أعراض ارتفاع ضغط العين

أعراض ارتفاع ضغط العين وعلاجه وأسبابه مختلفة من شخص لآخر، وإذا لم تعالجها مبكرا، ستجعل المشكلة تتفاقم، وتنتج عنها الجلوكوما وهي الماء الأزرق بالعين، والتي تؤثر على المدى البعيد على قوة الرؤية، وعبر موقع زيادة سنتناول الحديث عن كل ما يتعلق بضغط العين.

ما هو ارتفاع ضغط العين؟

أعراض ارتفاع ضغط العين وعلاجه وأسبابه
أعراض ارتفاع ضغط العين وعلاجه وأسبابه

هو ضغط داخل العين يزداد بمعدل أعلى من المعدل الطبيعي، ويقاس ضغط العين بمقياس مم زئبق، في الحالات العادية، ويصل الضغط من 10 لنحو 21 ملم زئبق، وإذا كان أعلى من 21 ملم زئبق، فهذا مؤشر بزيادة ضغط العين.

أعراض ارتفاع ضغط العين وعلاجه وأسبابه

توجد علامات توضح ارتفاع ضغط العين حيث توجد زاوية التصريف بين القزحية والقرنية بالعين، وتكون الزاوية متصلة بشبكة تسمى الشبكة التربيقية المسئولة عن تنظيم السوائل بالعين، وهناك عوامل متعددة قد تؤثر على تلك الشبكة، مسببة زيادة بضغط العين.

كما تنقسم أعراض ارتفاع ضغط العين لأنواع تبعًا للمسبب المكون لها وهي الآتي:

أعراض الجلوكوما مفتوح الزاوية

ارتفاع ضغط العين ليس مرضا خطيرا ولكن إهمال علاجه يجعل أعراضه تشتد مع مرور الوقت؛ لذلك يجب عليك استشارة طبيبك المختص، ومتابعته بانتظام لتجنب عواقب العدوى بأوقات مبكرة، والتي تؤدي إلى فقدان البصر.

وتعد الجلوكوما أكثر أنواع الإصابات شيوعًا، وقد ترجع إلى إحجام الشبكة التربيقية عن تنظيم السوائل، وتصريفها، وبالتالي تتراكم في العين، مؤثرة على العصب البصري، وهذا ما يسمى بالجلوكوما بزاوية مفتوحة.

وأعراضه تتمثل فيما يلي:

  • ضعف الرؤية نسبيا.
  • اتساع حدقة العين دون إحداث أي تغير بالضوء سواء أكثر أو أقل.
  • احمرار بياض العين.
  • الشعور بالدوخة، والغثيان أحيانا.

أعراض الجلوكوما مغلق الزاوية

يحدث ارتفاع ضغط العين بزاوية مغلقة، نتيجةً لغلق نظام تصريف السوائل، مما ينتج عنه ارتفاعٌ مستوى الضغط في العين، وتحدث أعراضه فجأة، وناتج عنه ضرر ملحوظ، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • تشوش شديد بالرؤية.
  • ترى دوائر بألوان قوس قزح حول مركز الرؤية.
  • الصداع الشديد، وآلام بالرأس.
  • الغثيان.
  • فقدان البصر بشكلٍ مفاجئ.

أعراض ارتفاع ضغط العين بالحالات الشديدة

ينبغي عليك أن تستشير طبيب عيونك المختص فورا حين تظهر الأعراض الحادة لكي تجرى التحاليل اللازمة، وتحصل على العلاج المناسب، خاصة إذا كان المريض يعاني من الأعراض التالية:

  • صداع قوي.
  • ألم حول العينين.
  • رؤية مشوشة.
  • احمرار غير طبيعي للعين.

أسباب ارتفاع ضغط العين

هناك العديد من العوامل  التي تسبب ارتفاع ضغط الدم في العين، فهو مؤشر خطر يؤدي إلى فقدان الرؤية، ومن أهم تلك الأسباب ما يلي:

