محتوى يحترم عقلك

اعراض التهاب المبايض والرحم

اعراض التهاب المبايض والرحم نقدمها لكم بموقع زيادة، نظراً لأنه يمكن لبعض السيدات التعرض له بدون معرفة، وبالتالي تركه بدون علاج، مما يؤدي إلى مشكلات كبيرة قد تصل إلى العقم لا قدر الله، وفي الواقع أن التهاب الرحم أو المبايض عبارة عن عدوى تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي، وتحدث هذه العدوى عندما تتحرك البكتريا عبر المهبل إلى الرحم، أو عبر قناة فالوب إلى الرحم، وعند بدء العدوى بالانتشار تظهر الأعراض.

اعراض التهاب المبايض والرحم

سنقدم إليكم اعراض التهاب المبايض والرحم لأنه أمر مهم لا يجب إغفاله، وفي الواقع أن أعراض الإصابة بالتهاب الرحم والمبايض تتراوح في شدتها ما بين المتوسط والمزمن والخطير، وهذه الأعراض تظهر على البعض وقد لا تظهر على البعض الآخر، والأعراض كالآتي:

اعراض التهاب المبايض والرحم

  • ألم لا يحتمل بمنطقة الحوض وأسفل البطن.
  • إفرازات بطريقة غير معتادة مصحوبة برائحة كريهة.
  • نزيف رحمي وبالأخص بعد أو أثناء الاتصال الجنسي.
  • آلام حادة ونزيف أثناء العادة الشهرية بغير المعتاد.
  • ألم عند التواصل الجنسي.
  • حرقان في البول.
  • حمى مصحوبة بارتجاف ورعشة.
  • إذا ظهرت إحدى هذه الأعراض أو كلها يجب الذهاب إلى الطبيب.

اقرأ أيضاً: هل ألم المبايض من أعراض الحمل؟

عوامل الإصابة بالتهاب المبايض والرحم

توجد عوامل كثيرة تؤدي إلى الإصابة بالتهاب المبايض والرحم، ومن هذه العوامل الآتي:

  • بعض أنواع البكتيريا التي تنتقل بسبب الاتصال الجنسي، مثل السيلان، الكلاميديا.
  • انتقال البكتيريا أثناء العادة الشهرية أو بعد الإجهاض أو بعد الولادة، أو عند تركيب اللولب.
  • الحقن المجهرى.
  • استخدام الغسول المهبلي بكثرة.

كيف يتم تشخيص الإصابة بالتهاب المبايض والرحم؟

قدمنا اعراض التهاب المبايض والرحم والآن سنعرض الطرق التي بموجبها يتم تشخيص الإصابة بالتهاب المبايض والرحم، وهذه الطرق كالآتي:

  • سؤال الطبيب لبعض الأسئلة.
  • فحص الأعضاء التناسلية والحوض بالسونار المهبلي والرحمي بشكل كامل.
  • رؤية الطيب لبعض العلامات الدالة على الإصابة بالعدوى.
  • الفحص المعملي، وفيه يتم أخذ مسحة من مهبل المصابة وعمل مزرعة به للتأكد من البكتيريا التي أدت إلى العدوى واستعمال العلاج الأنسب للقضاء عليها.

اقرأ أيضاً: أعراض سرطان الرحم والمبايض ومراحله وكيفية تشخيصه وطرق الوقاية منه

ما هي مضاعفات الإصابة بالتهاب المبايض والرحم؟

لابد من علاج التهاب المبايض والرحم عند اكتشافه، وهذا لأن حدوث المضاعفات بسبب عدم تناول الأدوية الملائمة قد يؤدي إلى تلف الجهاز التناسلي الأنثوي بشكل دائم، وهناك مضاعفات أخرى تحدث عند عدم علاج الالتهاب وهي كالآتي:

  • ظهور الخراجات والندبات بالجهاز التناسلي.
  • الحمل خارج الرحم.
  • تلف الجهاز التناسلي الأنثوي والذي يترتب عليه العقم.
  • التقرحات.
  • آلام الحوض.

مدى خطورة التهاب المبايض والرحم

قدمنا اعراض التهاب المبايض والرحم وكيف يتم تشخيص المرض، والمضاعفات الممكن حدوثها، والآن قد أتى موعد معرفة مدى خطورة الإصابة بهذا المرض، في الحقيقة أن الإصابة بالتهاب المبايض والرحم أمر خطير للغاية، ويجب علاجه على الفور، وهذا لأن الإهمال أو التقصير في العلاج قد يؤدي لمشكلات كثيرة نهايتها العقم، وتلف الجهاز التناسلي الأنثوي، وآلام الحوض لفترة طويلة.

اقرأ أيضاً: اسباب تكيس المبايض وأعراض حدوثه للسيدات المتزوجات وغير المتزوجات

كيف يتم التخلص من التهاب المبايض والرحم طبيعياً؟

طبيعي أنه عند الذهاب للطبيب للتعرف على المرض سوف يصف الدواء المناسب، ولكن يوجد البعض ممن يرغبون بالطرق الطبيعية للقضاء على الالتهاب، ولهذا سنقدمها لهم، وفي الحقيقة يمكن اتباع التالي لأجل التخلص من التهاب المبايض والرحم بصورة طبيعية:

  • تناول الكركم، حيث أن الكركم مفيد للغاية بشكل احتوائه على الكركمين الذي يعمل كمضاد للالتهاب.
  • النعناع، لأن النعناع يساهم في تخفيف الألم الناتج عن الالتهاب لأنه يحتوي على مضادات أكسدة عالية.
  • البابونج، لأن البابونج يساهم في تقليل أعراض الالتهاب المتلازمة مع فترة قبل الحيض، والسبب هو أن البابونج به مادة الأزولين المساهمة في تثبيط نمو الخلايا ببطانة الرحم.
  • الاشواغاندا من الأعشاب المساهمة في التخلص من التهاب المبايض والرحم، وهذا لأن الالتهاب يتسبب في ارتفاع معدل هرمون الكورتيزول بالدم والذي يتسبب في التوتر والقلق، والاشواغاندا تساهم بتخفيض التوتر والقلق الناتجين عن الالتهاب.
  • زيت اللافندر لأنه يقلل من تقلصات الرحم.
  • القرفة، الزنجبيل، الورد، القرنفل، الخزامى، جميعهم أعشاب تعالج التهاب المبايض والرحم.
  • الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة تساهم في علاج التهاب الرحم والمبايض.
  • اتباع حمية غذائية يقضي على الالتهاب.
  • ممارسة الرياضة وتناول الوجبات الصحية يعالج الالتهاب.
  • الابتعاد عن الكربوهيدرات الموجودة في المعجنات، الخبز الأبيض، المعكرونة، والأرز.
  • الابتعاد عن السكريات والأطعمة المصنعة المحفوظة.
  • تناول الخضروات والفواكه بكثرة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3 مثل المكسرات والأسماك.

اقرأ أيضاً: أعراض تكيس المبايض وكيف يمكن تشخيصه وما هي طرق علاجه

قدمنا اعراض التهاب المبايض والرحم والمضاعفات الممكن حدوثها إذا لم يعالج الالتهاب، وعوامل الإصابة بالتهاب المبايض والرحم، وكيف يتم تشخيص الإصابة بالالتهاب، ومدي خطورة الالتهاب، والعلاجات الطبيعية الممكن استعمالها للقضاء على التهاب المبايض والرحم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.