أعراض ارتفاع حمض البول وما هي أسبابه وطرق الوقاية منه

أعراض ارتفاع حمض البول

أعراض ارتفاع حمض البول تختلف حسب الأسباب المؤدية لها، والتي يأتي على رأسها تسرب حمض البول أو ما يعرف علمياً بحمض اليوريك إلى الدم، وذلك بعد تخطيه للكبد يبدأ في ظهور تلك الأعراض التي قد تتطور وتؤدي للإصابة ببعض الأمراض الخطيرة عند إهمالها، فدعونا نتعرف عليها، وعلى أسبابها وطرق الوقاية منه من خلال مقالنا التالي عبر موقع زيادة.

أعراض ارتفاع حمض البول

ارتفاع حمض البول ليس به أي ضرر ولا يؤثر على الشخص في ذاته لكن المشكلة تكمن في الأعراض المصاحبة له، والتي تتسبب في الأذى والضرر للشخص، وتؤدي إلى ظهور أمراض أخرى خطيرة، ومن أعراض ارتفاع حمض البول:

  • يمكن أن تسبب ارتفاع حمض البول بتشوهات في المفاصل.
  • يمكن أن تصاب المفاصل بالانتفاخ والاحمرار.
  • تصلب المفاصل للجسم وصعوبة تحريكها.
  • تؤدي إلى الألم الشديد في المفاصل.
  • تظهر روائح كريهة للبول.
  • الشعور الشديد بالألم عند قضاء الحاجة.
  • الشعور باستمرار للتبول.
  • الغثيان المستمر.
  • قد يظهر الدم أحيانًا مع البول.
  • الشعور بالألم في منطقة البطن أو أسفل الظهر أو الخصر أو ربما الفخذين.

تابع معنا الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك وتقلله ومضاعفات زيادته

الأمراض التي يسببها ارتفاع حمض البول

كما ذكرنا أن ارتفاع حمض البول ليس مضرًا لدرجة كبيرة لكن أيضاً لا يصح إهماله فهو يؤدي إلى ظهور بعض الأمراض الأخرى الخطيرة ومنها:

  • حصى الكلى: قد يؤدي ارتفاع حمض البول إلى تكوينه في الكلى وهو ما يسبب الإصابة بحصى الكلى والذي يكون من أعراضه البول وما يصاحبه ألم أو دم أو كل ما ذكرناه فإذا ظهرت تلك الأعراض ربما تسبب حصى الكلى.
  • النقرس: وهو من الأمراض التي تظهر كثيرًا بسبب ارتفاع حمض البول حيث أنه يعتبر ٢٠٪ من المصابين بارتفاع حمض البول يصابون بمرض النقرس والذي تكون أعراضه في المفاصل وما يصاحبها من ألم واحمرار كما ذكرنا فإذا ظهرت تلك الأعراض على مريض ارتفاع حمض البول فقد تؤدي إلى النقرس.

أسباب ارتفاع حمض البول

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بارتفاع حمض البول في الجسم ومن هذه الأسباب:

  • السمنة المفرطة والوزن الزائد.
  • بعض العلاجات للأمراض الأخرى التي تؤدي إلى ضعف المناعة وضعف المناعة بشكل عام قد يؤدي إلى ارتفاع حمض البول.
  • زيادة فيتامين B3 الذي يتناوله الكثير من الناس فالإفراط فيه قد يؤدي ارتفاع حمض البول.
  • عند الإصابة بمرض الصدفية.
  • ربما أحيانًا يكون بسبب العوامل الوراثية.
  • الإصابة بمرض الفشل الكلوي قد يؤدي إلى ارتفاع حمض البول.
  • عندما يصاب الشخص بتحلل الأورام المتلازمة.
  • عند استعمال مدرات البول.
  • عند إصابة الغدة الدرقية بالقصور.
  • بعض الأطعمة التي تحتوي بشكل كبير على البيورين مثل اللحم والفطر والفاصوليا والبازلاء والسردين فتناول تلك الأطعمة بكثرة قد يؤدي إلى ارتفاع حمض البول.

تابع معنا أين يوجد حمض الفوليك وما هي الأطعمة الغنيه به

الإجراءات التي يجب اتخاذها عند ظهور أعراض ارتفاع حمض البول

عند إصابة أي شخص بارتفاع حمض البول وظهور الأعراض التي ذكرناها فيجب اتخاذ الإجراءات التالية:

  • يجب الذهاب للطبيب مباشرة عند ظهور الأعراض وإخباره عن كل الأدوية والعقاقير الطبية والأعشاب وغيرها الذي يتناوله المريض.
  • يجب اتباع سبل الوقاية التي يصفها الطبيب للمريض وخاصة إذا كانت نسبة ارتفاع حمض البول كبيرة فيصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد بشكل كبير على خفض مستوى حمض البول ويجب الالتزام بها.
  • يجب أيضًا على مرضى ارتفاع حمض البول أو مرضى النقرس عدم الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبيورين واتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المنخفضة البيورين.

