اعراض التهاب العصب الخامس في الوجه وطرق علاجه

اعراض التهاب العصب الخامس في الوجه وهو مرض له تأثير على أعصاب معينة في الوجه، ويسبب بعض الآلام التي تأتي وتختفي، ويمكن علاج هذا المرض ببعض الأدوية أو عن طريق التدخل الجراحي، وفي هذا المقال سوف نتعرف على كل شيء يخص العصب الخامس في الوجه.

اعراض التهاب العصب الخامس في الوجه

سوف نتعرف على أعراض التهاب العصب الخامس في الوجه، وطرق علاجه، ولكن سوف نتعرف أولاً ما هو العصب الخامس، وأين يوجد في الجسم. 

العصب الخامس 

سوف نتعرف على ما هو العصب الخامس بالتفصيل في عدة نقاط أهمها هي:-

  • هو عضو رئيسي في الجهاز الدماغي وبالتحديد في المخ.
  • يوجد هذا العصب في جزء الوجه. 
  • ويتفرع العصب الخامس إلى ثلاث فروع في الوجه، كل فرع متخصص في تغذية فرع معين.
  • وهذه المناطق الثلاثة هي منطقة الجبهة، ومنطقة الوسط في الوجه، ومنطقة الفك في الفم. 
  • هو المسؤول الأول عن تغذية الوجه بالغذاء المناسب، ويوفر له الحركات المناسبة للوجه.
  • يقوم بعمل الفك في حركة المضغ وأثناء الكلام والضحك. 
  • وتحدث التهابات العصب الخامس عادة للنساء أكثر من الرجال، وبالأخص في العمر ما بين أربعين عاماً إلى خمسين عاماً. 

للمزيد من الإفادة حول التهاب الأعصاب يرشح لك موقع زيادة معرفة أعراض التهاب الأعصاب في اليد وأسبابه وما هي طرق علاجه وكيفية الوقاية منه: اعراض التهاب الاعصاب في اليد وأسبابه وطرق علاجه والوقاية منه

سبب التهاب العصب الخامس 

تعددت أسباب الإصابة بالتهابات العصب الخامس، ومن أهم الأسباب هي:-

  • الضغط على أحد فروع الجذع المسؤول عن العصب الخامس، أو الضغط الرئيسي على الجذع المسؤول عن الفروع الخاصة بالعصب الخامس. 
  • وجود أمراض سرطانية في الدماغ، أو وجود أمراض مزمنة في الدماغ، أو الإصابة بأمراض طويلة المدى في الوجه. 
  • الصداع الدائم في الوجه وهذا يؤدي إلى التهاب العصب الخامس. 
  • تورم في الدماغ أو الوجه، مما يؤدي إلى حدوث التهابات. 
  • يمكن أن تكون بسبب الإصابة بالعدوى التي تصيب الوجه. 
  • تغيرات في الجينات أو في التركيب الوراثي في العصب الخامس. 

التشخيص العلاجي

يمكن التشخيص عن طريق طريقتين وهما:-

  • عند التعرض لأي من المسببات السالف ذكرها في المقال، يقوم العصب الخامس بعمل بؤر مرضية في الدماغ أو الوجه، يقوم العصب الخامس بإرسال إشارات مستمرة أو متقطعة إلى الدماغ والمخ، يستقبلها المريض بالصدمات الكهربائية، وتكون شديدة الألم في الدماغ، ولا تستمر لفترات طويلة، فهي تقوم بعمل هذه الموجات الكهربائية عدة مرات، ثم تتوقف عن عملها، ولكن يمكن أن يتم تحفيزها وزيادة نشاطها، وذلك عن طريق عدة أشياء مثل:-
    • أن يقوم المريض أثناء النوبات بحلاقة الذقن. 
    • وضع أدوات تجميل على الوجه، مما يؤثر على الخلايا الموجودة في الوجه وتقوم بزيادة التهابات العصب الخامس. 
    • وضع أي مانع للهواء علي الوجه، مما يعمل على قله انتقال الاكسجين إلى خلايا الدم وبالتالي يؤثر على خلايا المخ وتزيد الالتهابات.
    • المضغ أو الكلام أو أي فرط في الحركة، يقوم بعمل اهتزازات في العصب الخامس وزيادة التهابه. 
    • تنظيف الأسنان مما يزيد من حركة الوجه، ويعمل على زيادة آثار التهابات. 
  • ويتم تشخيص الحالة عادة على أنها ألم في الأسنان، نتيجة التسوس في منطقة ما، وذلك لأنها علاقة طردية بين الأم الأسنان وبين العصب الخامس، فمع زيادة التهابات العصب يزيد من آلام الأسنان والعكس صحيح، ولا يمكن معرفة المرض إلا إذا كنت خبرة في مجال الطب. 

يمكنك الآن معرفة كيفية علاج التهاب الأعصاب والعضلات بالأعشاب وما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ذلك قم بالضغط على الرابط التالي: علاج التهاب الأعصاب والعضلات بالإعشاب والأسباب التي تؤدي إلى ذلك

اعراض التهابات العصب الخامس في الوجه

يأتي الألم دون سابق إنذار، وقد يتهيأ لك أنها وجع في الأسنان وفي الفم، ويحدث عندك أعراض يمكن من خلالها معرفة سبب الألم، ومن أعراض هذا المرض، هي:-

  • نوبات من الألم في الرأس والمخ. 
  • تحدث النوبات المفاجئة عدة مرات في اليوم أو في الأسبوع أو في الشهر. 
  • يستحوذ الألم على جانب معين في الوجه، يمكن أن يكون الجانب الأيمن ويمكن أن يكون الجانب الأيسر. 
  • يشعر المريض بعدة أعراض في الفك والأسنان أو الأنف أو العين أو في اللثة.

