أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات

أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات متعددة، تعرف الصفار بأنه من الأمراض الشائعة بين الأطفال في العمر الصغير، وتظهر بشكل واضح على الوجه، ثم تبدأ في الانتشار إلى بعض أجزاء الجسم، انطلاقًا من ذلك نعرض لكم أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات من خلال موقع زيادة.

أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات

يصاب الطفل بالصفراء بسبب عدم قدرة الجسم على إخراج البيليروبين الذي قام بإنتاجه؛ ويرجع ذلك إلى انسداد طريق خروج البيليروبين من الجسم، كما أن السبب في الإصابة يرجع إلى إنتاج الجسم لكمية كبيرة من البيليروبين نتيجة الأنيميا التكسيرية.

السبب أيضًا في إصابة الطفل بالصفراء قد يكون راجع إلى وجود مشكلة في الكبد، على الرغم من أسباب الإصابة المتعددة ولكن الأعراض التي تظهر على الطفل تكون واحدة في حالة إصابته بالصفار.

بناءً على ذلك نعرض لكم أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات من خلال النقاط التالية:

  • ظهور الاصفرار الشديد على الجسم.
  • تحول اللون الأبيض في العينين إلى الأصفر.
  • ظهور ارتفاع في درجة الحرارة بشكل متكرر، كما أن الطفل يصاب ببعض الرعشات المتكررة.
  • شعور الطفل بألم في المفاصل والبطن.
  • وجود البهتان في لون البراز، وتحول لون البول إلى الأصفر الداكن.
  • شعور الطفل بالإرهاق بشكل شديد.
  • شعور الطفل بالطعم المر الموجود دائمًا في فمه.
  • من أعراض الصفار هو فقدان الأطفال لشهيتهم، وفقدانهم سريعًا للوزن.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الإصابة بالصداع والارتباك.

كما توجد بعض الأعراض التي تظهر على الطفل، ويكون بسببها في حاجة إلى التدخل الطبي، ومنها ما يلي:

  • قيام الطفل بتحريك عينيه بطريقة غير مألوفة.
  • الطفل لا يتوقف عن البكاء، ويكون بكاؤه غير طبيعيًا.
  • تقوس الجسم أو الرقبة إلى الخلف.
  • يستيقظ الطفل بصعوبة.

اقرأ أيضًا: هل نقص فيتامين b12 يسبب الوسواس

ما هو صفار الأطفال؟

هي حالة تعرف أيضًا ب “يرقان الأطفال”، حيث يتحول لون البشرة والعين إلى اللون الأصفر بسبب تراكم مادة البيليروبين سواء كانت من النوع الغير مقترن أو الحر.

أنواع صفار مرض الأطفال

في حين تناول أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات، نذكر الأنواع المتعددة للصفار، وذلك في النقاط التالية:

  • يرقان الخلوي الكبدي والذي يظهر بسبب الإصابة بجرح أو مرض بالكبد.
  • اليرقان الانحلالي يظهر على الطفل بسبب الوتيرة السريعة لتفكك وانحلال خلايا الدم الحمراء في جسمه.
  • اليرقان الانسدادي يتم الإصابة به بسبب الانسداد في القنوات الصفراوية، ومن ذلك منع المادة الصفراء من الخروج من الكبد.

سبب الإصابة بالصفار عند طفل 4 سنوات

بينما نتناول أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات، نذهب إلى سبب إصابة الأطفال في عمر 4 سنوات بالصفار، وذلك في النقاط التالية:

  • وجود انسداد في القنوات الصفراوية، التي تقوم بنقل العصارة من الكبد للأمعاء عن طريق المرارة.
  • وجود مشكلة في الكبد، ظهرت بسبب عدم علاج البيليروبين بطريقة سليمة.
  • وجود حصى في المرارة، لأن تراكم المواد البلورية بالمرارة من شأنه إعاقة وظائف القناة الصفراوية.
  • الإصابة بالعدوى الفيروسية التي قد ينتج عنها تلف الكبد، ويظهر ذلك في حالات التهاب الكبد الوبائي ج، والتهاب الكبد الوبائي ب.
  • الإصابة بالتهاب الكبد المناعي الذاتي، الذي يُعرف بأنه اضطراب بالجهاز المناعي، ينتج عنه هجوم جهاز المناعة إلى الخلايا السليمة في الكبد.
  • الإصابة بمرض ويلسون، وهو من الاضطرابات الجينية التي يتراكم فيها النحاس بالكبد، والذي يأتي من الطعام.
  • الإصابة بحالة تشمع الكبد التي تعد من المراحل المتأخرة في الإصابة بمرض الكبد المزمن، وفي تلك الحالة توجد الأنسجة الليفية موضع انسجة الكبد السليمة.
  • التلف في خلايا الكبد والذي ينتج عن بعض الأسباب، مثل: إصابة الطفل بالعدوى الفيروسية، وحصوله على بعض الأدوية، أو تعرضه إلى المواد الكيميائية.
  • الإصابة بفقر الدم الانحلالي الذي يؤدي إلى الإصابة باليرقان الانحلالي، وفيه يحدث تحلل لخلايا الدم الحمراء سريعًا مقارنة بالأوضاع الطبيعية.
  • إصابة الطفل بمرض هودجكين.