الأطعمة المنخفض بها نسبة البيورين

هناك الكثير من الأطعمة المختلفة التي ينخفض بها نسبة البيورين وتلك الأطعمة يجب على مرضى ارتفاع حمض البول ومرضى النقرس تناولها بكميات كبيرة والإقلال قدر المستطاع من الأطعمة الغنية بالبيورين والتي ذكرناها ومن الأهمية المنخفضة البيورين:

  • الحبوب بمشتقاتها مثل المكرونة والدقيق والخبز والعجائن.
  • جميع مشتقات الألبان من حليب وجبن وزبادي والبيض.
  • الخضروات مثل الخس والطماطم وجميع أنواع الخضار الطازجة.
  • الفواكه المختلفة بأنواعها وعصائر الفواكه الطازجة.
  • المياه الغازية والماء.
  • الشوربة ماعدا شوربة اللحم.
  • المكسرات المختلفة وزبدة الفول السوداني.

طرق الوقاية من ارتفاع حمض البول

هناك مجموعة من الطرق الوقائية التي يمكن البدء بها لتجنب ظهور أعراض ارتفاع حمض البول والتي بدورها تجنبنًا تلك الأعراض وتطوراتها التي قد تعرضنا لمضاعفات خطيرة، والتي من بينها:

  • إذا كانت نسبة ارتفاع حمض البول ليست كبيرة فلا داعي للأدوية فيمكن للمريض أن يشرب من ثلاثة إلى أربعة لتر ماء يوميًا، وهذه كفيلة بأن تعمل على خفض مستوى حمض البول.
  • يمكن أيضًا للمريض اتباع نظام غذائي ليس به أي أطعمة غنية بالبيورين والتي ذكرناه، ويكون النظام الغذائي يشمل الكثير من الأطعمة منخفضة البيوتين، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل اتباع أي نظام غذائي.
  • إذا كانت نسبة حمض البول عالية جدًا فهنا يجب تناول بعض الأدوية التي تساعد على خفض مستوى حمض البول في الجسم والتي يصفها الطبيب ولا يصح للمريض استخدامها دون استشارة الطبيب.

بعض الأدوية المساعدة لخفض مستوى حمض البول

هناك الكثير من الأدوية التي تساعد المريض على التخلص من ارتفاع نسبة حمض البول في الجسم ولكن كل دواء له حالة خاصة به لذلك لا يجب على المريض تناول أي نوع من الأدوية دون استشارة الطبيب أولًا ومن هذه الأدوية التي لها مفعول جيد:

  • الكولشيسين

وهو دواء يستخدم لتقليل الالتهابات التي تسببها ارتفاع حمض البول.

  • ألوبيورينول

هذا الدواء يستخدم من أجل الحد من ارتفاع حمض البول في الجسم.

  • فيبوكسوستات

هذا الدواء أيضًا يستخدم لوقف إنتاج حمض البول في الجسم.

  • بروبينسد

يعد الدواء مهم جدًا لعدم الإصابة بمرض حصى الكلى حيث أنه يعمل على التخلص من حمض البول في منطقة الكلى.

  • الكورتيزون

هذا الدواء يستخدم أيضًا لتقليل الالتهابات.

  • إندوميثاسين

يحتل هذا الدواء المرتبة الأولى في التخلص من الالتهابات الجلدية المصاحبة لارتفاع مستوى حمض البول في الجسم وأيضًا يعمل على تقليل الألم وتسكينه.

تابع معنا ما هو حمض اليوريك اسيد ؟ وما هي الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك في الجسم وأسباب نقصه؟

ملخص المقال في نقاط

  1. ارتفاع حمض البول في الجسم لا يسبب ضرر عن البدء في علاجه فور ظهور الأعراض المصاحبة له لأن تطورها هو الذي يسبب أمراض أخرى خطيرة.
  2. أعراض ارتفاع حمض البول كثيرة ومنها الألم في المفاصل واحمرارها وتورمها وأيضًا الألم عند التبول ونزول الدم مع البول.
  3. قد يسبب ارتفاع حمض البول عند الإهمال فيه إلى الإصابة بأمراض أخرى مثل النقرس وحصى الكلى.
  4. من أسباب ارتفاع حمض البول تناول أدوية تخفض من المناعة أو السمنة أو الأمراض الأخرى أو قصور الغدة الدرقية.
  5. يوجد بعض الأطعمة الغنية بالبيورين وتتسبب في ارتفاع حمض البول ومنها اللحم والسردين والفاصوليا والبازلاء.
  6. عند الإصابة بارتفاع حمض البول في الجسم يجب الذهاب إلى الطبيب مباشرة ولا يصح اتخاذ أي إجراءات من غير استشارة الطبيب قبلها.
  7. لا يجب نهائيًا تناول أي أدوية من المذكورة دون استشارة الطبيب.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.