علاج التهابات العصب الخامس

للعلاج من التهابات الأعصاب، يقوم المريض بعدة خطوات للتأكد من أنه التهابات في العصب الخامس وأهم تلك الخطوات هي:-

  • يقوم المريض بالذهاب إلى عيادة الأعصاب، وذلك بعد فشل المهدئات في عمل أي شئ. 
  • سوف نقوم أولاً بعمل أشعة مقطعية وأشعة الرنين على المخ.
  • نتأكد أنه ليس هناك ضغط على الأوتار التي تكون بجانب الأعصاب، أو عدم وجود ضغط على الجذع الرئيسي في المخ. 
  • نستخدم علاج دوائي لعدم تكوين البؤر التي تقوم بإرسال إشارات كهربية إلى المخ، وتعمل على زيادة الألم في الوجه، وتعمل العلاجات على تهدئة الإشارات التي ترسل إلى المخ وبالتالي السكون في الوجه. 
  • وتستخدم أدوية تعالج الاكتئاب وأمراض الصرع والأمراض النفسية في الجسم مثل علاج المورفين والعلاجات التي تحتوي على كورتيزون لمعالجة التهاب الأعصاب الذي يحدث في الوجه. 
  • في حالة عدم وجود نفع من تلك الأدوية في تهدئة الحالة، يلجأ وقتها الدكتور إلى الحل الآخر وهو التدخل الكيميائي، عن طريق حقن المريض بحقن من علاج كالفينو يعمل على قتل العصب الذي يوجد عليه ضغط ويسبب الألم في الرأس، وقد يتسبب ذلك في عدة أمراض أخرى، وقد يصاب المريض بشلل دماغي، أو أمراض غير معروفة نتيجة التدخل الكيميائي في المخ. 
  • وبعد كل هذا العلاج، يمكن أن لا نصل لنتيجة مرضية، وفي تلك الحالة يتم التوجه إلى الحل الأخير وهو التدخل الجراحي في المخ. 

يمكنك الآن معرفة طرق علاج التهاب عنق الرحم والمهبل وأسبابه ومتى يجب الإتصال بالطبيب: علاج التهاب عنق الرحم والمهبل وأسبابه ومتي يجب الإتصال بالطبيب؟

التدخل الجراحي 

هو تدخل جراحي يستخدم بواسطة أبرز المختصين في العمليات الجراحية، وهي ليست عملية جراحية بالمعنى المفهوم، فهي عبارة عن إدخال إبرة في طبقات الجلد إلى العصب أو الخلية التي تسبب التهاب أو ضغط على العصب الخامس، وتكون هذه الحقنة من أحد الأشياء التالية:-

  • يتم حقن به مادة كيماوية غير التي تم استخدامها في المراحل الأولى للعلاج، وتعمل هذه المواد الكيميائية على قتل الخلايا كلها سواء كانت حية أو ميتة أو تبع المرض أو ليست تبع المرض، وتكون ضارة جداً للجسم، وتستخدم في وقت الحاجة للتدخل فقط. 
  • يتم حقن التبريد، وهو نوع يقوم بحقنه الطبيب المختص، ويعمل هذا على تجميد الخلايا الضارة والخلايا التي تحيط بها، حتى تموت الخلايا التي أصابتها التبريد وتموت كل الخلايا الضارة ومعظم الخلايا غير الضارة، وأيضاً هذا نوع من الأنواع الذي يسبب المشاكل فيما بعد. 
  • الطريقة الكهربائية، وهي عبارة عن دخول موجات كهربائية عالية التردد ويكون طولها الموجي أعلى من الطول الموجي الذي في الخلايا، لتقوم بقتل الخلايا الضارة ومعظم الخلايا الغير ضارة، ويسبب هذا النوع الصداع الدائم في الدماغ، ويكون الصداع صداع كلي أو نصفي. 
  • عن طريق التردد الحراري، وهو عبارة عن استخدام مادة تعمل على الإذابة عند الحقن بها داخل المريض، وتقوم تلك المادة بالدخول في الخليه الضارة وتترسب في نواحيها ثم تقوم بالإذابة في الجدار الخاص بالخلية، وقد يمتد أثر الإذابة إلى الدخول إلى عدة أعضاء أخرى، يمكن أن يتم الإصابة بالعمى في هذه الحالة، كما يمكن أن يموت المريض، رغم أنها تعتبر أدق طريقة في الطرق إلا أن النواتج لها سلبيك إذا زادت آثار الإذابة.
  • الموجات الكهرومغناطيسية، وهي عبارة عن موجات تقوم بالدخول إلى الخلايا وعمل ترددات موجية تقوم بقطع أو كسر حاجز الخلية، ويجب أن يكون التردد في الموجات عالي ليقوم بقتل الخلية الضاغطة أو الضارة في الجسم. 
  • كل هذه الطرق تؤدي إلى عدد من النتائج السلبية بعد الخروج من العملية، ويتم الموافقة من المريض قبل عمل العملية على الأضرار التي سوف تحدث. 

لقد تعرفنا في هذا المقال على اعراض التهاب العصب الخامس في الوجه، وما هو العصب الخامس، وما هو سبب التهابه، وذكرنا طرق علاج التهاب العصب الخامس في الوجه، آملين الشفاء لجميع مرضانا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.