خطر الإصابة بالصفار عند الأطفال

في حين تناول أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات، نذكر خطر الإصابة بذلك المرض، على الرغم من أنه ليس خطيرًا بشكل كبير ويُعالج سريعًا، خاصة وأنه شائع بين الأطفال حديثي الولادة ويحصلون على الحياة الطبيعة بعد ذلك.

من تلك عوامل الخطر التي قد تطور من إصابة طفل 4 سنوات بالصفار ما نعرضه في النقاط التالية:

  • الموقع السكاني: حيث إن الأطفال من سكان الأماكن المرتفعة يصابون بالصفار بنسبة كبيرة.
  • العِرق الذي ينتمي إليه الطفل، حيث تختلف نسب الإصابة بالصفار بين الأطفال في الأعراق المختلفة، وعلى أساس بعض الاحصائيات فإن الأطفال في دول شرق آسيا والهنود في الأمريكيين معرضون للإصابة بالصفار مقارنة بالأطفال من الأفارقة أو الافارقة القاطنين في الأمركتين الذين تنخفض نسب الإصابة بالصفار بينهم.
  • الوراثة؛ لأن مع ظهور خلل في الجينات التي تشير إلى البروتينات والإنزيمات، ولها دورًا كبيرًا في أيض البيليروبين، حيث إن الخلل في حالة الوراثة يتأثر بالاضطرابات والجينات، وترتفع فرص إصابة الطفل بالصفار إن كانت قد تمت إصابة أحد اشقائه بذلك المرض في السابق، خاصة إن كانت إصابتهم قد احتاجت إلى العلاج.
  • عوامل متعلقة بالأم؛ لأن في حالة إصابة الأم بداء السكري، قد ينتج عن ذلك زيادة فرص إصابة الطفل باليرقان.
  • اندراج الطفل ضمن فصيلة دم معينة.
  • إصابة الطفل بالعدوى الخلقية.

تشخيص الطفل 4 سنوات بالصفار

في إطار تناول أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات، نشير إلى كيفية تشخيص إصابة الأطفال بالصفار، ونعرض طرق التشخيص في الفقرات التالية:

1- الفحص البصري

الذي يتم فيه التدقيق في لون الجلد والعين، ولون بول وبراز الطفل، كما أيضًا يتم فحص لون اللثة.

2- فحص البيليروبين

يتم فيه اختبار مستوى البيليروبين من خلال الحصول على عينة من الدم، أو بواسطة فحص نسبة البيليروبين من خلال الجلد، حيث توجيه الضوء على جلد الطفل بالطريقة التي تمكن الطبيب من قياس مستوى البيليروبين عن طريق تحليل طريقة انعكاس الضوء، وامتصاصه من خلال الجلد.

في ذلك الفحص يقوم الطبيب بالتعرف إلى التاريخ المرضي الخاص بالطفل، وإجراء الفحوصات السريرية له والتحاليل، كما يقوم الطبيب ببعض الفحوصات الطبية التي من شأنها تحديد السبب وراء إصابة الطفل بالصفار، ومن ذلك يحدد العلاج المناسب للطفل.

