أعراض قصور الغدة الدرقية واسباب الإصابة بقصور الغدة الدرقية

أعراض قصور الغدة الدرقية أو ما يسمى بالغدة الدرقية الخاملة هو ما يتم تعريفه بأنه عدم قدرة الغدة الدرقية على إنتاج الهرمونات التي يحتاج لها الجسم بالشكل المطلوب والكافي، وعلى الرغم من أن هذا لا يسبب بحدوث مشاكل في المراحل المبكرة منه إلا أنه من الممكن أن يتسبب بالعديد من المشاكل المختلفة والصحية للجسم مثل السمنة أو آلام المفاصل وغيرها.

أعراض قصور الغدة الدرقية 

  • بشكلً عام تختلف تلك الأعراض من شخص إلى آخر وذلك يأتي تباعًا لشدة ودرجة نقصان الهرمون مع العلم أن تلك الأعراض قد تميل إلى أن تظهر بشكل بطيء كما أنها قد تحتاج إلى عدة سنوات لكي تبدأ في الظهور من جديد.
  • كما أن تلك الأعراض تتنوع فيما بين وجود ارهاق أو وجود اكتساب في بعض الوزن ولكن في حال وجود استمرار التباطؤ الذي يحدث في عملية الأيض فإنه من الممكن أن يؤدي هذا إلى الإصابة بأمراض ستكون واضحة بصورة أكبر وذلك فيما بعد، وهذه الأعراض تتنوع فيما بين:
  • الشعور بالتعب.
  • وجود حساسية زائدة تجاه البرودة.
  • الشعور بالإمساك في كثير من الأوقات.
  • تواجد جفاف في البشرة.
  • ملاحظة زيادة في الوزن.
  • وجود انتفاخ في الوجه.
  • ظهور بحة مختلفة عن المعتاد في الصوت.
  • تواجد ضعف في العضلات وبداية الشعور بتواجد أوجاع وآلام فيها وملاحظة تواجد تيبس.
  • زيادة نسبة الكوليسترول الذي يتواجد في الدم.
  • تواجد غزارة في الحيض عن المعتاد أو عدم تواجد انتظام في الفترات.
  • ملاحظة تواجد تساقط في الشعر.
  • الشعور بالبطء في معدل الضربات في القلب.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • تبدأ الغدة الدرقية في الظهور بشكل متضخم أو ما يعرف باسم الدراق.

ومن هنا سنتعرف على اعراض ورم الغدة النخامية ومخاطر أورام الغدة النخامية وكيفية تشخيصه : اعراض ورم الغدة النخامية ومخاطر أورام الغدة النخامية وكيفية تشخيصه

أعراض قصور الغدة الدرقية عند الاطفال

وهي تلك الأعراض التي تظهر على الأطفال المولودين بدون تواجد الغدة الدرقية أو تلك التي لا تعمل بالشكل المطلوب، كما يجب العلم أنها واحدة من تلك المشاكل التي يبدأ الأطفال المولودين حديثًا في مواجهتها، ومن أعراض الإصابة بها:

  • وجود اصفرار في العين وفي الجلد وهو ما يعرف باسم اليرقان، ويحدث ذلك في الحالة التي لا يقوم فيها كبد الطفل بكسر البيلروبين بالشكل الذي يجب أن يحدث وهو ما يعني أن تلك المادة سوف تكون متراكمة بصورة كبيرة في الجسم.
  • ملاحظة تواجد تضخم في اللسان أو ظهوره متدليًا.
  • مواجهة صعوبة شديدة في التنفس.
  • يصبح بكاء الطفل بكاءًا ناحبًا.
  • إصابته بالفتق السُري.

وفي حال زادت تلك المشكلة لدى الأطفال أو في حال واجهوا مشكلة بصورة أكبر في التغذية أو في النمو الطبيعي فإنه من الممكن أن تظهر عليهم أعراض أخرى والتي قد تكون مثل:

  • مشكلة الإمساك.
  • تواجد ضعف في العضلات بصورة عامة.
  • ملاحظة وجود النوم بصورة زائدة عن اللازم.

مع العلم أنه إذا لم يتم علاج الطفل بشكل سريع فإنه في تلك الحال قد يواجه مشكلة في التراجع الجسدي أو العقلي.

اعراض قصور الغدة الدرقية لدى المراهقين

وعلى الرغم من أنهم يواجهون نفس الأعراض التي يواجهها البالغين والكبار إلا أنهم يزيدون عنهم كذلك في تواجد بعض الأعراض الأخرى والتي تختلف فيما بين:

  • تواجد مشكلة ضعف النمو والتي قد يصبح على أثرها الطفل قصيرًا نتيجة إصابته بمشكلة قصر القامة.
  • وجود تأخر في عملية نمو الأسنان لديهم بشكل دائم.
  • مواجهة مشكلة التأخر في سن البلوغ.
  • تواجد مشكلة ضعف النمو العقلي لدى الأطفال.

وبهذا نكون قد أوضحنا لكم الأعراض الكاملة والخاصة بمرض قصور الغدة الدرقية والذي يحتاج إلى علاجه بصورة مبكرة قبل مواجهة مشكلة الإصابة بأي أعراض أخرى قد تؤدي إلى مشكلة مزمنة أو دائمة.

