محتوى يحترم عقلك

اعراض القولون العصبي النفسية

اعراض القولون العصبي النفسي تعد من أحد الاضطرابات التي يُعاني منها العديد وذلك بسبب ما يحدث في الأمعاء الغليظة للجهاز الهضمي، وتسبب تقلصات داخل البطن، والكثير من الآلام والأعراض التي يعاني منها مُصاب القولون لذلك قام موقع زيادة بعرض تفصيلي للقولون وأسبابه وكيفية الوقاية من الإصابة به.

اعراض القولون العصبي النفسي

اعراض القولون العصبي هو حالة مرضية مزمنة وشائعة، حيث إنه يسبب تقلصات شديد وانتفاخ في البطن ويغير حركة التجويف المعوي، ويأتي لأي شخص في أي عمر، وتختلف أعراضه من شخص لأخر، فهناك مسميات أخرى له وهي: القولون التشنجي والقولون العصبي ومتلازمة الأمعاء الهيوجية ومتلازمة القولون المتهيج والتهابات القولون المخاطي، حيث يصنف من ضمن الاضطرابات الوظيفية للجهاز الهضمي، فأعراضه تتمثل في الآتي:

  • مخاط في البراز.
  • غازات داخل البطن.
  • الشعور بفقدان الشهية.
  • الشعور بالتخمة.

اقرأ أيضًا : ماهي اعراض سرطان القولون والمعدة واسبابه

اعراض القولون العصبي النفسي الشائعة

  • الألم والتشنجات: إن ألم البطن هو إحدى آلام القولون العصبي النفسي الشائع فهو عامل رئيسي في تشخيص المرض.
  • الإسهال والإمساك: قد يعاني بعض المصابون بمرض القولون العصبي النفسي بالإمساك، وهو التبرز في فترات متباعدة عن بعضها البعض حيث يكون البراز جاف وصلب، وهناك مرضى آخرون يعانون من الإسهال أي التبرز مرات متعددة ومتتالية في وقت مُتقارب، وهُناك أشخاص أخرى يُعانون من الإسهال والإمساك معًا بالتناوب.
  • حدوث تغيرات في البراز: هناك تغيرات تحدث في البراز وذلك السبب يرجع إلى التغير في حركة الأمعاء، فإذا كانت الحركة بطيئة تعمل على جفاف البراز لأنها تعمل على امتصاص الماء منه فلذلك يكون صلبًا وجافًا، ولكن الحركة السريعة داخل الأمعاء تسبب القليل من التقلصات مما يؤدي إلى تقليل فرصة امتصاص الماء فيصبح البراز أكثر ليونة وغالبًا ما يكون فيه إفرازات مخاطية.
  • الغازات وانتفاخ البطن: الشكوى الدائمة من مصابي القولون العصبي النفسي هي انتفاخ البطن، وذلك يكون بسبب حدوث تغيرات في عملية الهضم التي تؤدي إلى إنتاج الأمعاء للغازات وبتالي تؤدي إلى حدوث انتفاخ داخل البطن وهذا شيء غير مريح على الإطلاق.
  • التعب وصعوبة النوم: يعاني مصابي القولون العصبي النفسي بالإرهاق الشديد مما يسبب هذا قلة النوم، حيث يرتبط القولون العصبي النفسي بالشعور بالأرق وصعوبة النوم والاستيقاظ مبكرًا قبل أخد عدد ساعات النوم الكافية للجسم مما يؤدي هذا للشعور بعدم الراحة.
  • الإكتئاب والقلق: إن مصابي القولون العصبي النفسي هم أكثر الناس عرضة للإصابة بالصعوبات والاضطرابات النفسية لما يشعروا به دائمًا من أرق وتعب واضطرابات داخل الأمعاء.

تشخيص مرض القولون العصبي النفسي

يتمكن الطبيب من تشخيص المريض إذا كان يشكو لفترات طويلة وبشكل مستمر من تلك الأعراض المطابقة لمرض القولون العصبي النفسي ويتم ذلك عن طريق التالي:

  • في بداية الأمر يقوم الطبيب بالتقييم من خلال سماع شكوة المريض وما يعاني به، ومعرفة الأمراض السابقة التي أُصيب بها والتاريخ المرضي له، والعادات التي يقوم بها مثل: (التدخين- شرب الكحوليات – الجنس- النظام الغذائي وغيرة).
  • يقوم الطبيب بعمل فحص بدني شامل للمريض في وقت لاحق.
  • طبقا لما سبق من معطيات يقوم الطبيب بإجراء اختبارات معملية مختلفة مثل: (فحصوات في الدم – تعداد الدم – وظائف الغدة الدرقية -اختبارات للبراز- اختبارات مصلية مختلفة).
  • يقوم الطبيب بفحص النتائج المعملية ويقوم باختبارات مساعدة أخرى مثل: فحص الحساسية للإكتوز وغير ذلك.

