يتسبب في منع تدفق الدم إلى الباسور حتى يتمكن من إسقاطه خلال أسبوع واحد و في حالات نادرة الحدوث يحدث نزيفا و لكن من النادر أن يكون النزيف شديد.

7– التدخل الجراحي: هذا الإجراء يعتبر الخيار الأخير لدى الطبيب و من الممكن خلاله أن يقوم بشيئين ألا و هما الاستئصال و التخلص من هذه الانسجة الزائدة المسببة للنزيف الذي يكون في بعض الحالات شديدا و مؤلما، و من الممكن أيضًا من خلال التدخل الجراحي أن يقوم الطبيب بتقصير البواسير من خلال منع وصول الدم من الأساس إلى هذه الأنسجة و لكن هذا التدخل بالتقصير يكون فقط في حالات البواسير الداخلية فقط و لا يكون في الخارجية.

اقرأ أيضًا: هل البواسير الخارجية خطيرة

الوقاية من مرض البواسير

وأخيرًا فالوقاية خير من العلاج فيجب أن تقي نفسك وتحافظ على صحتك من الإصابة بالأمراض عموما ولا سيما البواسير موضوع هذا المقال؛ ومن الممكن أن تقي نفسك من الإصابة بهذا المرض من خلال:

  • تناول الكثير من الألياف سواءً كانت طبيعية أو عن طريق المكملات.
  • تجنب بذل أي مجهود زائد ومتعب.
  • من أهم أسباب الوقاية الامتناع عن عادتين يعتبروا من العادات الرئيسية في الإصابة بالبواسير بنوعيها الداخلي والخارجي وهي عدم الجلوس والوقوف طويلا.

من خلال تحدثنا عن أعراض البواسير تطرقنا إلى جميع مناحيها ونواحيها من أعراض إلى أنواع إلى علاجات إلى طرق الوقاية منها، لكن ما نتمناه للجميع صحة سعيدة وحياة هنيئة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.