بناءً على ذلك نعرض بعض الاختبارات التي يمكن من خلالها تحديد إصابة الطفل بالصفار، ومنها ما يلي:

  • تحليل البول.
  • اختبارات الدم، والتي يتم فيها فحص العد الدموي الشامل، وفحص وظائف الكبد حيث مستوى البيليروبين، والفحص الخاص بمستوى إنزيم الليباز وإنزيم الأميليز من أجل اكتشاف عن كان هناك أي التهابات في البنكرياس، كما يتم القيام بفحص المستوى الخاص بالمواد الكهرلية.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية الذي يستخدم لفحص أي اضطراب في المرارة أو البنكرياس أو الكبد.
  • التصوير الطبقي المحوسب الذي يوفر ظهور تفاصيل الأعداء الموجودة في البطن بشكل دقيق، والمساهمة في اكتشاف أي اضطرابات في تلك المنطقة.
  • المنظار الداخلي من خلال الطريق الراجع المستخدم في تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية.
  • التصوير عبر الرنين المغناطيسي والذي يتم من خلال المجال المغناطيسي، الذي يتم استخدامه من أجل فحص أعضاء منطقة البطن، والحصول على صورة تفصيلية للقنوات الصفراوية.
  • التصوير الومضاني الصفراوي والذي يعرف أيضًا بالتصوير الكبدي الصفراوي، يتم فيها استخدام مادة مشعة من أجل تقييم القنوات الصفراوية والمرارة.
  • خزعة الكبد التي تتم من خلال أخذ عينة صغيرة من انسجة الكبد، وهي مفيدة عند القيام بتشخيص التهاب الكبد، والسرطان وتليف الكبد.

اقرأ أيضًا: فوائد بيض السمان للأطفال

علاج الصفار عند أطفال 4 سنوات

بينما نتناول أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات، نذكر علاج الصفار لديهم، في الفقرات التالية:

1- علاج الأسباب التي أدت إلى الإصابة بالصفار

نذكر طرق العلاج في النقاط التالية:

  • علاج التهاب الكبد من خلال الحصول على مضادات الفيروسات.
  • علاج اليرقان بسبب انسداد القنوات الصفراوية قد يقوم فيه الطبيب بالتدخل الجراحي.
  • إن كان الصفار ناتج عن استخدام بعض الأدوية، فيتم استشارة الطبيب المعالج من أجل تبديل الأدوية بأخرى لا تسبب أي آثار جانبية فيما يخص اليرقان.
  • إن كان الصفار نتيجة اضطرابات الدم الوراثية، فيتم تبديل الخلايا الموجودة في الدم كاملةً.

2- العلاج المنزلي البسيط

في إطار تناول أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات، نذكر بعض العلاجات البسيطة التي يمكن اتباعها إن لم تكن حالة الطفل خطيرة، ومنها ما يلي:

  • حصول الطفل على كميات كافية من المياه، مع مراقبة وظائف الكلى عن قرب.
  • زيادة حصص الطعام الذي يحتوي على نسب عالية من الحديد، والحصول على المكملات الغذائية الخاصة بالحديد، من أجل معالجة الصفار الذي نتج عن فقر الدم الكبدي.
  • إعطاء الطفل السوائل التي تنشط الكبد والجهاز الهضمي ومنها الشعير، وأيضًا من المشروبات المفيدة عصير القصب.

أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات

أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات

  • تشجيع الطفل على تناول الطماطم؛ لأنها تحتوي على الانزيمات التي بدورها تساهم في معالجة التهابات خلايا الكبد.

أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات

  • قيام الطفل بالأنشطة البدنية، وألا يتكاسل ويستسلم إلى الإرهاق.
  • تناول الخضراوات والفواكه؛ لأن الألياف الموجودة بهما تساعد على معالجة الصفار، وتقوم بتنشيط الجهاز الهضمي والكبد.

أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الحلق عند الأطفال

نصائح الوقاية من الصفار للأطفال

في حين تناول أعراض الصفار عند الأطفال 4 سنوات، نشير إلى بعض النصائح التي على الوالدين أخذها في الاعتبار من أجل حماية أطفالهم من الإصابة بالصفار، وهي في النقاط التالية:

  • الحفاظ على نظافة الطفل.
  • إعطاء الطفل النظام الغذائي الصحي.
  • التحقق من أن الطفل يأخذ اللقاحات اللازمة لعمره.
  • يجب أن يحصل الطفل على المياه المعدنية أو المغلية في وقت سابق أو المعبأة.

إن الصفار عند الأطفال من الأمراض الشائعة، وتظهر بعض الأعراض الواضحة في حالة إصابة الطفل به، لكن لا يجب القلق الشديد منه لسهولة العلاج، حيث اللجوء إلى الطبيب عند ملاحظة الأعراض من أجل التشخيص السريع والحصول على العلاج المبكر.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.