اقرأ أيضًا : وجبة الفطور لمرضى القولون وما هي الممنوعات لهم

محفزات اعراض القولون العصبي

هناك بعض المحفزات التي تثير مرض القولون العصبي النفسي داخل الجسم فمن هذه العوامل التالي:

  • الضغط العصبي: يعاني الكثير من الأفراد المصابون بالقولون العصبي النفسي من الإجهاد النفسي ويظهر ذلك في الضغوطات النفسية المختلفة، التوتر، الاكتئاب، الهلع والخوف وغيرهم ورغم أن كل هذه الأعراض من أسباب الإصابة بالقولون العصبي النفسي إلا أن الأطباء، لا يعتبروها بداية الأعراض الأساسية.
  • بعض الأطعمة: هناك الكثير من الأطعمة التي تسبب الحساسية وتسمى بالحساسية الغذائية، ولكن هذه الحساسية نادرًا ما تكون سبب في الإصابة بمرض القولون العصبي النفسي، ولكن هناك العديد من الأطعمة تسبب سوء أعراض القولون العصبي النفسي مثل: منتجات الألبان والبقوليات والكرنب والحمضيات والمشروبات الغازية.
  • زيادة اعراض القولون العصبي النفسي بسبب الهرمونات: حيث أن احتمالية إصابة النساء بمرض القولون العصبي النفسي يكون ضعف احتمالية إصابة الرجال، حيث أن تغير الهرمونات تلعب دورًا هامًا، فتكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بمرض القولون العصبي النفسي خاصة حول فترات الطمث.

علاج القولون بالأعشاب:

  • شرب الزنجبيل.
  • تناول البابونج.
  • شرب النعناع.
  • تناول بذور الشمر.

منتجات غذائية تسبب الشعور بالغازات والانتفاخات

  • العنب.
  • الملفوف.
  • تناول البصل الطازج.
  • الزبيب.
  • التمر.
  • النبيذ الأحمر.
  • القهوة (الكافيين).

يمكنك تجنب تناول المنتجات الغذائية التي تسبب الإصابة بالقولون العصبي النفسية وذلك للحفاظ على صحتك.

علاج القولون العصبي النفسي بالدواء

  • مضادة الإسهال: في حالة وجود إسهال يجب أخذ الأدوية الخاصة بالإسهال.
  • مضاد للتشنجات: في حالة تشنج القولون العصبي النفسي يجب أخذ علاج دوائي مضاد للتشنجات، والتي يتم تناوله في موعد قريب من تناول الطعام.
  • مضادات الإكتئاب: فإذا كان المريض يعاني من الأمراض النفسية مثل: الإكتئاب والقلق والتوتر فعليه أخذ علاج مضادات الإكتئاب للتخفيف من الأعراض القولون.

اقرأ أيضًا : علاج غازات القولون نهائيا والقضاء عليها بأبسط الطرق

أفضل طرق لعلاج القولون العصبي النفسي والإنتفاخ

  • اليانسون: حيث يُساعد اليانسون على التخلص من الغازات بشكل كبير، كما أن اليانسون من المشروبات الساخنة التي تعمل على الشعور بالراحة في المعدة بعد تناوله، فإن تناول كوب من اليانسون مغليًا يُساعد على تحقيق نتائج أفضل والشعور بالراحة.
  • النعناع: يُساعد النعناع بشكل سريع في علاج آلام البطن والإنتفاخات المصاحبة لمرض القولون العصبي النفسي، حيث يحتوي النعناع على زيت المنثول الذي يقوم بطرد الغازات ويكسب الجسم الشعور بالراحة والاسترخاء.
  • بذور الشمع: تعتبر بذور الشمر من أفضل المواد الغذائية لعلاج القولون العصبي النفسي والإنتفاخ، حيث إنها تقوم بالقضاء على الغازات، فهي مفيدة أيضًا في إدرار البول وبالتالي تشعر الفرد بالراحة عند تناولها.
  • الحلبة: حيث تعمل الحلبة على التخلص من الغازات والانتفاخات المصاحبة للقولون العصبي النفسي، وتعمل على تسهيل عملية الإخراج، فتناولها مغليًا بشكل يومي يُساعد في التخلص من الغازات والإنتفاخات لمن يُعاني من مرض القولون العصبي.
  • الزنجبيل: إن الزنجبيل من أهم الأعشاب التي تساعد على تخفيف آلام البطن، فهو يُساعد على التخلص من الإنتفاخات المصاحبة لمرض القولون العصبي النفسي لما يحتويه من مواد لاذعة مثل: الجنجرول الذي يُساعد في علاج التهاب المعدة.
  • العسل الأسود: حيث يساعد العسل الأسود في علاج القولون العصبي النفسي والتخلص من الآلام والإنتفاخات المصاحبة له، فإنه يعمل على التخلص من الأمراض الأخرى أيضًا، فتناول ملعقة كبيرة من العسل الأسود بشكل يومي يُساعد في التخلص من القولون العصبي النفسي والكثير من الأمراض الأخرى.
  • بذور الكتان: تعتبر بذور الكتان من أفضل طرق علاج القولون العصبي النفسي والآلام والإنتفاخات المصاحبة له، فبذور الكتان تعمل على التخفيف من الغازات ولها قدرة كبيرة على تهدأت الأمعاء، حيث يمكن إضافتها إلى أطباق السلطة والأطعمة المختلفة وذلك يرجع لفوائده الكثيرة في علاج مرض القولون العصبي النفسي.

وفي نهاية هذا المقال وقد قمنا بالحديث عن أعراض القولون العصبي النفسي وطرق العلاج منه بالأعشاب والأدوية، وقمنا بالحديث عن تعريف القولون وأسبابه وما يخص هذا المرض بالتفصيل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.