وندعوكم أيضا لقراءة موضوع هل ينقص الوزن بعد علاج الغدة الدرقية ؟ وكيفية التعامل مع فرط نشاط الغدة الدرقية : هل ينقص الوزن بعد علاج الغدة الدرقية؟ وكيفية التعامل مع فرط نشاط الغدة الدرقية

اسباب الإصابة بقصور الغدة الدرقية

والتي تتنوع فيما بين عدة أسباب والتي قد تم تقسيمها إلى قسمين قسم الأكثر خطورة والقسم الأقل خطورة وهما نوعان فيما بين:

الأمراض الأكثر خطورة:

  • مرض هاشيموتو: والذي يتم تعريفه بأنه إلتهاب الغدة الدرقية وهو واحد من الأمراض التي تصنف بأنها من ذوات اضطرابات المناعة الذاتية والتي يبدأ فيها الجهاز المناعي بعملية مهاجمة للغدة الدرقية والذي بدوره يؤدي إلى إصابة الأنسجة المتواجدة في الغدة وتضررها وهو ما يعني حدوث انخفاض في قدرة وإمكانية الغدة على إنتاج الهرمونات ويعد ذلك من أكثر الأسباب الشهيرة لخمول الغدة، مما أن فرص إصابة النساء بهذا المرض تعد من أكثر الفرص وأشهرها بما يعادل الأضعاف، ولهذا فإنه من اللازم إيجاد العلاج ومحاولة تجنب المضاعفات الصحية والتي قد تؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض مثل العقم أو ارتفاع في نسبة الكوليسترول داخل الدم، بالإضافة إلى أن الإصابة بهذا المرض قد تنجم عن إصابته بعدد من الأمراض المناعية الأخرى مثل:
  • مرض البهاق.
  • مرض اديسون.
  • مرض السكري من الدرجة الاولى/ من النوع الأول.
  • مرض شوغرن.
  • مرض التهاب الكبد المناعي.
  • مرض فقر الدم الخبيث.
  • مرض الذئبة.
  • مرض حساسية القمح.
  • مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • تناول الأدوية: والتي قد تؤدي إلى الإصابة بعض الآثار الجانبية التي قد تؤدي إلى المعاناة أو التأثير تبعًا للأثار الجانبية والذي قد يسبب حدوث خمول في الغدة الدرقية ولكن بشكل مؤقت وفي حال التوقف عن تناول الأدوية أو من الممكن أن يؤدي هذا إلى المعاندة من مشكلة الخمول في الغدة الدرقية، ومن هذه الأدوية التي قد تتسبب في المعاناة من مشكلة الخمول المزمن في الغدة الدرقية أدوية مثل:
  • دواء الليثيوم والمستخدم في علاج مشكلة الفصام والمعاناة من اضطرابات الألم والاضطراب ثنائي القطب.
  • أدوية اليود والتي تدخل في صناعة هرمونات الغدة الدرقية بشكل أساسي وقد يؤدي نقصان نسبته إلى المعاناة من خمول الغدة، وقد يؤدي الزيادة من نسبته في الجسم إلى المعاناة من اضطراب عمل الغدة الدرقية.
  • دواء أميودارون الخاص بعلاج مشكلة الاضطراب المتواجد في النظم القلبي وهو ما يؤدي إلى المعاناة من مشكلة خمول الغدة الدرقية نتيجة احتواءه على مقدار كبير من اليود بداخله وهو ما يؤثر على عمل الغدة الدرقية وقد يؤدي إلى القيام بخفض نسبة الهرمونات في الغدة الدرقية ومن ثم يؤدي للشعور بارتفاع نسبة الخمول.
  • دواء انترفيرون والذي يتم استعماله من أجل علاج بعض الأنواع من السرطان ومشكلة التهاب الكبد الفيروسي سي ولكنه من الممكن أن يعمل على إحداث التهاب في الغدة الدرقية.
  • والعديد من الأدوية المختلفة والتي يمكن استعمالها في حل مشكلة المعاناة التي تتواجد في خمول الغدة الدرقية مثل دواء بيكساروتين وغيره.
  • الخضوع لعمل جراحة تعمل على استئصال الغدة الدرقية.  
  • تعرض المريض للعلاج من خلال الإشعاع.

الأمراض الأقل الخطورة

  • مشكلة خمول الغدة الدرقية نتيجة أسباب خلقية وهو من أحد الأسباب النادرة في حدوث مشكلة خمول الغدة الدرقية.
  • وجود اضطرابات في الغدة النخامية وهي حالة خمول ثانوي تصيب الغدة الدرقية من خلال الغدة النخامية ومنطقة تحت المهاد وفشلها في إنتاج الهرمون المنبه للغدة الدرقية وقد يحدث نتيجة إصابة الغدة النخامية بورم أو التهاب وهي حالات نادرة.
  • الحمل وقد يصيب نسبة قليلة للغاية وتصبح الغدة الدرقية لديهم خاملة.
  • تناقص في نسبة اليود المتواجد في الجسم.

ولا يفوتكم قراءة موضوع علاج الغدة الدرقية بالاعشاب مجرب وأهم الأعشاب لمعالجة تضخم الغدة الدرقية : علاج الغدة الدرقية بالاعشاب مجرب وأهم الأعشاب لمعالجة تضخم الغدة الدرقية

كيفية العلاج من الغدة الدرقية الخاملة

  • إمكانية تحديد الجرعة المناسبة من الدواء وهو ما يقوم باعتماده الطبيب ويجب ألا يزيد المريض من تلقاء نفسه عن الجرعة المطلوبة أو أخذ جرعتين في أوقات متقاربة لكي لا يعاني جسمه من وجود تزايد في نسبة تلك المكونات بداخله.
  • إمكانية امتصاص الليفوثيروكسين. 
  • قصور الغدة الدرقية دون السريري.

وبهذا نكون قد أوضحنا لكم الأعراض الكاملة والخاصة بمرض قصور الغدة الدرقية والذي يحتاج إلى علاجه بصورة مبكرة قبل مواجهة مشكلة الإصابة بأي أعراض أخرى قد تؤدي إلى مشكلة مزمنة أو دائمة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.