  • التهابات بالعنين، والتي تنتج من خلل إنتاج السوائل، وتراكمها بداخل العين، فتتسبب في انسداد، وزيادة ضغط العين.
  • وجود قشور بالعين، ووجود احتكاك ناتج من تراكم بروتينات غير طبيعية بالشبكة التربيقية، ومنها يعيق حركة العين.
  • تشتت صبغة العين عندما تنطلق من القزحية إلى الشبكة التربيقية ومنع تصريف السوائل.
  • التعرض لإصابة في العين سواء كانت متسببة من نزيف يعيق صرف السوائل، أو دفع القزحية، أو حدوث خطأ أثناء جراحة العين، خاصة عملية دفع الشبكية.
  • استخدام أنواع معينة من الأدوية وخاصة المنشطات، حيث الاستخدام طويل الأمد لعقاقير الستيرويد سواء كانت على شكل قطرات، أو مراهم للجفن، أو أقراص عن طريق الفم، أو حقن بالعضل، أو بقع جلدية يمكن أن تزيد الضغط داخل العين، وبالتالي تتلف العصب البصري.
  • حدوث بعض المشاكل بعدسة العين مثل المياه البيضاء التي تتسبب بإغلاق زاوية صرف السوائل بالعين، مما تؤدي فقد النظر.
  • تكوين أوعية جديدة دموية بالعين، وقد تؤثر على شبكية العين من خلال انسداد الوريد، واختلال سكر الشبكية، ومنها دفع الجسم لتشكيل أوعية دموية جديدة لتعويض ما ينقصها، مما تتسبب في ارتفاع ضغط العين.
  • حدوث أورام بالعين، فقد تصيب مشاكل خطيرة بالقزحية إما ناتجة من حجم الورم الكبير بالعين أو من تكوين أوعية دموية جديدة بالعين لكي تحصل على تغذية إضافية، فذلك يسبب خلل بوظائف الشبكية، ويزيد من ضغط في العين، ويتلف العصب البصري.

يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: أفضل قطرة لعلاج ارتفاع ضغط العين وأسباب أرتفاعه

آلية تشخيص ارتفاع ضغط العين

عندما يتم الكشف عن ارتفاع ضغط العين، يبدأ طبيب العيون المختص في بحثه عن التاريخ الطبي للعائلة، وهل هذه الحالة ناتجة من الوراثة، أم لا ثم يجري بعدها بفحص شامل للعينين، وذلك بطرق متعددة، ومنها التالي:

  • قياس ضغط العين.
  • التصوير المقطعي بالأشعة، وفحص العين الممتد، والذي يكشف ما إذا كان هناك تلف في العصب البصري من عدمه.
  • قياس السمك الخاص بالقرنية.
  • اختبار زاوية الصرف.

حيث يعتمد مبدأ فحص ارتفاع ضغط العين على دراسة درجة تصريف السوائل داخل العين، وأيضا مدى تأثر العصب البصري بها.

كما لا يفوتك التعرف على المزيد عبر: علاج ارتفاع ضغط العين بالاعشاب واهم النصائح لمريض ضغط العين

 علاج ارتفاع ضغط العين

لابد من تخفيف الضغط في العين قبل أن يؤدي إلى تلف العصب البصري، وفقدان الرؤية، وينبغي على الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالجلوكوما، وضبابية البصر استشارة الطبيب المختص، ومتابعته، والالتزام بتعليماته، ومن أهم طرق العلاج ما يلي:

قطرات العين

تخفف قطرات العين من ضغط العين، وأحيانا قد تحتاج إلى أكثر من دواء، وعادة ما يختبر طبيب العيون استجابة المريض عند استخدامه لقطرات العين، فيطلب أن تتم على عين واحدة فقط في بداية العلاج، ليحدد تأثير القطرة في انخفاض الضغط في العين، وإذا كان تأثيره فعالًا، فيرجح بعدها الطبيب استخدام القطرات في كلتا العينين، ومن أهم أنواع القطرات “قطرة البروستجلاندين”.

العلاج والجراحة بالليزر

لا يتم استخدام الجراحة بالليزر ببداية العلاج عادة؛ لأن الخطر الناتج عن هذا النوع من العلاج  أكبر من الخطر الناتج من إصابة العين بالمياه الزرقاء، أو تلف ببعض خلايا العين.

ولكن إذا كان المريض لا يستجيب لأدوية العين، أو لا يستطيع تحملها فإن الجراحة بالليزر تعتبر في هذه الحالة خيارًا، ومع ذلك، ينبغي على المريض أن يتناقش مع طبيبه المختص حول خيارات العلاج، وتقييم الإيجابيات لكل خيار من سلبياته.

وأخيرًا بعد التعرف على أعراض ارتفاع ضغط العين وعلاجه وأسبابه يمكن التعرف على المزيد من خلال: مرهم لعلاج دمل العين وأفضل النصائح للوقاية منه

وإلى هنا نكون قد وفرنا لكم أعراض ارتفاع ضغط العين وعلاجه وأسبابه وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.